توفير أزيد 9300 منصب تكويني بالوادي    5 فنانين في تظاهرة “أيام معسكر شو” للمونولوج بمعسكر    إحالة ملفات أزيد من 20 مستثمرا بالعاصمة على العدالة    الوفاق يتعثر بميدانه و "البرايجية" يتفوقون في بلعباس    المجمع العمومي للحليب "جيبلي" ينفي اتخاذ أي إجراء لتقليص الكميات المجمعة    وفاة 08 أشخاص وإصابة 44 أخرين في حوادث مرور    نحو استلام 102 مؤسسة تربوية بالعاصمة    جيجل تحقق انتاجا ” قياسيا” في القمح والشعير    مقري: " البلد كان محكوما من عصابة مافيا استأثرت بالعلم والنشيد الوطني"    دحمون : ضرورة مد جسور الحوار مع متقاعدي الجيش    برشلونة يتبرأ من ملاحقة نجم جوفنتوس    كوتينيو يكشف انطباعه بعد أول ظهور مع بايرن ميونخ    منصب وزير في حكومة بدوي يدخل مزاد السخرية عبر "السوشل ميديا"    خلال الألعاب الإفريقية‮ ‬2019    والي العاصمة:اجراءات جديدة لضمان دخول مدرسي مريح    التربص‮ ‬ينطلق‮ ‬غداً    أمطار رعدية مرتقبة على ولايات شرقية داخلية    إتصالات الجزائر تنظم عملية تنظيف الشواطئ    عرعار ينصب العقيد ريكي محمد قائدا جهويا جديدا للدرك الوطني بتمنراست    ڤايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران    "سولكينغ" يواصل حصد مزيد من الرؤوس..!    حسب خلية الاتصال بمركب "توسيالي" للفولاذ بوهران    في بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني    اجتماع فعاليات المجتمع المدني، مسعى لتقريب الرؤى حول حل توافقي    مقترحات لدعم الحوار الوطني    خلال لقاء فريقه ضد تيليكوم جيبوتي    بعد ضغوط أوروبية على رئيس البرازيل    بعد قبول أربعة طعون‮ ‬    منذ منتصف شهر أوت الجاري    3‭ ‬ملايين شخص بحاجة لمساعدات‮ ‬    يملكون صفة ضابط الشرطة القضائية‮ ‬    وفق أرقام‮ ‬أوبك‮ ‬    في‮ ‬المنطقة البرية من النطاق الجمركي    أغلبهم من ذوي‮ ‬الأمراض المزمنة‮ ‬    رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين‮ ‬يكشف‮:‬    إرجاء محاكمة الرّئيس السّوداني المخلوع إلى السبت المقبل    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية عنهم    أقمصة "طايال" تثير الجدل    الرّأي العام العالمي ينتظر حلولا عملية للأزمات التي تهز المعمورة    توقيف المرشح للرئاسيات نبيل قروي بتهمة الفساد    ماكرون يدعو لتفادي نشوب حرب تجارية    «سبيل»    الأهلي المصري يدخل التاريخ    أزمة حليب الأكياس تعود    "تفضّلي يا آنسة" في المسابقة الرسمية    "براغيث" في مستغانم وتونس    صالون الطفل وكتاب الشباب    الجمهور يرقص على إيقاع الموسيقى السطايفة والراي    «مؤسستنا تتعامل مع كبريات الشركات البترولية العالمية»    عام حبسا نافذا للمتشاجرين على مساحة خضراء بحي الحمري    وصول الفوج الأول من حجاج أدرار إلى مطار سيدي محمد بلكبير    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انضمام الجزائر إلى منظمة التجارة العالمية لقاء رسمي مع مجموعة العمل في جويلية بجنيف
نشر في النهار الجديد يوم 27 - 05 - 2012


طلبت الجزائر عقد اجتماع رسمي خلال شهر جويلية المقبل بجنيف مع مجموعة العمل لمنظمة التجارة العالمية المكلفة بانضمامها إلى المنظمة حسبما علم اليوم الأحد من مصدر مقرب من الملف. و قد تم تأجيل هذا الاجتماع ال11 من المفاوضات المتعددة الأطراف الذي كان مقررا في شهر جوان بسبب التغيرات التي قد تحدث في الجزائر بعد الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية 2012 من طرف المجلس الدستوري.و سيكرس هذا الاجتماع ل "عرض التعديلات التشريعية و التنظيمية التي شهدتها الجزائر" منذ 2008 تاريخ انعقاد الجولة ال10 و كذا " دراسة الأجوبة التي قدمتها الجزائر على الأسئلة التي طرحتها البلدان الأعضاء في المنظمة إضافة إلى المسائل التي تخص النظام التجاري الجزائري على الصعيد الداخلي و الخارجي". و قد ترك مشروع التقرير الذي سبق و أن قدم خلال الاجتماع غير الرسمي الذي انعقد في نهاية مارس "ارتياحا" لدى البلدان الأعضاء في المنظمة يضيف نفس المصدر. و من المنتظر أيضا عقد سلسلة أخرى من اللقاءات الثنائية مع البلدان الأعضاء في المنظمة خلال شهر جوان لإعطاء دفع لهذه المفاوضات. و استنادا إلى ذات المصدر "سيعقد لقاء مع البلدان الأعضاء في المنظمة و التي أبدت اهتماما لإقامة اتصالات مباشرة مع الجزائر كما سيتم تحديد رزنامة قريبا بهدف إبرام اتفاقات مع البعض ودفع المفاوضات مع البعض الأخر".و قد سبق هذا اللقاء غير الرسمي مع مجموعة العمل المكلفة بملف انضمام الجزائر إلى المنظمة العالمية للتجارة سلسلة من اللقاءات الثنائية مع بعض البلدان الأعضاء مع المنظمة العالمية للتجارة نظمت يوم 30 مارس بجنيف. و حسب نفس المصدر نظمت مفاوضات ثنائية حول ولوج الأسواق في مارس الماضي مع الاتحاد الأوروبي و الولايات المتحدة الأمريكية و جمهورية كوريا و اندونيسيا ونيو زيلندا الجديدة و سويسرا و الاكواتور و الصين و كندا و أستراليا و الأرجنتين و اليابان و تركيا. و عقب هذه السلسلة من اللقاءات الثنائية و إضافة إلى الاتفاقات المبرمة ما بين 2005 و 2008 " فقد توصل الوفد الجزائري بجنيف إلى اختتام المفاوضات مع سويسرا" حسب نفس المصدر.و بالنسبة للبلدان الأخرى يقول نفس المصدر " نحن على وشك اختتام المفاوضات مع الأرجنتين و نمضي نحو اختتام المفاوضات مع عدة أعضاء مهتمين لاسيما أستراليا و نيو زيلندا و ماليزيا و أندونيسيا". و يبدو أن المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي الذي يعد احد أهم المناطق التجارية في العالم و الذي يلعب دورا أساسيا في هياكل المنظمة العالمية للتجارة بهدف التوقيع على اتفاق أوسع في إطار هذه المنظمة " تشهد تقدما هاما". و قد سمح الاجتماع المنعقد في مارس المنصرم مع هذا الشريك بالاتفاق " حول بعض النقاط فيما لا زالت نقاط أخرى محل مفاوضات" حسب ذات المصدر الذي أشار إلى تنظيم لقاء جديد قبل الاجتماع الرسمي ال11 .و تأسف نفس المصدر لكون موقف الاتحاد الأوروبي أثناء مفاوضات مارس في بروكسل كان "متباينا" مع موقف ممثل الاتحاد الأوروبي في جنيف. و حسب ذات المصدر فان موقف بعثة الاتحاد الأوروبي الدبلوماسية في جنيف "لا يعكس أبدا" التقدم المحقق في المفاوضات بين الطرفين. و أكد أن "ممثل الاتحاد الأوروبي لم يظهر نفس النظرة التي لمسناها في بروكسل".و ستتواصل المفاوضات مع الولايات المتحدة قصد إبرام اتفاق ثنائي يمكن الجزائر من تعجيل مسار انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية خلال الأسابيع المقبلة من اجل محاولة إيجاد مجال للتفاهم. و أكد نفس المصدر أنه "كان ثمة نوع من التفهم من قبل الأمريكيين لوضعية الجزائر حيث ابدوا استعدادهم لعقد لقاء سواء في الجزائر أو في واشنطن من اجل التفاوض و محاولة تبديد بعض الخلافات في وجهات النظر ويبقى فقط تحديد التاريخ".و أكد نفس المصدر انه ليس هناك بلد عضو في منظمة التجارة العالمية يعارض انضمام الجزائر لهذه المنظمة مشيرا إلى انه خلال الاجتماع غير الرسمي الذي عقد في نهاية شهر مارس بجنيف "دعم كل الأعضاء دون استثناء علنية انضمام الجزائر لمنظمة التجارة العالمية".و خلال الاجتماع غير الرسمي لمجموعة العمل لمنظمة التجارة العالمية المكلفة بانضمام الجزائر المنعقد في نهاية شهر مارس المنصرم بجنيف جدد الوفد الجزائري إرادة الحكومة الراسخة فيما يخص تجسيد مسار الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية. و قد تم إدخال إجراءات جديدة على التشريع الوطني بهدف دعم و ترشيد مسار إدماج الاقتصاد الجزائري في الاقتصاد العالمي. و أوضح مصدر آخر قريب من الملف أن الأمر يتعلق ب"تعزيز وسائل تجسيد هذا الإدماج بما يتماشى مع مستوى تنميتها حيث أن الجزائر تبحث من خلال هذه الإجراءات عن مستوى التفتح الذي يستجيب لحاجياتها و أولوياتها مقارنة بمستوى تنميتها الحالي".و استطرد نفس المصدر يقول أن البرنامج الإضافي للتغييرات التشريعية و القانونية الرامي إلى المطابقة مع اتفاقات منظمة التجارة العالمية الذي باشرته الجزائر سنة 2004 حقق كلية باستثناء ما يخص معالجة المعايير المصادق عليها و التي ستستكمل في نهاية سنة 2012. و أكد ذات المصدر أن "مسار تغيير الإطار التشريعي و القانوني يعتبر أساسيا كونه مؤشر هام لمدى تقدم الإصلاحات التي باشرتها السلطات العمومية من اجل جعل الإطار القانوني و المؤسساتي مطابقا لقواعد منظمة التجارة العالمية". كما ردت الجزائر على كل تساؤلات الأعضاء خلال الاجتماع العاشر لمجموعة العمل. و كانت الجزائر قد دعت خلال المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية المنعقد في ديسمبر الفارط بجنيف إلى تبسيط و تسهيل مسار انضمام البلدان النامية و البلدان الأقل تقدما إلى المنظمة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.