‪كورونا من ورائكم والبوليزاريو أمامكم.. فأين المفر؟‪    ميسي يودع مارادونا بكلمات مؤثرة:"دييغو أبدي"    تعويض ضحايا الارهاب: التشريع الجزائري قد يشكل مرجعا في صياغة أحكام نموذجية للأمم المتحدة    الوزير الأول يترأس اجتماعا للحكومة    متوسط سعر خام أوبك يقفز الى 51ر45 دولارا للبرميل    تصنيع المركبات ونشاط الوكلاء: تعيين أعضاء لجان الطعن لعهدة مدتها ثلاث سنوات    جمعية المنتجين الجزائريين للمشروبات: الضرائب تخسر أموالا طائلة بسبب مشكل التوزيع    براقي يشارك في أشغال الدورة 12لاجتماع المجلس العربي للمياه    وفاة المجاهد السعيد بوحجة: الوزير الأول ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي يعزيان أسرة الفقيد ورفقاءه    القنصل الجزائري بدبي: منع الجزائريين من التأشيرة الإماراتية عارٍ عن الصحة..!!    بلجود: الدولة مستعدة لاتخاذ جميع التدابير اللازمة للتكفل بالمواطنين المتضررين    توقيف 13 تاجر مخدرات وضبط أزيد من 10 قناطير من الكيف المعالج    الألعاب الأولمبية والبارالمبية 2021 : منح اعانات مالية ل34 رياضيا في اطار عقود نجاعة    مانشستر سيتي يبلغ ثمن نهائي دوري الأبطال بحضور محرز البديل    بلقاسم زغماتي: الجزائر لم توقع ولم تمض على أي اتفاق أو معاهدة دولية تمنعها من تطبيق عقوبة الإعدام    جراد يثمن الجهود المبذولة للقضاء على كل أشكال وممارسات العنف ضد المرأة في الجزائر    بلجود يدعو إلى التقيد بجميع التدابير لمنع تفشي فيروس كورونا    هشام سفيان صلواتشي: إستراتيجية المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي لمواجهة كورونا كانت إيجابية    1025 إصابة جديدة، 642 حالة شفاء و20 حالة وفاة في 24 ساعة    نسبة التضخم السنوي تبلغ 2,2٪    كوفيد 19: الحماية المدنية تنظم 168 عملية تحسيسية عبر 22 ولاية    "أسبوع المطبخ الإيطالي في العالم" في نسخة افتراضية    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    إنفانتينو يؤكد مشاركة 22 منتخباً في كأس العرب 2021 بقطر    البروتوكول الصحي وغياب الجمهور أبرز مخاوف الأندية    سوريا: التطورات السياسية والإنسانية محور إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي    المتحاملون على الإسلام والعربية    تركيا: بعض المناطق تشهد ذروة ثالثة من وباء كورونا    الأساتذة يطالبون بتفعيل البروتوكول الصحي لمجابهة فيروس كورونا داخل المدارس    فيلم "أبو ليلى" يواصل تميزه ويحصد جائزة "جيرار فرو كوتاز"    محافظة مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي تستقبل 380فيلما    الأكسجين متوفر، مجلس ولائي معطل، العثور على جثة وأخبار أخرى    تبسة.. وفاة شاب في انقلاب دراجة نارية بالونزة    إثيوبيا..من وسيط للسّلام إلى دولة مأزومة    إجراءات لحماية القدرة الشرائية والحفاظ على مناصب الشغل    أحمد أحمد يطعن في قرار إيقافه لخمس سنوات    الجزائر تصدر 41 ألف طن من الكلينكر نحو الدومينيكان وهايتي    الوادي: حجز 5700 قرص مهلوس في سيارة سياحية    الرئيس التونسي يعلن تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر كامل    ايداع الوزير الأسبق عبد القادر واعلي الحبس المؤقت    مهرجان الدولي لسينما الجزائر يؤجل طبعته 11 الى السنة المقبلة بسبب وباء كورونا    المجاهد السعيد بوحجة يُوارى الثرى بمقبرة العالية    وزارة الثقافة تنعي الموزع الموسيقي والملحن حسين بويفْرو    رابطة الأبطال الإفريقية (الدور التمهيدي/ ذهاب) مولودية الجزائر : الحارس شعال يغيب عن مواجهة بافالاس دي بورغو البنيني    أحداث الكركرات "تعد" على الالتزامات المغربية بعدم عرقلة مسار الحل الأممي    بلايلي يلقى الإشادة من مدربه في أول ظهور بقطر    تمديد صلاحية تراخيص التنقل الاستثنائية    زغماتي: أجهزة الدولة أحبطت محاولة تهريب سيارات بوثائق مزورة    كورونا: عدد الإصابات في العالم يلامس 60 مليون حالة    قفزة نوعية لشعبة زراعة الخضروات في البيوت البلاستيكية بوهران    الشلف: حريق 1500 كتكوتا    المجاهد و الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة في ذمة الله    إحصاء أزيد من 17690 موقع أثري    الدكتور منصوري في لقاء تفاعليٍّ    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    الله يجيب الخير    مني إلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيرة ذاتية للراحل الكبير المجاهد عبد الحميد مهري
نشر في النهار الجديد يوم 30 - 01 - 2012


توفي اليوم،الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني عبد الحميد مهري بالجزائر العاصمة،عن عمر يناهز 85 عاما بعد أسابيع من الصراع مع المرض بالمستشفى العسكري بعين النعجة ،وقال الوزير الذي فضل عدم ذكر اسمه لوكالة فرنس برس "أن الأمين العام السابق للحزب توفي صباح اليوم بمستشفى عين النعجة العسكري".ولد عبد الحميد مهري في 1926 بسكيكدة بالشرق الجزائري،وشارك في حرب التحرير من الاستعمار الفرنسي 1954-1962 وتقلد منصب وزير شؤون المغرب العربي في الحكومة الموقتة قبل الاستقلال،ووزير الثقافة والإعلام في 1979،ثم سفير الجزائر في باريس بين 1984 و1988.لكن أهم منصب تقلده مهري كان أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني بين 1988 و1996، نظرا للمرحلة الحساسة التي كانت تمر بها الجزائر التي دخلت التعددية السياسية بعد 26 سنة من هيمنة حزب جبهة التحرير الوطني على الحياة السياسية.وكان مهري من دعاة المصالحة خلال الحرب الأهلية التي اندلعت في الجزائر بعد إلغاء انتخابات 1991 وكانت ستفوز بها الجبهة الإسلامية للإنقاذ التي حظرت لاحقا.وبرز دوره من خلال المشاركة في أول محاولة مصالحة من خلال التوقيع على اتفاق سانت ايجيدو بروما في 1994، إلى جانب حسين آبت احمد زعيم جبهة القوى الاشتراكية،وأنور هدام عن الجبهة الإسلامية للإنقاذ وأحمد بن بلة أول رئيس جزائري بعد الاستقلال وآخرين.وظل مهري يناضل من اجل التغيير السلمي للسلطة والدعوة إلى التداول عليها إلى آخر أيامه من خلال المحاضرات والملتقيات التي شارك فيها. الجزائر- النهار اونلاين

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.