البيان الكامل لاجتماع مجلس الوزراء    الرئيس تبون يأمر بوضع وحدات الإنتاج الصيدلانية وشبه الصيدلانية تحت وصاية وزير الصناعة الصيدلانية    الرئيس تبون يأمر وزارة المالية بضخ ألف مليار دينار لتطوير الإستثمار وبعث الإقتصاد    الرئيس يأمر بالإستغلال الأمثل والشفاف لكافة الطاقات المنجمية والثروات الطبيعية    أمطار رعدية على هذه الولايات اليوم!    رحابي يقدم قراءة للتعديل الدستوري والتحول الديمقراطي    الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول    بالأرقام..هذه "حصيلة" ميناء الجزائر في عزّ كورونا    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات    الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا    الوزير الأول في زيارة عمل اليوم إلى ولاية سيدي بلعباس    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    عدد الأسرّة كافٍ لتكفّل أفضل بالمرضى    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    حظر تصنيع وحيازة الطائرات الورقية في القاهرة والاسكندرية    وجوب تحمُّل المسؤولية    إثر نشوب حريق بغابة بني لحسن    لتلبية حاجيات المواطنين وتجسيد برنامج توزيع السكنات    عبر 05 بلديات بمقاطعة الشراقة    قدم أداء رائعا    وفاق سطيف فكر في عدم تسريحه    ألقى القبض على إرهابي وعنصري دعم بتمنراست    "إني حزين جدا"..أول تعليق لبابا الفاتيكان عن مسجد آية صوفيا    لا يجوز التخلي عن الأضحية بحجة الوباء    حملة جريئة للتحسيس ومحاربة الترويع    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    لهذا لا يمكن فرض حجر جزئي بالعاصمة    مستشفى وهران يقاضي مغنية    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2020    هزة أرضية بقوة 3,1 درجات    وفاة مدير الثّقافة    وفاة المجاهد رحال محمد    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    "المحلول المعجزة" يقود إلى السجن    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    محاربة الجراد بتحويله إلى كباب    تحويل مصلحة الأمراض الجلدية للتكفل بمرضى "كوفيد 19"    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    حظوظ كبيرة لمدرستي جمعية وهران وشبيبة الساورة    اجتماع الإدارة وعبّاس مؤجّل إلى موعد لاحق    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    14 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل بدون أجور منذ شهرين    وداعًا أيّها الفتى البهي    ..هذه قصتي مع «كورونا»    «لا يمكننا مراقبة المرضى عن بعد و حماية عائلاتهم مسؤوليتهم»    علماء الدين يرفضون دعوات إلغاء شعيرة الأضحية    مشاريع تنموية استجابة لانشغالات القرويين    دعم الأحياء ومناطق الظل بمصادر جديدة    إصابة أميتاب باتشان وابنه بفيروس كورونا    مهنيو القطاع ضحايا «كورونا» شهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القوات الفرنسية تراقب آبار القاعدة في صحراء مالي
لحرمان عناصر التنظيم من مصادر المياه
نشر في السلام اليوم يوم 22 - 11 - 2014

إذا أرادت القوات الفرنسية وحلفاؤها إبقاء تنظيم القاعدة بعيدا في صحراء شمال مالي، هناك ضرورة لمنعه من الاستيلاء على أكبر الجوائز في بحر الرمال البيضاء وهي الآبار .
انتجه طابور من العربات المدرعة والشاحنات الصغيرة يقل جنودا من فرنسا وبوركينا فاسو ومالي هذا الشهر، إلى قرية تقع شمالي تمبكتو حيث يسقى الرعاة الإبل والماعز. كان الجنود يبحثون عن أثر لتسلل الارهابيين إلى القرية سعيا وراء الماء الذي يحتاجون إليه مثلما يحتاج إليه المقيمون، ولإقناع سكان القرى بأفكارهم.
استعملت فرنسا الطائرات دون طيار والطائرات الحربية وطائرات الهليكوبتر في عملية استهدفت ضرب ملاذات الجهاديين في خمسة من دول الساحل، لكن الجنود يقولون إن كسب تأييد السكان المحليين أساسي لتحقيق الهدف، وإن هذا يفرض اتصالا مباشرا بهم. وقال سكان إنهم راضون كثيرا عن وجود القوات متعددة الجنسيات ويمقتون القاعدة. ولوح السكان بأيديهم مرحبين بالدوريات في كل مكان ذهبت إليه. قال مواطن مالي عاد إلى القرية الشهر الماضي من مخيم للاجئين "إذا رحلت مينوسما (قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة) وفرنسا سنعود إلى موريتانيا."
وتقول القوات الفرنسية إنها تواجه معضلة. فإبعاد الجهاديين عن المنطقة يتطلب التزاما طويل المدى والجيش المالي ليس مستعدا لذلك. وقال القائد الفرنسي في مالي الكولونيل جان-ميشيل لوسيتي "هناك مؤسسات في مالي. إنها ببساطة تحتاج إلى أن تعمل."
ووصل رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس ليلة أول أمس إلى نجامينا في مستهل زيارة ليومين، تشمل تشاد والنيجر، وتفقد القوات الفرنسية المشاركة في قوة "برخان" لملاحقة المجموعات المسلحة في منقطة الساحل الإفريقي. والتقى فالس مع الرئيس التشادي إدريس ديبي في نجامينا، ويجتمع اليوم في نيامي مع رئيس النيجر محمدو ايسوفو. ورافق فالس خلال الزيارة وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان. وتفقد رئيس الوزراء الفرنسي 300 جندي تابعين لسلاح الجو الفرنسي ينتشرون في النيجر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.