تنصيب الرئيس الجديد لمجلس قضاء قسنطينة    مكافحة الإرهاب والجريمة: الجيش يحقق "نتائج نوعية" في الفترة من 5 إلى 11 أغسطس الجاري    إحصاء أزيد من مليون و 213 ألف تلميذ متمدرس بمناطق الظل    تأجيل تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022    55 شاطئ مسموح للسباحة بالجزائر العاصمة    الحرائق تلتهم مالايقل 7عن هكتارات من الأعشاب الجافة بالحجار وبرحال    غليزان: توقيف مروج مخدرات مبحوث عنه دوليا    عشر سنوات على رحيل الطاهر وطار    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    كمال بلجود:"إجلاء 28.333 رعية جزائري من الخارج عبر 95 رحلة جوية و4 رحلات بحرية"    أسامة ديبش سادس المستقدمين في شبيبة القبائل    تأجيل محاكمة النائب السابق بهاء الدين طليبة    الوزير الأول: توصيل الكهرباء إلى كل المناطق الفلاحية قبل نهاية السنة    لبنان: غضب الشارع يشتد بكشف وثائق عن إبلاغ عون ودياب بخطورة الأمونيوم المخزّن    الحكم ب12 سنة حبسا نافذا في حق عبد الغني هامل    وفاة ثلاثة أشخاص اختناقا بغاز أحادي أوكسيد الكربون بالأغواط    أزمة تركيا – اليونان: التنقيب على النفط يصعّد حدة التوتر في شرق المتوسط    ميلة: هبة تضامنية من مختلف ولايات الوطن    هذه تفاصيل وشروط الالتحاق بطور الدكتوراه    محادثات جزائرية روسية لاقتناء لقاح "كورونا"    تمديد العمل بمواقيت الحجر المنزلي الجزئي على مستوى كافة بلديات مستغانم    فيلمان جزائريان في مهرجان عمان    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    وزير الداخلية : "أزيد من مليون عائلة استفادت من منحة 10 آلاف دينار لشهر رمضان"    قضية التسجيل الصوتي: الإفراج المؤقت عن سعداوي وحلفاية    الوزير ياسين المهدي وليد يؤكد: مشاريع الحظائر التكنولوجية عبر الوطن قيد الدراسة    الدولة بالمرصاد لمحاولات إثارة الغضب الشعبي    قرار الرفع الجزئي للحجر كان ضروريا للاقتصاد الوطني ولنفسية المواطنين    الاتحاد الأوروبي يدحض الأكاذيب ويؤكد:    "أوكسيدنتال بتروليوم" تكذب خبر تنازلها عن حصصها الجزائرية    ميلة: نصب 85 خيمة إضافية بمحطة نقل المسافرين للتكفل بالمتضررين من الزلزال    مجلس نواب طرابلس يطلق مبادرة لحل الأزمة في ليبيا    فيروس كورونا يضرب صفوف برشلونة !    الصحة العالمية: اللقاح الروسي بحاجة لدراسات دولية للحصول على ترخيص عالمي    35 منظمة تونسية تطالب بالإفراج عن الصحفي درارني    كوفيد-19 : خسائر شركات الطاقة الوطنية بلغت نحو 125 مليار دج    فيغولي يُثير غضب الأتراك ويضع شرطا تعجيزيا للقطريين    بومزار يكشف عن تسجيل تجاوزات أدت إلى تذبذب توزيع السيولة النقدية على مستوى المكاتب البريدية    واجعوط: تخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الإبتدائي    الباحث حواس تقية يمثل الجزائر في معرض الكتاب العربي في أوروبا    تعديل الدستور: الرئيس تبون يدعو إلى الاستعداد لمرحلة الاستفتاء    التقاعس في التكفل بمناطق الظل: توقيف بعض المسؤولين المحليين "ماهي الا بداية"    حرارة شديدة وأمطار رعدية على هذه الولايات    خالدي يدشن أول مركز جزائري لتنمية الشباب    وزير الطاقة يستعرض فرص الشراكة مع السفير السعودي    أسعار النفط تواصل الإرتفاع    صلاة مع سبق الإصرار    وضع تصورات جديدة لتصنيف المعالم في قائمة التراث الوطني    رزيق..التصريح عبر التطبيق الالكتروني عن بعد سيكون اجباريا في 2021    قد يرحل في الميركاتو الحالي    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر قهرت الإرهاب والآن تسعى لدحر التطرف
قال إنه لا فرق بين الإسلام والوطن.. محمد عيسى:
نشر في السلام اليوم يوم 06 - 11 - 2017

أكد محمد عيسى وزير الشؤون الدينية والأوقاف أمس ببسكرة ، أن الجزائر نجحت في دحر الإرهاب وانتقلت إلى مرحلة الوقاية من التطرف والتشدد.
وأوضح الوزير خلال الكلمة التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية لفعاليات الملتقى الدولي حول الفاتح عقبة بن نافع الفهري في طبعته السادسة بأن المؤسسة الدينية من خلال المساجد والأئمة قد تمكنت برجوعها إلى الفاتحين وباستلهامها من
الإسلام الصحيح من مقاومة التطرف والتشدد.
وقال الوزير بالمناسبة "لا فرق بين الإسلام والوطن"، معتبرا أن هذا الارتباط جعل المؤسسة الدينية تسهم بشكل فعال في بث الروح الوطنية التي تجسدت أثناء الثورة التحريرية المظفرة وكذلك خلال مختلف المراحل العصيبة التي مرت بها البلاد.
ومن جهته صرح توفيق لوصيف مدير الشؤون الدينية والأوقاف بالولاية، أن برنامج هذا الملتقى المنظم بقاعة المحاضرات للمركز الثقافي الإسلامي لبلدية سيدي عقبة والذي يدوم لغاية الغد يتضمن إلقاء50 محاضرة ذات صلة بالمؤسسة الدينية والشخصية الوطنية. وينشط جلسات هذا الملتقى كوكبة من الباحثين والأكاديميين قدموا من عديد ولايات الوطن بالإضافة إلى آخرين من دول عربية و سلامية على غرار السودان والتشاد ومالي والنيجر وسلطنة بروناي وفقا لذات المسؤول.
ويعكف المشاركون في هذا الملتقى على تسليط الضوء على إشكالية" دور المؤسسة الدينية في تشكيل الشخصية الوطنية" تحت شعار" نحو رؤية تاريخية وحضارية " وفقا
لنفس المصدر الذي أكد بأن هذا الموضوع يستهدف بالأساس صد الهجمات المهددة للأمن الفكري.
واستنادا لنفس المسؤول فقد تم توفير الإمكانات المادية والبشرية والتنظيمية اللازمة لأجل إنجاح هذا الملتقى الذي دأبت على احتضانه مدينة سيدي عقبة ببسكرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.