الجمارك تنفي صعوبات في جمركة مكثفات الأكسجين    الحصيلة الأسبوعية لحوادث المرور 42 شخصا وأصابة 1337 آخرون    الأمن العمومي لولاية الجزائر يُحصي 20 وفاة وإصابة 310 جريح في السداسي الأول من 2021    ياسر تريكي يتأهل لنهائي مسابقة القفز الثلاثي    أمن المدية يشرع في تطهير الأسواق    وزير التربية: التلقيح واجب وطني    انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    البروفيسور صنهاجي: علينا الاستعداد لموجة رابعة    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    المؤامرات ضد الجزائر حقيقة واقعة    الرئيس تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن اليوم    بن باحمد يتباحث مع سفير الصين بالجزائر    برشلونة يضع النقاط على الحروف في عقد ميسي    بوقرة في ورطة!    ارتفاع إنتاج القطاع العمومي ب0,4٪    وزير العدل يتسلّم مسودة المشروع التمهيدي    بلمهدي يدعو لضرورة تبنّي خطاب ديني معتدل    أمن العاصمة يوقف 3 أشخاص ويحجز 16 غراما من الهيرويين    تدابير استثنائية بمديرية توزيع الكهرباء لسيدي عبد الله    الجزائريون في مواجهة الوباء والأسعار !    الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في فلسطين غير قانونية    لعمامرة يتلقى اتصالا من بن فرحان    البروفيسور صنهاجي "الوضع مأساوي يجب الإسراع في وضع هياكل قاعدية خارجية مثل "سافكس للمعارض"    نقص الأوعية العقارية يحرم المنطقة من مشاريع تنموية    دياب يشدّد على العدالة الكاملة في انفجار المرفأ    تراجع الذهب والدولار إلى أدنى مستوى    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    بن زيان: عدد المناصب المفتوحة لمسابقة الدكتوراه حدد قبل إجرائها ولا سبيل لإضافة أي راسب إلى قائمة الناجحين    الأكسجين قد يصبح خطراً!    محكمة سيدي امحمد تلتمس 10 سنوات حبسا نافذا في حق غلاي    ولايات تلجئ إلى غلق مصليات ومساجد    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    الخيبة تمتد للمصارعة وتريكي للدفاع عن صورة ألعاب القوى    حركية وعراقة الدبلوماسية الجزائرية تساهم في حل الأزمات الافريقية والعربية    شباب قسنطينة: بزاز يقرر الرحيل    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    النجمة سهيلة بن لشهب تصل دبي لتصوير أغنية بالخليجي    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    وزير الصناعة يدعو باعداد جرد عام وشامل للعقار الصناعي    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية    لا يتحوّر !    من هنا وهناك    دراسة برنامج تثمين منجم غار جبيلات    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    عساكر مغاربة يفرون سباحة إلى سبتة الإسبانية    لعوافي يلتحق بالنجم الساحلي التونسي لمدة ثلاث سنوات    نجمة أجعود... صوت الجزائر المولع بفلسطين    وفاة الأستاذ لعلى سعادة    البروفسور بومنير يقدم تشكراته للفيلسوف الألماني روزا    معتز برشم يسطر التاريخ ويهدي قطر ذهبية    التدابير الاحترازية للسلطات العمومية تؤتي ثمارها    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تلاميذ يقررون الإفطار أيام الامتحانات.. وأئمة يحذرون
نشر في أخبار اليوم يوم 31 - 05 - 2017

بعد أيام قلائل سيجتاز مئات الآلاف من التلاميذ امتحانات شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا في ظروف خاصة وذلك بعدما تزامنت تواريخ هذه الامتحانات مع شهر رمضان المبارك وهذا يعني أن التلاميذ سيجتازون الامتحانات وهم صائمين ، ما جعل الكثير منهم يفكر في الافطار تزامنا مع ايام الامتحان ، ولم يتوقف هدا التفكير لدى التلاميذ فقط بل حتى اوليائهم يقترحون الافطار ، في حين حذر الائمة من الافطار بغير عذر شرعي لان الافطار أمر محرم شرعا ولا رخصة لجوازه.
تعد الدراسة من أهم الاشياء التي يعتمد عليها الفرد من أجل تكوين مستقبله إلا أن طريق النجاح فيها صعبة وذلك بسبب الكثير من الامتحانات المصيرية التي يضطر الفرد إلى إجتيازها كإمتحانات نهاية التعليم المتوسط وإمتحان البكالوريا، وسيجتاز التلاميد الامتحانات هذه السنة في ظروف إستثنائية بسبب تزامنها مع شهر الصيام وهو الامر الذي جعل الكثير من التلاميذ يفكرون في الافطار أيام الامتحانات.
تلاميذ يفكرون جدّيا في الافطار !
إلتقت"أخبار اليوم" مؤخرا بمجموعة من التلاميذ المقبلين على إجتياز إمتحانات البيام الذي حدد تاريخه يوم 4 جوان، وإمتحان البكالوريا الذي سيكون في الفترة الممتدة بين 11 و14 جاون المقبل، إلا أن معظم التلاميذ الذين قابلناهم يفكرون في الافطار أيام الامتحان، ومن بين هؤلاء"نورالهدى تسنيم" تلميذو تبلغ من العمر 19 سنة مقبلة على إجتياز شهادة البكالوريا للمرة الثانية على التوالي بعدما رسبت فيها العام الماضي، هذه الاخيرة أخبرتنا أنها تفكر وبجدية أن تفطر خلال الايام الثلاثة لامتحان وتقوم بعدها بقضائها بعد شهر رمضان مباشرة، وذلك بسبب خوفها الشديد من أن تشعر بالتعب والارهاق في تلك الفترة الحاسمة من حياتها وبالتالي يتشتت تفكيرها ولا تستطيع أن تحل مواضيع إمتحان البكالوريا، وترسب للمرة الثانية على التوالي، وهو الامر الذي سيكون بمثابة صدمة حقيقية بالنسبة لها.
ولكن وعلى ما يبدو"نور الهدى تسنيم" ليست التلميذة الوحيدة التي تفكر في الافطار أيام الامتحانات بل غيرها من التلاميذ كثيرون، ومن بين هؤلاء التلميذ"هشام" الذي يبلغ من العمر 14 سنة هذا الاخير مقبل على إجتياز إمتحان شهادة نهاية التعليم المتوسط، هو أيضا متخوف من التعب والارهاق أيام الامتحان، كما أنه متخوف من الشعور بالعطش خصوصا إذا إرتفعت درجات الحرارة في تلك الايام وهو ما سيؤثر على تركيزه وبالتالي لن يستطيع إسترجاع المعلومات التي وراجعها طيلة السنة الدراسية لذلك قرر الافطار أيام الامتحانات.
اولياء يحرضون ابنائهم على الافطار!
والجدير بالذكر أن التلاميذ ليسوا وحدهم من باتوا مقتنعين بضرورة الافطار أيام الامتحانات بل حتى أولياء أمورهم الذين يشجعونهم على فعل ذلك، ومن بين الاولياء الذين يحثون ابنائهم على الافطار السيدة"عائشة"، أم لثلاثة اطفال في العقد الرابع من العمر، هذه الاخيرة سيجتاز إبنها الاكبر إمتحانات البيام يوم 4 جوان المقبل، وهي متخوفة جدا من تأثير الصيام عليه والذي ربما قد يضعف تفكيره ويجعل حل الاسئلة صعب عليه، لذلك طلبت من إبنها الافطار يوم الامتحان وقضائه بعد رمضان، وقد كانت حجة الام أن الله غفور رحيم وهو يعلم كل شيئ، إلا أن أبن السيدة"عائشة" لم يقتنع بفكرة الافطار وهو يصمم على الصيام خلال الامتحانات مؤكدا لامه أن الناجح لا يؤخره صيام أبدا.
السيدة"عائشة" ليست الوحيدة التي تطلب من إبنها الافطار يوم الامتحانات الرسمية، بل حتى السيد"مراد" في العقد الخامس والذي لديه إبنان سيجتازان إمتحانات مصيرية هذه السنة فالبنت ستجتاز إمتحان البيام والابن سيجتاز إمتحان البكالوريا، طلب منهما أن لا يصومان أيام الامتحان ويفطران وذلك حتى يستطيعان التركيز ولا يؤثر الجوع والعطش عليهما، وحيب الاب فان الاجهاد من شأنه أن يجعل تفكيرهما يتشتت وقد يشعران بالتعب ولا يستطيعا حل الاسئلة لذلك طلب من أبنيه الافطار وقضاء تلك الايام بعد شهر رمضان.
الشيخ جلول حجيمي:"لا يجوز الافطار دون مبرر شرعي"
حتى تعرف ان كانت الشريعة الاسلامية قد رخصت وإجازت الافطار ايام الامتحانات ربطت"اخبار اليوم" أتصالا هاتفيا بالشيخ"جلول حجيمي"الامين العام للتنسيقية الوطنية للائمة، وامام مسجد فضيل الورثلاني بتلملي بالجزائرالعاصمة الذي أكد لنا بدوره ان الصيام لا يضر بالتلميذ أبدا بل فقط عندما تبلغ الضرورة مستواها مثل التأثر بالحرارة أو المرض أو اية عوامل اخرى، بل بالعكس حسب الشيخ حجيمي، من شأن الصيام ان يوفق التلميذ يوم الامتحان" وذلك مصداقا لقوله تعالى"أن تصوموا خير لكم".
وقد أردف الشيخ انه ربما في الجنوب قد يضطر التلاميذ للافطار إذا كانت الحرارة فعلا مرتفعة قد تؤدي بهم إلى العطش الشديد ومن ثمة الافطار فهنا يجوز الافطار الآ أن هذا الجواز لا يعمم فحسب الشيخ"حجيمي" الشاذ لا يقاس عليه.
الشيخ على عية: "على الممتحنين الصيام ليوفّقهم الله"
من جهة أخرى ربطت"أخبار اليوم" أتصالا هاتفيا بالشيخ الامام"علي عية" الذي أكد لنا بدوره أن الافطار من أجل الامتحان لا يجوز ولا يجوز دون مبرر شرعي ، بل على الممتحن الصيام باخلاص حتى يوفقه الله واستغلال ساعات الصيام في الدعاء بالتوفيق، ولكن وحسب الشيخ الافطار يكون فقط إذا شق الصيام على التلميذ وشعر بتعب شديد يتوفق على اكمال يومه فالله في هذه الحالة أعطاه رخصة الافطار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.