115 مليون أمريكي يتهافتون على مبيعات "الجمعة الأسود"    ألمانيا: الاشتراكي الديمقراطي متفتح على التحالف مع ميركل    البياسجي يعاقب بسبب الألعاب النارية    ترشيح سعاد ماسي لأغنية جنيريك مسلسل مصري    محمد بن سلمان: 95% من المحتجزين قبلوا بالتسويات    شركة "Apple" تطلق هاتفا "أرخص ثمنا" في 2018    الرئيس يؤدي واجبه    9 سنوات حبسا ل روبينيو .. !    البيرو مهددة بالإقصاء من المونديال وإيطاليا قد تعوضها    جزائريون يتقاسمون الفراش والطعام مع الكلاب    هذا هو الأسلوب الصحيح لتعامل الأباء من الطفل "البدين"!    وزير الداخلية يعلن عن نتائج الانتخابات المحلية عصر اليوم    المعارضة السورية: تشكيل وفد موحد إلى مفاوضات جنيف    عبد الحكيم بطاش يفوز من جديد برئاسة بلدية الجزائر الوسطى    النتائج الأولية للمحليات: الأفالان يحافظ على الصدارة والأرندي يزاحم بقوة!        احتفال فلسطيني بالتقدم على منتخب إسرائيل في تصنيف الفيفا    تنصيب منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي    مسؤول أوروبي: أوضاع المهاجرين في ليبيا غارقة في الفوضى    صوت الجلفة تنشر النتائج النهائية لانتخابات المجالس البلدية 2017    الكشف عن سبب مطالبة ترامب لإيفانكا وزوجها بمغادرة البيت الأبيض    العثور على جثّتي "حراقة" بمستغانم ومصير العشرات لا يزال مجهولا            ترشحوا من أجل العطلة    مراسل من طراز خاص    سد بوهدان .. الجفاف!    الجلفة: تاج يحدث المفاجأة والأفلان والأرندي يفقدان بلديات كبرى    مسبح المحسوبية    بيلباو يتجاوز هيرتا برلين بثلاثية في الدوري الأوروبي    "لافارج" دفعت أكثر من 500 ألف دولار لداعش    البليدة : حجز أكثر من مائة ألف وحدة من الألعاب النارية خلال 48 ساعة الأخيرة    إلى ليبيا عبر تونس    يوم 25 نوفمبر    تخص قطاع الصحة والتربية والصناعة    وصل إلى 49.60 دولارا للبرميل    بسبب مشاركة الخضر في كأس إفريقيا    في مهرجان الأردن المسرحي ال24    تم تأجيله بسبب الإنتخابات المحلية    مستغانم: العثور على جثة ثانية في عرض البحر في أقل من 24 ساعة    تكريم الفنان جمال علام هذا السبت    النفط يتراجع عن أعلى مستوى منذ 2015    الرابطة المحترفة الأولى : انطلاق مرحلة الإياب يوم 6 جانفي 2018    أحضر الجزء الثاني ل«أكابيلا» والبقاء للأقوى    ندوة حول الفكر الفلسفي القديم    حصان طروادة أسطورة زائفة !    تنظيم الطبعة الثالثة لقافلة الأنوار المحمدية في وهران    هل تعرف من يكون يوسف استس ؟    رسالة لمن لايؤمن برسول الله    هذا موعدكم فلا تخونوا الأمانة !    JSK 4 - USD 0: الشبيبة تنذر "سي. أس. سي"    مطار ورقلة يرتبط بالبقاع المقدسة    المؤتمر الدولي الأول حول صناعة السياحة    شلل بمستشفيات وهران    حملة جديدة لتلقيح التلاميذ    حملة التلقيح ضد الحصبة في أول أيام العطلة!    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحجر الأسود قطعة من الجنة الحجر الأسود
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 10 - 2017

إنّ أصل الحجر الأسود يعود في الأساس إلى الجنّة وسيرجع إليها فقد روى البيهقي في السّنن والطبراني في الكبير وغيرهما واللفظ للطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النّبي صلّى الله عليه وسلّم قال: الحجر الأسود من حجارة الجنّة وما في الأرض من الجنّة غيره وكان أبيض كالمها ولولا ما مسه من رجس الجاهليّة ما مسه ذو عاهة إلا برئ .
ومن الحجر الأسود يبدأ الطواف وينتهي ولذا يقال له الركن باعتبار وجوده أهم الأركان من البيت الحرام وهو الركن الذي يبتدئ الطواف منه وهو الركن الشرقي. وقد تعرض الحجر الأسود لتكسير على مر الحوادث التي مرت به حيث كان قطر الحجر الأسود حوالي 30 سم أما الآن فلم يتبقى منه سوى ثمان قطع صغيرة جداً في حجم التمرات ويحيط بها إطار من الفضة وليس كل ما داخل الطوق الفضي من الحجر الأسود وإنما هناك 8 قطع صغار في وسط المعجون وهو خليط من الشمع والمسك والعنبر موضوع على رأس الحجر وهذه القطع هي المقصودة في التقبيل والاستلام. قصة وضع الحجر الأسود: قبل أن يبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس سنوات كانت قريش مجتمعةً لتجدّد بناء الكعبة وذلك بعد أن تصدّعت جدرانها وكانت لاتزال على بنائها منذ عهد إبراهيم عليه السّلام وتمّ حينها تقسيم العمل في بناء الكعبة بين القبائل المختلفة وكان لكلّ منها ناحية من نواحي الكعبة لكي تتولاها فكانوا يبنونها بحجارة الوادي. وعندما وصل البنيان إلى موقع الحجر الأسود تنازعت قبائل قريش وكان كلّ منها يرغب في أن ينال شرف رفع وإعادة الحجر الاسود إلى مكانه وكاد الأمر أن يصل إلى الاقتتال بينهم وحينها اقترح أبو أمية بن المغيرة المخزومي أن يقوم بتحكيم أول من يدخل عليهم من باب المسجد الحرام فيما تنازعوا فيه فوافقت القبائل على اقتراحه وكان أوّل قادم هو رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وما إن رأوه حتى هتفوا: هذا الأمين رضينا هذا محمّد وما إن انتهى إليهم حتى أخبروه الخبر فقال: هلمّ إليَّ ثوباً فأتوه به فوضع الحجر في وسطه ثمّ قال: لتأخذ كل قبيلة بناحية من الثّوب ثمّ رفعوه جميعاً فلمّا بلغوا به موضعه أخذه بيده الشّريفة ووضعه في مكانه. السنة تقبيل الحجر الأسود: وقد ورد عن عمر رضى الله عنه أنه جاء إلى الحجر الأسود فقبله فقال: إنى أعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أنى رأيت النبى - صلى الله عليه وسلم - يقبلك ما قبلتك رواه البخارى. والحجر الأسود من مواطن إجابة الدعاء فعن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: إن الركن يمين الله عز وجل في الأرض يصافح بها خلقه والذي نفس ابن عباس بيده ما من امرئ مسلم يسأل الله عز وجل شيئا عنده إلا أعطاه إياه .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.