30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    المدعي العام العسكري لحكومة الوفاق بطرابلس يأمر بالقبض على حفتر    ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    سكيكدة : 7 جرحى في حادث مرور بسيدي مزغيش    القارئ الجزائري أحمد حركات يكرم في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالكويت    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    “محرز” بمعنويات مرتفعة رغم الإقصاء المر ضد “توتنهام”    إختيار فيلم “بابيشا” لمونية مدور في مهرجان كان 2019    هبوب رياح قوية جنوب البلاد ابتداء من يوم الجمعة    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    صورة “براهيمي” و”صلاح” تصنع الحدث !!    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    الرئاسة تنظم لقاء تشاوري يظم 100 شخضية عن الأحزاب والجمعيات والحراك الشعبي يوم الاثنين المقبل    أمن عنابة يطيح 4 أشخاص ويحجز 3 كلغ و820غرام الكيف المعالج    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حزب جبهة التحرير الوطني ينفي استقالة منسقه معاذ بوشارب    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    رئيس إمبولي: "بن ناصر له مكان مع نابولي والإنتير بحاجة إليه"    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    تيارت    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    حداد متمسك بفريق سوسطارة    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    الباءات وحروف العلة    يد من حديد لضرب رموز الفساد    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القاتل الصامت يصنع الحدث بعلي منجلي في قسنطينة
نشر في أخبار اليوم يوم 21 - 01 - 2019


الغاز يواصل حصد ضحاياه
القاتل الصامت يصنع الحدث بعلي منجلي في قسنطينة
مع حلول أولى موجات البرد تحدث أولى حالات التسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون ومن ثمة تحتل الحيز الأكبر للنشرات الإخبارية اليومية للحماية المدنية المخصصة لذلك القاتل الصامت الذي يصنع الحدث لاسيما بالمقاطعة الإدارية لعلي منجلي بولاية قسنطينة والتي على غرار باقي مناطق الوطن لا تصنع الاستثناء ولاسيما مدينة علي منجلي وتشعباتها المترامية الأطراف حيث ترتكز فيها لوحدها أغلبية حالات الاختناق والوفيات الناجمة عن هذا الغاز غير المرئي والمبيد في بعض الأحيان لعائلات بأكملها.
ت. يوسف
تكشف الحصيلة اليومية لمديرية الحماية المدنية بولاية قسنطينة الارتفاع المثير للقلق لحالات الوفيات الناجمة عن أحادي أكسيد الكربون لاسيما بعلى منجلي حيث تم تسجيل ما لايقل عن 9 وفيات من أصل 10 ضحايا خلال سنة 2018 بهذه المدينة الجديدة وهو ما اكده مسؤول الاتصال بمديرية الحماية المدنية الملازم الأول نور الدين طافري الذي قال إنه تم إحصاء في سنة 2017 ثلاث وفيات بغاز أحادي أكسيد الكربون وسنة 2018 تم تسجيل قفزة مثيرة للقلق لاسيما بعلي منجلي التي تأتي في المركز الأول من حيث عدد الضحايا وهو نفس الأمر بالنسبة لعدد التدخلات المتعلقة بالاختناقات بأحادي أكسيد الكربون والتي سجل عددها زيادة خلال السنتين الأخيرتين ب123 تدخل خلال 2017 و140 خلال 2018 والتي أسفرت عن 195و157 شخص تم إسعافهم على التوالي مقارنة بسنة 2016 حيث سجلت مصالح مديرية الحماية المدنية 61 تدخلا مكنوا من إنقاذ 85 شخصا.
وبعد أن أبدى أسفه لهلاك 3 أشخاص منذ مطلع شهر جانفي الجاري من بينهم زوج شاب بالوحدة الجوارية رقم 8 بعلي منجلي وأكثر من 20 حالة اختناق. فقد أعرب الملازم الأول طافر عن قلقه إزاء هذه الوضعية الناجمة عن عدم احترام قواعد السلامة فيما يتعلق بتركيب أجهزة التدفئة وسخانات المياه مؤكدا في هذا الصدد بأن بعض الأشخاص المقيمين بعلي منجلي لاسيما أولئك الذين أعيد إسكانهم في إطار برنامج امتصاص السكن الهش والقضاء على الأحياء القصديرية لديهم بعض السلوكيات غير الحضرية في مجال استخدام أجهزة التدفئة والتي لا تراعي القواعد الأساسية لسلامة التجهيزات التي تعمل بالغاز .
خلل وغياب الصيانة وسلوكيات غير حضارية
وقفت مصالح مديرية شركة توزيع الكهرباء والغاز بقسنطينة التي تسلط الضوء على عديد السلوكيات غير الحضرية والخطيرة لبعض المواطنين لاسيما بعلي منجلي حيث واستنادا للسيدة وهيبة تخريستي مسؤولة الاتصال بهذه المديرية فإن عمليات طرق الأبواب المنظمة من طرف أعوان شركة توزيع الكهرباء والغاز من أجل تحسيس السكان بمخاطر التسمم بأحادي أكسيد الكربون كشفت عن عديد أوجه الخلل في تركيب أجهزة التدفئة وغياب التهوية أو حتى غياب قناة تصريف الغازات المحترقة من سخانات المياه كما سلطت ذات المسؤولة الضوء على التعديلات التي يقوم بها بعض السكان على تركيبات الأجهزة العاملة بالغاز بعد الحصول على شهادة المطابقة المحررة من طرف المصالح المعنية وذلك دون طلب خدمات عون معتمد إضافة إلى تغيير الأنابيب النحاسية بأخرى من البوليثيلين المرن واقتناء أجهزة تدفئة تفتقر لقناة التهوية الموجهة عادة للأماكن المفتوحة والمساحات الكبرى وليس الشقق .
وبالموازاة مع ذلك تتواصل العمليات التحسيسية والإعلامية وعمليات طرق الأبواب والحصص الإذاعية وحتى الحصص البيداغوجية التي تستهدف المؤسسات التربوية ومراكز التكوين التي تقوم بها مصالح شركة توزيع الكهرباء والغاز إلا أن التسمم بغاز أحادي الكربون ما يزال يقتل كما استهدفت شركة توزيع الكهرباء والغاز خلال السنة المنصرمة 19 وحدة جوارية بعلي منجلي من أجل تنبيه السكان بالمخاطر المتعلقة بالتركيبات التي بها خلل وغياب الصيانة لبعض التجهيزات العاملة بالغاز مسلطة الضوء على خطورة غاز أحادي أكسيد الكربون الذي يفاجئ ضحاياه خلال فترة النوم.
وفي هذا الصدد اعترف مواطنون اقتربت منهم -وأج- ب عدم التنظيف المنتظم لأجهزة التدفئة ولا حتى التفكير في إزالة الانسداد المحتمل في مداخنهم قبل حلول فصل الشتاء فيما أفاد آخرون بأنهم لم يطلبوا خدمات عون معتمد من أجل تركيب أجهزة التدفئة الخاصة بهم أو سخانات المياه ومن جانبه تأسف أحد المواطنين لزوال مهنة منظف المداخن الذي كان في وقت سابق هو الأنجع في هذه العملية مما يدل على قلة الاهتمام بالثقافة الوقائية ويساهم في زيادة الخطر الكامن في غاز أحادي أكسيد الكربون .
سوق موازية وأجهزة دون ضمان
وبحي واد الحد الشعبي حيث تسيطر التجارة الموازية وكل شيء يباع ويشترى بأسعار لا تقبل المنافسة من بينها أجهزة التدفئة وسخانات المياه المستعملة التي تباع بأسعار تقل عن 10 آلاف د.ج دون شهادة ضمان أومطابقة وهو ما أكده رئيس مصلحة حماية المستهلك وقمع الغش بمديرية التجارة بقسنطينة عبد الغني بونعاس الذي قال بأن شهادة الضمان الخاصة بجهاز التدفئة تعد أساسية طبقا للمرسوم رقم 12/203 الصادر بتاريخ 6 ماي 2012 والمتعلق بالقواعد المطبقة في مجال سلامة المنتجات كونها تسمح بمتابعة عرض أي خدمة بالاعتماد على الوثائق وذلك في جميع مراحل الخدمة لفائدة المستهلك التي استفاد منها .
واستنادا لذات المسؤول فإنه من أصل ال302 تدخلا تم القيام بها خلال سنة 2018 على مستوى المحلات التجارية لبيع أجهزة التدفئة بالجملة والتجزئة تم تحرير 127 مخالفة مع متابعات قضائية 73 منها لعدم احترام شهادة الضمان و53 بسبب عدم إعلام المستهلك مضيفا بأنه تم القيام بتجارب تقنية على عينتين من الأجهزة المقترحة حاليا في السوق والتي كشفت بأنها مطابقة مفيدا بأن العلامات الثمانية لأجهزة التدفئة والعلامات الثلاث لسخانات المياه المسوقة على مستوى الولاية كلها مركبة بالجزائر.
وفي سنة 2018 نجح أيضا عناصر الحماية المدنية في إنقاذ 168 شخصا تعرضوا للتسمم بغاز أحادي أكسيد الكربون على المستوى الوطني ولكن قد تتبقى لديهم تبعات عصبية وقلبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.