اإرتياح لمواضيع اليوم الأول وتفاؤل باقتطاع تأشيرة الدخول إلى الجامعة    النائب العام: إساءة استغلال الوظيفة أهم التهم الموجهة لكريم جودي وعمار تو    الفريق ڤايد صالح يشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحيّة    عين تموشنت: إيداع حفيد جمال ولد عباس الحبس المؤقت بتهمة التحريض والقذف والتشهير عبر فايسبوك    توقّع إنتاج أزيد من 755 ألف قنطار من الحبوب    استئناف خدمة النقل البحري بين وهران وعين الترك    العملية العسكرية في طرابلس مستمرة    جوفنتوس يعلن رسميا على هوية مدربه الجديد    تخرج أربع دفعات بالمدرسة العليا البحرية بتمنفوست    وضع حاويات القمامة الكبرى ومتابعتها يوميا    قرابة 600 ألف حرفي في البطاقية الوطنية    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    أزمة هجمات ناقلات النفط تتواصل    هذا ما قاله بلماضي لبلقبلة بعد الفضيحة    إجراءات خاصة لاستقبال المصطافين بالطارف    يوم حافل بالسودان    هكذا تحصن نفسك من السحر كما ذكر الرسول الكريم    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    بوقرة مدربًا جديدًا للفجيرة الإماراتي    تصريحات جديدة ل محمد بن سلمان بشأن مقتل "خاشقجي"    السودان.. أول ظهور للبشير منذ الإطاحة به    بونجاح: “لا توجد منافسة بيننا”    بوهدبة يشيد بجهود الشرطة في حماية الأشخاص والممتلكات    تفكيك شبكة مختصة في زراعة القنب بالطارف    التحالف الرئاسي يعقد اجتماعاته بالحراش !    الشعب يطمح للعيش في كنف مجتمع عادل    قوري رئيساً جديداً لغرفة التجارة والصناعة    تحضيرات كأس إفريقيا للأمم: بلماضي يريد الاطمئنان قبل الكان    قرعيش يرد على "ديجياس" ميلة: «ميركاتو» دفاع تاجنانت سيكون في لاعبي الهواة    القالة: انتشال جثتي طفلين غرقا بشاطئ صخري    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    أويحيى و عولمي و52 إطارا أمام محكمة سيدي امحمد في قضية سوفاك    بوغبا: حان وقت الرحيل عن مانشستر يونايتد    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    تحديث جديد.. "فيس بوك" تعيد تصميم آلية ترتيب التعليقات    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    إلى مستويات أعلى وأكبر    مطلع الأسبوع المقبل    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قالوا عن تفعيل المادة 102:
نشر في أخبار اليوم يوم 27 - 03 - 2019

* تفاعل اللواء المتقاعد علي لغديري إيجابا مع دعوة الفريق قايد صالح لتطبيق المادة 102 التي يراها المسلك الوحيد للخروج من الأزمة ودعا إلى تشكيل لجنة من فاعلي الحراك من أجل ضمان المراقبة.
وقال لغديري في بيان أصدره أمس الأربعاء أن تطبيق المادة 102 وإن جاء متأخّرا يبقى المسلك الوحيد للخروج من الأزمة في إطار قانوني محض.
كما وجه نداء للمؤسسات التي ما تزال فاعلة لمن أجل وضع الآليات المرافقة والضرورية قصد تقليص آجال تنفيذ العمليات المؤدية إلى إجراء الانتخابات الرئاسية.
* كانوا يريدون من الجيش أن يسلم لهم السلطة خارج الشرعية الدستورية وعندما التزم بالدستور راحوا يولولون هم العدوّ فاحذرهم..
حذارِ ممن يدفعون نحو تجاهل الدستور مهما كانوا ومهما كان المبرر إنهم رُسُل خراب ودعاة فتنة..
الدكتور محيي الدين عميمور
* لو كان الذي اقترح المادة 102 جنرال استئصالي لخرج جماعته إلى الشوارع يحتفلون ويزغردون ويرقصون كما فعلوا في التسعينيات.
محمد جربوعة
* يمكن أن يكون تطبيق المادة 102 من الدستور في مصلحة الشعب مائة بالمائة إذا استجابت السلطة إلى ما يلي أولا/ إقالة حكومة بدوي وتعيين حكومة تقنوقراطية.
ثانيا/ إقالة رئيس المجلس الدستوري وتعويضه بشخصية توافقية
ثالثا/ تفعيل المادة 102
رائعة/ استقالة رئيس مجلس الأمة
خامسا/تنصيب رئيس المجلس الدستوري رئيسا للدولة للمرحلة الانتقالية
سادسا/ الانتخابات الرئاسية
إنه اقتراح قانوني بشكل تام ويحقق كل مطالب الشعب على تجرى الأمور ورفق الترتيب الوارد
الروائي سمير قسيمي
* أغلب الذين يرفضون 102 جملة وتفصيلا يرفضونها وفقط بدون سبب دون أدنى وعي أو تعقل
تعليق على موقع الفيسبوك
* اعتبرت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الدعوة لتفعيل المادة 102 من الدستور خطوة ناقصة لا تستجيب لمطالب الشعب الجزائري التي عبَّر عليها بصراحة في حراكه السلمي الحضاري على ما في تفعيل المادة 102 من الدستور من إيجابية تتمثل في الحفاظ على الحل الدستوري للأزمة حيث دعت الجمعية إلى ضرورة تطبيق المادة 7 من الدستور أيضا والاستجابة لتطلعات الشعب في الإصلاح الشامل والتغيير السلمي الذي يتوق إليه وتشكيل لجنة من المختصين لأجل إيجاد آلية تطبيق المادتين معا.
جاء ذلك في ندوة صحفية عقدتها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين مع شركائها في مبادرة الحل السلمي من أجل الجزائر صباح الأربعاء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.