الفريق ڤايد صالح: رفع رايات غير الوطنية محاولة لاختراق المسيرات    الإرهابي سليمان بشير المدعو "محمد الأمين" يسلم نفسه    النشاط الاقتصادي تراجع بين 40 إلى 50 بالمائة منذ بداية الأزمة السياسية    النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار    بالفيديو.. “محرز” يرد على “بن عطية” !!    إنطلاق العرس القاري بمصر غدا    مصرع شقيقين وابن عمهما غرقا بشاطئ سيدي عبد القادر في مستغانم    عملية ترحيل جديدة بالعاصمة    سيدي بلعباس : مقتل طالب فلسطيني بالإقامة الجامعية "بلعطار بلعباس"    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    “الماجيك” يُفند وجود مشكلة داخل بيت “الخضر” !!    من سيفوز برئاسيات موريتانيا؟    عشرات القتلى في هجومين مسلحين في مالي    توقع إنتاج 755292 قنطار من الحبوب بسكيكدة    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    قاضي التحقيق يعيد توفيق وحنون إلى السجن    عطال: “محظوظون بالعمل مع بلماضي”    تحليل .. أرقام وإحصائيات المنتخب الجزائري قبل كان 2019    تومي ونوري مطلوبان للتحقيق معهما حول صفقات تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية    عاجل..لوس إنريكي يستقيل من تدريب المنتخب الإسباني    تأجيل محاكمة “البوشي” في قضية التلاعب بالعقار إلى 13 جويلية    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    بن صالح يستعرض مع بدوي تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    “حراسة مُشددة” لمحرز منذ الوصول الى مصر!    بيان هام من المحكمة العليا بخصوص قضية الوزراء المتورطين في قضية طحكوت    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    انطلاق أول رحلة حج يوم 15 جويلية    بن حمادي الأب يرفض بقاء الابن في البرج    متقاعد يعدك بالعشرة طيبة    غليزان : 9 جرحى في اصطدام حافلة مسافرين و سيارة نفعية بزمورة    تسجيل أكثر من 7.8 مليون لاجئ أو مهاجر على مستوى العالم في 2018    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    أسعار النفط في إرتفاع متواصل    الجوية الجزائرية :تدابير خاصة بموسم الصيف لتسهيل عمليات النقل من و الى الجزائر لفائدة الجالية الجزائرية    افتتحه رئيس الدولة    الطلبة في مسيرة للمطالبة بتغيير النظام و مواصلة محاسبة رؤوس الفساد    استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية خيار استراتيجي    بمبادرة من مجلس سبل الخيرات ببئر العاتر: إطعام و إيواء مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بالبلديات    ستتم على أربع مراحل وتنتهي يوم 12 سبتمبر القادم    قال إنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون شريكاً‮ ‬في‮ ‬العملية السياسية    ضد استضافة بلادهم مؤتمر‮ ‬يمهد ل صفقة القرن‮ ‬    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    عار في «السبيطار»    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    معرض صور فنانين ببشير منتوري    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان.. المنعرج الخطير
نشر في أخبار اليوم يوم 21 - 05 - 2019


العسكري و التغيير يفشلان بالتوصل لحل نهائي
السودان.. المنعرج الخطير
أخفق المجلس العسكري بالسودان و قوى إعلان الحرية والتغيير فجر أمس الثلاثاء في التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية في ما يخص نسب التمثيل في المجلس السيادي ورئاسته.
وقال المجلس العسكري في بيان: لا تزال نقطة الخلاف الأساسية عالقة بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي بين المدنيين والعسكريين .
وأضاف: استشعارا منا بالمسؤولية التاريخية الواقعة على عاتقنا فإننا سنعمل من أجل الوصول لاتفاق عاجل ومُرض يلبى طموحات الشعب السوداني ويحقق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة .
وتابع: ستواصل اللجان الفنية بين الطرفين أعمالها .
والاثنين أعلن المجلس العسكري و قوى إعلان الحرية والتغيير عن اتفاقهما على مواصلة جلسات التفاوض وفقا للنقاط التي تم الاتفاق عليها مسبقا .
وتتناول نقاط الاتفاق صلاحيات المجلس السيادي والتشريعي والتنفيذي ومهام وصلاحيات الفترة الانتقالية التي تمتد لثلاث سنوات .
واستؤنفت مساء الأحد مفاوضات تسليم السلطة إلى المدنيّين بين المجلس العسكري في السودان وتحالف قوى الاحتجاج التي تتمسّك بمجلس حكم يرأسه مدني.
وكانت المحادثات بين الطرفين عُلّقت الأربعاء الماضي 72 ساعة بقرار من رئيس المجلس العسكري الفريق عبد الفتّاح البرهان الذي اعتبر أنّ الأمن تدهور في العاصمة حيث أقام المتظاهرون متاريس في شوارع عدّة ودعا إلى إزالتها.
وقبلَ تعليقها بيومين كانت المفاوضات قد أحرزت تقدّما مهما إذ اتفق الاثنان على فترة انتقاليّة مدّتها ثلاث سنوات وتشكيل ثلاثة مجالس للسيادة والوزراء والتشريع لحكم البلاد خلال هذه الفترة.
لكن هجوما مسلحا حصل في اليوم ذاته في محيط موقع الاعتصام أمام القيادة العامّة للجيش أودى بحياة خمسة متظاهرين وضابط جيش.
والأربعاء الماضي حصل إطلاق نار مجدّدا في محيط موقع الاعتصام أدّى إلى جرح ثمانية أشخاص بحسب لجنة الأطبّاء المركزية التابعة لقوى التغيير .
وحمّل المتظاهرون قوّات الدّعم السّريع شبه العسكريّة مسؤوليّة ما حدث لكنّ الفريق البرهان قال: كان هناك عناصر مسلّحون بين المتظاهرين أطلقوا النيران على قوات الأمن .
وأكّد الفريق محمّد حمدان دقلو قائد قوّات الدعم السريع الشهير ب حميدتي ونائب رئيس المجلس العسكريفي وقت سابق القبض على الجناة .
وكان المجتمع الدولي قد حضّ الجمعة على استئناف فوري للمحادثات في السودان بهدف التوصّل إلى انتقال سياسي يقوده مدنيّون بشكل فعلي وفق ما أعلن مسؤول أمريكي في ختام اجتماع عُقِد في واشنطن.
واجتمع مساعد وزير الخارجيّة الأمريكي للشؤون الأفريقية تيبور نويج مع ممثّلين عن الاتّحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتّحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والنرويج لتنسيق الجهود بهدف حضّ الأطراف على إيجاد اتّفاق في أسرع وقت ممكن حول حكومة انتقاليّة تكون انعكاسا لإرادة السودانيّين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.