دفاع.. القضاء على إرهابيين اثنين واستسلام آخر خلال شهر ماي المنصرم    أعضاء مجلس الأمة يشرعون في مناقشة مشروع قانون المالية التكميلي ل2020    كناس: وضع جدول مناسب لدفع الإشتراكات لجميع المؤسسات المتأثرة بوباء كورونا    البنك الدولي يزيل الخرائط التي تنتهك القانون الدولي في الصحراء الغربية وسيادة شعبها    تواصل الاحتجاجات رغم تعهد ترامب بنشر الجيش    مسابقة وطنية لفائدة الأطفال للتعبير عن انشغالاتهم عبر المواهب    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    إندونيسيا تلغي الحج هذا العام بسبب كورونا    كورونا .. آخر مستجدات الجائحة عالميا    الشرطة تستمع إلى أقوال 4 شبان من وهران    خلال حفل تنصيب المدير الجديد ليومية الشعب،بلحيمر    رئيس لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الشعبي الوطني،عبد اللاوي    الوطنية والأدب المفرنس..!؟    والي عنابة يمنع السباحة في جميع شواطئ الولاية إلى غاية رفع الحجر الصحي    الوزير المستشار للاتصال والناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية    وزارة التجارة: نحو استئناف بعض النشاطات التجارية والخدمات.. وهذه شروط فتح المحلات    أسعار النفط تتجاوز ال35 دولارا للبرميل    “ريال مدريد” يستأنف الليغا بعيدا عن “البرنابيو” !    نفوق 4500 كتكوت في حريق بعين الفوارة    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    خلال الموسم الفلاحي الجاري بغيليزان    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجسيدا لقرار اجبارية ارتداء الكمامات في الاماكن العامة    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    بطلب من هيئة دفاع المتهم    ذكراها ستبقى خالدة بوسام عشير    اعتبره مرحلة أساسية في الإصلاح السياسي..مقري:    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    الأحكام الجديدة المتعلقة بالأخبار المغلوطة والإشاعات    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    السياسة الخارجية تحظى باهتمام بالغ ضمن برنامج التجديد الوطني    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    التجار يطالبون باستئناف النشاط    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان.. المنعرج الخطير
نشر في أخبار اليوم يوم 21 - 05 - 2019


العسكري و التغيير يفشلان بالتوصل لحل نهائي
السودان.. المنعرج الخطير
أخفق المجلس العسكري بالسودان و قوى إعلان الحرية والتغيير فجر أمس الثلاثاء في التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية في ما يخص نسب التمثيل في المجلس السيادي ورئاسته.
وقال المجلس العسكري في بيان: لا تزال نقطة الخلاف الأساسية عالقة بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي بين المدنيين والعسكريين .
وأضاف: استشعارا منا بالمسؤولية التاريخية الواقعة على عاتقنا فإننا سنعمل من أجل الوصول لاتفاق عاجل ومُرض يلبى طموحات الشعب السوداني ويحقق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة .
وتابع: ستواصل اللجان الفنية بين الطرفين أعمالها .
والاثنين أعلن المجلس العسكري و قوى إعلان الحرية والتغيير عن اتفاقهما على مواصلة جلسات التفاوض وفقا للنقاط التي تم الاتفاق عليها مسبقا .
وتتناول نقاط الاتفاق صلاحيات المجلس السيادي والتشريعي والتنفيذي ومهام وصلاحيات الفترة الانتقالية التي تمتد لثلاث سنوات .
واستؤنفت مساء الأحد مفاوضات تسليم السلطة إلى المدنيّين بين المجلس العسكري في السودان وتحالف قوى الاحتجاج التي تتمسّك بمجلس حكم يرأسه مدني.
وكانت المحادثات بين الطرفين عُلّقت الأربعاء الماضي 72 ساعة بقرار من رئيس المجلس العسكري الفريق عبد الفتّاح البرهان الذي اعتبر أنّ الأمن تدهور في العاصمة حيث أقام المتظاهرون متاريس في شوارع عدّة ودعا إلى إزالتها.
وقبلَ تعليقها بيومين كانت المفاوضات قد أحرزت تقدّما مهما إذ اتفق الاثنان على فترة انتقاليّة مدّتها ثلاث سنوات وتشكيل ثلاثة مجالس للسيادة والوزراء والتشريع لحكم البلاد خلال هذه الفترة.
لكن هجوما مسلحا حصل في اليوم ذاته في محيط موقع الاعتصام أمام القيادة العامّة للجيش أودى بحياة خمسة متظاهرين وضابط جيش.
والأربعاء الماضي حصل إطلاق نار مجدّدا في محيط موقع الاعتصام أدّى إلى جرح ثمانية أشخاص بحسب لجنة الأطبّاء المركزية التابعة لقوى التغيير .
وحمّل المتظاهرون قوّات الدّعم السّريع شبه العسكريّة مسؤوليّة ما حدث لكنّ الفريق البرهان قال: كان هناك عناصر مسلّحون بين المتظاهرين أطلقوا النيران على قوات الأمن .
وأكّد الفريق محمّد حمدان دقلو قائد قوّات الدعم السريع الشهير ب حميدتي ونائب رئيس المجلس العسكريفي وقت سابق القبض على الجناة .
وكان المجتمع الدولي قد حضّ الجمعة على استئناف فوري للمحادثات في السودان بهدف التوصّل إلى انتقال سياسي يقوده مدنيّون بشكل فعلي وفق ما أعلن مسؤول أمريكي في ختام اجتماع عُقِد في واشنطن.
واجتمع مساعد وزير الخارجيّة الأمريكي للشؤون الأفريقية تيبور نويج مع ممثّلين عن الاتّحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتّحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والنرويج لتنسيق الجهود بهدف حضّ الأطراف على إيجاد اتّفاق في أسرع وقت ممكن حول حكومة انتقاليّة تكون انعكاسا لإرادة السودانيّين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.