نقابة القضاة ساخطة على بن صالح    بوشارب يساند رحيله!    شاهد : النجم الأمريكي أرنولد شوارزنيجر يتعرض للضرب في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    من أجل إيجاد حل لمستقبل البلاد‭ ‬    وزير الخارجية الإيراني‮ ‬يصرح‮:‬    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    مستغانم‮ ‬    لمرتكبي‮ ‬المخالفات الجمركية‮ ‬    غولام‮ ‬يرفض الإفطار    بغرب البلاد‮ ‬    في‮ ‬قضية السعيد بوتفليقة والجنرالين توفيق وطرطاڤ    إنخفاض محسوس في‮ ‬الاسعار‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    ‮ ‬ڤوڤل‮ ‬يحتفل بعمر الخيام    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    من التحرير والبناء إلى الحراك الشعبي    محاولات تغيير مرجعيات عملية السلام مآلها الفشل    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    الانسجام بين الحراك والجيش والنخبة    74 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    خارطة طريق جديدة لتعزيز الرقابة بالحدود    الجزائر بحاجة إلى حلول مستدامة    العجز حتى في التقليد    تقدم ملحوظ في أشغال «الترامواي» و المنفذ المؤدي إلى الطريق السيار    «تاكركبة»..عادة راسخة في يوميات سكان «توات»    مطعم الرحمة بالسواحلية عادة إفطار لم تنقطع منذ 19 سنة    تغريم سارق المياه من القناة الرئيسية 7 ملايين سنتم    اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة ل أوبك اليوم بالسعودية    أندية الولاية مهددة بسبب تدهور حالة الملاعب    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    وصلات إنشادية لفرقة «نهاوند» في مدح الرسول    الرئيس بن أحمد غير متحمّس للمواصلة    مواقف من تسامح الرسول الكريم    النسور تؤكد نزاهتها وتعود إلى سباق «البوديوم» من جديد    السردين ب 450 دج و «الكلامار» و «الكروفات» مفقودان    فلاحون يطالبون بمنع الغش في وزن محاصيلهم    الإدارة تسعى لإقناع المدرب حجار بالبقاء    ينقصنا فوز لترسيم البقاء    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    تنظم حفل زفافها وجنازة عمتها في وقت واحد    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    ‘'القط الغاضب" يفارق الحياة ويترك "ثروة كبيرة"    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    هذا ما قاله عمار تو عن استدعائه من طرف المحكمة في قضية حداد    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    الابتسامة في وجه أخيك صدقة    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    الصيام أستاذ جليل فى علاج السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حملة تحسيسية ضد المخدرات بالبريد المركزي
نشر في أخبار اليوم يوم 11 - 06 - 2011

تبقى آفة المخدرات وانتشارها في أوساط الشباب، إحدى أهم المعضلات والتحديات التي تواجه المجتمع الجزائري، خاصة في ظل الأرقام الرهيبة المسجلة في هذا الخصوص، والتي كشفت في آخر إحصائياتها الصادرة عن الديوان الوطني لمكافحة المخدرات للسنة الماضية، عن تسجيل 7 آلاف حالة إدمان جديدة خلال العام الماضي لشباب تتراوح أعمارهم بين 11و34 سنة، ليصل بذلك عدد مستهلكي المخدرات في الجزائر إلى نحو 30 ألف مدمن، وإن كانت الأسباب والنتائج معروفة لدى العام والخاص، فإن البحث عن أكثر السبل للحد من تفاقم الظاهرة، يعتبر أكثر الاهتمامات التي تشغل المجتمع ككل، والهيئات المكلفة بالوقاية من المخدرات في الجزائر، كأجهزة الأمن، وفعاليات المجتمع المدني، والمراكز المتخصصة، وكذا الباحثين والمهتمين بهذا المجال·
ظاهرة إدمان المخدرات إذن، التي مست كافة الشرائح الاجتماعية تقريبا، ومن الجنسين، لم تعد تتطلب جانبا ردعيا فحسب، وإنما بالمقام الأول جانب توجيهي وتحسيسي ووقائي للوقوف دون سقوط أعداد أخرى في هذا الفخ، ويتجلى ذلك من خلال تكثيف حملات التحسيس والتوعية الموجهة لصالح الشباب بالدرجة الأولى، وقد احتضنت ساحة البريد المركزي نهاية الأسبوع حملة تحسيسية وإعلامية حول التدخين والمخدرات، نظمتها المديرية العامة للأمن الوطني، بالتنسيق مع جمعيات فاعلة في الميدان، نصبت خلايا للاستماع والتوجيه، حول كل ما يتعلق بالتدخين والمخدرات، وتناولت الموضوعين بالشرح والتحليل والصور لجملة من العناصر المتعلقة بالموضوعين سابقي الذكر، كالتعريف والأضرار المترتبة سواء عن التدخين أو المخدرات، بدءا من الأضرار الصحية والنفسية، وانتهاء بالأضرار الاجتماعية والاقتصادية وغيرها على الفرد والمجتمع·
وعرفت الحملة التي جاءت تحت شعارات مختلفة من بينها "عطلة بلا خطر"، إقبالا واسعا سيما من طرف الشباب الذي كان متلهفا لتلقي كم هائل وواف من التفاصيل الخاصة بآفة المخدرات على وجه التحديد، وكيفية الوقاية منها، وسبل الإقلاع عنها، والعلاج من الإدمان، مع توفر عدد كبير من الأخصائيين النفسانيين، والموجهين الاجتماعيين، من ممثلي المجتمع المدني، والأمن الوطني، ممن كانوا جميعهم آذانا صاغية لانشغالات وتساءلات الشباب، الذي كان يتوقف عند كل اللافتات، والمطويات، والشروحات المقدمة في هذا الخصوص·
من جهته قال رئيس خلية الإعلام والاتصال والعلاقات العامة لأمن ولاية الجزائر العميد "سمير خاوة" في تصريح ل"أخبار اليوم" إن هذا اليوم التحسيسي المنظم من طرف المديرية العامة للأمن الوطني، يدخل في صميم النشاط الدائم والمتواصل على مدار السنة لخلايا الإصغاء والنشاط الوقائي الموجودة على مستوى أمن دوائر ولاية الجزائر، وقد تم التركيز على أن يكون موجها بالدرجة الأولى لفائدة الشباب، ولذلك وقع الاختيار على ساحة البريد المركزي بالعاصمة التي تعرف حركية كثيفة، كما أن اليوم التحسيسي لم يقتصر على آفة المخدرات فحسب، بل تناول بالمستوى الأساسي آفة التدخين، التي تعتبر الطريق الأولى نحو تعاطي المخدرات، باعتبار أن الكثير من المدخنين وجدوا أنفسهم بالنهاية مدمنين على "القنب الهندي" أو ال"الحشيش" وذلك لأسباب كثيرة ومتعددة، وقد تم خلال هذا اليوم الإعلامي يضيف العميد "سمير خاوة"، وبالتنسيق مع عدة جمعيات وكذا أفواج الكشافة الإسلامية، كونهما جسر التوصل ما بين الشباب وجهاز الأمن الوطني، فتح المجال للإصغاء لانشغالات الشباب ومشكلاتهم سواء مع التدخين أو المخدرات، وتقديم أكبر كم ممكن من المعلومات لهم حول سبل وطرق الوقاية والعلاج والتكفل النفسي وبصورة أكبر الإصغاء والتوجيه·
وسجل رئيس خلية الإعلام لأمن ولاية الجزائر، الإقبال المتميز والكبير للشباب على هذه الحملة التحسيسية، خاصة وأنه تمت ملاحظة لدى نسبة كبيرة منهم تجاوبا مع مختلف الخلايا التي تم تنصيبها ورغبة قوية لديهم في الاطلاع عن المخاطر والأضرار المترتبة عن إدمان التدخين والمخدرات·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.