لعمامرة يلتقي نظيره الفرنسي وهذا مادار بينهما    أزيد من ربع مليون تلميذ التحقوا أمس بالمؤسسات التربوية بقسنطينة: أفواج ب 15 تلميذا في الابتدائي و23 في المتوسط و21 في الثانوي    توقيف 37 تاجر مخدرات وضبط أزيد من 11 قنطار من المخدرات أدخلت من المغرب    فرنسا: مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين في حادث إطلاق نار بمرسيليا    مدرب منتخب النيجر كافالي للنصر: الإنارة متوفّرة في الملعب ولست مسؤولا عن تنظيم المباراة !    سجل حضوره في اختتام التربص    وفاة عبد القادر بن صالح: رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني لمدة ثلاثة أيام    سطيف: تدشين ثلاث ابتدائيات بالهضاب و تينار    كناص يدعو المستخدمين إلى تسديد الاشتراكات المتأخرة: 4300 متعامل اقتصادي معنيون بالإعفاء من عقوبات التأخير    حجز 300 كبسولة بريغابالين ومخدرات بقايس    أمطار رعدية غزيرة على 30 ولاية بداية من هذا التوقيت    الخبير الاقتصادي البروفيسور محمد حميدوش للنصر: مداخيل الجزائر من المحروقات ستعرف ارتفاعا مع نهاية السنة    مناقشة مخطط عمل الحكومة في مجلس الأمة: دعوات لتهيئة المناخ لعمل المنتخبين وتحقيق تنمية محلية    وزيرة التضامن الوطني تؤكد: نعمل على إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية    فرنسا تستضيف إجتماعا دوليا عن ليبيا نوفمبر المقبل    إطلاق استشارة واسعة لمراجعة قانون الكوارث الكبرى    نباتات زيتية: انتاج 30 بالمائة من الحاجيات الوطنية محليا بغضون 2024    صحيفة كونغولية تبرز جهود الجزائر من أجل التموقع في السوق الافريقية    عمار بلاني يستنكر "أكاذيب" و"تلاعب" السفير المغربي في جنيف    لعمامرة: الجزائر تساهم في الجهد الجماعي الرامي لحل النزاع حول سد النهضة    انتصار جديد للجزائر.. الشروع في إنجاز أنبوب الغاز الرابط مع نيجيريا    الناشطة و مسيّرة صفحة «إيكولوجيا ديالنا» زينب مشياش    تعليمات بمراقبة التجار لأسعار الأدوات المدرسية    حرب باردة صينية أميركية لا يمكن تجنبها    قطع الجزائر لعلاقاتها مع المغرب كان بعد الأعمال العدائية للمملكة    ليبيا… العودة إلى المربع الأول    مستجدات أسعار النفط في الأسواق العالمية    بحث العلاقات الثنائية و الوضع في ليبيا    جلب شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 من روسيا    "فاتورة استيراد الأدوية تقلصت ب500 مليون دولار خلال 2021"    محاولة انقلاب فاشلة في السودان    هل تنجح حكومة ميقاتي في إخراج لبنان من مأزقه الحالي؟    توافد كبير للمواطنين لاقتناء العدس والحمص    تلقيح 39 ألف شخص في ظرف أسبوعين    رئيس "الأبيوي " يتدخل لإيجاد حل لمشاكل الرابيد    سيف الدين بلعربي يغلق قائمة المستقدمين    تأجيل رالي ألجيريا - إيكو رايس إلى موعد لاحق    انتشال جثة عالقة بين الصخور    ضبط 140 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة    أمطار تبعث على التفاؤل    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    مستشفى «بودانس» صرح تاريخي يطاله الإهمال    نجيب محفوظ.. بلزاك الرواية العربية    استرجاع مدفع بابا مرزوق واجب وطني    لا يمكن أن تزدهر الحركة الأدبية دون نقد    أشبال "الخضر" في دورة تدريبية بالعاصمة    الإدارة تعول على السلطات المحلية للتخلص من الديون    الإدارة تنفي وجود مشكل سيولة ولا أعطاب بالشبكة    خالي وبلعريبي حمراويان لموسمين ومكاوي باق    14700 مواطن يتلقون الجرعتين    الجزائر حاضرة في الدورة ال 37 لمهرجان "الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط"    الديوان الوطني لحقوق المؤلف يزور الفنان الفكاهي"حزيم" ويطمئن جمهوره    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هكذا أحيى النبي وأصحابه والسلف الصالح الأيام العشر
نشر في أخبار اليوم يوم 24 - 07 - 2020


على خطى الأحبة في شهر الخيرات
هكذا أحيى النبي وأصحابه والسلف الصالح الأيام العشر
كان السلف الصالح والتابعين يجتهدون في العبادة في العشر الأوائل من ذي الحجة اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته المطهرة فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة دائمًا فروت حفصة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صيام يوم عاشوراء والعشر وثلاثة أيام من كل شهر والركعتين قبل الغداة ويوم عرفة كان بالطبع ضمن تلك الأيام لكنه صلى الله عليه وسلم اختصه بحديث ذكر فيه أن صيامه يكفر ذنوب سنة ماضية وسنة آتية فقال: صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وكان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو أصحابه في هذه الأيام إلى الإكثار من التهليل والتكبير والتحميد أي قول: لا إله إلا الله والله أكبر والحمد لله فعن ابن عمر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد .
*حال الصحابة والسلف الصالح في العشر
كان الذكر على رأس تلك العبادات خاصة التكبير فيروي البخاري في صحيحه عن ابن عمر وأبو هريرة أنهما كانا يخرجان إلى السوق في هذه الأيام يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما وكان التابعي الجليل سعيد بن جبير رضي الله عنه إذا دخلت أيام العشر اجتهد اجتهاداً شديداً حتى ما يكاد يقدر عليه أي لا يجاريه أو يفوقه أحد وكان يقول: لا تطفئوا سرجكم ليالي العشر وقال: يقظوا خدمكم يتسحرون لصوم يوم عرفة.
نوع الصحابة رضوان الله عليهم والسلف الصالح في العبادات في هذه الأيام ما بين الذكر والصوم والاعتمار فكان الحسن البصري لا يتطوع بأي صيام وعليه قضاء من رمضان إلا في هذه الأيام العشر وكان يقول: صيام يوم من العشر يعدل شهرين وكان جابر بن زيد المحدث والفقيه تلميذ ابن عباس رضي الله عنه يعتمر في العشر الأوائل من ذي الحجة.
يقول الداعية السعودي عائض القرني إن عبادة السلف الصالح والتابعين في أيام العشر الأوائل من ذي الحجة هي التكبير كما ذكر الحافظ بن حجر في كتاب فتح الباري والقرطبي في تفسيره ونصح القرني المسلمين بأن ينشغلوا بالتكبير في هذه الأيام ليلًا ونهارًا قيامًا وقعودًا وفي كل أحوالهم فيكبرون: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر الله أكبر ولله الحمد أو : الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا بصوت ووجل ودوي حسب تعبيره قائلًا ان إلتزام الذكر في هذه الأيام فثوابه مضاعف وجزيل وتعظيم الله يظهر في التكبير وكذلك نصح المسلمين بالذكر والتكبير بعد الصلوات ويوصي من حوله بذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.