وزير التربية : تاريخ الدخول المدرسي لم يحدد بعد ونتشاور مع الشركاء الاجتماعيين لإنجاحه    عدالة: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية علي حداد إلى 11 أكتوبر المقبل    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول لدى الجزائر    موقع الإعلامي الفلسطيني عبد الباري عطوان يخصّص افتتاحيته لتصريحات الرئيس تبون ضد التطبيع    "سيياربي " يكشف عن خامس استقدام    توقيف بارون مؤثرات عقلية و حجز 200 قرص من الريفوتريل في قالمة    كورونا في الجزائر.. 29 ولاية خالية من الوباء و6 ولايات تسجل أكثر من 10 حالات    الخارجية الروسية: لافروف يجري اتصالات مكثفة لخفض التصعيد في قره باغ    إحباط مخطط لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامب وبورصة نيويورك    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    وزير المناجم محمد عرقاب: بعث مشروع الإستغلال الحرفي للذهب بالجنوب يعد قيمة مضافة للإقتصاد الوطني    الصدفة جعلتها أمام فريقه السابق ليستر سيتي: محرز يكمل اليوم 200 مقابلة في البريميرليغ    مشاكل بين الترجي ومزيان، نعيجي يقترب من النادي الإفريقي، آدم وناس بين كالياري أو البطالة، فولهام يريد بن رحمة وأخبار أخرى    تزامنا مع إحياء فعاليات اليوم العالمي للسياحة: التوقيع على 33 اتفاقية مع المتعاملين في المجال السياحي لتعميم الدفع الإلكتروني    سوق أهراس: إحالة ملفات 104 طلبات سكن للعدالة بسبب تصاريح كاذبة    داء الكلب: تسجيل 900 حالة إصابة و15 حالة وفاة بالجزائر خلال سنة 2019    مؤسسات ناشئة، مشاريع مبتكرة وحاضنات: صدور المرسوم التنفيذي المتضمن إنشاء اللجنة الوطنية لمنح العلامات    جبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية تحذران    الأمن اللبناني يعلن قتل جميع أعضاء "خلية إرهابية" تابعة لداعش شمالي البلاد    مجهولون يحرقون غابات تيبازة للاستيلاء على مساحاتها    قضاء بومرداس يؤيد الأحكام في قضية هامل    عدل توجه إعذارا لشركة إنجاز 200 مسكن بسيدي خويلد في ورقلة    السيسي: لا أخاف إلا من الله والدولة تعمل على الإصلاح وليس الإفساد    وزارة الصحة… تسجيل 152 اصابة خلال 24 ساعة    اختتام المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية اليوم    طيران الطاسيلي ينقل الدفعة الثانية لطلبة الجنوب نحو العاصمة    السياحة بغرداية: تضرر كبير للقطاع جراء تفشي جائحة كوفيد-19    ماندي يضع بصمته في شباك ريال مدريد بهذا الهدف    التعديل الدستوري أحدث "نقلة نوعية" في مجال الحقوق والحريات    الأفلان يدعو مناضلي الحزب بالتصويت ب "نعم"    تزكية فاطمة الزهراء زرواطي رئيسة لحزب تجمع أمل الجزائر "تاج "    بلحوسيني يغادر اتحاد بلعباس نحو أم صلال القطري    سكاي نيوز عربية: أفلام فرنسية عن الجزائر.. هل تُزيف التاريخ؟    اطلاق كتاب "لماذا لا أرى الأبيض؟" للأسير راتب حريبات    المحامون ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء الجزائر    وزيرة الثقافة والفنون تشرف على افتتاح الدخول الثقافي 2020-2021    رحيل الممثل الكوميدي المصري المنتصر بالله    الإنتير يخطف فوزا صعبا في "الكالتشيو"    نشرية جوية خاصة :أمطار رعدية على بعض ولايات وسط و شرق الوطن    خُصصت لها 19 مليارا : الانطلاقُ في تجسيد مشاريع جوارية عبر 4 مناطق ظل بالطارف    الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: حركة واسعة على مستوى مدراء الفروع الولائية    بلماضي يمتحن أشباله أمام كبيرين: الخضر يواجهون نيجيريا والمكسيك    تسوية مستحقات الفلاحين والمتعاملين المخزنين لبطاطا الاستهلاك    لقمان اسكندر: الإنشاد لم يحض بمكانته اللائقة في الجزائر    "شفاية في العديان"    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    الجمعية الفرانكو_ جزائرية "شفا" تقدم هبة ب 4 أطنان من المعدات الطبية لمؤسسات الصحة العمومية    موقف الجزائر مشرف ومحترم منذ بداية الأزمة المالية    تواجه الفلاحين في شعبة الحبوب    "الصحة العالمية" تحذر    تحولات تفرض إعادة تشكيل الوعي    كورونا منعت عني مهرجان قطر وأرشدتني إلى الخط العربي    الصمت ورومانسية الحلم في الشعر الجزائري (الحلقة الخامسة)    محطة هامة في مسار بطل المقاومة الشعبية    بن تيبة يعود لمولودية وهران ويوقع لموسمين    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف وصلت شحنة الموت إلى لبنان؟
نشر في أخبار اليوم يوم 05 - 08 - 2020

تداولت وسائل إعلام رواية عن مصدر شحنة نترات الأمونيوم التي تسبب في الكارثة بمرفأ لبنان وفي الانفجار الرهيب الذي وصل صداه إلى جزيرة قبرص.
ورجحت هذه الرواية أن تكون شحنة نترات الأمونيوم وصلت إلى مستودعات مرفأ بيروت على متن سفينة تدعى Rhosus كانت تحمل علم مولدافا وعلى متنها 2750 طنا من نترات الأمونيوم.
وتفيد بأن السفينة Rhosus انطلقت في 23 سبتمبر 2013 من ميناء باتومي في جورجيا متوجهة بالشحنة إلى موزمبيق وعرّجت على مرفأ بيروت حيث خضعت لفحص فني من قبل سلطات المرفأ وقيل إن الخبراء اكتشفوا عيوبا كبيرة بالسفينة وقرروا منعها من مواصلة رحلتها.
وقيل إن معظم طاقم سفينة الشحن عادوا إلى بلدانهم وأجبر القبطان و3 من أفراد الطاقم على البقاء على متنها.
ولم يتسن حل مشكلة السفينة بعد أن فشلت جميع محاولات الاتصال بمالكها.
كما أشير إلى أن لوائح الهجرة زادت الأمر تعقيدا بمنعها أفراد طاقم السفينة من الدخول لى البلاد.
علاوة على هذه المشكلة وعدم تزويد السفينة بالإمدادات أو المؤن تحول الوضع على متنها إلى قضية إنسانية قيل وفق تقارير إن الجهود الدبلوماسية ذاتها فشلت في حلها.
وبنهاية المطاف اتصل أفراد الطاقم المتبقين بقانونيين متخصصين دفعوا بأن حياة البحارة مهددة بعد أن تقطعت بهم السبل علاوة على طبيعة شحنة السفينة الخطرة.
المحاولة تكللت بالنجاح وأصدر القاضي أمرا طارئا بعده بوقت قصير غادر البحارة بيروت.
وتواصل عقب ذلك صمت مالك السفينة وتُركت مسؤولية الشحنة شديدة الانفجار على عاتق السلطات في مرفأ بيروت.
ويرجح أن تكون إشكاليات قانونية قد حالت دون بيع شحنة نترات الأمونيوم في المزاد العلني باعتبارها السبيل الوحيد للتخلص من تبعاتها الخطرة.
وهكذا جرى وفق هذه الرواية نقل أطنان هذه المادة القابلة للانفجار في وقت ما بين جويلية 2014 وأكتوبر 2015 إلى مستودع بمرفأ بيروت وبقيت هناك إلى أن وقع المحظور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.