يورو 2020.. مباريات مثيرة في دور الثمن النهائي    بحث التعاون العسكري والتقني بين البلدين وآفاق تطويره    نحو برنامج عمل مشترك بين الجزائر والأمم المتحدة    ضبط 6 حالات غش لمترشحين أحرار وتغيب 2495    فيروس «كورونا» يزحف بصمت    سحب 7 مقاعد برلمانية من "الأفالان" و منح 6 للقوائم الحرة    لا بديل عن معالجة مصدر النزاع وفرض احترام الشرعية الدولية    من سيرأس "البرلمان" القادم؟    وزارة المالية تحدد دفتر شروط إنتاج واستيراد الايثانول    10 وفيات.. 370 إصابة جديدة وشفاء 247 مريض    حماية الأبناء مسؤولية على عاتق الآباء    "سياكو" تتعهد بعودة المياه تدريجيا    الرئيس الروسي يشدد على أهمية دور الأمم المتحدة    إيداع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز السجن    "تيكا" ترمّم مصلى القلعة    مجلة "أرابِسك".. الأدب العربي بعدسة جديدة    برنامج احتفالي باليوم الوطني للسياحة    شباب الحي السفلي يطالبون بالسكن الريفي    (بالفيديو) هدف غريب في "يورو" 2020    إيداع 26 طلب لممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    النّفط في أعلى مستوياته منذ 2018    برنامج لفائدة المؤسسات المصغرة    انتشال جثة غريق غرب شاطئ سيدي المجدوب    مخطط تكويني لتطوير مهارات الحرفيين    مدرستان عليتان جديدتان    بلعموري: الإجراءات الردعية قضت على تسريب المواضيع    صدور «سفر في العمل الشعري للونيس آيت منغلات»    مؤسسة الأمير عبد القادر الدولية ترد على تصريحات آيت حمودة    سباق محموم على مغانم طريق الحرير ومناجم الطاقة الخضراء    توسيع الاستغلال المنجمي    تمديد اللقاح لكافة العمال    الفيلم الجزائري "مطارس" يتوج بجائزة المهرجان المغاربي للفيلم الطويل    قديورة قد يعود إلى البطولة الإنجليزية    الفتح السعودي يقرر الاستغناء عن هلال سوداني    محياوي ينزع فتيل الخلاف بين المدربين واللاعبين    الطريق من أجل ضمان البقاء مازال طويلا    تتويج الوفاق باللقب    توقيف 8 عناصر دعم للجماعات الإرهابية ...    التماس 3سنوات حبسا ضد سمسار    « أعشق عالم الطفل وأتمنى أن تُسجل أعمالي في التلفزيون»    الوجه المعاصر لجزائر ما بعد الاستقلال في 40 ملصقة    مدير البنك و 7 موظفين أمام العدالة    التماس الحبس النافذ ضد المعتدي    « سنكشف عن نمط جديد للمنافسة عقب الاجتماع الفيدرالي»    مستغانم تسجل بين 5 و 8 حالات كورونا يوميا    تلقيح 15 ألف مواطن من أصل 1 مليون نسمة    الجمارك تُحقِّق..    عُمان: تأشيرات إقامة طويلة المدى للمستثمرين الأجانب والمتقاعدين    مجموعة جنيف تنظم ندوة حول حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    محتجون يقطعون الطريق على جورج وسوف في مدينة طرابلس اللبنانية    سجن الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز على خلفية قضايا فساد    سوناطراك: عدم إطلاق أي مشروع قبل تقييم تأثيراته على البيئة    حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة غير قابلة للتصرف    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفلسطينيون يواصلون معركة الدفاع عن الأقصى
نشر في أخبار اليوم يوم 08 - 05 - 2021


الاحتلال يحاصر المصلين في آخر جمعة رمضانية
الفلسطينيون يواصلون معركة الدفاع عن الأقصى
عاد الهدوء إلى باحات المسجد الأقصى وتراجع قوات الاحتلال إلى خارجها بعد ليلة مشتعلة بعد اقتحام قوات الاحتلال للمسجد وحصار آلاف المصلين فيها ومحاولة إفراغ المصليات بالعنف مما أسفر عن سقوط 205 جرحى بين المصلين وقد طالبت الرئاسة الفلسطينية بحماية دولية بينما توعدت الفصائل بالرد.
ق.د/وكالات
حاصر جنود الاحتلال حوالي 3 آلاف مصل في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى في محاولة لإخراجهم لكن الشبان أغلقوا الأبواب في حين اعتلى الجنود أسطح المسجد وأطلقوا قنابل الصوت والرصاص المطاطي لتسريع الإخلاء.
كما أفادت المصادر بأن سلطات الاحتلال عرقلت عمل الأطقم الطبية الفلسطينية في الأقصى وحي الشيخ جراح وحاجز قلنديا بالقدس.
وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ارتفاع عدد الإصابات في مواجهات الأقصى إلى 205 مصابين ونقل 88 مصابا إلى المستشفيات كما أكد ناشطون أن هناك إصابات خطيرة داخل المسجد المحاصر.
وأكدت جمعية الهلال الأحمر أن طواقمها تحاول الوصول إلى القدس من الضفة الغربية لكن قوات الاحتلال وحواجزه تعرقلها مضيفة أنها فتحت مستشفى ميدانيا في القدس للتعامل مع الإصابات المحولة من المسجد الأقصى.
والمصلى القِبْلي هو جزء من المسجد الأقصى ومعلَم من معالمه وهو المبنى المسقوف الذي تعلوه قبة رصاصية اللون ويقع جنوبه تجاه القبلة.
*تنديد ومطالبات
وإزاء الاعتداء على الأقصى وحي الشيخ جراح طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس المجتمع الدولي بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن عباس وجّه السفير الفلسطيني في الأمم المتحدة لطلب عقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن على خلفية تطورات القدس.
وحمّل عباس -في كلمة تلفزيونية- حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عما يجري في المدينة المقدسة من تطورات خطيرة واعتداءات آثمة وما يترتب على ذلك من تداعيات مضيفا أن بطش وإرهاب المستوطنين لن يزيدنا إلا إصرارا على التمسك بحقوقنا المشروعة في إنهاء الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة بعاصمتها الأبدية القدس .
وفي سياق متصل وصف رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية ما يجري في حي الشيخ جراح بأنه شكل جديد لسياسة التهجير الممنهجة مرحّبا بمطالبة الأمم المتحدة و5 دول أوروبية الاحتلال بعدم إجلاء أهالي حي الشيخ جراح.

كما طالب المجلس الوطني الفلسطيني -في بيان- العربَ والمسلمين بالارتقاء بمواقفهم تجاه الاعتداءات الوحشية كما طالب المجلس المجتمعَ الدولي بعدم الاكتفاء بمواقفه الكلامية التقليدية والتحرك العاجل للجم هذا العدوان بحسب تعبيره.
بدورها طالبت حركة فتح الجامعة العربية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالتدخل لوقف سياسة حكومة الاحتلال العدوانية بحسب وصفها.
*الفصائل تتوعد
وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الاحتلال سيدفع ثمن عدوانه وتعديه السافر على حق المسلمين في الصلاة بمسجدهم .
كما قال رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية إن العدو يرتكب حماقات في القدس لا يعرف نتائجها وأضاف موجها رسالته إلى رئيس حكومة الاحتلال لا تلعب بالنار وسندافع عن الأقصى وحي الشيخ جراح بكل ما نملك وسيخسر الاحتلال هذه المعركة .
ودعا هنية -في كلمة متلفزة- الدول التي طبّعت مع حكومة الإحتلال لإنهاء اتفاقيات التطبيع وإغلاق سفاراتها لدى الكيان.
واعتبر هنيّة أن ما يجري انتفاضة يجب أن تتواصل ولن تتوقف كما وعد بأن تدافع الحركة عن القدس والأقصى مهما كانت التضحيات بحسب قوله.
من ناحيته قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة إن ما يجري في القدس لا يمكن السكوت عليه وعلى العدو توقّع ردّنا في أي لحظة وتوعّدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاحتلال بدفع ثمن عدوانه وتعدّيه السافر على حق المسلمين في الصلاة بمسجدهم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.