دورتين لمناقشة مذكرات الماستر ورسائل الدكتوراه شهري جوان وسبتمبر    57 عاما من أجل تحقيق التطلعات ومواكبة التحوّلات    مشروع قانون المالية التكميلي 2020: تجنيد كل الوسائل لتغطية النفقات الإضافية    متى تقرير المصير؟    خوفا من موجة هجرة.. مساع أوروبية لدعم اقتصاديات الجزائر وجيرانها    قرار أحادي لايخدم منظومة الأمن    الأسرى في سجون الاحتلال يواجهون هذا العام حرمان مضاعف    كوفيد 19: إجراء 76 عملية تحسيسية من طرف وحدات الحماية المدنية خلال ال24 ساعة الماضية    الإشعاع الثقافي تنظم ورشة للكتابة الروائية    «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا» رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    سعر الكمامة الحقيقي لا يتجاور ال15 دينار    تيزي وزو: لا وجود لأي حالة كورونا في الأيام الفارطة واستمرار اليقظة    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    اللواء شنقريحة يشرف الأربعاء على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    انتشال جثة غريق ثان بتبسة        إيطاليا تسجل إرتفاع طفيف في عدد الإصابات والوفيات بكورونا    القطاع الحضري الأول يوزع أكثر من 6000كمامة على التجار والمواطنين    5319 مخالف للحجر الصحي متابع قضائيا    التسجيل في ” ANEM” عن طريق “الواب كام”    فيغولي يرزق بمولوده الثالث ويختار له إسم خير الأنام    السفارة الأمريكية تتذكر ذكرى وفاة الأمير عبد القادر    الكوكي يريد البقاء في وفاق سطيف    محكمة بومرداس: تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وابنه وعدد من المتهمين في قضية فساد    عودة الرحلات اليومية بين الجزائر والعاصمة الفرنسية    رزيق: “رمضان هذه السنة كان أحسن من السنوات الفارطة”    “سوناطراك” ترفع سعر بيع الخام الصحراوي    انتشال جثة شاب من سد واد ملاق بتبسة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.    نائب برلماني يدعو وزير المالية للإستقالة    مستشفيات مستغانم تستقبل 253 جريح و مريض يومي العيد    حريق يأتي على 21 هكتارا من النباتات بالمرسى في الشلف    استقرار سوق النفط مؤشر على عودة حركية التجارة العالمية    اللجنة الطبية للكاف تطالب بإلغاء كافة البطولات الإفريقية    مدرب بنين ميشال دوسوير يشيد ببلماضي    الشلف: توقيف شخص انتحل صفة شرطي ( أمن )    لونيس آيت منقلات يحيي حفلا بمناسبة يوم افريقيا رفقة فنانين من العالم أجمع    حكيم دكار ينفي إشاعات إصابته ب"كورونا" اثناء تصوير مسلسل    تعذيب: ممارسات بربرية منافية للإنسانية تدين الجيش الاستعماري الفرنسي    فيروس كورونا: أول ظهور علني لجو بايدن بعد أكثر من شهرين في الحجر الصحي    استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية خرق مستشار جونسون للعزل    فيروس كورونا: كيف يحاول منافسون صينيون انتزاع عرش "زووم"؟    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية في محاربة الوباء    الوزير الأول يهنئ الجزائريين    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    بمبادرة من قدماء الكشافة الإسلامية    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    الإدارة الحالية بريئة من قضية كفالي    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    33 مشاركا ضمن مسابقة أدبية بالبيض    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عام حبسا لمتّهم بعدم الإبلاغ عن جريمة قتل
نشر في أخبار اليوم يوم 10 - 02 - 2012

قضت محكمة الجنح ببئر مراد رايس بإدانة المتّهم (ش·خ) المتابع بجنحة عدم الإبلاغ عن جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصّد التي جرت وقائعها في حديقة (سان رافييل) بالأبيار، والتي راح ضحّيتها شابّ في العشرينات من العمر وجّهت له عدّة طعنات بواسطة خنجر أردته قتيلا، بعام حبسا نافذا و20 ألف دينار غرامة مالية في الوقت الذي التمس بشأنه ممثّل الحقّ العام 05 سنوات حبسا نافذا·
وقائع هذه القضية تعود إلى تاريخ 25 مارس 2011، عندما كان الضحّية متواجدا رفقة مجموعة من الأصدقاء يحتسون الخمر ويلعبون الورق في حديقة (سان رافييل) بالأبيار، غير أنه وقع بينه وبين الجاني مناوشات كلامية، حيث رفض هذا الأخير جلوس قاصر كان برفقة الضحّية معهم على طاولة لعب الورق، لتتحوّل إلى مشادّات بالأيدي قام فيها الجاني بسحب سكّين من نوع (كلونداري) ووجّه للضحّية عدّة طعنات، كما قام بإلقائه من أعلى المنحدر· المتّهم بجنحة عدم الإبلاغ عن جناية صرّح خلال جلسة محاكمته بأنه في يوم الواقعة خرج من الحديقة من أجل طلب المساعدة، وعند عودته لم يجد الطرفين، وبعد البحث عنهما وجد المتّهم مرميا أرضا ومصابا بجروح في كافّة أنحاء جسمه جرّاء سقوطه من أعلى المرتفع إلى المنحدر، ليتمّ نقله إلى المستشفى، بينما لم يعثر على الضحّية إلى غاية اليوم الموالي بعد اكتشافه ملقى أرضا من قبل بعض زوّار الحديقة وهو فاقد الوعي وفي حالة خطيرة، ممّا استدعى نقله على جناح السرعة إلى المستشفي حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بعد عشرة أيّام قضاها في مصلحة الإنعاش· والد الضحّية أكّد أن النّزاع لم يكن بسبب القاصر، بل كان بسبب رغبة القاتل في سرقة حذاء الضحّية الذي كان اشتراه بمبلغ مليون سنتيم· من جهتها، دفاع المتّهم أكّدت أن موكّلها يومها خرج من الحديقة من أجل طلب النّجدة لفكّ الشجار بين الطرفين، لتطالب بتبرئة موكّلها من روابط الأفعال المنسوبة إليه، وبعد المداولة القانونية تمّ النّطق بالحكم السالف ذكره·

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.