الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    دفع جديد لمسار السلم في مالي    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    وفاة 3 شبان في ظروف مأساوية بفرندة    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    الرئيس تبون يسدي وسام "عشير" للصحفي الراحل كريم بوسالم    "برنت" نحو تسجيل أول خسارة أسبوعية في 7 أسابيع    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    ضبط 5760 وحدة من الخمور بالمسيلة    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    القضاء القوي يساهم في تعزيز التكامل بين كافة المؤسسات    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    المركزي الروسي يقرّر رفع سعر الفائدة    ندرة زيت المائدة تعود إلى محلات بومرداس    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مصالح أمن سطيف تواصل حربها ضد عصابة المخدرات
حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج و الحبوب المهلوسة
نشر في آخر ساعة يوم 08 - 07 - 2014

تمكنت الضبطية القضائية بفرقة مكافحة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية سطيف، من توقيف باروني مخدرات ينشطان في مجال ترويج المؤثرات العقلية وينحدران من إحدى الولايات المجاورة، المعنيان لا يتجاوزان العقد الرابع من العمر تم توقيفهما على متن سيارة سياحية وسط مدينة سطيف قبل أن يقوما بإغراق المدينة بكمية معتبرة من تلك السموم العالية التأثير والتي قدر عددها ب: 3765 قرصا.
العملية جاءت بعد ورود معلومات مؤكدة تفيد بأن شخصين يحترفان الاتجار بتلك السموم على مستوى المدينة، ينحدران من إحدى الولايات المجاورة سيقومان بجلب كمية من المؤثرات العقلية إلى مدينة سطيف قصد بيعها وذلك على متن سيارة سياحية، حيث تم وضع كمين لتك العربة بمدخل المدينة، غير أن الفريق الذي كلف بتأطير المهمة لاحظ خلال عملية الترصد الدقيقة بأن السيارة السياحية المشتبه بها قد أخذت الطريق الفرعي غير المعبد المؤدي إلى ناحية السوق الأسبوعي للسيارات على مستوى المخرج الجنوبي للمدينة.بعد إبلاغ عناصر الفرقة عن الوجهة المحتملة لتلك العربة، تم مباشرة تكليف فريق آخر بالزي المدني أسندت له مهمة التوغل والانتشار في المكان، حيث ساهم التوزيع الجيد لعناصر الشرطة من غلق جميع المنافذ أمام أصحاب المركبة الذين أجبروا على التوقف، عملية المراقبة الدقيقة أسفرت عن ضبط كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة التي كانت مخبأة بإحكام في الصندوق الخلفي للسيارة داخل تجويف أسفل الغطاء الداخلي للصندوق.و بعد استكمال إجراءات التحقيق بغية التعرف عن مصدر تلك السموم، أنجزت الضبطية القضائية ملفا جزائيا ضد المتورطين بتهمة الحيازة قصد المتاجرة بالمؤثرات العقلية أحالتهما بموجبه أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف الذي أصدر أمرا يقضي بإيداعهما رهن الحبس المؤقت.و تمكنت عناصر الأمن الحضري السادس من توقيف شخصين يبلغان من العمر34 سنة و 55 سنة معتادي الإجرام بتهمة الحيازة والمتاجرة في المؤثرات العقلية، كما تم حجز خلال العملية الشرطية 380 قرصا من المؤثرات العقلية وكذا مبلغ مالي قدره 167945 دج تعد من عائدات الاتجار بهذه السموم.حيثيات القضية تعود إلى بداية الشهر الفارط بعد ورود معلومات مؤكدة لعناصر الضبطية القضائية للأمن الحضري السادس مفادها وجود شخص مشتبه فيه معتاد الإجرام يقوم بترويج المؤثرات العقلية على مستوى شارع بن بو العيد و كذلك الحديقة المقابلة لأحد المساجد، عناصر الضبطية وضعت خطة محكمة للإطاحة به في حالة تلبس أين أوكلت المهمة لعناصر بالزي المدني لتتبع كل تحركاته ، العملية كللت بنجاح حيث ضبط متلبسا بجرم بيع قرص مهلوس،وأثناء عملية التلمس الجسدي عثر بحوزته على 27 قرصا ومبلغا ماليا قدره 67945 دج يعد من عائدات بيعه لهذه المؤثرات العقلية.
التحقيقات الجدية والمعمقة مكنت قوات الشرطة من التأكد من أن المشتبه فيه يستأجر غرفة بأحد فنادق المدينة يقوم باستغلالها لتخزين المؤثرات العقلية من أجل تضليل المصالح الأمنية وبعد الحصول على إذن بتفتيش الغرفة تم ضبط كمية إضافية من المؤثرات العلقية تقدر ب 352 قرصا بالإضافة إلى مبلغ 100000 دج.بعد استكمال إجراءات التحقيق مع المشتبه فيهما أنجزت الضبطية القضائية ملفا جزائيا ضدهما بتهمة الحيازة و المتاجرة في المؤثرات العقلية أحيلا بموجبه أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف الذي أصدر أمرا يقضي بإيداعهما رهن الحبس المؤقت.و تمكنت الضبطية القضائية بفرقة البحث والتحري BRI التابعة لأمن ولاية سطيف، من توقيف أحد أخطر مروجي الأقراص المهلوسة على المستوى المحلي، المشتبه به يبلغ من العمر 41 سنة مسبوق قضائي سبق له وأن تورط في قضايا مماثلة، حيث أسفرت العملية عن حجز 500 قرص وكذا مبلغ مالي معتبر يقدر بما يناهز ال 15 مليون سنتيم يعد من عائدات الاتجار بهذه السموم.العملية جاءت بعد استغلال معلومات مؤكدة وردت إلى علم عناصر الفرقة، كانت تفيد بتحركات مشبوهة لبعض الأشخاص المعروفين بسوابقهم القضائية وضلوعهم في قضايا ترويج لتلك السموم، وتعاملهم مع شخص يحتمل أن يكون ضمن شبكة مختصة في المتاجرة بالأقراص المهلوسة بمدينة سطيف، مما جعل الفرقة تستنفر كل طاقاتها البشرية وإمكاناتها من أجل رصد تحركات تلك الشبكة، حيث استطاعت أن ترصد أحد أفرادها بحي “لندريولي” الشعبي وسط مدينة سطيف
بعد تكليف فرقة تضم عددا من أكفأ عناصر الشرطة المختصين في مجال التحري الميداني، تم تمويههم بالزي المدني من أجل التكفل بمراقبة وتتبع كل تحركات المشتبه دون لفت انتباهه، حيث أفضت العملية إلى تأكيد صحة تلك المعلومة بعد أن أوقفت مصالح الشرطة المعني وهو في حالة تلبس وبحوزته كمية من الأقراص المهلوسة المقدرة ب ب: 420 قرصا كان ينوي ترويجها، على إثر ذلك تم تقديم طلب إلى النيابة المحلية من أجل الحصول على إذن لتفتيش مسكن المعني والكائن بإحدى المدن التابعة لدائرة عين ولمان الواقعة جنوب الولاية، مما أسفر عن ضبط كمية إضافية ومبلغ مالي كان يخفيه المعني بإحكام ناهز ال 15 مليون سنتيم.و عقب فتح تحقيق معمق في القضية من أجل تحديد مصدر تلك السموم، وبعد استكمال جميع الإجراءات اللازمة أنجزت الضبطية القضائية ملفا جزائيا ضد المعني بتهمة الحيازة من أجل المتاجرة في المؤثرات العقلية أحالته بموجبه أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف الذي أمر بوضعه رهن الحبس المؤقت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.