حولوا حراك الجمعة القادمة إلى حراك دعم فلسطين    سلطة ضبط البريد والمواصلات الإلكترونية توضح سبب انقطاع خدمات “ICOSNET”    حكومة الوفاق تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في تورط الامارات عسكريا في ليبيا    محلل فلسطيني يؤكد فشل ما عرف ب"صفقة القرن"    الفتح السعودي يحسم صفقة بن دبكة    إنهاء مهام "مير" بلدية الحاج المشري بالأغواط    غليزان: استحداث أزيد من 140 مؤسسة مصغرة في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من باتنة وخنشلة وغليزان (وزارة الدفاع)    الرئيس تبون يكلف الوزير الاول بتمثيله في القمة الثامنة للجنة العليا للاتحاد الافريقي حول ليبيا ببرازافيل    بالوثائق.. طعام للكلاب.. حذاء نسائي وخمور ضمن مصاريف اللجنة الأولمبية!    الجزائر تشارك في المهرجان الدولي للشعر والفنون في دورته الثامنة بالمغرب    والي ميلة الجديد يستلم مهامه    هزة أرضية في ولاية جيجل    مجالسة الطعان والفاسق.. رؤية شرعية أخلاقية    تكليف اللواء شنقريحة بمهام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة "بصلاحيات كاملة"    المنتخب الجزائري يستهل التصفيات أمام سلوفينيا يوم 17 أبريل    تتويج الجزائر باللقب، بمجموع 12 ميدالية، منها خمس ذهبيات    فوز المجمع البترولي على نادي كوسيدار (66-43)        الاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية يقترح تنظيم معرض دولي للإنتاج بالجزائر    قسنطينة: حجز أزيد من 200 ألف أورو بمطار محمد بوضياف    تفكيك عصابة سرقة المساكن بالجلفة    عرقاب: مخطط الحكومة سيقدم رؤية واضحة للشعب حول استراتيجية الدولة في القطاع    أساتذة الابتدائي يهددون بالتخلي عن بعض المهام    سطيف….وفاة امرأتين بسبب الإنفلوانزا الموسمية العادية    الصين: 132 حالة وفاة و 5974 إصابة مؤكدة بسبب كورونا الجديد    غوتيريش يشيد بجهود الرئاسة الجزائرية لمؤتمر نزع السلاح    BRI تيسمسيلت تحجز أكثر من 320 وحدة من المشروبات الكحولية    النفط يرتفع والأسواق تراقب تأثير فيروس كورونا    زلزال بشدة 7.7 درجات يضرب منطقة الكاريبي    العلمة بسطيف …. توقيف 5 أشخاص لديهم 130 مليون سنتيم مزورة    الاحتفال باليوم العالمي للمناطق الرطبة الأحد القادم بالطارف    تعيينات جديدة في رئاسة الجمهورية    في الذكرى ال23 لاغتياله على يد الإرهاب أمام دار الشعب بالعاصمة    الإمارات تعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد    سنواصل تطوير المؤسسة العسكرية ونتكفل بمطالب معطوبي الجيش»    لمدة موسمين ونصف    خلال ليلة فنانة العرب التي‮ ‬أحيتها مؤخراً‮ ‬في‮ ‬ختام موسم الرياض    طالب بضرورة احترام الشرعية الدولية    رزيق‮ ‬يدعو رجال الأعمال للرمي‮ ‬بكل ثقلهم نحوها‮ ‬    أكثر من‮ ‬9‮ ‬أشهر لتحديد أول جلسة علاج    تبون‮ ‬يأمر بإجلاء الطلبة الجزائريين بالصين    الغش باق ما لم تطبق الدولة حلولا وقائية    هل يضع حدا للعشوائية والتحايل والغش؟    رسم على الرمل ..    المستهلك رهن الاحتكار    الصحراء الجزائرية ملهمة الرحّالة الغربيين    نادي "ناس الثقافة" يطلق مشروع مكتبة الشارع    جناح خاص لكتب الصحفي الراحل جمال الدين زعيتر    يوم تحسيسي حول داء كورونا و تفعيل جهاز المراقبة    ماروك يحضّر لمباراة تاجنانت    مرفق الهواء الطلق "محمد وشن" بقسنطينة.. عينة عن "العبث الثقافي"    إنجاز الفائز بمسابقة كوميك ستريب لألبوم عن ريغور    الطبعة الثانية للشعر القبائلي بتيزي وزو    من آداب وأحكام المساجد    ربط الفعل بالمشيئة    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قسنطينة تعيش أسبوعا مرعبا وانتقال حمى العنف إلى حي الزيادية
تلاميذ يحرمون من الدراسة وتخريب لممتلكات السكان
نشر في آخر ساعة يوم 13 - 10 - 2014

بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها الوحدة الجوارية رقم 19 بالمدينة الجديدة علي منجلي والتي خلفت العديد من الجرحى والخسائر البشرية، انتقلت بعدها العدوى إلى أعالي مدينة قسنطينة وبالضبط بمنطقة الزيادية التي عاش سكانها في اليومين الأخيرين على وقع حرب العصابات والكر والفر بين مجموعات من الشباب المراهقين الذين ينتمون إلى حيي الزيادية والفوبور المتجاورين وقد استعملت في هذه الأحداث مختلف أنواع الأسلحة البيضاء على غرار الخناجر والسيوف وزجاجات المولوتوف ناهيك عن الرشق الكثيف بالحجارة الذي أتى على الأخضر واليابس وحطم العديد من النوافذ وزجاج السيارات التي كانت مركونة بالمكان وبالرغم من أن حي الزيادية استرجع هدوءه نسبيا عقب الشجار الجماعي الذي نشب بين عشرات الشباب من العمارات السفلية لحي الزيادية ونظرائهم من حي الأمير عبد القادر والذي دام أزيد من ثلاث ساعات واستدعى تدخل أعوان الأمن من أجل الحيلولة دون وقوع صدامات مباشرة بين الشباب والتي من الممكن جدا أن تخلف خسائر بشرية وتؤدي إلى عواقب وخيمة، وحسب شهود عيان من المنطقة فإن الأسباب التي خلفت هذا الصراع هي تعرض أحد الشباب من حي الزيادية لاعتداء بسلاح أبيض قبل يومين من طرف شبان من حي الأمير عبد القادر، إضافة إلى أن جريمة قتل وقعت قبل سنوات وراح ضحيتها عشريني من الزيادية لا تزال تلقي بظلالها على العلاقات بين الحيين رغم أن مرتكبيها قدموا للعدالة، تجاوزها حيث أكد الشهود الذين يقطنون بالمنطقة بان الشارع الرئيسي بالزيادية والمؤدي إلى حي جبل الوحش قد شهد توافد العشرات من الشباب من العمارات السفلية لحي الزيادية وآخرين من حي «الفوبور»، ما حوّل المنطقة إلى شبه ساحة حرب حقيقية، ما نتج عنه إصابة العديد من النساء والمارة كما آن الاشتباكات ومنذ انطلاقها حوالي الساعة الثامنة مساء إلى غاية العاشرة ليلا تسببت في هلع وسط السكان المجاورين لمكان وقوعها، ما دفع بأبنائهم إلى الخروج ومحاولة التصدي لزحف المتخاصمين وإبعادهم عن ممتلكاتهم ومنازلهم التي تعرضت هي الأخرى للرشق العشوائي من قبل من أسماه من تحدثنا إليهم بمنحرفين، تسبب في تحطيم زجاج عدد من السيارات كانت مركونة على حافة الطريق وحظيرة قريبة، وقد حاول بعض العقلاء تهدئة الوضع إلا أنهم لم يستطيعوا لان المتشاجرين كانوا في قمة الغضب وفقدوا أعصابهم حيث لولا تدخل رجال الشرطة لكانت العواقب وخيمة.
ب

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.