ملف الذاكرة أولوية وهناك إرادة إيجابية من الرئيس الفرنسي لتسويته"    خبراء يؤكدون عبر "الحوار":الأوراق المالية الجديدة ليست حلا لاسترجاع الكتلة النقدية    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات ب 1.3% في الثلاثي الأول من 2020    إحياء آيا صوفيا بشارة حرية للمسجد الأقصى    وفاة المجاهد عبد الله يلس آخر شهود عيان مجازر 8 ماي 1945 بقالمة    إقالة رجراج من شباب قسنطينة    رواق محمد راسم يفتح أبوابه بعد 3 أشهر من الغلق    باتنة في الصدارة متبوعة ببسكرة وتزايد المصابين في 19 ولاية    الرئيس تبون يترأس الأحد مجلسا للوزراء يخصص للخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والإجتماعي    تبون يترأس غدا مجلس الوزراء لبحث خطة الإنعاش الاقتصادي    الأمم المتحدة: الوضع في لبنان يخرج بسرعة عن السيطرة    أي تهديد خارجي لأمن ليبيا يستهدف أمن الجزائر    نادي شالكه يُقرّر بيع بن طالب    عبد الناصر ألماس جاهزون لكل الاحتمالات    بوالصوف يقطع أولى خطواته نحو مانشستر سيتي    من داخل سجن الحراش…حلفاية يصاب بكورونا    تيسمسيلت: حريق يتلف أكثر من 5 هكتار من الأشجار الغابية ببني لحسن    سكيكدة: هلاك شخص بعد وقوعه في بئر وإنقاذ آخر في عرض البحر    حجز أزيد من 3600 قارورة خمر و2200 قرص مهلوس بباتنة    أمن تلاغ بسيدي بلعباس يسترجع 300 مليون سنتيم مسروقة من محل تجاري    العاصمة:أوامر بغلق نقاط بيع المواشي في 5 بلديات    رزيق يجتمع بإطاراته لهذا السبب    مطرب الأغنية القبائلية بلخير محمد أكلي في ذمة الله    تشييد أضخم بوابة في الحرم المكي (صور)    10 خصائص تُميّز الأيام العشر الأول من ذي الحجة    في رفقك بالحيوان أجر عظيم    من رحمة النبي بالحجيج    إيداع 7 مسؤولين بديوان الحبوب بتنس في الشلف الحبس المؤقت    تنصيب شاقور محمد رئيسا لأمن ولاية الجزائر    الوضعية الحالية مقلقة جدا وعلينا الاستعداد لأي طارئ    تيبازة: إلتزام شبه تام بالبلديات المعنية بالحجر الصحي المنزلي    وزير الإتصال يستقبل سفيرة ألمانيا بالجزائر    لا قانون مرور في مستغانم .. !    وزارة الطاقة تحضّر لورقة طريق    تحصل 2795 فنان على مساعدة مالية من طرف "الأوندا"    وزارة التجارة: فتح فضاء تواصلي لفائدة المستثمرين الوطنيين    السكة الحديدية ، مطار ، الترامواي ، مستشفى جامعي… حلم السكان فهل يتحقق البعض منها في زيارة الوزير الأول إلى ولاية خنشلة    حرب عالمية باردة فوق بطون جياع سوريا    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    بوقادوم: "الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والرئيس الفرنسي يملك النية للتسوية"    وزير الصحة في زيارة إلى الصيدلية المركزية    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    أصيب بفيروس الكورونا    الألعاب المتوسطية وهران-2022    اتفاقية بين التلفزيون ومعهد السمعي البصري    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    شريف الوزاني ينتقد المساهمين ويستثني "بابا"    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    معالم سياحية مهددة بالاندثار    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    نغماتي الموسيقية رافقت خالد ،عاصي الحلاني و نجوم عالميين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع عدد مصابي كوفيد 19 بباتنة الى 346 حالة مؤكدة
أزيد من 40 حالة جاءت نتائجها سلبية
نشر في آخر ساعة يوم 02 - 06 - 2020

لا تزال ولاية باتنة تسجل حالات جديدة للاصابة بفيروس كورونا، حيث بلغ عددها الى غاية مساء امس 346 حالة مؤكدة عن طريق التحليل المخبري وكذا التشخيص بالاشعة والسكانير، من بينهم 06 أطفال ثبت حملهم للفيروس الذي لم يستثني من صفوف المصابين لا الكبار ولا الصغار، وهي الارقام الذي تدعو الى المزيد من الوعي واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، وفي مقابل ذلك فقد عرفت حالات الشفاء ارتفاعا هي الاخرى، من خلال تسجيل ما لا يقل عن 250 حالة شفاء غادر اصحابها المستشفيات، ولم يتبقى منهم الكثير، الذين يتلقون العلاج عبر عديد مستشفيات الولاية، من بينهم 45 حالة تتواجد بالمؤسسة العمومية الاستشفائية للامراض الصدرية والمعدية، وحالات اخرى موزعة عبر عديد البلديات التي سجلت بها بؤر للوباء، على غرار بريكة، أريس، ثنية العابد، نقاوس، هذا فيما استقر عدد الوفيات عند 17 حالة وفاة وحالة اخرى لضحية من ولاية بسكرة توفي بمستشفى باتنة، من جهة اخرى فان الحالات المشتبه فيها لا تزال تستقبل من طرف المستشفيات، والتي يتم بصفة يومية ارسال عينات الى المخبرين المتوجدين بالولاية لاجراء التحاليل اللازمة للكشف عن الفيروس، والتي جاءت نتائج 40 تحليلا منها سلبية، كان يشتبه اصابة اصحابها فكوفيد 19 لاحتكاكهم بالمصابين الذين تاكدت حالتهم، او الذين ظهرت عليهم اعراض كورونا والبعض الاخر انفلونزا، من بينهم 78 حالة مشكوك في اصابتها استقبلتها مصالح المستشفى الجامعي بن فليس التهامي بباتنة، الذي تتواجد به 28 حالة مؤكدة من بينهم الاطفال ال 06 باعتبار ان المستشفى يحوي على قسم للاطفال الامر الذي استوجب نقل المصابين في صفوفهم الى هذه المصلحة، في وقت كشفت التحاليل للاشخاص المشتبه اصابتهم 46 نتيجة سلبية تم اخلاء سبيل اصحابها، في وقت غادر ذات المؤسسة 09 حالات بعد التماثل للشفاء والاستجابة لبروتوكول العلاج المعتمد، وقد خصص المستشفى لاستقبال الحالات المستعصية المحولة من مختلف مستشفيات الولاية، حيث سخرت عديد المصالح بالمستشفى لاستقبال الحالات بطاقة استيعاب قدرت ب 03 وحدات تحوي في مجملها 15 سريرا للانعاش، 10 أسرة لطب الاطفال و06 أسرة لمرضى القصور الكلوي. ويتوقع ان تعرف الارقام الاخيرة في عدد الاصابات بالفيروس على مستوى ولاية باتنة ارتفاعا في ظل اللاوعي الممارس من طرف المواطنين، خصوصا بالمرافق العمومية التي عرفت اكتضاضا كبيرا خصوصا مصالح الحالة المدنية والمدارس لاستخراج وثائق منحة 5000 دج للتلاميذ ودفعها بالمؤسسات التعليمية.جدير بالذكر، أنه تم أمس الأول دفن امراة بباتنة، بعد وفاتها بفيروس كورونا بتركيا، حيث تم نقل جثمانها الى مسقط رأسها ودفنها وفق طريقة دفن ضحايا الوباء.
وممرضو واطباء “السوناتوريوم” يحتجون حول مصير مرضى السل
من جهة اخرى فقد احتج زوال امس عدد من الاطباء والممرضين المزاولين لعملهم بالمؤسسة العمومية الاستشفائية المخصصة للامراص الصدرية والمعدية، رافعين امام مقر المؤسسة شعارات تنادي بمصير مرضى السل وسرطان الرئة، الذين كانت المؤسسة تستقبلهم لتلقي العلاج، لتتحول بعد تفشي الوباء الى مركز استقبال لاغلب حالات الاصابة بفيروس كورونا، وبات مصابوه يتسحوذون على جل اسرة المستشفى البالغ عددها 60 سريرا، اضيف لها 17 سريرا اخر لتغطية العجز الحاصل امام تفشي الوباء وارتفاع عدد الحالات المؤكد اصابتها، قبل التحكم في الوضع ومغادرة عدد منهم، ليجد الاطاقم الطبي والشبه طبي بالمؤسسة نفسه وسط مرضى كوفيد 19 من جهة ومرضى السل من جهة اخرى، الذين تقرر وضعهم مع مرضى الوباء، مطالبين من خلال احتجاجهم ايجاد حل للوضع وعدم تعريض مرضى السرطان الرئوي والسل الى خطر الاصابة بكورونا، الامر الذي قد ينجر عنه عواقب وخيمة لدى المرضى قد تزيد من معاناتهم بل انها حسبهم قد تؤدي بهم الى الوفاة، خصصوا وان الفيروس العالمي المتفشي بات يحصد عددا من الارواح اغلبها في صفوف اصحاب الامراض المزمنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.