لعمامرة يجدد دعم الجزائر لليبيا واستمرارها في الدفاع عن القضية الفلسطينية    إدانة علي غديري ب 4 سنوات سجنا نافذا    ليبيا.. حفتر يعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية    مجموعة "نافال" الفرنسية ترسل لأستراليا فاتورة فسخ عقد الغواصات    لاعب منتخب النيجر عبدول موموني أمادو للنصر    الكشف عن شعار نهائي دوري أبطال أوروبا في بطرسبورغ    جدة تدخل موسوعة "غينيس" في رفع الأثقال    النصر عاينت السوق في ولايتي بسكرة والوادي: فترة فراغ بين موسمين وراء ارتفاع أسعار الخضر    أسعار النفط تُسجلر ارتفاعا جديدا    تشييع جثمان رئيس الدولة السابق بن صالح اليوم    مراجعة قانون النقد والقرض تشرف على نهايتها    مخيمات تندوف: السفير سوالم يرد على ادعاءات منظمة غير حكومية    بغالي يبرز دور الإذاعة في مرافقتها لتحولات البناء في الجزائر الجديدة    الجزائر تدين "بشدة " بمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    حسب الوزير الأول..الاستثمار في النقل الجوي و البحري اصبح مفتوحا أمام المستثمرين الخواص    الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المغربية    أولياء في حيرة ومديرو المؤسسات التربوية يبررون...    لا طبع للنقود.. ولا استدانة خارجية    الجزائر تشق اليوم طريق التجديد الشامل    مجلس السيادة يحمّل الطبقة السياسية المسؤولية    حفتر يعلن نيته الترشح لرئاسيات ديسمبر    14 وفاة... 174 إصابة جديدة وشفاء 135 مريض    الجزائر تغلق مجالها الجوي أمام الطيران المغربي    بلطرش : «عدت إلى بيتي وأشكر زرواطي على الثقة»    لا صفقات ولا تحضيرات    «المهلة ستنتهي والتأجيل ليس في صالح الرابيد»    سعر مرجعي في أكتوبر    إطلاق خدمة الصيرفة الإسلامية بوكالة "بدر بنك" بغليزان    توقيف مروج مخدرات وحجز أقراص مهلوسة    حجز أزيد من 270 وحدة مشروبات كحولية    2.5 مليار دج لتجديد أكثر من 200 كلم من الشبكات    بلدية تمنطيط تتعزّز بمدرسة رقمية    المتوسطية ..    رفع السعر المرجعي للأسمدة الفلاحية    «الفيروس لا يزال بيننا و علينا الاحتياط الدائم»    نصف سكان مستغانم تلقّوا الجرعتين    حماية القدرة الشرائية للمواطن    الأمطار الخريفية تغرق أحياء علي منجلي بقسنطينة    المعنيون يترقبون الإعلان عن قائمة السكن    حملات جوارية للتلقيح ضد كورونا    رياض محرز نجم فوق العادة    الدورة السابعة تكرم الراحل حسين طايلب    أطمح للتربع على عرش صناعة المحتوى    تتويج "بريدج" و"وايت نايت" بالجائزة الفضية    طوابير يومية... فوضى واستياء وسط الأولياء    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    إحباط هجرة غير شرعية لسبعة أشخاص    لجنة تحقيق وزارية في ثانوية "عبد الرحمان شيبان"    الحارس سلاحجي يلتحق بصفوف نادي آميان الفرنسي    "الحمراوة" يشرعون في التحضيرات مع وعود بالأفضل    العالم على موعد مع "المتحور الوحش"    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    أدونيس وحدّاد في ضيافة المركز الجزائري بباريس    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التماس عامين حبسا نافذا للمتهم
نشر في صوت الأحرار يوم 03 - 01 - 2010

أيد،أمس، ممثل الحق العام بمحكمة الجنح بمجلس قضاء العاصمة تأييد الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية حسين داي، والقاضي بإدانة المتهم المدعو».مسعود« بعقوبة عامين حبسا نافذة، وقد توبع هذا الاخير بجنحة النصب والاحتيال التي راحت ضحيتها المدعوة»ب. فاطمة«.
وحسبما دار في قاعة المحاكمة فإن المتهمة أحيلت أمام محكمة الجنح بناءا على إجراءات الاستدعاء المباشر ، ويستخلص من وقائع الدعوى أنه بتاريخ 22 جانفي 2009، تقدمت الضحية بشكوى نفادها أن زوجها قبل وفاته اتفق مع المشتكي منها تحت إشراف صاحب وكالة عقارية المسماة »جازية «وصاحبها »بعلي« على لشراء شقة المشتكي منها الكائنة بحي الفداء التقدمي عمارة ب رقم 11 بوروبة، وقدم لها عربون ب 100000 دج وبعدها تقدمت الشاكية رفقة شهود عيان مبلغ 139 مليون سنتيم ثمن لشقة وسلمتها مفاتيح فأدخلت أغراضها ولم يتم اللجوء إلى كتابة أو تحرير وصل لإثبات تسليمها المبلغ لوجود ثقة بين الطرفين، ولما توفي زوجها أصبحت المشتكي منها تتهرب منها حتى تتحاشى مباشرة إجراءات البيع.
كما أن المتهمة أنكرت التهمة أثناء سماعها أمام الضبطية القضائية مصرحة بأنها اتصلت بصاحب وكالة عقارية المدعو»ب. صالح« قصد بيع شقتها إلا أنها تفاجأت بالضحية بمنزلها، واستفسرت عن كيفية تواجدها بالمسكن وأخبرتها أنها اشترتها من صاحب الوكالة العقارية، ولما حاولت الاتصال بهذا الاخير غير محله ولم تتمكن من إيجاده إلا بعد مرور سنتين.
وأما بالنسبة للضحية التي حضرت وأكدت بأنها اتفقت مع المتهمة لبيع الشقة في نهاية 2005 سلمتها المبلغ والمتهمة سلمتها المفاتيح، وهي مقيمة بالشقة إلى حد ألان، حيث أنه حضر الشاهد الذي صرح بأنه هو صاحب الوكالة العقارية واتصلت به المتهمة طالبة منه بيع شقتها، وبعد حوالي 15 يوما تقدمت الضحية وعرض عليها الشقة، وتم لقاء بين الطرفين »المتهمة و«، وسلمت لها عربون وهو المبلغ الذي بقي عنده فسلم لها وصل بذلك.
وبعد مدة اتصلت به الضحية وأعلمته بأنها أخذت الأثاث إلى الشقة، وسلمت لها مبلغ 139 مليون سنتيم، ثم أضاف لها البقية، حيث أن ممثل النيابة التمس سنتين حبس نافذ وغرامة مالية نافذة، وقد قامت ببيع للضحية شقة واستلمت ثمنها محدثة الأمل في نفس الضحية بالفوز بالشقة وأن تصير المالكة.
وعليه فإن التهم ثابتة في حق المتهمة بدليل شهادة الشاهدين، اللذان أكدا للمحكمة بعد أدائهما اليمين القانونية أن المتهمة قامت ببيع للضحية شقتها، وأنها استلمت ثمنها، مما يتعين التصريح بإدانتهما وعقابها طبقا للقانون.
وللإشارة فقد أيد ممثل الحق العام بمحكمة الجنح بالعاصمة، تأييد الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية حسين داي، والقاضي بإدانته بعقوبة عامين سجنا مع إلزامه بدفع غرامة مالية مقدرة بخمسون ألف دج، لتقرر هيئة المحكمة بتأجيل الفصل في القضية إلى الأسبوع المقبل من أجل التداول فيه من جديد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.