ما يجب أن يقال حول التعديل الدستوري في الجزائر            سعداوي: التسجيل "غير مفبرك"    وضع 5 متهمين في قضية حفل فندق الزينيت بوهران تحت الرقابة القضائية    بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم    تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي إلى غاية 13 جوان    الرابطة المحترفة الأولى تحتل المركز الثالث عالميا من حيث عدد إقالة المدربين!    الفيلم الوثائقي الفرنسي “الجزائر حبي” مستفز بنكهة الحنين إلى الماضي    أسعار النفط تتراجع بسبب ارتفاع مخزونات الخام    8997 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 630 وفاة.. و5277 متعاف    هذا هو موعد استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز    التحضير لمشروع مرسوم تنفيذي منظم لمهن الفنانين والكوميديين    اتفاق أوبك+: مستوى عال من الالتزام بتطبيق تخفيضات الإنتاج    طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب    كوفيد-19: تسهيلات لأصحاب ورشات الخياطة في مجال تسويق الأقنعة الواقية    اجلاء الجزائريين العالقين بلندن: وصول 300 مسافر الى الجزائر يوم الاربعاء    مجلس قضاء تيبازة:”كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية”    برامج تلفزيونية فرنسية ضد الجزائر : الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور    حذف وزيرة الخارجية الإسبانية لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا يشكل إستفزازًا لكل بلدان القارة    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    بشار: تفكيك شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرات بحوزتها أكثر من 80 كلغ من الكيف المعالج    الحماية المدنية: تنفيذ 23.000 عملية تعقيم لمختلف المؤسسات ما بين الفاتح مارس و 27 مايو    توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات يسهم في تعزيز الوقاية من الحرائق    المناجير نسيم سعداوي يرد على حلفاية "التسجيل الصوتي ليس مفبرك"    هلاك شخص وجرح آخر في حادث مرور ببومرداس    الحماية المدنية تفرغ برك مائية لمنع سباحة الاطفال بتيارت    اجتماع المكتب الفدرالي للفاف يوم الأحد عبر تقنية الفيديو عن بعد    بالصور..هكذا أصبحت طائرات الجوية الجزائرية بعد إعادة تجهيزها    شريط حول الحراك: الصحافة الوطنية تندد بحملة حاقدة وعنيفة تستهدف الجزائر ومؤسساتها    استقرار أسعار الخضر والفواكه ابتداء من الأسبوع القادم    المتعافون من "كورونا" يجب عليهم قضاء الصوم    انتقدوا طريقة تعاطي الحكومة مع البرلمان.. النواب يعارضون الزيادات الضريبية    الأميرعبد القادر: السباق في تقنين القانون الإنساني المعاصر    بن قرينة : "بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء حادثة المروحة ولكن هيهات"!!    مشروع قانون المالية التكميلي: معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    كوفيد-19: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"    المحلل السياسي أحمد بن سعادة يرافع من أجل التأطير القانوني للتمويل الخارجي للمنظمات غير الحكومية    إسماعيل مصباح: قرار رفع الحجر الصحي ليس سهلا وعلى المواطنين تغيير سلوكياتهم    وزيرة الثقافة تبحث سبل دعم القطاع مع وزراء الثقافة للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي    الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    دعوة إلى الاستلهام من تضحيات جيل الثوار لبناء الجزائر الجديدة    مع بداية فترة الحر    بلمهدي يرد على شمس الدين    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    رصد لحال الآثار الإسلامية في الجزائر    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    تثمين تراث مليانة.. شرط أساسي لتنميتها    شفاء 4 نساء حوامل من "كوفيد 19"    جمال للروح وتوازن للمشاعر    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التجمع العائلي لمن تجاوز 56 سنة وغرامة ب 12 ألف أورو لمن يتستر على حراف
مدريد تنتهج سياسة عقابية في محاربة الحرافة وتدفع الشرعيين منهم للعودة إلى أوطانهم
نشر في الفجر يوم 19 - 05 - 2009

بلمداح يدعو الحكومة الإسبانية إلى إعادة النظر في قوانين الهجرة الجديدة
دعا، أمس، رئيس الفيدرالية الأوروبية لجمعيات الجزائريين، نور الدين بلمداح، في رسالة وجهها إلى رئيس حكومة مدريد، لويس ثاباتيرو، إلى تعديل مسودة قانون الهجرة الذي تعتزم السلطات الإسبانية طرحه على النواب في الأيام القادمة، لاحتوائها على عدة بنود تؤزم من وضعية المهاجرين الشرعيين الجزائريين من جهة، وتدفع لتنامي ظواهر التمييز والعنصرية ضد الأجانب من جهة أخرى•
وأضاف نور الدين بلمداح، في اتصال خاص مع ''الفجر''، أن الأزمة الاقتصادية العالمية التي أصبحت تهدد أوروبا أفرزت ضغوطات داخلية في كل دولة من الاتحاد الأوروبي، ومنها إسبانيا، بعد ارتفاع نسبة البطالة إلى حوالي 20 بالمائة، حيث تعتبر الأعلى في المنطقة وانكماش اقتصادي رهيب بنسبة 1,8 بالمائة لم تشهده إسبانيا منذ 40 سنة، دفعت دول الاتحاد الأوروبي وإسبانيا إلى رمي الكرة في اتجاه المهاجرين تهربا من تحمل المسؤولية، يقول بلمداح، واتخذت كل الدول الأوروبية إجراءات لتضييق الخناق على المهاجرين، في محاولة منها لوقف تدفق السريين وجعل الشرعيين يفكرون في العودة إلى أوطانهم• ورد رئيس الفيدرالية الأوروبية لجمعيات الجزائريين على سؤال ''الفجر'' حول أهم بنود مسودة قانون الهجرة الإسباني التي ترفضها فيدراليته قائلا ''أغلب البنود نرفضها لاعتبارات إنسانية وتمييزية وعقابية لا تساهم في الاندماج الذي نادت به مدريد من قبل''، موضحا أن الرسالة التي رفعها إلى رئيس حكومة مدريد، لويس ثاباتيرو، تصب في هذا الاتجاه، بعد أن رفضته عدة أطراف إسبانية من خلال خروجها في مسيرات عامة ''ننتظر رد سلطات مدريد على ملاحظاتنا قبل الإقدام عن خطوة احتجاجية''• وأوضح المتحدث أن البند الذي يمنع المهاجر الجزائري المقيم بصفة شرعية فوق التراب الإسباني من دعوة والديه للإقامة معه في بيته إذا ما لم يبلغا أكثر من 65 سنة يبقى غير معقول، وقال ''نرفض مثل هذه القوانين التي تزيد من غربة المهاجر، إن منع الوالدين البالغين أقل من 65 سنة من الإقامة مع أبنائهم في إطار التجمع العائلي نعتبره غير إنساني''• وأكد بلمداح على انخفاض عدد قوارب الموت باتجاه الشواطئ الاسبانية في هذه الفترة، وسلطات مدريد تؤكد من جهتها ذلك بعد أن أعلنت أول أمس على مرور 7 أسابيع دون أن تسجل وصول قارب لحرافة من الجزائر، مرجعا أسباب ذلك إلى الوعي الذي بلغه الشباب الجزائري بعد أن أصبحت مافيا الاتجار بالبشر تستغله لكسب الأموال من جهة، وأن فكرة الجنة الموعودة التي تنتظرهم في إسبانيا لا أساس لها من الصحة، مع الغليان الاجتماعي الذي تعانيه إسبانيا جراء الأزمة الاقتصادية• وقال رئيس الجمعيات ''الحراقة أو المهاجرون السريون شملتهم مسودة قانون الهجرة الجديد الذي يسعى لمحاربة الظاهرة وتشديد العقوبات عن المتسترين عنهم''، وهو ما رفضه المواطنون الإسبان والمهاجرون الشرعيون وكذا الحقوقيون،'' إن فرض مابين 10 آلاف أورو و12 ألف أورو على كل مواطن إسباني أو مهاجر شرعي يأوي مهاجرا سريا، يعتبر من الأمور التي تشجع العنصرية وتزرع الكراهية والتمييز''•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.