وزير الخارجية يلتقي الرئيس الرواندي    إحباط إدخال أزيد من 600 كلغ من الكيف عبر الحدود مع المغرب    نواب البرلمان يصادقون على مشاريع قوانين    بن بوزيد يلتقي سفيرة تركيا    أسعار برنت فوق 85 دولار للبرميل رغم تراجعها    تعيينات جديدة على رأس شركتين فرعيتين    تصعيد حملات الاستيطان تهدف لتغيير الخارطة الديمغرافية لفلسطين    الكاف تسمح لكل منتخب بتسجيل 28 لاعبا عوض 23    تأجيل جلسة إعادة محاكمة هامل إلى 24 نوفمبر    دخول محطة زرالدة لتحلية مياه البحر حيّز الخدمة    أكتب التّاريخ من أجل مستقبل الأجيال    البرهان يشدد: لن نسمح لأي مجموعة أيديولوجية بالسيطرة على البلاد    وزارة الاتصال تطالب وكالة الأنباء الفرنسية ب "التوقف الفوري" عن حملتها "العدائية البغيضة" ضد الجزائر    أتمنى التتويج بلقب «الكاف» مع الشبيبة هذا الموسم    الفريق شنڨريحة يكرّم معوش ومهداوي    ضرورة تعزيز الترسانة القانونية لتنظيم مجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص    الوزير الأول يستقبل وزير داخلية النيجر    تنصيب اللجنة المكلفة بإعداد القائمة الوطنية للأدوية الأساسية    شُرفي يكشف عدد المترشحين للانتخابات البلدية والولائية    وفاة 36 شخصا وإصابة 1631 آخرين بجروح جراء 1314 حادث مرور    وزارة الصحة تُحصي 79 إصابة جديدة بالكوفيد-19    السكنات الاجتماعية غير قابلة للتنازل ابتداء من 31ديسمبر 2022    البطولة العربية للسباحة -2021: إضافة ميداليتين ذهبيتين جديدتين لرصيد الجزائر    الذكرى ال67 لاندلاع الثورة: عرض الفيلم الوثائقي "معركة الجزائر، البصمة" بباريس    الألعاب المتوسطية وهران-2022 : بث تلفزيوني ل80 ساعة من المنافسات على المباشر وبتقنية عالية الجودة    الرئيس تبون يعزي عائلة اللواء جمال بوزيد    أردوغان يعيد أزمة السفراء العشرة للواجهة… "لا يوجد في قاموسي كلمة تراجع أبدا"    إيران: المندوب الأممي يرد على الإمارات والبحرين بشأن "الجزر المحتلة"    بلعريبي يأمر بوضع مخططات زمنية لانجاز المشاريع الإستثمارية في المدن الجديدة    مأسَاةُ مُثقَّفِ الوَاجِهَة    الشباب صُنّاع المحتوى الثقافي الأهم    موهبة جديدة ترفض فرنسا من أجل الجزائر    تونس: الرئيس سعيّد يعيّن 4 مستشارين لرئيسة الحكومة    مباحثات جزائرية-روسية حول الصحراء الغربية عشية انعقاد اجتماع مجلس الأمن    بومرداس توقيف 16 مجرما وحجز 1037 قرص مهلوس ببرج منايل    وزير الخارجية ينقل رسالة شفوية من رئيس الجمهورية إلى رئيس رواندا    هذه قصة نبي الله يونس في بطن الحوت    بلمهدي يشدّد على أهمية تغليب المصلحة العليا للوطن    هذه قصة قوم خلف السد يخرجون آخر الزمان    إنشاء الإذاعة السرية فتح لجبهة التحرير الوطني مجالا واسعا للتحرك    تراكمات سوء التسيير ترهن مستقبل اللعبة    آيت جودي يرفع حجم العمل ويعاين الكاميروني أبيغا    المسرحيون العرب يواجهون الواقع المتقلب بالسِّير الشعبية    الأيام الوطنية الثانية لوان مان شو بمليانة    دورة لتكريم الممثل الراحل موسى لاكروت    80 عارضا مرتقبا في "أقرو سوف"    «ضرورة تكريس دور الإعلام في الحفاظ على التراث المادي»    وزيرة الثقافة تقاسم سكان تيميون الاحتفالات بأسبوع المولد النبوي الشريف    استلام أكبر سفينة صيد مصنوعة بهنين السنة المقبلة    آمال تُسكِّن الآلام    خسائر مادية وإصابة شخص بجروح    انطلاق عملية غرس 250 ألف شجيرة    نسبة التلقيح تصل إلى 40 بالمائة    «التلقيح من صفات المواطنة وضمان للصحة العمومية»    تأكيد على عدم زوال الوباء وتشديد على تفادي الأخطاء نفسها    الأطباء هم سادة الموقف..    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تواصل أزمة العطش ببوثلجة
الطارف
نشر في الفجر يوم 09 - 04 - 2010

لا زالت العديد من القرى والمشاتي التابعة لبلدية بوثلجة، بولاية الطارف، تعاني من مشكل التزود بالمياه الصالحة للشرب منذ سنوات، الأمر الذي أثر سلبا على ظروفها المعيشية.
وحسبما صرح به السكان، فإن هذه المشاتي والقرى تبقى الأكثر تضرّرا من هذا المشكل بسبب فشل المشروع الذي أنجز مؤخرا لتزويدها بالمياه الصالحة للشرب، والذي قدرت قيمته بقرابة ال 6 ملايير سنتيم، ويتعلق الأمر بخزان مائي وشبكة توزيع.
كما أضاف السكان أن مياه الشرب المنقولة عبر هذه الشبكة الجديدة لا تصل إلى السكان إلا بكمية قليلة جدا لا تغطي سوى نسبة 10 بالمائة من حاجياتهم. أما عن القناتين الرئيسيتين للنقل فإحداهما مسدودة تماما والأخرى تسيل بقطرات محدودة، وهو الأمر الذي يدفع السكان إلى التنقل بوسائلهم الخاصة عبر مسافات بعيدة للتزود بمياه الشرب، كما هو الشأن للقاطنين بمشتة بوعيشة التي تضم حوالي ال 200 ساكن.
بالإضافة إلى أزمة الماء، تتعرض قنوات الصرف كذلك إلى الكثير من التصدعات نتيجة انسدادها، مما جعلها تسيل بدون توقف مشكّلة بركا تتجمع فيها الحشرات وتنبعث منها الروائح الكريهة. أمام هذه الوضعية المزرية، يناشد هؤلاء السكان الجهات المعنية التدخل العاجل لحل هذه الإشكالية.. مع العلم أنه تمّ الإتفاق مع السكان مؤقتا على تزويدهم بحنفيات عمومية تسيل 24/24 ساعة إلا أنهم ما زالوا ينتظرون إنجاز شبكة ضخ لإيصال المياه لسكان المشاتي في منطقة غليت بغلاف مالي يقدر بأزيد من 900 مليون سنتيم.
من جهتها، أرجعت المصالح المعنية أزمة العطش إلى عملية التخريب وسرقة مضخات الماء، وإلى تكسير القنوات الناقلة للمياه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.