12 شاحنة ذات مقطورة محملة بالمواد الغذائية تنطلق من سطيف نحو البليدة    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    شيتور يكشف عن تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل كورونا في ظرف ساعات    المجلس الإسلامي الأعلى: إنشاء الهيئة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    تعيين مبعوث أممي إلى الصحراء الغربية وفتح قنصليات بالأراضي المحتلة على طاولة مجلس الأمن الدولي    أتليتيكو مدريد يجدد اهتمامه ب عيسى ماندي    زيمبابوي تُسابق الزمن لاستقبال الخضر على أراضيها    بودبوز: “لا أعتبر نفسي مهاجما وأفضل منح التمريرات الحاسمة”    وفاة والدة غوارديولا بالكورونا    الشروع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري    توقيف 8 أشخاص وحجز كمية من الهيروين و898 قرصا مهلوسا بتيارت ومعسكر    تأجيل محاكمة كريم طابو إلى 27 أفريل    اكتشاف ورشتين سريتين لصناعة مواد التنظيف والتعقيم بباتنة وغليزان    تحديد ساعات عمل الإدارات العمومية بالولايات الخاضعة للحجر المنزلي الجزئي    بن صالح يتبرع براتبه الشهري    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الرئيس غالي يشيد بالعلاقات "الممتازة" بين جبهة البوليساريو وحزب العمال البريطاني    307 عملية تحسيسية و450 عملية تعقيم خلال 24 ساعة الأخيرة    الناقد المسرحي العراقي محمد حسين حبيب: “الرقمية مستثمرة من أجل تفعيل الدراما بصريا وسمعيا وليس العكس”    بلحيمر يعد بتطهير قطاع الاشهار ووضعه في مسار يتميز بالشفافية    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    اليوم الأول من تمديد ساعات الحجر في سطيف.. نجاح اختبار المواطنة    جونسون: معنوياتي عالية وأنا أخضع لفحوصات عادية    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    خلاف بين موسكو والرياض خلال مناقشة تفاصيل تخفيضات إنتاج النفط    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    للوقاية من فيروس كورونا.. إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين    عرقاب يُنصف البليديين    استحداث أول ورشة لمراجعة و تحيين القوانين المنظمة للأنشطة التجارية    "ليستر سيتي" يُريد التخلص من سليماني    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    سونلغاز:لن نقطع التزويد بالكهرباء و الغاز في حالة عدم تسديد الفواتير    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    انخفاض أسعار النفط مع تأجيل اجتماع "أوبك+"    صدور الحكم ضد عبد الوهاب فرساوي    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الحكومة: تأطير التبرعات..وتحويل جميع المساعدات الطبية للصيدلية المركزية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    حسب مرسوم تنفيذي جديد    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة من وزارة الصحة تغلق مصحة خاصة وتوجه إنذارا لأخرين
في انتظار نتائج التفتيش الجبائي والضريبي بعنابة
نشر في الفجر يوم 05 - 12 - 2010

أسفرت التحقيقات الميدانية التي باشرتها منذ أكثر من أسبوع لجنة مختصة أوفدتها وزارة الصحة للمصحات الخاصة بعنابة عن غلق المصحة الخاصة “الطاهر سعيداني” الكائنة بحي “سان كلود”، قبالة الكورنيش البحري
وقف أعضاء اللجنة على جملة من التجاوزات التي تخص العتاد الطبي، إلى جانب عدم مطابقة إحدى مصالحها للشروط التي تفرضها الوزارة الوصية، علما أن هذه المصحة تملك مصلحة خاصة بتصفية الدم لمرضى الكلى تم غلقها منذ سنة. من جانب آخر، أفادت مصادر “الفجر” أن مصحتين أخريين كائنتين بقلب مدينة عنابة، كانتا قد تحصلتا على إنذارين تحذيريين بسبب ارتكاب تجاوزات تخص النظافة إلى جانب نقص الخدمة التمريضية وقد منحتا مهلة لتصحيح الوضع، قبل العودة لمراجعته لاحقا. يذكر أن أعضاء هذه اللجنة التفتيشية، التي علم بعض أصحاب المصحات الخاصة بقدومهم، كانوا قد طالبوا بملفات العمال أطباء عامون منهم ومتخصصون إضافة للتقنيين، للتأكد من عدم ازدواجية مزاولة العمل في القطاعين العام والخاص، في الوقت الذي ينتظر أن تشن فيه مصلحة الضرائب الولائية حملة تحريات وتحقيقات تخص أرقام أعمال المصحات الخاصة، التي تعتبر مهولة بالنظر إلى النشاط الكبير الذي يميز عنابة، حيث يقصد المصحات الخاصة بها مثل مصحات مرضى القلب أعداد معتبرة من المرضى القادمين من جميع الولايات الشرقية، بناء على اتفاقيات يبرمها أصحاب المصحات الخاصة مع الأطباء الاختصاصيين للتكفل بمرضاهم، وخصوصا خضوعهم للأشعة والمصورات الطبية التي تعرف أسعارها ارتفاعا فاحشا، إلى جانب القيام بالعمليات الجراحية، والتي تعرف هي الأخرى أسعارا وصفها البعض بالخيالية.
تجدر الإشارة إلى أن انتعاش الخدمة الصحية الخاصة بعنابة، كانت قد تحققت بفضل الركود الخدماتي للمستشفيات العمومية التي تعرف استمرار المشاكل ومعضلات البرمجة للعمليات الجراحية والاستفادة من العتاد الطبي بها منذ سنوات، ما يجبر المريض على اللجوء وفق ما ينصح به طبيبه الخاص إلى خدمة المصحات الخاصة، التي تمكن أصحابها من صنع ثروات خيالية ابتداء من قروض بنكية، حولت عيادات بسيطة إلى مصحات ذائعة الصيت عقب زيارات متكررة لأطباء ومختصين من جميع بقاع العالم لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.