تراجع الإنتاج بنسبة 6.7 بالمائة في القطاع الصناعي العمومي خلال الفصل الأول لسنة 2020    الإفراج عن 4700 محبوس    إطلاق نسخة جديدة للموقع الإلكتروني الرسمي    مجابهة إشكالية الذاكرة مع فرنسا ضروري لتلطيف مناخ العلاقات بين البلدين    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    ..ارتاحوا في جزائر الاستقلال    بعد أربعة أشهر على التعليق الكامل للمنافسات    جنوب بيت لحم بالضفة الغربية    بمناسبة عيد الاستقلال    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد    جراد أكد أنها تعد مرآة لتاريخنا وأمجاد شعبنا    في إطار برنامجها الرامي لتطوير لكرة القدم    لتفادي تكرار سيناريو خسائر صائفة 2019    لفائدة سكان بلدية تيمياوين الحدودية بأدرار    التحضير لبناء مقر عصري لطباعة النقود في الجزائر    المدير العام للأرشيف الوطني يؤكد:    وزير الصحة يؤكد:    منذ نهاية شهر ماي الفارط ببئر توتة    ليبيا: الوفاق تتعهد بالرد على قصف الوطية    بلديات تغفل عن الاحتفال بعيد الاستقلال؟    ورقة نقدية باسم مجموعة الستة    القطاع الصناعي العمومي: تراجع الانتاج بنسبة 7ر6% خلال الفصل الأول لسنة 2020    استرجاع جماجم قادة المقاومة إدانة صريحة للمستعمر    رمز الشجاعة والمقاومة ضد الاحتلال الفرنسي    الرئيس ترامب يخرج خطاب الاستقلال عن تقاليده التاريخية    غوغل يحتفل ب 5 جويلية    الاتحاد الأوروبي يدعّم حقّ تقرير المصير في الصّحراء الغربيّة    دورتان تكوينيتان حول إدارة التغيير وتسيير الميزانية    تجديد العهد والتمسك ببناء الجزائر الجديدة    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    ندوات تاريخية وشهادات نادرة لمجاهدين عن الثورة    الاستقلال عن ريع المحروقات.. الإنجاز الذي ينتظر التحقيق    ظلام على مسافة 2 كلم باتجاه شاطئ ساسل    25 عملية جراحية لتقويم اعوجاج العمود الفقري سنويا    والي معسكر يعيد افتتاح ملعبي واد التاغية وتيغنيف    لاعبو سريع غليزان يكرّمون المجاهد سي صبري    المساهمون يطالبون بتعزيزات أمنية خلال الجمعية العامة    25 مؤسسة تربوية لتخفيف الضغط عن الأقطاب الحضرية    تحويل قائمة المستفيدين إلى مصالح صندوق السكن    أحمد زبانة .. البطل    الأغنية تغنى بها بلاوي الهواري لأول مرة في رثاء شهيد المقصلة «أحمد زبانة»    القضية على مستوى العدالة والإدارة عالجت المشكل    تدشين ملاعب جوارية تزامنا مع ذكرى عيد الاستقلال    86 عائلة تنتظر الترحيل منذ 3 سنوات    خرق القواعد الصحية وراء ارتفاع الإصابة بالوباء    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    مستشفى أزفون يساعد الأولياء على مرافقة المراهقين نفسيا    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    شاهد على جرائم الاستعمار الفرنسي    انطلاق تصوير أوبيرات حول مجد الجزائر    وفاة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا    الفنلندي بوتاس يتفوق على هاميلتون    ليستر سيتي يفوز على كريستال بالاس بثلاثية    مصارعو الجيدو يحتجّون    Google يحتفل بعيد إستقلالنا    لجنة الفتوى: لا صلاة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاكمة عصابة استولت على مجوهرات بقيمة مليار سنتيم من منزل بدالي إبراهيم
ابن شقيقة الضحية رسم لهم مخطط المنزل تحت التهديد
نشر في الفجر يوم 16 - 02 - 2015

تابعت محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، عصابة إجرامية مختصة في السطو على منازل الطبقة البورجوازية، هؤلاء المتهمين الذين كانوا يختارون ضحاياهم بعناية ودقة تامة، وفي قضية الحال ستظهر كيفية تنفيذهم لخططهم في الاستيلاء على أموال ومجوهرات ضحاياهم، حيث تورط إلى جانبهم في هذه القضية ابن شقيق الضحية البالغ من العمر 19 سنة، بعد أن قدم لهم وصفا دقيقا لمخطط منزل عمته التي تقطن بنواحي دالي براهيم، ليتمكنوا بذلك من سرقة خزنتين فولاذيتين كانت تحتوي بتاريخ الوقائع المصادف لتاريخ 29 ديسمبر الماضي على مجوهرات ثمينة وأموال بقيمة مليار سنتيم.
ابن شقيق الضحية صرح خلال جلسة محاكمته بأنه تعرض لضغوطات كثيرة والتهديد على يد هذه العصابة المتكونة من عدة أفراد، حيث كانوا قد أجبروه قبل تنفيذ مخططهم الإجرامي على مشاركتهم في عملية السطو على منزل عمته الكائن بحي الفردوس بمنطقة دالي إبراهيم، كما تضمنت تصريحاته أن العصابة كانت قد خططت لتنفيذ هذه العملية الإجرامية على مدار 7 أشهر كاملة، وبعد أخذ ورد اتفقوا على تنفيذ مخططهم بتاريخ 29 ديسمبر الماضي.
المتهمون كانوا قد تراجعوا قبل يومين من التاريخ المحدد لعملية السطو على فيلا عمته، بعد أن تم توقيفهم على يد قوات الشرطة في تفتيش روتيني، ليستأنفوا عملهم بعد إخلاء سبيلهم، وعندها ترصدوا لمالكي هذه الفيلا، وقرروا الولوج لداخلها بعد أن لاحظوا خروج جميع أفراد العائلة من الفيلا.
كما تضمنت تصريحات ابن شقيق زوجة الضحية، أن أحد أفراد العصابة هو من تكفل بالدخول لهذه الفيلا ملثم الوجه ومدججا بالأسلحة البيضاء، حيث كان يضع في كلتا يديه قفازات حتى لا تلتصق بصماته في حائط المنزل، ومن ثم قام بتحطيم إحدى النوافذ ليتمكن من الدخول، وبعد دخوله فتح الباب لباقي أفراد العصابة الذين توزعوا على غرف المنزل لإخلائه من محتوياته، وعندها أخرجوا خزنتين حديديتين تحتويان على مجوهرات ومبالغ مالية طائلة، قدرت إجمالا بمليار سنتيم، إلى جانب بطاقات السحب المغناطيسية، كما استولوا على 4 مفاتيح سيارات ووثائق إدارية.
المسروقات تم إخفاؤها بمنزل أحد أفراد العصابة واتفقوا على اقتسامها في آجال لاحق، وبعد تحطيم الخزنتين الفولاذيتين بواسطة منشار كهربائي وبعد إفراغهما ألقوا بها في البحر.
التحريات الأمنية بينت تورط إبن شقيق زوجة الضحية، بعد أن صرح الضحية بأنه كان دائم الحضور لمنزله في الآونة الأخيرة، وبعد سماع هذا الشاب اعترف من الوهلة الأولى بأسماء شركائه في الجريمة، مؤكدا في ذات الوقت بأنه سلمهم مخطط المنزل تحت طائلة التهديد، وبعد تفتيش منزل أحد أفراد هذه العصابة ضبطت بحوزته، بعض المجوهرات الثمينة بالإضافة إلى كمية من المخدرات وخرطوشتين من عيار 9 ملم، وعند سماعه اعترف بمكان تحطيمهم لهاتين الخزنتين الفولاذيتين، وبعد عملية تنقيب مكثفة تم العثور على إحداها مرمية في عمق البحر، ليتم بذلك توقيف اثنين آخرين في حين لا يزال باقي المتهمين في حالة فرار من العدالة.
دفاع الضحية التمس من هيئة المحكمة عقب مرافعته، إعادة تكييف القضية من جنحة إلى جناية تكوين جمعية أشرار، السرقة بالتسلق والكسر، واستحضار مركبة، وعدم الاختصاص النوعي لمحكمة الحال كونها من اختصاص محكمة الجنايات، منبها إلى أن هذه الوقائع جد خطيرة، خاصة وأن المتهمين خططوا للسطو على المنزل على مدار أشهر وكيفية تنفيذهم لمخططهم الإجرامي.
وبعد المناقشات القانونية التمست النيابة تسليط عقوبة 7 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة بقيمة 500 ألف دج في حق المتهمين الماثلين للمحاكمة و10 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة بقيمة مليون دج في حق المتهمين الفارين من العدالة مع إصدار أوامر بالقبض ضدهم، في حين تم تأجيل النطق بالحكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.