توجيهات مستمدة من تجربة ميدانية طويلة    جراد يعلن عن 3 ورشات استعجالية    العقار الصناعي ..الملف الذي يُؤرق الحكومة    الجزائر تحذّر من "حرب بالوكالة" في ليبيا    تدعيم الرحلات إلى الجزائر العميقة    شباب بلوزداد يغرق النصرية ويعزز صدارته    الشاعر والصحفي عياش يحياوي في ذمة الله    مراقبة صارمة على مستوى المطارات    تبون مرتاح لأخبار الطلبة    مفارز الجيش توقف تجّار مخدرات ومهاجرين غير شرعيّين    الشعب الجزائري قدّم قوافل من الشهداء دفاعا عن أرضه    تحويل حركة المرور نحو الطريق الوطني رقم 5    أكثر من 40 بالمئة من رحلات الجوية الجزائرية تم إلغاؤها بسبب إضراب المضيفين    أوروبا توافق على قوة جديدة لوقف تدفق السلاح إلى ليبيا    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    «كتاب بدلا من تذكرة» في مارس بالعاصمة    فخفاخ.. مشاورات ماراطونية لإنقاذ حكومته من الانهيار    الرئيس تبون يستقبل الولاة بمقر رئاسة الجمهورية    وفاة ممرضة وامرأة وطفل بأنفلونزا حادة    تجند تام من أجل صحة الطلبة المرحلين من ووهان    رسالة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيونى لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية    دورة تكوينية ل 80 مشاركا بإليزي    آدم وناس والمغربي منير شويعر يزينان التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    جهاز المراقبة ضد الجراد الجوال في حالة نشاط    المركز الجهوي لمكافحة السرطان إمكانيات وطموحات    مكتتبو التساهمي يطالبون بتدخل الوالي    مدريد تخصص 4 ملايين دولار لإعدام الببغاوات    قتلوه لأنه يعمل كثيرا    ندوة تاريخية وطنية حول «الثورة التحريرية بمنطقة عشعاشة وجبال الظهرة»    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    40 طالبة أجنبية بإقامة "2000 سرير"    ورشات متواصلة وتعزيز أكثر للمواهب الشابة    مواطنو العاصمة يستحسنون الخطوة    رجراج يتراجع عن مقاضاة حلفاية    ‘'أسبوع فن الأوريغامي" بعين الصفراء    لا إجازة لنغيز بسبب كازوني    الرابيد لبعث حظوظ لعب ورقة الصعود    نوعية رديئة ب 35 دج للكيس الواحد    اقتراح انجاز سدود صغيرة محاذية لسهل ملاتة لإنقاذ الموسم    « عازم على مواصلة التهديف وتحقيق حلم الصعود »    تسوية منحة الفوز على سكيكدة قبل موقعة الحراش    الشروع في تسجيل أغاني المرحوم بلاوي الهواري    تصوير فيلم «علاء الدين» 2 قريباً    ... «كن قويا» واقهر الدّاء    الدرك الوطني يحجز عتادا لحفر آبار بدون رخصة    السجن لشخصين سرقا 1 مليار سنتيم من منزل جارهم الطبيب    حادث مرور يخلف 4 جرحى    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    بطاقية وطنية للمنتج الوطني بغضون ستة أشهر    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فاكهة "الشيريمويا" مكافحة السرطان متوفرة في السوق الجزائرية
يقال إن لها قدرة سحرية في علاج الأورام ومكافحة الأنيميا
نشر في الفجر يوم 27 - 04 - 2015

انطلقت، مؤخرا، بعض محلات بيع الخضر والفواكه في تسويق فاكهة ”الشيريمويا” أو”الغوانابانا” المعروفة بتقوية جهاز المناعة ومكافحة عدد كبير من الامراض، وفي مقدمتها المرض الفتاك ”السرطان”، ف”الشيريمويا” معروف عنها أنها فاكهة سحرية لها قدرة عجيبة على قتل الخلايا السرطانية.
وقفت ”الفجر” خلال الزيارة الميدانية التي قادتنا إلى بعض أسواق العاصمة وبالضبط إلى محلات بيع الخضر والفواكه تسوق فاكهة جديدة، شكلها الخارجي بيضاوي وتشبه قشرتها إلى حد كبير الارضي الشوكي، والثمرة كبيرة جداً في العادة ولحمها أبيض اللون. ولدى استفسارنا لدى البائعين عن اسم هذه الفاكهة منهم من قال أنها فاكهة الشيريمويا مقاومة الأنيميا بينما عدد كبير منهم فضلوا تسميتها ب”فاكهة السرطان”، مؤكدين أنها تشهد اقبالا كبير بالرغم من الفترة الوجيزة جدا منذ دخولها السوق الجزائرية.
وبخصوص سعر هذه الفاكهة الاستوائية التي يعد الإكوادور موطنها الأصلي، أوضح محدثونا أنه يتراوح بين ألف وألف و200 دج للكيلوغرام الواحد، مشيرين إلى أن أغلب الزبائن يفضلون اقتناء حبة واحدة والتي يتراوح سعر أغلبها بين 400 و600 دج طالما أن الحبة الواحدة تكفي لأكثر من فرد، خاصة أن طعمها حلو ولاذع يتوسط طعم كل من الكيوي والموز والفراولة مثلها مثل غالبية الفواكه الاستوائية. وعن طرقة تناولها أوضح بعض بائعي الخضر والفواكه الذين تحدثوا إلى ”الفجر” أنه يمكن للمستهلك تناولها مثل أي فاكهة بعد نزع قشرتها الخارجية مع تفادي تناول حبات البذور التي تحتويها بداخلها، كما يمكن تجميدها وتناولها بالمعلقة كالمثلجات أو حتى تناولها كعصير طازج. ولمن لا يعرف ”الشيريمويا” فهي فاكهة استوائية يقال أن لها قدرة سحرية على تدمير الخلايا السرطانية ووقاية جسم الإنسان من نحو 12 نوعا من أنواع السرطانات الفتاكة، وهي أقوى في ذلك من العلاج الكيميائي بأكثر من 10 آلاف مرة، فخي تساهم في ابطاء نمو الخلايا السرطانية بطريقة أقوى بآلاف المرات عن علاج ”الأدرياميسين” المستعمل في جميع دول العالم كعلاج للأورام السرطانية، كما تقي الجسم من الانيميا وتقوي الجهاز المناعي، فالاهتمام المتزايد الذي ينصب على هذه الثمرة إنما يعود لقوتها الهائلة المضادة للأورام السرطانية بجميع أنواعه، فتناول الشيريمويا سيزودنا بحوالي 10 بالمائة من احتياجاتنا اليومية من الألياف، فيتامين (ج)، البوتاسيوم وفيتامين (ب 6).
كما تعتبر هذه الفاكهة فعالة في القضاء على الفيروسات وميكروبات الالتهابات الفطرية والطفيلية، ومن بين خصائصها السحرية تنظيم الضغط الدم المرتفع واضطرابات الجهازين الهضمي والعصبي وتعالج الضغوط المسببة للاكتئاب.
أما بخصوص شجرة الشيريمويا أو غوانابانا، فهي شجرة قصيرة القامة ولا تشغل حيزاً كبيراً في المساحة وتعرف في البرازيل باسم غرافيولا وفي دول أمريكا اللاتينية كما في انجلترا باسم السُرسب، وتشهد هذه الاخيرة اهتمام متزايد في جميع دول العالم التي تسعى إلى تجربة زراعتها كمصر، التي نجحت فعلا في زراعتها وحتى تصدير هذه الفاكهة إلى الخارج، في انتظار اتخاذ قرار مماثل من طرف وزارة الفلاحة أو من طرف أحد الفلاحين الخواص لزراعتها ببلادنا وتوفيرها للجزائريين لوقايتهم من شتى الأمراض. كما أن زراعتها بالجزائر من شأنه توفيرها بثمن في متناول القدرة الشرائية للمواطن البسيط، طالما أن سعر ألف دينار للكيلوغرام الواحد ليس في متناول الأسر محدودة الدخل.
ولمعرفة مدى صحة مفعول هذه الفاكهة في تقوية جهاز المناعة ومحاربة السرطان، اتصلنا بالدكتورة جناس زهرة، مختصة في الأمراض المعدية والميكروبية بمستشفي مايو بباب الوادي، والتي أكدت أنها اطلعت على المعلومات الخاصة بفاكهة الغوانابانا علي النت عن طريق الصدفة فقط، وبعد بحث عن صحة مفعولها وجدت دراسات أمريكية تؤكد فاعليتها السحرية في تقوية جهاز المناعة. وأضافت محدثتنا أنه ببلادنا لم يتم التعرض في أي ملتقى أو تظاهرة بخصوص هذه الفاكهة، مرجعة السبب لكونها فاكهة تندرج ضمن قائمة الفواكه ال10 النادرة والغريبة، وأكدت أنه لا يمكن الجزم بفعاليتها طالما لا توجد دراسات عالمية ونقاشات معمقة. في هذا الصدد تؤكد ذلك إلا أنها تبقي فاكه غنية جدا بالمغنزيوم والبروتين والفيتامينات مهم تناولها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.