توقيف مسبوقين قضائيا حولا واحتجزا فتاة قاصر لمدة أسبوع بتبسة    عندما يُبدع التاجر الجزائري    نتائج قرعة الدور ثمن النهائي للدوري الأوربي لكرة القدم    بلحوسيني: بعث سيارتي للعلاج في "أسبيتار" وبونجاح ساندني كثيرا    ليفربول قد لا يتوج بطلا هذا الموسم !    جراد يهنئ رئيس الحكومة التونسية الجديد    أيام تكوينية في مجال الطاقة الشمسية بباتنة    “أعشق أحلام مستغانمي وبين طيات الذاكرة مولودي الأول”    “إلى بغداد”.. أول فيلم عراقي يعرض بالصالات منذ 2003    بسكرة :الحالات الثلاث للمشتبه فيهم بكورونا سلبية    كورونا يودي بحياة لاعبة المنتخب الإيراني لكرة القدم    مقري: "العلمانيون المتطرفون أرادوا تقسيم الجزائريين والسطو على الحراك"    بن قرينة: دعوة الى استكمال مسار التحول الديمقراطي من أجل بناء جزائر جديدة    الصين الممون الأول للجزائر ... "كورونا" يهدد ب "تجويع" الجزائريين !    “مهند” يخسر ملايين الدولارات بسبب زوجته    آيت جودي: “بعض اللاعبين غابوا عن التدريبات لأنهم كانو “يبريكوليو” بحثا عن الأموال"    وزير خارجية لوكسمبورغ :لايمكن الإعتراف قانونيا بالمستوطنات الإسرائيلية في فلسطين    وزير الصحة: الرعية الإيطالي في صحة جيدة ولا إصابة جديدة بكورونا    سفارتا الجزائر وتونس بصربيا تحييان ذكرى ساقية سيدي يوسف    وفاة الدبلوماسي إدريس الجزائري : مسار مهني مكرس للمساعي الحميدة    أهلي البرج يريد دزيري خلفا لبوعكاز و المدرب يؤجل الرد    إعادة إحياء مشروع ملبنة "المراعي" السعودية بالجزائر قريبا    إصابة 37 شخصا بتسمم غذائي ببلدية عين الملح بالمسيلة    وزيرة صحراوية تشجب أطماع المغرب في الاراضي الصحراوية    برنامج جديد للإدماج المهني “السريع” للشباب    دزيري: لا يجب أن نكذب على الناس "سيربورت" لم توقع على أي شيء !    إقصاء أرسنال وأجاكس في أبرز مفاجآت "أوروبا ليغ"    افشال محاولة تهريب 12.500 اورو بمطار هواري بومدين    20 مليون يورو القيمة المالية لتعميم الانجليزية والتخلي عن الفرنسية    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    الحكومة تفرض قيودا جديدة لحماية المصنعين المحليين من "مافيا" الحاويات    تذبذب في التزويد بالمياه بأحياء مدينة وهران    نشوب حريق بمحل معد للتجارة في شارع العربي بن مهيدي بالعاصمة    بورصة الجزائر: إطلاق أرضية جديدة للتداول الالكتروني قريبا    الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط بالجزائر غدا    الدبلوماسي إدريس الجزائري في ذمة الله    الرئيس تبون يعود إلى أرض الوطن عقب زيارة دولة الى المملكة العربية السعودية    قريبا.. إطلاق أرضية جديدة للتداول الإلكتروني ببورصة الجزائر    زاوي: “ثلاثي التحكيم كان منحازا لنادي بارادو”    رئيس الحكومة التونسية الجديد يستلم مهامه    الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في زيارة إلى الجزائر غدا    أول رئيس يخضع للحجر الصحي    فيروس كورونا: جراد يسدي تعليماته لاتخاذ كافة التدابير الكفيلة بتفادي تفشي الوباء    تشييع جنازة حراق من تيارت مات غرقا في رحلة حرقة نحو إسبانيا    Ooredoo تعيين بسام يوسف الابراهيم نائبا للمدير العام    الدكتور بوخليفة ل”الجزائر الجديدة”: التجربة المسرحية الجزائرية في مرحلة التأسيس ونفتقد لمشروع حقيقي    تركيا.. مهاجرون يتدفقون برا وبحرا باتجاه أوروبا    وزارة الدفاع الروسية تصدر بيانا حول قصف الجنود الأتراك    مقتل شاب عشريني في حادث مرور بالمحمدية في معسكر    توقعات بتراجع نمو الإقتصاد العالمي جراء تفشي كورونا    تواصل ارتفاع دراجات الحرارة على معظم المناطق    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    بربارة الشيخ يمثل الجزائر في إجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط بالرباط    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    علاقة الأغنية الوهرانية بالأغنية الرايوية    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العشرات من سكان دوار أولاد الحبيب يغلقون مقر بلدية سيدي خطاب بغليزان
سئموا الوعود بحل مشاكلهم القائمة
نشر في الفجر يوم 07 - 01 - 2016


اتنتفض صباح أمس العشرات من سكان أولاد الحبيب ببلدية سيدي خطاب بولاية غليزان، وقاموا بغلق مقر البلدية في وجه المواطنين طيلة الصباح، منفذين وعدهم بالقيام بهذه الخرجة التي أوعزوها إلى الوضع المزري الذي يطبع منطقتهم، لاسيما ماتعلق باهتراء الطريق الرئيسي الذي يربطهم بمركز البلدية الأم، وكذا النقص الرهيب في الإنارة العمومية وانعدام مدرسة تزيح عن أبنائهم التنقل إلى إحدى المدارس الواقعة بتراب ولاية مستغانم. وقال الناقمون من سكان دوار أولاد الحبيب ببلدية سيدي خطاب، في رسالة سلمت نسخة منها ل”الفجر”، عدد من المشاكل، التي تطبع يومياتهم، والتي تتصدر لائحتها تأخر تهيئة الطريق الرئيسي الذي يربط الدوار بمركز البلدية، حيث أصبح وفقهم يشكل خطرا على مستعمليه خاصة حين تتساقط الأمطار وهو ما يرغم أبناءهم عن التغيب عن الدراسة، حيث يتسم الطريق بانتشار للحفر والمطبات. كما اشتكى السكان من نقص المياه الصالحة للشرب خصوصا في فصل الصيف مما يتطلب، حسبهم، حفر بئر ثان لأن عدد سكان المنطقة يفوق 600 نسمة. وأردف المحتجون بأنهم في حاجة إلى حصص من السكن الريفي، باعتبار أن السكنات الموجودة بالدوار قصديرية بنيت بالطين ومهددة بالانهيار. وما حزّ في نفوس موقعو الرسالة، أن المنطقة تنعدم بها مدرسة ابتدائية، حيث يضطرون إلى تدريس أبنائهم بإحدى المدارس الابتدائية الواقعة بتراب ولاية مستغانم. وما زاد الطين بلة، انعدام قنوات الصرف الصحي، حيث مازال السكان يعتمدون على المطامر كبديل في انتظار استفادتهم من مشروع إنجاز شبكة الصرف الصحي، حيث أضحت المطامر تشكل خطرا على صحة السكان لاسيما صيفا حين ترتفع درجات الحرارة. ويضاف إلى ذلك، انعدام الإنارة العمومية رغم أن المنطقة معزولة. كما أضاف المعنيون بضرورة الاهتمام بعنصر الشباب من سكان الدوار وهذا بتمكينهم من مناصب عمل في أي نمط من التشغيل وكذا ملعب جواري. وخلص المعنيون، بأن السلطات المحلية بما فيها مسؤولي الدائرة قد فتحت حوارا مع 8 من المحتجين أين استمعت إلى جملة المشاكل المطروحة، وقد وعدتهم بالتكفل بمطالبهم المطروحة، على غرار فتح ملحقة مدرسة ابتدائية إن توفر الوعاء العقاري.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.