الدخول المدرسي: جراد يطمئن التلاميذ والأولياء    وزير التعليم العالي : هذه تواريخ للإلتحاق بالدروس الحضورية بالجامعات    شيتور: قرار بحظر السيارات التي تستهلك كميات كبيرة من البنزين    إدماج وتكتل أربعة شركات فرعية لإلحاقها بمجمع سونلغاز    وزارة الصناعة تشرع في إحصاء الأصول المنتجة في القطاعين العام والخاص    السلطة الفلسطينية تعتبر الاتفاق بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي "خيانة للقضية الفلسطينية"    مقري يعزي في وفاة قيادي الإخوان بمصر "عصام العريان"    نقل 4 رفات لشهداء من جبل غزالة بمشرع الصفا بتيارت    وزير الخارجية الأردني: أثر التطبيع الإماراتي مع الاحتلال يتوقف على ما ستفعله إسرائيل    رسميا .. البرازيلي ويليان جديد أرسنال    إدارة شالك تمنح بن طالب مهلة لايجاد مخرج    لاتسيو يريد ضم نجم جزائري    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    تساقط أمطار رعدية غزيرة على 6 ولايات    الشلف: أمن بوقادير يطيح بشبكة إجرامية مختصة في تهريب المهاجرين    تعقيم ساحة الثورة تحسبا لفتح المقاهي وتفاديا لإنتشار فيروس كورونا    بلخضر: ترميم الزوايا العتيقة وتثمين مهامها ومرافقتها في إستعادة مكانتها    كبير أطباء روسيا يستقيل بسبب لقاح كورونا    الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يحتجون أمام مدرية التربية بسيدي بلعباس    الحركة في سلك القضاة "تهدف إلى بث روح جديدة في العمل القضائي"    الأهلي السعودي يكثف تحركاته لإعادة بلايلي إلى المملكة    البارصا والبايرن في قمة واعدة...أين يمكن متابعة اللقاء؟    "رايولا" في روما لحسم صفقة فارس وهذا النادي يحاول خطفه    " مونشغلادباخ" يحتفي بمرور سنة على توقيع بن سبعيني    الوزير الاول: أمر بتغيير وجه مناطق الظل قبل نهاية السنة    تونس.. العفو عن 73 سجينة بمناسبة العيد الوطني للمرأة وأول ظهور رسمي لزوجة قيس سعيّد    القيادي الفلسطيني الرجوب: كل الدول العربية أوقفت الدعم المالي لفلسطين بإستثناء الجزائر    أمطار رعدية على هذه الولايات !    فضيحة طلاسم المشعوذ.. الأمن يفتح تحقيقا بتبسة    سكنات مهددة بالانهيار بسبب الأمطار الرعدية في تيسمسيلت    خنشلة: إجراء عملية قيصرية لامرأة مصابة بفيروس كورونا بنجاح    تخرج خمس دفعات بالمدرسة العليا للإدارة العسكرية    مختار خالدي: نعمل على تنظيم مسابقة وطنية لأقدم التحف الفنية والملابس التقليدية    مديرية الخدمات الجامعية بسكيكدة تتحدى جائحة كورونا    المصابون بكورونا في العالم يقارب 21 مليونا    باريس منطقة عالية الخطورة مجددا لانتشار كورونا    برمجة رحلة لإجلاء الجزائريين العالقين في الإمارات الأحد المقبل    أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل    سونلغاز: 70 مليار دينار قيمة الفواتير غير المسددة منذ بداية السنة    أربع دول عربية تسعى للتطبيع    اضطراب جوي على هذه الولايات    فيضانات كوريا: كيم جونغ أون يحذر من قبول المساعدات الخارجية    في الذكرى العاشرة لرحيله    سجلت خلال ال 24 ساعة الماضية    بالصور.. تخرج الدفعات بمدرسة ضباط الصف للعتاد بسكيكدة    شيتور : تحويل 200000 سيارة إلى غاز البترول المميع في سنة 2021    منتجات الصيرفة الاسلامية على مستوى 32 وكالة للبنك الوطني الجزائري قبل نهاية سبتمبر    شقيق نادين نجيم يكشف حقيقة تشوه وجهها بعد إصابتها في إنفجار بيروت    تشكيليون جزائريون يحصدون ستة جوائز في مسابقة "كتارا للرواية والفن التشكيلي" بقطر    أسعار النفط تنخفض    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلطة ذبابة ••
نشر في الفجر يوم 28 - 05 - 2008


ثمة أشياء تشغلنا •• وتسيطر على أفكارنا وأحلامنا طوال الوقت •• مثل الثروة والسلطة والحب والمناصب والشهرة والذهب بألوانه وأنواعه والسيارات والأملاك و••و•• إلا أن هناك شيء يشغل واقعنا ويحتل فضاءاتنا باستمرار، ولا أحد ينتبه إليه •• أو يعيره اهتماما •• وأقصد ببساطة الذباب •• هذه الحشرة الصغيرة بحجمها ،الكبيرة بسطوتها وجرأتها •• وذباب هذا العصر بأشكاله وألوانه ونوع طنينه باتت له تقنيات عالية للوصول إلى مبتغاه وتحقيق مراميه أينما وجدت •• ووجوده أصبح طاغيا وغير قابل لأن تتخلص منه مهما تمنعت ونششت ورششت •• الذبابة لا يمنعها شيء لأن تلتصق بجلدك وتنقر وجهك •• بل وتختار أعز موقع فيك •• وتحط على أرقى مكان وأدق عضو فيك لتفترشه وتدلق عليه ما تدلق، وتفرك فوقه جناحيها وأرجلها ما طاب لها •• هي تفعل كل ذلك بلا مبالاة طاغية وتحد بهيج •• أعرف أن هناك الكثير مثلي تفطنوا لأهمية هذه الحشرة الغلابة، وعجبوا لقدرتها على فرض ذاتها بمنتهى الثقة والثبات •• إلا أن ما يبهرني في تصرفات الذباب تلك العدالة الفائقة وعدم التمييز في معاملة جميع البشر•• وتلك القوة العجيبة على التحدي والمطاردة والعناد والتسلط بأسهل ما يمكن ••فمن منا لم تهزمه ذبابة ؟ ومن منا لم تكشف عجزه وتعر ضعفه؟ ومن منا لم يرتبك أمام جبروتها ؟ فهي تقتحم الوجوه المأهولة بالعز والفخامة تماما كما تقتحم الوجوه المسكونة بالبؤس والشقاء وأشياء أخرى • لا أحد يعلم أين كانت وأين تمرغت وماذا امتصت ذبابة حطت للتو على أنف رئيس أو ملك أو وزير أو أحد ممن يروا أنفسهم فوقا والناس ذبابا تحتهم •• تراها تتجول فى فضاءاتهم الراقية المخملية كما تشاء وتطنطن حولهم كما تحب وتفعل ما تفعله على وجوهههم ومتاعهم الثمين بلا أدنى تمييز بينهم وبين أكوام النفايات ومصبات الفضلات •• الكل سواء في عرفها •• وأجمل ما في الذبابة أنها تساوي بين محطاتها وإقاماتها •• فهي ديمقراطية في اختياراتها •• لا فرق عندها بين فقير وغني، بين صغير وكبير، بين رئيس ومتسول، بين رجل أو امرأة بين إنسان أو حيوان •• بين قمامة وقمامة ••الكل سواسية في نظرها •• وكما تنجذب الذبابة للروائح العفنة يحدث أن تنجذب إلى روائح وعطور ماركة ثمينة •• هي أيضا لها مزاجها وجنونها •• جنونها الذي يوصلها إلى أصعب وأخطر المناطق بلا تعب، ويسلطها على أكبر الشخصيات وعلية القوم بكل يسر، فهي حتى تخترق الأبواب المغلقة والأسرار المخفية بلا إذن ولا ترخيص •• ولا شك أن الذباب يعرف عنا الشيء الكثير أكثر مما نعرف عنه نحن •• يعرف الكثير عن روائحنا •• عن أجسادنا عن إفرازاتنا •• عن بؤسنا وقرفنا •• عن نعيمنا •• عن سرقاتنا وجرائمنا •• عن تزويرنا ونفاقنا •• عن أكاذيبنا وحقائقنا• ما أحسه أني فخورة بانشغالي الذبابي •• ونصيحتي للقارئ ألا يستهين أبدا بأية ذبابة •• قد تكون الذبابة التي حطت على أنفك اليوم هي نفسها التي حطت على أنف أشهر الناس وأهمهم •• فلا تنزعج إذن من حضور الذباب، فقد تجلب لك ذبابة يوما بركة أحدهم أو تمنحك قدرا من حظ أحدهم •• فما يحمله خرطومها وما علق بأرجلها لا يعلمه أحد •• أمنيتي أن ننصف هذه الحشرة ونقتدي بها كرمز للعدالة والمساواة البشرية•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.