الأزمة تلد الهمة    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    المجلس الإسلامي الأعلى: إنشاء الهيئة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    سبورتينغ ومرسيليا يدخلان السباق لضمه    دوما يطالب إدارة الشباب بالتعاقد مع 4 لاعبين في «الميركاتو»    تكفل بأصحاب المهن الحرة    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    الحجر الصحي: أزيد من 560 مخالفة بتيبازة    بن فليس يتبرع براتب شهر من معاشه للمساهمة في مكافحة كورونا    هذه مواقيت العمل الجديدة بوكالات البنك الوطني الجزائري    الجزائر تدعو إلى تخفيض فوري لإنتاج النفط    لا قطع للكهرباء والغاز في حال عدم تسديد الفواتير    نفطال تطلق خدمة التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    وزير الصحة: “فرض حجر صحي كلي وارد إذا تدهور الوضع”    إدارة المولودية تعدد استقدامات الموسم المقبل    وزير الإتصال يعد بتطهير قطاع الإشهار ووضعه في مسار يتميز ب “الشفافية”    وكالة عدل: تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء    إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين للوقاية من فيروس “كورونا”    الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لدعم جهود محاربة “كورورنا”    تأجيل محاكمة كريم طابو إلى 27 أفريل    اكتشاف ورشتين سريتين لصناعة مواد التنظيف والتعقيم بباتنة وغليزان    زيمبابوي تُسابق الزمن لاستقبال الخضر على أراضيها    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    أتليتيكو مدريد يجدد اهتمامه ب عيسى ماندي    توقيف 8 أشخاص وحجز كمية من الهيروين و898 قرصا مهلوسا بتيارت ومعسكر    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الرئيس غالي يشيد بالعلاقات "الممتازة" بين جبهة البوليساريو وحزب العمال البريطاني    307 عملية تحسيسية و450 عملية تعقيم خلال 24 ساعة الأخيرة    الناقد المسرحي العراقي محمد حسين حبيب: “الرقمية مستثمرة من أجل تفعيل الدراما بصريا وسمعيا وليس العكس”    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    عرقاب يُنصف البليديين    اليوم العالمي للرياضة من أجل السلام: "أدعو السباحين إلى زرع الأمل في المجتمع"    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أطلبوا العلم و لو عن بعد    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خضع لزراعة نخاع عظمي لعلاج السرطان فشفي من الأيدز
العملية أجريت لمريض أمريكي في ألمانيا
نشر في الفجر يوم 15 - 11 - 2008


قال باحثون ألمان إن زراعة نخاع عظمي باستخدام خلايا جذعية من متبرع لديه مقاومة جينية طبيعية لفيروس الايدز أدى إلى خلو مريض مصاب بفيروس "اتش آي في" المسبب للمرض من الاصابة بعد عامين تقريبا. وأوضح الباحثون ان المريض وهو أمريكي يعيش في برلين مصاب بسرطان الدم (اللوكيميا) وأيضا فيروس نقص المناعة البشرية الذي يسبب مرض الايدز . وقد قام الباحثون بهدف معالجة اللوكيميا بزراعة نخاع عظمي للمريض والتي تتم عبر أخذ خلايا جذعية من جهاز مناعي لمتبرع سليم ليحل محل الخلايا المصابة بالسرطان للمريض وهو افضل علاج لهذا المرض تبين أنه لم تختف اللوكيميا فقط بل ايضا فيروس "اتش آي في". وقال الباحثون إن هذه الدراسة تشير إلى ان العلاج الجيني وهي تكنولوجيا تجريبية بشكل كبير ربما تستخدم يوما ما للمساعدة في علاج المرضى المصابين بفيروس "اتش آي في". وقال الدكتور جيرو هاتر وتوماس شنايدر من عيادة بحوث الامراض الباطنة والمعدية والروماتيزم بمستشفى شاريت في برلين ان الفريق سعى الى متبرع بنخاع عظمي لديه تحور جيني معروف انه يساعد الجسم على مقاومة الاصابة بفيروس الايدز. ويؤثر التحور على مستقبل وهو مدخل مسامي خلوي يسمى "سي سي آر 5" يستخدمه فيروس الايدز في الدخول الى الخلايا التي يصيبها. وعندما وجدوا متبرعا لديه هذا التحور استخدموا النخاع العظمي لعلاج المريض فلم تختف اللوكيميا فقط بل ايضا فيروس "اتش آي في". وقالت العيادة في بيان لها "من اليوم وبعد اكثر من 20 شهرا من الزراعة الناجحة لم يرصد اي وجود لفيروس (اتش آي في) لدى المريض". من جهته صرح شنايدرفي مؤتمر صحفي "اجرينا كل الاختبارات ليس فقط على الدم بل ايضا الخزانات الاخرى (التي يكمن فيها الفيروس) لكن لا يمكننا استبعاد احتمال أن يكون مازال موجودا". وشدد الباحثون على أن هذا الإجراء لا يمكن أن يصبح علاجا معياريا لفيروس "اتش آي في" لان زراعة الخلايا الجذعية للنخاع العظمي عملية دقيقة للغاية ومحفوفة بمخاطر وتتطلب أن يكون النخاع العظمي للمريض مدمرا تماما. ويواجه المرضى مخاطر الوفاة حتى من أبسط الامراض المعدية نظرا لعدم وجود نظام مناعي حتى يتسنى للخلايا الجذعية النمو والإحلال محلها. وقال الباحثون أن التحور "سي سي آر 5" يوجد بين حوالي 3 في المائة من الاوروبيين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.