اسبانيا تستبعد عودة العلاقات مع المغرب الى طبيعتها في الوقت الراهن    مونديال-2022 (الكاميرون-الجزائر) : "مواجهة قوية بين فريقين يعرفان بعضهما جيدا"    بسبب ضعف التكفل بالأطفال: أمهات يبحثن عن علاج للتوحد على صفحات فيسبوك    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    قرعة المونديال: أول تعليق لرئيس "الفاف"    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    انتشار فيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    شهادة أحسن المستخدمين ل هواوي الجزائر    بلعابد يلتقي مع أعضاء المكتب الوطني    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    على طريق التوبة من الكبائر..    الجزائريون يطلبون الغيث    بعد الصعود الكبير في اصابات كورونا غلق مرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام للحد من تفشي الوباء    مستغانم: تعليق الدراسة بجامعة عبد الحميد بن باديس لمدة أسبوع    ماكرون يدعو قيس سعيد إلى تنفيذ مرحلة انتقالية "جامعة"    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    حملة تلقيح في قطاع التربية    الجزائر تصطدم بالكاميرون في المباراة الفاصلة    تشابه كبير بين الأنفلونزا وأوميكرون ويتم التعامل مع المرضى كحالات كورونا    ألعاب المتوسط بوهران 2021 : الشروع في أولى مراحل تسجيل المشاركين    وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق: "خروج المنتخب الوطني في الدور الأول لا ينقص من قدره شيئا"    البرلمان ينهي جولة التقصي عن أسباب ندرة المواد الاستهلاكية    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    الغلق الكلي للإقامات الجامعية وتعليق خدمتي النقل والإطعام بسبب كورونا    الرئيس تبون يشكر المنتخب الوطني بالرغم من الإقصاء    المخرج السوري الكبير بسام الملا يفارق الحياة عن عمر ناهز 66 عاما    تسليم مقررات إدماج 1558 شاب في مناصب دائمة    وزير الاتصال: الأولوية لإرساء القواعد الحقيقية لصحافة محترفة    تعزيز التوأمة بين الجامعات    41 سنة على تحرير الرّهائن الأمريكيين    كسر سلسلة العدوى مع الحيطة من فجوة في البرنامج    بن باحمد يعرض التجربة الجزائرية في مؤتمر دولي    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    وفاة صانع الآلات الموسيقية محمد شافع    إسدال الستار على الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة    على الشعب المغربي أن يسأل عن المستفيدين الحقيقيين؟    عون يناشد «الأشقاء» مساعدة لبنان    روسيا وإيران تؤكدان مواصلة المفاوضات    إدارة الضرائب توضح الواجبات    تسليم مفاتيح سكنات اجتماعية ل 600 عائلة    مكافحة الأعشاب الضارة في مزارع الحبوب بوهران    تفرّد بتقنية جراحة الفتوق الكبيرة    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    ضرورة خلق ورشات خارجية لإعادة الإدماج الاجتماعي للمساجين    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    إنتشال جثة متعفنة لشاب    الصورة عنوان لجمال المعالم السياحية بالجزائر    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئيس عباس متفائل لاحتضان الجزائر للقمة العربية المقبلة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة ان الجانب الفلسطيني "يستبشر خيرا" باحتضان الجزائر القمة العربية في مارس المقبل للم شمل الامة العربية, مجددا ترحيبه بأي جهد جزائري في سبيل تحقيق الوحدة الفلسطينية.
و اعرب الرئيس عباس في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, عن امله في ان تكون القمة التي ستحتضنها الجزائر, "التي جمعت شمل العرب والفلسطينيين, مناسبة لتوحيد جهود الامة العربية ولم شمل جميع العرب".
كما أبدى الرئيس الفلسطيني "ثقة بحسن تنظيم هذا الموعد العربي و إدارته في ظل القيادة الحكيمة للرئيس تبون, والاحتضان الكريم من القيادة والحكومة والشعب الجزائري الأبي المتمسك بقضايا أمته العربية وفي القلب منها قضية فلسطين".
و ابرز السيد عباس, عقب لقائه مع الرئيس تبون, أن الجزائر,"بلد المليون ونصف المليون شهيد, ظلت على الدوام فعلا وقولا مع فلسطين وشعبها", مضيفا ان "الجزائر قدمت نموذجا تحرريا و إنسانيا مشرفا, وظلت على الدوام تدافع عن أمتها وقضاياها الوطنية العادلة وحقوقها القومية, وفي طليعتها قضية فلسطين".
و أشار إلى أنه بحث مع الرئيس تبون "العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك, و اطلعه على آخر المستجدات بشأن القضية الفلسطينية", الى جانب بحث تعزيز علاقات التعاون بين البلدين, حيث تم التأكيد على أهمية تنسيق المواقف, في ظل القمة العربية القادمة.
وأكد الرئيس عباس على ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام وفقا لقرارات الشرعية الدولية, يهدف لإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس.
و ابرز انه أكد للرئيس تبون :"نمد أيدينا للسلام في إطار مؤتمر دولي ينعقد وفقا لقرارات الشرعية الدولية, ويهدف لإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس, وفي نفس الوقت, فإننا لن نقبل ببقاء الاحتلال و الابرتايد الإسرائيلي لأرضنا وشعبنا إلى الأبد, ولن نقبل بالاعتداءات على هوية وطابع أهل القدس, ولا على المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي وكنيسة القيامة, ولن نقبل بمواصلة عمليات القتل وهدم المنازل والتنكيل بأسرانا واحتجاز جثامين شهدائنا, ولا بمواصلة حصار قطاع غزة".
وحذر الرئيس الفلسطيني من أنه "إذا ما استمرت سلطات الاحتلال في طغيانها وممارستها العدوانية ضد أبناء شعبنا وأرضنا ستكون لنا خياراتنا وإجراءاتنا في وقت قريب".
ومن ناحية أخرى, أكد مواصلة العمل من أجل توحيد الجهود "وتشكيل حكومة وحدة وطنية تكون جميع القوى المشاركة فيها مؤمنة بالشرعية الدولية".
وتقدم رئيس دولة فلسطين بالمناسبة بالشكر للرئيس تبون, والدبلوماسية الجزائرية على الدور الكبير الذي تقوم به لإسناد القضية الفلسطينية في المحافل الدولية, خاصة في الاتحاد الافريقي, وأهمية استمرار التنسيق الثنائي بين البلدين.
وتطرق الرئيس عباس إلى الاوضاع في الاراضي الفلسطينية والتي قال انها "كلها معاناة" لا سيما بسبب ممارسات الاحتلال الاسرائيلي والتي تأزمت في ظل الادارة الامريكية القديمة.
ولفت الى انه لمس لدى الادارة الامريكية الجديدة خطابا جديدا "نتوقع أن يترجم الى واقع من خلال الاعتراف بالشرعية الدولية والضغط على الجانب الاسرائيلي من أجل وقف كل نشاطاته الاستعمارية خصوصا بالقدس والشيخ جراح و أن تعيد واشنطن فتح قنصليتها التي اقفلتها".
و اردف في السياق يقول: "اذا حصل هذا فهو مرحب به أما ان لم يحصل سنواصل النضال والكفاح من اجل انهاء الاحتلال الاسرائيلي لأراضينا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.