معاذ يوفد عضوا باللجنة المسيرة للاجتماع بمنتخبي الأفلان بعنابة    مدير مركز الكايارت: الجزائر باتت تنعم ب *السلم والأمان* بفضل حكمة قيادتها الرشيدة    جلاب: التوقيع على أزيد من خمسين عقد تصدير خلال معارض المنتوجات الجزائرية في الخارج    مدير التبادلات التجارية بوزارة التجارة مسعود بقاح: لاعراقيل في نقل السلع المصدرة بداية من جانفي 2019    أكثر من 5 آلاف جزائري يرحلون سنويا من أوروبا    وزير الدفاع الروسي: الجزائر "تحظى بالأولوية" في مجال التعاون التقني والعسكري    قمة في سطيف ومهمة مفخخة للعلمة في الرمشي    ماندي: “بإمكاننا الفوز بالأوروبا ليغ هذا الموسم”    «حادثة بوشكبة فعل معزول ولن يؤثر على علاقة البلدين»    مستشفى حسان بادي بالحراش يجري عملية جراحية ناجحة لفصل توأم سيامي    تنسيق جزائري تونسي لعودة الأسد إلى القمة العربية    مكافئة مالية ل 11 ألف شرطي فرنسي..والسبب    النفط يواصل الانهيار .    ملفات ثقيلة تنتظر وزير السكن بمناسبة زيارته إلى جيجل    حسبلاوي: ملف إلكتروني للمريض قريبا    الفنان شريف خدام.. موزار شمال إفريقيا    بالصور..حريق مهول يلتهم مستودع لصناعة وتحويل الكارتون بعنابة    بعض زملاء العمل خطر على الصحة!    الوزير الأول لكوريا الجنوبية ينهي زيارته الرسمية إلى الجزائر    مشاركة 16 مؤسسة انتاجية للجيش الوطني الشعبي    “أغويرو” يبعد الضغط عن “محرز” !    «الإمام ليس فقيرا.. ولا يجوز منحه إعانات من صندوق الزكاة»    إصابة 15 طالبا باختناق بعد حريق داخل كلية الميكانيك بجامعة البليدة    بطولة الجزائر للكرة الطائرة    بجامعات المحتل المغربي    وزير الشباب والرياضة‮ ‬يثمن التوصيات ويكشف‮:‬    البطولة العربية لأندية أبطال الدوري    تطبيقاً‮ ‬لتعليمة وزارة التجارة‮ ‬    في‮ ‬منطقة برج باجي‮ ‬مختار‮ ‬    تحتضنه المكتبة الرئيسية‮ ‬مولاي‮ ‬بلحميسي‮ ‬    إعجاب بالثروة السياحية للجزائر    حادثة بوشبكة «معزولة» ولا يمكن أن تؤثر على العلاقات الثنائية    ضرورة تمكين الأفارقة من ثمار التكنولوجيا    خلال الثلاثي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة المقبلة    وزارة العمل تكشف عن اللائحة الجديدة    تفكيك ثاني شبكة لتهريب "الحرّاقة "    وفاة رئيس جمعية الصحفيين بمستغانم محمد عمارة    تجسيد 57 بالمائة من التوصيات حسب عبدوش    الجزائر تتحفظ على معجم الدوحة التاريخي للغة العربية    هذه أفضال المحاسبة    20 من أدعية الرسول اللهم بارك لي فيما أعطيتني    اختصار في يوتيوب ستتمنى لو عرفته منذ زمن    مخاوف أمريكية بعد تحرك الأسطول الشبح تحت الماء    4 أسرار وفضائل للصدقة    ظهور صحافة * الإعلام الإفتراضي*    عروض مسرحية وإنشادية لبراعم النوادي الثقافية    تحية لصونيا وأخرى لمصطفى كاتب    18 شهرا حبسا ضد مقيم علاقة محرمة مع قرينة صديقه    ارتفاع أسعار التأمين إلى الضعف في ظرف 24 شهرا    فتح المدارس إلى الثامنة ليلا بالجزائر وسط    المعارف التي حثّ الإسلام على تحصيلها و لا غنى عنها كثيرة نذكر أهمها فيما يلي :    غفلة ... ودهر من الألم ...    تأجيل ثان لأشغال الملتقى الدولي حول فكر أركون    * العربية * تتحوّل إلى خليط لغوي عبر مواقع التواصل الاجتماعي    علاج الحروق يتطلب أكثر من 3 أشهر و مخزون كبير من الأدوية    تناول أدوية القلب والأعصاب بالخطأ ينهي حياة الطفل    لعب 6 لقاءات في أسبوعين شيء غير معقول    الشيخ شمس الدين “هكذا يكون العدل بين الزوجات”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميشال أودان تؤكد‮: ‬
‮ ‬الإعتراف بتعذيب والدي‮ ‬جاء لسد الفجوة‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 22 - 09 - 2018


‬ اعتبرت ميشال أودان،‮ ‬نجلة موريس أودان،‮ ‬أن الاعتراف الرسمي‮ ‬بمسؤولية الدولة الفرنسية في‮ ‬تعذيب واغتيال أبيها هو نهاية لقضية أودان وبداية لتاريخ‮ ‬يتسم بالسكينة‮. ‬وقالت ميشال في‮ ‬فيديو نشرته‮ ‬‭ ‬ميديابار‮ ‬،‮ ‬بأنها نهاية قضية أودان وبداية لتاريخ‮ ‬يتسم بالسكينة،‮ ‬ويجب بالتالي‮ ‬المضي‮ ‬قدما من أجل بداية تاريخ مماثل بخصوص حرب الجزائر،‮ ‬مؤكدة على أنه قد حان الوقت لذلك‮. ‬وأوضحت ميشال،‮ ‬التي‮ ‬هي‮ ‬أستاذة رياضيات مثل أبيها،‮ ‬بأن تصريح الرئيس إمانويل ماكرون حول اغتيال موريس أودان جاء لسد الفجوة التي‮ ‬كانت الموجودة بين الحقيقة،‮ ‬التي‮ ‬يعرفها الجميع منذ‮ ‬1957،‮ ‬والرواية الرسمية التي‮ ‬تحدثت عن فراره،‮ ‬مؤكدة على بقاء الكثير من الأمور الواجب القيام بها‮. ‬واستطردت تقول‮: ‬يجب التطرق بشكل حقيقي‮ ‬إلى كيفية اغتياله‮. ‬فهو قد عذب،‮ ‬ونعلم بأنه قد اغتيل،‮ ‬لكننا لا نعرف كيفية ذلك‮ ‬،‮ ‬مؤكدة على وجود الكثير من الأمور المماثلة بخصوص من اختفوا قصرا إبان حرب الجزائر‮. ‬وأشار الرئيس ماكرون في‮ ‬تصريحه الخميس الماضي‮ ‬لأرملة موريس أودان،‮ ‬إلى أهمية التعريف بهذه القضية بشجاعة ووضوح،‮ ‬داعيا إلى تعميق العمل الرامي‮ ‬إلى كشف‮ ‬الحقيقة والذي‮ ‬من شأنه أن‮ ‬يمهد لفهم أفضل للماضي‮ ‬الفرنسي‮ ‬وللإرادة الجديدة في‮ ‬مصالحة الذاكرة والشعبين الفرنسي‮ ‬والجزائري‮. ‬وأضافت بالقول أن الأمر‮ ‬يتعلق بتهدئة وتضميد جراح الذين عانوا الأمرين جراء هذا التاريخ والذين تعصبت أقدارهم بالجزائر وفرنسا‮. ‬وفي‮ ‬نظر ميشال أودان،‮ ‬فإن الامر ليس هين لكن‮ ‬يتوجب القيام به،‮ ‬علما أن الرئيس ماكرون،‮ ‬تستطرد ابنة أودان،‮ ‬قد أمر بفتح الأرشيف ودعا الأشخاص الذين‮ ‬يحوزون على وثائق أرشيف إلى التعريف بها‮. ‬وفي‮ ‬تصريحه،‮ ‬أكد الرئيس ايمانويل ماكرون أن الجمهورية لا‮ ‬يمكن لها التقليل من بشاعة الجرائم أو تبريرها ابان هذا النزاع،‮ ‬موضحا في‮ ‬هذا الصدد أن هذا الاعتراف‮ ‬يرمي‮ ‬بالخصوص الى تشجيع العمل التاريخي‮ ‬حول كل مفقودي‮ ‬حرب الجزائر‮. ‬كما أشار الرئيس ماكرون الى أن اعفاء شامل ستحدد معالمه بموجب أوامر وزارية بعد تحديد المصادر المتاحة،‮ ‬سيتيح الاطلاع الحر على صناديق محفوظات الدولة التي‮ ‬تتعلق بهذا الموضوع،‮ ‬داعيا الأشخاص الذين‮ ‬يحوزون على وثائق أو‮ ‬يودون الإدلاء بشهادات الى التوجه الى الأرشيف الوطنية لأجل المساهمة في‮ ‬جهد الحقيقة التاريخية‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.