زيارة االفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى قيادة القوات الجوية    للمرة الأخيرة.. تأجيل محاكمة والي العاصمة السابق زوخ إلى 17 نوفمبر    سجن الحراش هو فندق 5 نجوم مقارنة بعقاب الله    باريس تحبس أنفاسها    زطشي: "سنعقد جمعية عامة غير عادية قبل نهاية السنة الجارية"    العربية السعودية تستنكرالرسوم المسيئة إلى النبي محمدعليه الصلاة والسلام.    يوم أول نوفمبر القادم عطلة مدفوعة الأجر    إطلاق بطاقية وطنية تحدد المتبرعين بأعضائهم مستقبلا    جرّاد: سمعت عن مالك بن نبي في الجامعة الفرنسية!    سوناطراك: منح عدة أجهزة و معدات لفائدة تلاميذ مناطق الظل    الطرقات تودي بحياة 36 شخصا و تتسبب في إصابة 1408 آخرين في ظرف أسبوع    بشار: إطلاق مشروع ربط منطقة الظل "القطراني" بشبكة الكهرباء    إصابة هلال سوداني بفيروس كورونا    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    سوناطراك تزود مدارس بلوحات رقمية    بوقدوم يتحادث مع الأمين العام للأمم المتحدة    الحملة الاستفتائية: استكمال التعبئة بتزكية الدستور الجديد    البوليساريو تطالب إسبانيا "التحلي بالشجاعة لإنهاء الوضع" الحالي بالصحراء الغربية المحتلة    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تستنكر مثل هذا التصرف المشين ضد الإسلام وضد نبي الإسلام    بن دودة تُشدد على منح رموز الثقافة الجزائرية تقديرها الواجب    تعليمات صارمة لتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات الاستثمارية في القطاع السياحي    بركاني: خطر وباء كورونا ما يزال قائما والرجوع إلى الحجر الجزئي غير مستبعد    تصريحات "محرز" تصنع الحدث في فرنسا !    رزيق : على المؤسسات اعتماد المحاسبة التحليلية لتسهيل دخول السوق الخارجية    الإعلام كان ركيزة أساسية من ركائز الثورة التحريرية الجزائرية    زوجة رئيس وزراء أرمينيا تعلن إلتحاقها بالمعارك للقتال ضد آذربيجان    الموسم الرياضي 2019-2020 : تكريم 150 متوج بألقاب وطنية ودولية عن ولاية وهران    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    الأمن الطاقوي الوطني مضمون إلى غاية 2040 على الأقل    لقاءات جهوية للتعريف بالمرسوم التنفيذي الجديد حول تنظيم التعاونيات الفلاحية    تنظيم حملات تشجير واسعة بغرب البلاد    1 كلغ من الكيف على متن دراجة نارية    النوابغ يتحدّون الوباء    لتقوية أرضية المعلم التاريخي بسكيكدة    من أجل الانتدابات الجديدة    يتابع فيها عدة وزراء ومسؤولين سابقين    بعد استحواذه على وحدة ومحجرة بولاية قالمة    قال إنه تتم وفقا لمعايير موضوعية وشفافة..جعبوب:    تنظمها مصالح الحماية المدنية    يطالبون باتخاذ إجراءات ردعية ضدهم..خبراء يحذرون:    المجلس الإسلامي الأعلى يستنكر بشدة الحملة المسعورة    الشرطة في مواجهة كورونا    أكثر من مليوني مكالمة هاتفية منذ بداية العام    "عدل" ملتزمة مع مكتتبيها    استئناف المفاوضات الثلاثية برعاية إفريقية اليوم    " أسبوع النّبي" في ذكرى المولد    عشرات الشخصيات الليبية تنخرط في مسار الحوار السياسي    أوقفوا التهاون والتزموا بالوقاية    بوغرارة يقدم تقريرا للإدارة في لاعبين من الرديف    سليمان يفوز بعهدة ثانية على رأس النادي الهاوي    سريع غليزان في تربص بمستغانم بداية من الجمعة    عزلة شاعر    نص حر    قراءة في رواية «نخب الأولى» للكاتبة ليلى عامر    تدابير الوقاية .. مسؤولية الجميع    جزائري يلقن ماكرون "درسا"    هذه هي رسالة مريم بترونين إلى إيمانويل ماكرون    تعزية «الجمهورية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوعزقي يؤكد ان العقار الفلاحي خط أحمر ويكشف:
قطاع الفلاحة يحقق 3 ألف مليار دج سنويا
نشر في المشوار السياسي يوم 18 - 12 - 2018


كشف، وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، امس، بان قطاع الفلاحة يحقق قيمة إنتاجية سنوية تبلغ أزيد من 3.200 مليار دج، و يساهم بأكثر من 12% في الناتج الداخلي الخام للبلاد. و حسب الوزير أصبح الإنتاج الفلاحي الوطني حاليا يغطي أغلبية الاحتياجات الغذائية للسكان ويمون السوق المحلية بشكل منتظم و وفير بالمواد الفلاحية والغذائية القاعدية، ويصدر فوائض من بعض أنواع المنتجات إلى الأسواق العالمية . وفي مداخلته خلال اليوم البرلماني المنظم من طرف لجنة الفلاحة والصيد البحري وحماية البيئة تحت عنوان العقار الفلاحي بين الامتياز والشراكة: واقع وآفاق أفاد الوزير أن السياسة التنموية التي انتهجها القطاع بتوصيات من رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة مكنت قطاع الفلاحة من المساهمة بحدود 12،3 في المائة من الناتج الداخلي الوطني الخام . وحقق القطاع نموا ب 25.3 في المائة، من خلال النمو المتزايد لمعدلات الإنتاج في الشعب الفلاحية والتي تتراوح نسبتها بين 200 و500 في المائة، يضيف الوزير. و لفت الوزير إلى جهود القطاع في إطار تحويل حق الانتفاع الدائم الذي كانت تتمتع به المستثمرات الفلاحية منذ 1987 إلى حق الامتياز، استجابة للقانون 10/03 المحدد لشروط وكيفيات استغلال الأراضي الفلاحية لفائدة أزيد من 200 ألف مستثمرة فلاحية تخص 2،26 مليون هكتار. في هذا الصدد أكد الوزير أن العقار الفلاحي يعتبر خطا أحمرا لا يقبل المساومة ، وفقا لما اقرته المادة 19 من الدستور. وحسب الأرقام المقدمة خلال هذا اليوم البرلماني فقد تم التوصل إلى تسوية وضعية 180 ألف فلاح بنسبة تقدم تبلغ 96 في المائة، وهي العملية التي يرتقب أن تنتهي نهاية السنة الجارية. وفي ذات السياق لجأ القطاع إلى توسيع المساحات الفلاحية الصالحة للزراعة عن طريق حيازة الملكية العقارية الفلاحية عبر الاستصلاح وتشجيع إنشاء مستثمرات فلاحية جديدة عن طريق الامتياز، أين استفاد قرابة 200 ألف فلاح بمساحة 2.5 مليون هكتار من هذه العملية. من جهة أخرى اتخذ القطاع إجراءات لإحصاء الأراضي الفلاحية المهجورة وغير المستغلة وإعادة تفعيل اللجان التقنية على مستوى الولايات لإعادة استرجاعها وإعادة توزيعها، حيث أسفرت العملية عن استرجاع أزيد من 350 ألف هكتار حتى يومنا هذا. كما يسعى القطاع أيضا إلى تثمين الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الخواص والبالغة 5.7 مليون هكتار ، بهدف كسب رهان الفعالية الاقتصادية والرفع من قدرات الإنتاج الوطني. يذكر أن القطاع الفلاحي استفاد منذ سنة 2000 من قيمة مالية ضخمة فاقت ال 3.000 مليار دج وجهت لتنفيذ البرامج التنموية المسطرة. وتمثل الأراضي الفلاحية الصالحة للاستغلال بمساحة 8.5 مليون هكتار (5.7 مليون هكتار من ممتلكات الخواص و2،8 مليون هكتار تابعة الأملاك الخاصة للدولة) من بين إجمالي المساحة الفلاحية البالغة 48.1 مليون هكتار. ويستمر القطاع -حسب الوزير- في حماية الرصيد العقاري الفلاحي من المضاربة و تحويله عن دوره ، في إطار القانون 10/03 المحدد لشروط وكيفيات استغلال الأراضي الفلاحية الذي سمح بالانتقال من حق الانتفاع الدائم إلى حق الامتياز ومنح الحق في التوريث حفاظا على استمرار الاستثمارات. من جانبه أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب على الأولوية التي خصها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة للعقار الفلاحي باعتباره خطا أحمرا لا يجوز تخطيه ، بحيث تضمن الدولة الاستعمال الرشيد له، كما تحمي الأملاك العمومية. وحسب رئيس الغرفة السفلى للبرلمان فإن الأرقام المسجلة والتي تفيد بوجود3.1 مليون هكتار من الأراضي الفلاحية غير المستغلة من ضمن 8،5 مليون هكتار من الأراضي الفلاحية القابلة للاستغلال ،أي بنسبة 36 بالمائة، تجعلنا ندرك تماما الإشكالية التي يواجهها قطاع الفلاحة في هذا الجانب . وكان اللقاء الأخير للحكومة بالولاة حسب السيد بوشارب فرصة لإعطاء تعليمات صارمة من أجل استرجاع الأراضي الفلاحية غير المستغلة في إطار عقود الامتياز أو التي حولت عن أغراضها الفلاحية. وحسب بوشارب فإن القطاع ظل محافظا على مكانته باعتباره من أولويات الدولة تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، الذي أكد مرارا عزمه على مواصلة دعم ومرافقة الفلاحين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.