«الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أكدت أن الندرة المفتعلة سببها المضاربة..وزارة الصناعة:    يربط بين المنيعة و حاسي الرمل    كوفيد-19: سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    خطر على الصحة العمومية    كرة القدم في طاجيكستان لا تتوقف    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    جراد يثني على جهود الجيش ويؤكد:    أكد على إعادة بناء النسيج الاقتصادي الوطني..العيشوبي:    إجلاء 740 رعية جزائرية عالقة بتركيا    السكانير للكشف عن الإصابة بالوباء    رئيس الجمهورية واطارات الرئاسة يتبرعون بشهر من رواتبهم    فوربس: رونالدو الملياردير    ألغام فرنسا تخلف 7300 ضحية جزائري    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    القبض على 6 مروجين للكوكايين    الحبس لأفراد شبكة إجرامية متخصصة في السرقة بالاعتداء    شهران حبسا لبائع 1200 قارورة جعة بوادي تليلات    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    أشجار مكان الألغام    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    الجزائر تدعو إلى خفض شامل كبير وفوري للإنتاج    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    منحة خطر استثنائية للعمال المتواجدين في الميدان    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    مختصون يطالبون بالابتعاد عن مصادر القلق ويحثون على التفكير الإيجابي    حملات التعقيم والتنظيف متواصلة    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوعزقي يؤكد ان العقار الفلاحي خط أحمر ويكشف:
قطاع الفلاحة يحقق 3 ألف مليار دج سنويا
نشر في المشوار السياسي يوم 18 - 12 - 2018


كشف، وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، امس، بان قطاع الفلاحة يحقق قيمة إنتاجية سنوية تبلغ أزيد من 3.200 مليار دج، و يساهم بأكثر من 12% في الناتج الداخلي الخام للبلاد. و حسب الوزير أصبح الإنتاج الفلاحي الوطني حاليا يغطي أغلبية الاحتياجات الغذائية للسكان ويمون السوق المحلية بشكل منتظم و وفير بالمواد الفلاحية والغذائية القاعدية، ويصدر فوائض من بعض أنواع المنتجات إلى الأسواق العالمية . وفي مداخلته خلال اليوم البرلماني المنظم من طرف لجنة الفلاحة والصيد البحري وحماية البيئة تحت عنوان العقار الفلاحي بين الامتياز والشراكة: واقع وآفاق أفاد الوزير أن السياسة التنموية التي انتهجها القطاع بتوصيات من رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة مكنت قطاع الفلاحة من المساهمة بحدود 12،3 في المائة من الناتج الداخلي الوطني الخام . وحقق القطاع نموا ب 25.3 في المائة، من خلال النمو المتزايد لمعدلات الإنتاج في الشعب الفلاحية والتي تتراوح نسبتها بين 200 و500 في المائة، يضيف الوزير. و لفت الوزير إلى جهود القطاع في إطار تحويل حق الانتفاع الدائم الذي كانت تتمتع به المستثمرات الفلاحية منذ 1987 إلى حق الامتياز، استجابة للقانون 10/03 المحدد لشروط وكيفيات استغلال الأراضي الفلاحية لفائدة أزيد من 200 ألف مستثمرة فلاحية تخص 2،26 مليون هكتار. في هذا الصدد أكد الوزير أن العقار الفلاحي يعتبر خطا أحمرا لا يقبل المساومة ، وفقا لما اقرته المادة 19 من الدستور. وحسب الأرقام المقدمة خلال هذا اليوم البرلماني فقد تم التوصل إلى تسوية وضعية 180 ألف فلاح بنسبة تقدم تبلغ 96 في المائة، وهي العملية التي يرتقب أن تنتهي نهاية السنة الجارية. وفي ذات السياق لجأ القطاع إلى توسيع المساحات الفلاحية الصالحة للزراعة عن طريق حيازة الملكية العقارية الفلاحية عبر الاستصلاح وتشجيع إنشاء مستثمرات فلاحية جديدة عن طريق الامتياز، أين استفاد قرابة 200 ألف فلاح بمساحة 2.5 مليون هكتار من هذه العملية. من جهة أخرى اتخذ القطاع إجراءات لإحصاء الأراضي الفلاحية المهجورة وغير المستغلة وإعادة تفعيل اللجان التقنية على مستوى الولايات لإعادة استرجاعها وإعادة توزيعها، حيث أسفرت العملية عن استرجاع أزيد من 350 ألف هكتار حتى يومنا هذا. كما يسعى القطاع أيضا إلى تثمين الأراضي الفلاحية التابعة لأملاك الخواص والبالغة 5.7 مليون هكتار ، بهدف كسب رهان الفعالية الاقتصادية والرفع من قدرات الإنتاج الوطني. يذكر أن القطاع الفلاحي استفاد منذ سنة 2000 من قيمة مالية ضخمة فاقت ال 3.000 مليار دج وجهت لتنفيذ البرامج التنموية المسطرة. وتمثل الأراضي الفلاحية الصالحة للاستغلال بمساحة 8.5 مليون هكتار (5.7 مليون هكتار من ممتلكات الخواص و2،8 مليون هكتار تابعة الأملاك الخاصة للدولة) من بين إجمالي المساحة الفلاحية البالغة 48.1 مليون هكتار. ويستمر القطاع -حسب الوزير- في حماية الرصيد العقاري الفلاحي من المضاربة و تحويله عن دوره ، في إطار القانون 10/03 المحدد لشروط وكيفيات استغلال الأراضي الفلاحية الذي سمح بالانتقال من حق الانتفاع الدائم إلى حق الامتياز ومنح الحق في التوريث حفاظا على استمرار الاستثمارات. من جانبه أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب على الأولوية التي خصها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة للعقار الفلاحي باعتباره خطا أحمرا لا يجوز تخطيه ، بحيث تضمن الدولة الاستعمال الرشيد له، كما تحمي الأملاك العمومية. وحسب رئيس الغرفة السفلى للبرلمان فإن الأرقام المسجلة والتي تفيد بوجود3.1 مليون هكتار من الأراضي الفلاحية غير المستغلة من ضمن 8،5 مليون هكتار من الأراضي الفلاحية القابلة للاستغلال ،أي بنسبة 36 بالمائة، تجعلنا ندرك تماما الإشكالية التي يواجهها قطاع الفلاحة في هذا الجانب . وكان اللقاء الأخير للحكومة بالولاة حسب السيد بوشارب فرصة لإعطاء تعليمات صارمة من أجل استرجاع الأراضي الفلاحية غير المستغلة في إطار عقود الامتياز أو التي حولت عن أغراضها الفلاحية. وحسب بوشارب فإن القطاع ظل محافظا على مكانته باعتباره من أولويات الدولة تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، الذي أكد مرارا عزمه على مواصلة دعم ومرافقة الفلاحين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.