هذه أسباب توقيف قاض بمجلس قضاء تيارت    مهدي عبيد اساسي مع نانت ويتعادل ضد اولمبيك مرسيليا بالليغ 1    الجلفة: مسيرة سلمية للمطالبة بمركز لمكافحة السرطان    انتشال جثث 7 أشخاص توفوا غرقا في الشواطئ والبرك    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 18 شخصا    السودان يدشن رسميا المرحلة الانتقالية واحتفالات شعبية تعم أنحاء البلاد    تحركات فلسطينية لوقف الاعتداءات الاسرائلية في القدس    الأرندي: لا حل للجزائر إلا بضم كل الفرقاء والشركاء    الأندية التونسية تغزو السوق الجزائرية بقوة    السد يتوج بلقب كاس السوبر القطري    توتنهام يوقف مانشستر سيتي ومحرز ...    الجيش يحجز معدات ثقيلة ومركبات مختلفة    ضبط 29 مهاجرا غير شرعي بعين الترك وهران    عصرنة تسيير شبكة المياه الضامن الوحيد لتوزيع منتظم    زرواطي: لابد من رفع درجة اليقظة لحماية البيئة    تظاهرات وعروض سينمائية بالمعهد الفرنسي بالجزائر    محطات تاريخية لشهر أوت    توافد 1.4 مليون جزائري على تونس من جانفي الى جويلية الماضي    الجوية الجزائرية من بين أعلى الشركات تأخرا في الرحلات في العالم    الأفلان يؤكد استعداده لمساعدة هيئة الوساطة والحوار لتمكينها من أداء مهامها    تنظيم مسابقة الإلتحاق بالدكتوراه أكتوبر المقبل    بايرن ميونيخ يُعلن تعاقده مع كوتينهو    نقص الفعالية أمام المرمى مشكلة الفريق    غوارديولا يضع محرز في الاحتياط    تمكين موظفي الحماية المدنية المسجلين في مختلف الصيغ من سكناتهم قريبا    حجز أزيد من 4 كلغ من الماريخوانا بقسنطينة    السعيدة : توقيع إتفاقية جديدة لحماية الغزال الأطلسي    أول فوج من الحجاج يصل إلى أرض الوطن الأحد على 06:30 سا    واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “غريس1”    وزارة التعليم العالي تحذر من فيروس” فدية ” يهدد الأنظمة المعلوماتية    دعوة للمشاركة في الطبعة الخامسة للجائزة الكبرى الهاشمي قروابي    تحضير “الخليع” وتجفيف لحوم الأضحية عادة تقاوم الاندثار لدى نسوة تازقاغت في خنشلة    03 قتلى في حادثي مرور بالجلفة    ندرة وارتفاع في أسعار أدوية الأطفال و مرضى السرطان    هذا ما اخترق سماء الجزائر أمسية الجمعة!    القرار‮ ‬يخص المنتسبين لقطاع العمل والتشغيل‮ ‬    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    أدانت التقارير المغلوطة المنتشرة مؤخرا‮ ‬    متصرفون إداريون لتسيير شركات المحبوسين‮ ‬    للخروج من الأزمة السياسية    دعا للمرور عبر حوار جامع وبناء،‮ ‬رابحي‮:‬    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    مولودية وهران - إتحاد بلعباس اليوم على الساعة 20:45    «الذهب الأخضر» لتمويل الخزينة    مكتتبو «عدل 2 » يحتجون أمام مقر الوكالة    تجسيد 3 مشاريع من بين 45 بمنطقة النشاط بمسرغين    بلال الصغير و فرقة « إمزاد» يمتعان الجمهور بالموسيقى الرايوية والتارقية    الشيخ النعام والشاب حسام يلهبان أجواء السهرة الأولى    إصابة كهل في حريق بمصلحة الأمراض العقلية بمستشفى بن زرجب    سكيكدة دون سوق مغطاة لبيع السمك    النجوم يشترطون عدم خسارة مشاهدهم القتالية    يصطاد جبال الجليد ويبيع مياهها للتجار    "علب" في المسابقة الرسمية    تادلس...مدينة الألفيات    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة
سيداتي‮ ‬يتحدث عن أغرب موقف تاريخي‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 16 - 02 - 2019


أكد الوزير الصحراوي‮ ‬المكلف بأوروبا،‮ ‬محمد سيداتي،‮ ‬أن المؤامرة والضغط الذي‮ ‬مارسته المفوضية والمجلس الأوروبيين للتأثير على النواب الأوروبيين منذ عدة أشهر،‮ ‬وكذا منع أي‮ ‬نقاش حول الاتفاقيات التجارية في‮ ‬البرلمان ورفض اقتراح تقديم نصها للنظر فيها من قبل محكمة العدل الأوروبية،‮ ‬يعكس النية المسبقة من قبل أوروبا للالتفاف على الشرعية الدولية والقانون الأوروبي،‮ ‬في‮ ‬أغرب موقف تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة‮. ‬جاء ذلك في‮ ‬ندوة صحفية نشطها سيداتي،‮ ‬بمقر البرلمان الأوروبي‮ ‬بستراسبورغ،‮ ‬رفقة النائبة البرلمانية،‮ ‬سيرينا رودريغيز،‮ ‬أدان من خلالها تواطؤ الاتحاد الأوروبي‮ ‬مع المغرب والذي‮ ‬يجعله مسؤولا مباشرا عن الوضع الخطير الذي‮ ‬لولاه لتمت تسوية النزاع في‮ ‬الصحراء الغربية منذ مدة طويلة من قبل المجتمع الدولي‮. ‬واستحضر سيداتي‮ ‬خلال الندوة الصحفية،‮ ‬رسالة المنظمة الأمريكية‮ ‬غير الحكومية‮ ‬هيومن رايتس ووتش‮ ‬التي‮ ‬وجهتها إلى النواب الأوروبيين،‮ ‬حيث أكدت فيها أن هذا الاتفاق لا‮ ‬يفي‮ ‬بمتطلبات القانون الدولي‮ ‬بما فيها القانون الدولي‮ ‬الإنساني،‮ ‬على اعتبار أن الصحراء الغربية إقليم‮ ‬غير مستقل وليس للمغرب أي‮ ‬سيادة عليه معترف بها من قبل المجتمع الدولي،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فإن أعضاء البرلمان الأوروبي‮ ‬مطالبون بتجنب انتهاك القانون الدولي‮ ‬وضرورة الحصول على استشارة مسبقة من محكمة العدل الأوروبية،‮ ‬وخاصة في‮ ‬ظل وجود قرارات سابقة تقر بضرورة موافقة الشعب الصحراوي‮ ‬كشرط أساسي‮ ‬للاستثمار في‮ ‬الموارد الطبيعية للصحراء الغربية قبل التصويت على اتفاق صيد الأسماك بين الاتحاد الأوروبي‮ ‬والمغرب‮. ‬وذكر المتحدث في‮ ‬هذا الإطار بأن محكمة العدل الأوروبية كانت أقرت بأنه لا‮ ‬يمكن تطبيق أي‮ ‬اتفاق بين الاتحاد الأوروبي‮ ‬والمغرب‮ ‬يضم أراضي‮ ‬الصحراء الغربية دون الحصول على موافقة واضحة من الشعب الصحراوي‮ ‬من خلال ممثله المعترف به من قبل الأمم المتحدة ألا وهو جبهة البوليساريو‮. ‬قرار الاتحاد الأوروبي،‮ ‬الذي‮ ‬يشجع الاحتلال المغربي‮ ‬ومواصلة انتهاكه للحق الأساسي‮ ‬لشعب الصحراوي‮ ‬في‮ ‬تقرير المصير،‮ ‬يضيف سيداتي،‮ ‬من شأنه أيضا المساعدة على استمرار النزاع في‮ ‬الصحراء الغربية،‮ ‬والدفع إلى عدم الاستقرار وانعدام الأمن في‮ ‬جميع أنحاء المنطقة‮. ‬وأضاف أن من شأن قرار البرلمان الأوروبي‮ ‬أيضا،‮ ‬تقويض عملية السلام في‮ ‬الصحراء الغربية والجهود التي‮ ‬يبذلها المبعوث الشخصي‮ ‬للأمين العام الأممي،‮ ‬هورست كوهلر،‮ ‬من أجل إيجاد حل لهذا النزاع،‮ ‬يضمن للشعب الصحراوي‮ ‬حقه‮ ‬غير القابل للتصرف في‮ ‬تقرير المصير وفقا للميثاق العالمي‮ ‬لحقوق الإنسان وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي‮. ‬من جهتها،‮ ‬أبرزت رودريغيز أن مجموعتها ترفض وبشكل قاطع قرار البرلمان الأوروبي‮ ‬التصويت لصالح اتفاقية تشمل المياه الإقليمية للأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية بطريقة‮ ‬غير شرعية‮ ‬،‮ ‬تتنافى مع القانون الدولي‮ ‬وميثاق هيئة الأمم المتحدة،‮ ‬وتحديد المادة‮ ‬73‮ ‬التي‮ ‬أكدت على سيادة وحق تصرف الشعوب‮ ‬غير المتمتعة بالاستقلال في‮ ‬مواردها الطبيعية‮. ‬وأضافت المتحدثة أنه ما دام المغرب لا‮ ‬يملك أي‮ ‬سيادة على الصحراء الغربية المحتلة‮ ‬،‮ ‬فلا‮ ‬يحق له ولا للاتحاد الأوروبي‮ ‬توقيع اتفاقيات تشمل أجواء وأراضي‮ ‬أو المياه الإقليمية لهذه المنطقة‮ ‬غير المتمتعة بالاستقلال دون موافقة الشعب الصحراوي‮ ‬عبر ممثله الشرعي‮ ‬والوحيد وفقا للأمم المتحدة ألا وهو جبهة البوليساريو،‮ ‬وان أي‮ ‬شيء آخر‮ ‬غير هذا‮ ‬يعد خرقا وانتهاكا للقانون الدولي‮ ‬والأوروبي‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.