بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات    مشروع تمهيدي لقانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما    تسرب الغاز: هلاك شخص وانقاذ اثنين من عائلة واحدة في الجلفة    07 تخصّصات جديدة أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجدّدة    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    إبراز التوجه الاقتصادي للجزائر الجديدة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    تعديل الدستور يحمل مشروع مجتمع عصري متحرّر    جلسات عمل مع القادة الإماراتيين حول التعاون في الصناعة العسكرية    حجز أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وعين الدفلى    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    انخفاض التضخم السنوي في الجزائر إلى 1.9 بالمائة    4 جرحى في حادث مرور    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    اعتماد الوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    رئيس الجمهورية يأمر بإبعاد الرياضة عن السياسة والتعجيل في تسليم المنشآت الرياضية    رزيق يستعرض تخلي الحكومة عن قاعدة 51/49 أمام وفد ال FMI    التوجيهات الرئاسية هي للتنفيذ لا للاستئناس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    عراقيل في تسويق حليب البقر    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    ‘'أنت فقط" يخص المرأة والطفل للرقي بهما    سكان ابيزار يقطعون الماء عن المناطق الشمالية    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    قرّاء يبحثون عن البديل    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لعمامرة يجدد موقف الجزائر الثابت من القضية ويشدد:
الجولان السوري أرض محتلة
نشر في المشوار السياسي يوم 31 - 03 - 2019


جدد نائب الوزير الأول ، وزير الشؤون الخارجية ، رمطان لعمامرة ، أول أمس، من تونس موقف الجزائر الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقا لمقررات الشرعية الدولية . وقال لعمامرة ، في كلمة له أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب تحضيرا للقمة العربية ال 30: نعرب مجددا عن موقفنا الثابت باعتبار الجولان العربي السوري أرضا عربية محتلة وفقا لمقررات الشرعية الدولية لاسيما القرار رقم 497 لسنة 1981 القاضي ببطلان القرار الذي اتخذه الكيان الإسرائيلي بفرض قوانينها وولايتها على الجولان السوري المحتل واعتباره لاغيا ودون أية شرعية دولية . كما أكد على ضرورة احترام المجتمع الدولي لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة من حيث عدم جواز الاستيلاء على الأرض أو ضمها بالقوة أو الاعتراف عن غير حق بالسيادة عليها ، لاسيما من قبل الدول التي تضطلع بمسؤولية رئيسية في الحفاظ وصون السلام والأمن الدوليين الملقاة على عاتقها بموجب ميثاق الأمم المتحدة . وبخصوص الأزمة في سوريا ، ذكر بموقف الجزائر الداعي منذ البداية إلى الحل السياسي الذي يرتكز على الحوار والمصالحة الوطنية بما يكفل المحافظة على سيادة واستقرار سوريا ووحدة شعبها وترابها . و أجرى نائب الوزير الأول، وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، سلسلة من اللقاءات على التوالي مع وزراء خارجية كل من تونس و الكويت و البحرين و ليبيا و مصر وفلسطين وموريتانيا، و ذلك على هامش اجتماع وزراء الخارجية التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الذي سيعقد غدا الأحد بتونس. وتناولت المحادثات وضعية و آفاق تطوير العلاقات الثنائية و سبل تعزيزها في مختلف المجالات بالإضافة إلى استعراض الأوضاع الراهنة اقليميا و دوليا ومكافحة الإرهاب. وفي هذا الصدد، تم التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية، و على الموقف الداعم للشعب الفلسطيني في نضاله وحقه المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية مجددين الرفض القاطع لأي إجراءات من شأنها المساس بوضعها التاريخي و القانوني و كذلك الرفض المطلق للإعلان الذي أصدرته الإدارة الأمريكية بالاعتراف بسيادة الكيان الاسرائيلي على هضبة الجولان السوري المحتل. بالنسبة للأزمات التي تشهدها بعض الدول العربية، شدد لعمامرة على أن نظرة الجزائر وتقييمها لما تمر به منطقتنا العربية من ظروف دقيقة ينبعان من مواقفها الثابتة والمبدئية، المبنية على احترام السيادة الوطنية لكل دولة وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والعمل على تسوية النزاعات بالطرق السلمية والسياسية عبر الحوار الشامل والمصالحة الوطنية بين الأشقاء أبناء الوطن الواحد و رفض التدخلات الخارجية مهما كانت أشكالها ودوافعها . على صعيد آخر، جدد لعمامرة الدعوة إلى تكثيف التعاون الجماعي لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف وفق مقاربة جماعية منسجمة مع الشرعية الدولية لاسيما لمنع الإرهابيين من استغلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والانترنت للقيام بجرائمهم الإرهابية ضد الأشخاص و أمن الدول . كما استعرض رئيس الدبلوماسية الجزائرية مع نظرائه العرب عملية إصلاح و تطوير الجامعة مع التأكيد على ضرورة بذل المزيد من الجهود للارتقاء بأداء الجامعة و تطوير منظومة العمل العربي المشترك بما يتواكب مع المستجدات و التطورات التي تشهدها الساحتين الإقليمية و الدولية .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.