Ooredoo تنظم إفطارا رمضانيا على شرف الأسرة الإعلامية    فيسبوك تلغي أكثر من 3 مليارات "حساب وهمي"    ماي تعلن عن استقالتها في السابع من جوان وهي تحبس دموعها    كبير: سنلعب نهائي في قسنطينة ولن نضيع اللقب    مختل عقليا يقتل عمه وقريبه بمنجل ويلوذ بالفرار بعين كرمة الطارف    مرض مجهول يصيب محصولا للعدس بالولاية    رئيس الكتلة النيابية للحزب يدعوه للاستقالة    الفريق قايد صالح يؤكد التزامه بالمهام الدستورية ويوضح: "لا طموحات سياسية لنا سوى خدمة بلادنا"    رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تعلن استقالتها    توفي قبل 8 أشهر بمقدونيا: سفارة الجزائر برومانيا تتكفل بنقل جثمان «خالد زريمة» إلى الجزائر    بالفيديو والصور.. مواطنون يتظاهرون بالبريد المركزي في الجمعة ال 14 من الحراك    مونشي يُريد بن سبعيني في إشبيلية لهذه الأسباب    كشف وتدمير إحدى عشر مخبأ للإرهابيين بعين الدفلى    الوالي يؤكد أن قائمة دائرة قسنطينة ستنشر جوان المقبل و يكشف    إقبال من خارج ولاية أم البواقي و عزوف سكان المدينة عنها: ذبائح مجهولة المصدر تحوّل عين فكرون إلى سوق مفتوحة للحوم    الكاتب و المخرج محمّد زاوي    "أمريكا تريد جعل إيران جزءا من البيئة الآمنة في محيط إسرائيل"    البويرة: هزة أرضية بشدة 4.1 درجات على سلم ريشتر بسور الغزلان    اللجنة القانونية تعرض تقريرها النهائي لرفع الحصانة عن بركات وولد عباس الأربعاء المقبل    تغيير محطة توقف قطار مطار هواري بومدين من باب الزوار إلى الحراش    مخالفات الصرف: تسجيل مخالفات بقيمة تفوق 99 مليون دج خلال الثلاثي الأول ل2019    فريقان يتقدمان الصراع على التعاقد مع براهيمي..    الجزائر تتسلم شهادة من طرف المنظمة العالمية للصحة بجنيف تثبت قضائها على الملاريا    عقوبات الرابطة    النفط يتعافى لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية في 2019    هذه هي توقعات الطقس اليوم الجمعة    “بلماضي” يُفاجىء الجميع ويستدعي هذا اللاعب؟    “ليالي الجزائر” تستضيف تراث ولايات الوسط    “خوانفران” يفتح الطريق أمام “عطال” للإنضمام إلى “أتليتكو مدريد” !    جماهير “غلطة سراي” ترفض رحيل “فيغولي”    حماية الدولة للتراث بالجلفة ... آليات قانونية وموروث ينتظر تحركا    ولاية الجلفة معنية .... مجلس وزاري مشترك يرفع التجميد عن عمليات تهيئة مؤسسات تعليمية لفئة الصم البكم    حرائق و3 وفيات جراء إرتفاع درجات الحرارة في مصر    البويرة: رب عائلة يعتصم أمام دائرة حيزر ويهدد بالإنتحار    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    تسابق على تأسيس الأحزاب    ماذا يحدث بالمدرسة العليا للأساتذة؟    من "حمزة" إلى الرئاسة    حذارِ.. للحراك خفافيش!    جرأة "طالب"    منظمة الصحة العالمية تسلم الجزائر شهادة القضاء على الملاريا بصفة نهائية    تحديد تاريخ 15،16،17 اوت بداية الرابطة الأولى و الثانية لموسم 2020/2019    مباشرة أشغال تهيئة سلالم البريد المركزي بإشراف مهندسين من وزارة الثقافة    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    المسلم... بين الاسم والعمل.    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    وفاة خالد بن الوليد    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه
المغرب‮ ‬يواصل مناوراته وأكاذيبه
نشر في المشوار السياسي يوم 23 - 04 - 2019

لم تقترح الولايات المتحدة الأمريكية آلية لحماية حقوق الانسان في‮ ‬إطار تجديد عهدة بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية‮ (‬مينورسو‮)‬،‮ ‬حسب ما أكدته مصادر مقربة من الملف،‮ ‬التي‮ ‬أشارت إلى معلومات مغلوطة تعمدها المغرب لينسب انتصارات دبلوماسية إلى نفسه‮. ‬وأفادت مصادر،‮ ‬أنه لا‮ ‬يوجد رسميا أي‮ ‬اقتراح في‮ ‬هذا الشأن‮. ‬ويتعلق الأمر بمناورة موجهة لإعطاء انطباع‮ ‬بأن الدبلوماسية المغربية نجحت في‮ ‬التصدي‮ ‬للاقتراح الأمريكي‮ ‬عن طريق تطهيره من مشروع اللائحة الذي‮ ‬سيتبناه مجلس الأمن الأممي،‮ ‬في‮ ‬حين لم‮ ‬يقترح وفد الولايات المتحدة الأمريكية في‮ ‬منظمة الأمم المتحدة أي‮ ‬آلية لحماية حقوق الانسان في‮ ‬الأراضي‮ ‬الصحراوية المحتلة‮. ‬وأفادت‮ ‬يوم الجمعة الماضي‮ ‬مواقع مغربية،‮ ‬نقلا عن مصادر دبلوماسية في‮ ‬نيويورك،‮ ‬أن وفدا مغربيا أجرى مفاوضات مكثفة في‮ ‬منظمة الأمم المتحدة قصد الالتفاف على الآلية التي‮ ‬طلبتها واشنطن‮. ‬وتطرقت نفس المواقع إلى ترويج بعض الأفكار والمشاريع‮ ‬غير المنتجة ذات الصلة بمستقبل‮ ‬المينورسو‮ ‬الذي‮ ‬عرضه‮ ‬يوم الجمعة رئيس الدبلوماسية المغربية،‮ ‬ناصر بوريطة،‮ ‬أثناء مجلس الحكومة حول قضية الصحراء الغربية،‮ ‬فهذا اضطراب موجه أكثر قصد طمأنة الجبهة الداخلية المغربية حول قدرات الدبلوماسية المغربية على التصدي‮ ‬لاقتراحات الإدارة الأمريكية والبيت الأبيض‮. ‬لم‮ ‬يتم بعد مباشرة المناقشات حول المسودة الأولى للمشروع التي‮ ‬أرسلتها‮ ‬يوم الخميس الولايات المتحدة الأمريكية لمجموعة أصدقاء الصحراء الغربية،‮ ‬حسب ما أكده مصدر ثان‮. ‬ويرتقب أن تجرى المحادثات الأولى على مستوى مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والمملكة المتحدة وإسبانيا وفرنسا‮. ‬وأضاف ذات المصدر،‮ ‬أن الآلية لم تذكر في‮ ‬أي‮ ‬مناسبة ولا مشروع أو محادثات خلف الكواليس‮. ‬ومن المحتمل إدخال بعض التعديلات على النص بعد اجتماع مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية،‮ ‬ولكن لم تكشف أي‮ ‬صيغة جديدة للمشروع لحد الآن‮. ‬وطلبت الولايات المتحدة الأمريكية سنة‮ ‬2013‮ ‬أن تمدد عهدة‮ ‬المينورسو‮ ‬إلى مراقبة حقوق الانسان،‮ ‬ولكن هذه المبادرة أزعجت الرباط وباريس‮.‬
الولايات المتحدة تحتفظ بتمديد عهدة‮ ‬المينورسو‮ ‬
من جهة اخرى،‮ ‬اقترح مجلس الامن الدولي‮ ‬مجددا تمديد عهدة بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية‮ (‬مينورسو‮) ‬بستة اشهر،‮ ‬مؤكدا على ضرورة تقديم البعثة الاممية دعمها للمبعوث الاممي،‮ ‬هورست كوهلر،‮ ‬في‮ ‬جهوده الرامية للتوصل الى حل للنزاع في‮ ‬الصحراء الغربية‮. ‬وعلاوة على مدة التمديد التي‮ ‬دعت اليها الولايات المتحدة من اجل الضغط على طرفي‮ ‬النزاع لمواصلة المفاوضات،‮ ‬فإن مسودة مشروع اللائحة حول‮ ‬المينورسو‮ ‬تؤكد على ضرورة تدعيم هورست كوهلر في‮ ‬مهمة وساطته‮. ‬ويأتي‮ ‬اعتراف مجلس الامن الدولي‮ ‬بأهمية دور‮ ‬المينورسو‮ ‬في‮ ‬مرافقة الوسيط الاممي،‮ ‬كتذكير للمغرب الذي‮ ‬لازال مستمرا في‮ ‬عرقلة حرية حركة هورست كوهلر‮. ‬وكان الامين العام الاممي،‮ ‬قد اكد في‮ ‬التقرير الجديد حول الوضع في‮ ‬الصحراء الغربية انه تم منع البعثة الاممية من القيام بهذا الجزء من مهمتها المتمثل في‮ ‬تقديم المساعدة لمبعوثه الشخصي‮. ‬وجاء في‮ ‬التقرير ايضا،‮ ‬ان المبعوث الاممي‮ ‬لم‮ ‬يتمكن من الالتقاء بالمحادثين الصحراويين في‮ ‬الاراضي‮ ‬المحتلة،‮ ‬وذلك ما‮ ‬يحد قدرته على تقييم نزيه للوضعية السائدة في‮ ‬الصحراء الغربية لأهداف تحليلية او امنية‮. ‬ويطالب مشروع اللائحة بإجراءات ملموسة من اجل السماح للمستخدمين الامميين بالوصول الفوري‮ ‬لجميع المحادثين الصحراويين،‮ ‬طبقا للاتفاقات الموقعة‮. ‬كما اعرب مجلس الامن من جانب اخر عن انشغاله امام انتهاكات اتفاقات وقف اطلاق النار،‮ ‬داعيا الطرفين لتجسيد التزاماتهما تجاه المبعوث الشخصي‮ ‬والتوقف عن اي‮ ‬عمل من شانه رهن المفاوضات التي‮ ‬تسهلها الامم المتحدة،‮ ‬او ايضا زعزعة الوضعية السائدة في‮ ‬الصحراء الغربية‮. ‬واذا كان مجلس الامن لا‮ ‬يذكر بصراحة المغرب فيما‮ ‬يخص انتهاكاته،‮ ‬الا ان دعوته تتوجه بشكل حصري‮ ‬للسلطات المغربية التي‮ ‬يشير اليها التقرير الجديد للأمين العام على انها الطرف الذي‮ ‬اقترف انتهاكات اكبر‮ ‬للاتفاق العسكري‮ ‬رقم‮ ‬01،‮ ‬حسب ما اشار اليه مصدر دبلوماسي‮ ‬بنيويورك‮. ‬وكانت الامم المتحدة قد طلبت بإزالة الجدار الرملي‮ ‬الجديد الذي‮ ‬اقامه المغرب قرب اقليم المحبس المحتل،‮ ‬وكذا جميع المراكز العسكرية المنتشرة بشكل‮ ‬غير قانوني‮ ‬في‮ ‬المناطق المحظورة الخاضعة لعديد القيود والمتعلقة بالنشاطات وتعزيز المنشآت العسكرية‮. ‬ومن اجل تفادي‮ ‬الادانة من مجلس الامن الدولي،‮ ‬قام المغرب مؤخرا بإعلام الهيئة الاممية بانه‮ ‬يضع حدا لعمل الحاجز الرملي‮ ‬الجديد الذي‮ ‬تم انشاؤه بالقرب من المحبس،‮ ‬يضيف ذات المصدر‮. ‬ويقر مجلس الامن في‮ ‬هذا المشروع الاول بان الوضع الراهن في‮ ‬الصحراء الغربية‮ ‬غير مقبول،‮ ‬مشيرا الى ان تقدم المفاوضات امر اساسي‮ ‬من اجل تحسين نوعية حياة الصحراويين بكل جوانبها‮. ‬كما جددت الهيئة العليا للأمم المتحدة التأكيد عن عزمها تقديم المساعدة للطرفين من اجل ايجاد حل سياسي‮ ‬عادل ودائم ومقبول من الجانبين،‮ ‬يسمح بتقرير مصير شعب الصحراء الغربية‮. ‬ومن المتوقع ان تجتمع مجموعة اصدقاء الصحراء الغربية‮ (‬الولايات المتحدة وروسيا والمملكة المتحدة واسبانيا وفرنسا‮) ‬من اجل مناقشة اولية للمشروع الامريكي،‮ ‬اما جلسة المناقشات الثانية فمرتقبة‮ ‬يوم الاربعاء على مستوى الخبراء قبل تمديد عهدة‮ ‬المينورسو‮ ‬المنتظرة في‮ ‬نهاية شهر افريل‮. ‬وكانت اخر لائحة صادق عليها مجلس الامن الدولي‮ ‬حول‮ ‬المينورسو‮ ‬قد صدرت في‮ ‬شهر اكتوبر الاخير ب12‮ ‬صوتا ضد مقابل امتناع ثلاثة دول عن التصويت هي‮ (‬روسيا وبوليفيا واثيوبيا‮). ‬وقد بررت البلدان الثلاثة امتناعها عن التصويت لكون ملاحظاتهم لم تؤخذ بعين الاعتبار من قبل الوفد الامريكي‮ ‬بالأمم المتحدة‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.