الرئيس تبون : "متفائل بحل الأزمة في ليبيا والجزائر قادرة على أن تكون حكما نزيها"    وزارة الشؤون الخارجية.. استدعاء سفير الجزائر بجمهورية كوت ديفوار    وفاة جان دانيال: الرئيس تبون ينوه ب "صديق الثورة الجزائرية"    وزارة النقل تدعو مستخدمي الملاحة التجارية للجوية الجزائرية لوقف الإضراب    مجلس قضاء العاصمة يوضح بشأن قضايا الفساد    بلحيمر: "مشروع القانون المتعلق بالإشهار سيكون جاهزا قبل نهاية السنة الجارية"    حكومة علاوي: تأخر تشكيل الحكومة في العراق بين "المحاصصة" و"تقسيم المغانم"    من هو القطري ناصر الخليفي الذي تتهمه سويسرا بالفساد؟    "نرجس ع" وثائقي عن الحراك الجزائري في برلينالي 2020    لجنة الإنضباط توقف حلفاية لثلاثة أشهر وتستدعي ملال    زغماتي يطلب رفع الحصانة على نواب جدد    وزيرة الثقافة تستقبل سفير روسيا    الدكتور قادة جليد: على الحراك أن ينتظم في مجتمع مدني وفي أحزاب    عريقات يؤكد أن وقف العمل بالاتفاقات مع إسرائيل "سيصبح واقعا"    ترقية اللغة الأمازيغية : مراجعة القانون الإطار لمنظومة التربية وإدماج تعليم الأمازيغية    الإتحاد الآسيوي يفرض عقوبة ثقيلة على بونجاح    الفاف تصدم رؤساء الأندية وخصم 3 نقاط لمقاطعي المباريات    وزير التجارة يستقبل ممثل شركة أجنبية لتطوير شعبة الحليب    المسيلة: توقيف صاحب فيديو "قرعة الحج"    بالصور .. ضبط أزيد من 250 طن من التبلغ المقلد في وهران    الأفلان يدعو لمواصلة الجهود لاستكمال تحقيق مطالب الحراك    إضراب أندية الرابطة الثانية: "الفاف" ترفض تأجيل الجولة    وزير الشباب والرياضة الأسبق محمد حطاب تحت الرقابة القضائية    سيال : تذبذب "ملحوظ" في عملية توزيع الماء الشروب من الاثنين إلى الخميس المقبلين    تصنيف الفيفا : المنتخب الجزائري يستقر في المركز ال 35    استلام 90 فندقاً في وهران مع آفاق جوان 2021    تمديد آجال تعديل مستخرجات السجلات التجارية الإلكترونية إلى 30 جوان المقبل    إليكتريك المصرية تعتزم تأسيس شركة بالجزائر    اجتماع الحكومة : بلحيمر يعرض إستراتيجية الاتصال الحكومي    الرئيس تبون: كيف لمصنع رونو أن يخلق مناصب الشغل وهو لايقوم بالإدماج ولابالمناولة..؟    وزير الصحة : رقمنة طلبات التداوي بالأشعة لتقليص أجالها    ارتفاع حصيلة إطلاق النار في ألمانيا والسلطات تحقق في فرضية الإرهاب    محكمة بئر مراد رايس: إيداع المدير العام لمجمع النهار الحبس المؤقت    ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في الصين إلى 2118 شخص    أوامر بتسريع وتيرة إنجاز سكنات عدل    الوزارة مستعدة لتقديم كل الدعم لشعبة مربي المواشي    وفاة‮ ‬45‮ ‬شخصاً‮ ‬وإصابة‮ ‬1494‮ ‬آخرين    تم توقيف شخص في‮ ‬القضية    بالمركب الجواري‮ ‬أحمد عزيزي‮ ‬بخنش في‮ ‬خنشلة    تم إطلاق دراسة لإعداد مخطط تسييرها    تحت شعار‮ ‬ضع كتاب‮.. ‬وخذ كتاب‮ ‬    وهران    يهدف لمساعدة الشباب وتوجيههم في‮ ‬حياتهم المهنية‮ ‬    ناشدوا رئيس الجمهورية للتكفل بمطالبهم‮ ‬    هل تقوض إدلب التقارب الروسي التركي؟    الاتحاد العالمي‮ ‬للعلماء المسلمين‮ ‬يكرّم تبون    دعوة لإنشاء سجل وطني خاص بالأمراض الناشئة والمستجدة    تحذيرات أمريكية من «الوعود الوهمية» الصينية    مختصون يصدرون كتابا عن رشيد ميموني    118 اعتداء على شبكة الغاز الطبيعي    ترفع    نبضنا فلسطيني للأبد    من ناد عريق إلى فريق غريق    بحري حميد : «أحلم بإنهاء مسيرتي في فريق القلب»    مخرب سيارة جارته وراء القضبان    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه
المغرب‮ ‬يواصل مناوراته وأكاذيبه
نشر في المشوار السياسي يوم 23 - 04 - 2019

لم تقترح الولايات المتحدة الأمريكية آلية لحماية حقوق الانسان في‮ ‬إطار تجديد عهدة بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية‮ (‬مينورسو‮)‬،‮ ‬حسب ما أكدته مصادر مقربة من الملف،‮ ‬التي‮ ‬أشارت إلى معلومات مغلوطة تعمدها المغرب لينسب انتصارات دبلوماسية إلى نفسه‮. ‬وأفادت مصادر،‮ ‬أنه لا‮ ‬يوجد رسميا أي‮ ‬اقتراح في‮ ‬هذا الشأن‮. ‬ويتعلق الأمر بمناورة موجهة لإعطاء انطباع‮ ‬بأن الدبلوماسية المغربية نجحت في‮ ‬التصدي‮ ‬للاقتراح الأمريكي‮ ‬عن طريق تطهيره من مشروع اللائحة الذي‮ ‬سيتبناه مجلس الأمن الأممي،‮ ‬في‮ ‬حين لم‮ ‬يقترح وفد الولايات المتحدة الأمريكية في‮ ‬منظمة الأمم المتحدة أي‮ ‬آلية لحماية حقوق الانسان في‮ ‬الأراضي‮ ‬الصحراوية المحتلة‮. ‬وأفادت‮ ‬يوم الجمعة الماضي‮ ‬مواقع مغربية،‮ ‬نقلا عن مصادر دبلوماسية في‮ ‬نيويورك،‮ ‬أن وفدا مغربيا أجرى مفاوضات مكثفة في‮ ‬منظمة الأمم المتحدة قصد الالتفاف على الآلية التي‮ ‬طلبتها واشنطن‮. ‬وتطرقت نفس المواقع إلى ترويج بعض الأفكار والمشاريع‮ ‬غير المنتجة ذات الصلة بمستقبل‮ ‬المينورسو‮ ‬الذي‮ ‬عرضه‮ ‬يوم الجمعة رئيس الدبلوماسية المغربية،‮ ‬ناصر بوريطة،‮ ‬أثناء مجلس الحكومة حول قضية الصحراء الغربية،‮ ‬فهذا اضطراب موجه أكثر قصد طمأنة الجبهة الداخلية المغربية حول قدرات الدبلوماسية المغربية على التصدي‮ ‬لاقتراحات الإدارة الأمريكية والبيت الأبيض‮. ‬لم‮ ‬يتم بعد مباشرة المناقشات حول المسودة الأولى للمشروع التي‮ ‬أرسلتها‮ ‬يوم الخميس الولايات المتحدة الأمريكية لمجموعة أصدقاء الصحراء الغربية،‮ ‬حسب ما أكده مصدر ثان‮. ‬ويرتقب أن تجرى المحادثات الأولى على مستوى مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والمملكة المتحدة وإسبانيا وفرنسا‮. ‬وأضاف ذات المصدر،‮ ‬أن الآلية لم تذكر في‮ ‬أي‮ ‬مناسبة ولا مشروع أو محادثات خلف الكواليس‮. ‬ومن المحتمل إدخال بعض التعديلات على النص بعد اجتماع مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية،‮ ‬ولكن لم تكشف أي‮ ‬صيغة جديدة للمشروع لحد الآن‮. ‬وطلبت الولايات المتحدة الأمريكية سنة‮ ‬2013‮ ‬أن تمدد عهدة‮ ‬المينورسو‮ ‬إلى مراقبة حقوق الانسان،‮ ‬ولكن هذه المبادرة أزعجت الرباط وباريس‮.‬
الولايات المتحدة تحتفظ بتمديد عهدة‮ ‬المينورسو‮ ‬
من جهة اخرى،‮ ‬اقترح مجلس الامن الدولي‮ ‬مجددا تمديد عهدة بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية‮ (‬مينورسو‮) ‬بستة اشهر،‮ ‬مؤكدا على ضرورة تقديم البعثة الاممية دعمها للمبعوث الاممي،‮ ‬هورست كوهلر،‮ ‬في‮ ‬جهوده الرامية للتوصل الى حل للنزاع في‮ ‬الصحراء الغربية‮. ‬وعلاوة على مدة التمديد التي‮ ‬دعت اليها الولايات المتحدة من اجل الضغط على طرفي‮ ‬النزاع لمواصلة المفاوضات،‮ ‬فإن مسودة مشروع اللائحة حول‮ ‬المينورسو‮ ‬تؤكد على ضرورة تدعيم هورست كوهلر في‮ ‬مهمة وساطته‮. ‬ويأتي‮ ‬اعتراف مجلس الامن الدولي‮ ‬بأهمية دور‮ ‬المينورسو‮ ‬في‮ ‬مرافقة الوسيط الاممي،‮ ‬كتذكير للمغرب الذي‮ ‬لازال مستمرا في‮ ‬عرقلة حرية حركة هورست كوهلر‮. ‬وكان الامين العام الاممي،‮ ‬قد اكد في‮ ‬التقرير الجديد حول الوضع في‮ ‬الصحراء الغربية انه تم منع البعثة الاممية من القيام بهذا الجزء من مهمتها المتمثل في‮ ‬تقديم المساعدة لمبعوثه الشخصي‮. ‬وجاء في‮ ‬التقرير ايضا،‮ ‬ان المبعوث الاممي‮ ‬لم‮ ‬يتمكن من الالتقاء بالمحادثين الصحراويين في‮ ‬الاراضي‮ ‬المحتلة،‮ ‬وذلك ما‮ ‬يحد قدرته على تقييم نزيه للوضعية السائدة في‮ ‬الصحراء الغربية لأهداف تحليلية او امنية‮. ‬ويطالب مشروع اللائحة بإجراءات ملموسة من اجل السماح للمستخدمين الامميين بالوصول الفوري‮ ‬لجميع المحادثين الصحراويين،‮ ‬طبقا للاتفاقات الموقعة‮. ‬كما اعرب مجلس الامن من جانب اخر عن انشغاله امام انتهاكات اتفاقات وقف اطلاق النار،‮ ‬داعيا الطرفين لتجسيد التزاماتهما تجاه المبعوث الشخصي‮ ‬والتوقف عن اي‮ ‬عمل من شانه رهن المفاوضات التي‮ ‬تسهلها الامم المتحدة،‮ ‬او ايضا زعزعة الوضعية السائدة في‮ ‬الصحراء الغربية‮. ‬واذا كان مجلس الامن لا‮ ‬يذكر بصراحة المغرب فيما‮ ‬يخص انتهاكاته،‮ ‬الا ان دعوته تتوجه بشكل حصري‮ ‬للسلطات المغربية التي‮ ‬يشير اليها التقرير الجديد للأمين العام على انها الطرف الذي‮ ‬اقترف انتهاكات اكبر‮ ‬للاتفاق العسكري‮ ‬رقم‮ ‬01،‮ ‬حسب ما اشار اليه مصدر دبلوماسي‮ ‬بنيويورك‮. ‬وكانت الامم المتحدة قد طلبت بإزالة الجدار الرملي‮ ‬الجديد الذي‮ ‬اقامه المغرب قرب اقليم المحبس المحتل،‮ ‬وكذا جميع المراكز العسكرية المنتشرة بشكل‮ ‬غير قانوني‮ ‬في‮ ‬المناطق المحظورة الخاضعة لعديد القيود والمتعلقة بالنشاطات وتعزيز المنشآت العسكرية‮. ‬ومن اجل تفادي‮ ‬الادانة من مجلس الامن الدولي،‮ ‬قام المغرب مؤخرا بإعلام الهيئة الاممية بانه‮ ‬يضع حدا لعمل الحاجز الرملي‮ ‬الجديد الذي‮ ‬تم انشاؤه بالقرب من المحبس،‮ ‬يضيف ذات المصدر‮. ‬ويقر مجلس الامن في‮ ‬هذا المشروع الاول بان الوضع الراهن في‮ ‬الصحراء الغربية‮ ‬غير مقبول،‮ ‬مشيرا الى ان تقدم المفاوضات امر اساسي‮ ‬من اجل تحسين نوعية حياة الصحراويين بكل جوانبها‮. ‬كما جددت الهيئة العليا للأمم المتحدة التأكيد عن عزمها تقديم المساعدة للطرفين من اجل ايجاد حل سياسي‮ ‬عادل ودائم ومقبول من الجانبين،‮ ‬يسمح بتقرير مصير شعب الصحراء الغربية‮. ‬ومن المتوقع ان تجتمع مجموعة اصدقاء الصحراء الغربية‮ (‬الولايات المتحدة وروسيا والمملكة المتحدة واسبانيا وفرنسا‮) ‬من اجل مناقشة اولية للمشروع الامريكي،‮ ‬اما جلسة المناقشات الثانية فمرتقبة‮ ‬يوم الاربعاء على مستوى الخبراء قبل تمديد عهدة‮ ‬المينورسو‮ ‬المنتظرة في‮ ‬نهاية شهر افريل‮. ‬وكانت اخر لائحة صادق عليها مجلس الامن الدولي‮ ‬حول‮ ‬المينورسو‮ ‬قد صدرت في‮ ‬شهر اكتوبر الاخير ب12‮ ‬صوتا ضد مقابل امتناع ثلاثة دول عن التصويت هي‮ (‬روسيا وبوليفيا واثيوبيا‮). ‬وقد بررت البلدان الثلاثة امتناعها عن التصويت لكون ملاحظاتهم لم تؤخذ بعين الاعتبار من قبل الوفد الامريكي‮ ‬بالأمم المتحدة‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.