رئاسيات 12 ديسمبر : تأجيل إيداع ملفات الترشح إلى بداية الاسبوع المقبل    رابحي يحذر محترفي الإعلام من "الوقوع في فخ الأخبار الكاذبة" مع اقتراب الحملة الانتخابية    دفاع: تدمير مخبأ للإرهابيين بسكيكدة    مقري حاضر بقوة في “سيلا 2019” .. !    تحديد مستويات المساعدة المباشرة الممنوحة من الدولة لاقتناء السكن الفردي    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    لوكال : قانون المالية الجديد سيحافظ على النمو    أيام إعلامية لإبراز جهود الدولة في مجال تحقيق الأمن الغذائي بتيسمسيلت    سليماني في التشكيلة المثالية "لليغ 1"    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    برناوي يستقبل رئيس مجلس إدارة اتحاد الجزائر    الأفامي يؤكد الوضع المتأزم للاقتصاد الجزائري    طاسيلي للطيران تعزز رحلاتها نحو الجنوب الكبير    سونلغاز: توقيع على عقود لانجاز تسع محطات كهربائية    الاتحاد الوطني للمحامين يندد بفرض ضرائب على أصحاب الجبة السوداء    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل "الاثنين" الثالث على التوالي    علماء يدرسون كيفية "نشأة مرض" السرطان بهدف العلاج المبكر    «إعداد برنامج إقتصادي حقيقي مرهون بقاعدة معطيات محينة»    لا عذر لمن يرفض المشورة    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يجري حركة في سلك الرؤساء و محافظي الدولة بالمحاكم الإدارية    نقل 100 ألف من "الروهينغيا" إلى جزيرة نائية    بسبب المعاملة السيئة للأنصار    تضم جميع مناطق شرق الفرات    لمخرجه نور الدين زروقي‮ ‬    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    استهدفا مسجداً‮ ‬بولاية ننكرهار    الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية    تحديد رزنامة العطل المدرسية    بعد قرار اللجنة القانونية لمجلس الأمة‮ ‬    خلال السنوات الأخيرة    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    دخلت‮ ‬يومها الرابع أمس‮ ‬    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    استقطاب الاستثمار والحفاظ على القاعدة 51/49 وحق الشفعة    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    6 جرحى في انقلاب «طاكسي» بطريق يوب    مروج يبرر حيازته للكوكايين بإصابته بداء الصرع    نقطة سوداء ومشهد كارثيّ    اجماع على تعيين راجع مديرا عاما    الحمام التركي    إيغيل يثير الاستغراب بإصراره على الحارس برفان    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    "الرضيع الشفاف" ينجو من الموت    باريس تحولت إلى صندوق قمامة    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً
رواية‮ ‬الجوهرة‮ ‬تثري‮ ‬مكتبة ميلة
نشر في المشوار السياسي يوم 19 - 09 - 2019


أثرت الكاتبة الفتية نرجس بن حميدة،‮ ‬صاحبة‮ ‬16‮ ‬ربيعا،‮ ‬المكتبة الأدبية لولاية ميلة بباكورة أعمالها والمتمثل في‮ ‬الرواية الموسومة ب الجوهرة‮ ‬،‮ ‬تتضمن‮ ‬140‭ ‬صفحة مقسمة إلى‮ ‬14‮ ‬قسما،‮ ‬حسب ما علم أمس من صاحبة العمل‮.‬ وأوضحت الكاتبة ابنة مدينة وادي‮ ‬النجاء بغرب ميلة،‮ ‬وهي‮ ‬تلميذة بالسنة الثانية ثانوي،‮ ‬أن روايتها الصادرة عن دار الهدى للنشر والتوزيع‮ ‬يعيشها البطل الرئيسي‮ ‬المتمثل في‮ ‬شخصية سالم الباحث عن العمل،‮ ‬ليسوقه القدر إلى شخصية جواد الماكر‮. ‬فعندما التقى سالم بجواد الذي‮ ‬التزم بمساعدته في‮ ‬إيجاد مصدر رزق له،‮ ‬اقتاده إلى قرب المقبرة أين‮ ‬ينطلق التشويق في‮ ‬أحداث هذه الرواية المفعمة بالخيال،‮ ‬على حد وصف كاتبتها،‮ ‬حيث‮ ‬يستعين جواد بحجر مشع أسمته بالجوهرة،‮ ‬لينقل البطل إلى البعد الثالث لكوكب الأرض أين أوهمه بتمكينه من العمل الذي‮ ‬يطلبه‮. ‬ولكن فجأة،‮ ‬يجد سالم نفسه وحيدا في‮ ‬عالم‮ ‬غريب عنه ولا عمل له‮ ‬يقوم به وهنا‮ ‬يدور حوار بينه وبين نفسه ما‮ ‬يدخله في‮ ‬حالة نفسية سيئة،‮ ‬زادها تضارب أحاسيسه وتفاعله مع ما وجده خلال ترحاله في‮ ‬ذلك البعد الجديد لكوكب الارض وما اصطدم به من أحداث خيالية تعقيدا لحالته وجعله‮ ‬يحقد على جواد الذي‮ ‬زج به في‮ ‬هذا العالم‮.‬ وتقول نرجس انها تنقل كل ما‮ ‬يعيشه سالم‮ ‬للقارئ بأسلوب وصفي‮ ‬مشوق وتراكيب بسيطة لإيصال الفكرة المقصودة بدقة‮. ‬وأضافت انه مع تعاقب الأحداث،‮ ‬سيجمع القدر مجددا سالم بجواد الذي‮ ‬تحول من شخصية المسيء إلى الشخصية الحسنة التي‮ ‬ستقدم‮ ‬يد العون لبطل الرواية لتمكنه من العودة إلى الارض من جديد‮. ‬وتضيف الكاتبة،‮ ‬أن هذا سيزيل كل الحقد والرغبة في‮ ‬الانتقام لدى سالم الذي‮ ‬يؤثر المسامحة على العداوة والكراهية،‮ ‬لتكون بذلك‮ ‬‭ ‬الجوهرة‮ ‬التي‮ ‬أخرجت سالم من عالمه البسيط إلى البعد الثالث‮ ‬‭ ‬المعقد‮ ‬للأرض هي‮ ‬نفسها التي‮ ‬جملته بروح التسامح والعفو التي‮ ‬تريد صاحبة العمل ان‮ ‬يستشفها القارئ من خلال عملها المستوحى على ما فيه من خيال من مجتمعنا الذي‮ ‬لابد ان تظل فيه القيم والخصال الحميدة راسخة،‮ ‬كما قالت‮. ‬وقد افادت الكاتبة الفتية،‮ ‬ان هذه الرواية هي‮ ‬العدد الاول من سلسلة الفضاء في‮ ‬مسرح الخيال التي‮ ‬تعمل عليها،‮ ‬مشيرة إلا انه ستكون لها أعمالا اخرى من نفس النوع مستقبلا خصوصا مع الدعم والتشجيع اللذين تحظى بهما من قبل والديها‮.‬ أما عن توفيقها ما بين الكتابة والدراسة،‮ ‬فأكدت أنها حريصة على دروسها كما‮ ‬يجب،‮ ‬بدليل نتائجها الإيجابية خلال مسارها الدراسي،‮ ‬كما أنها لا تكتب إلا في‮ ‬فترات العطل والراحة‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.