فضيحة اقصاء متفوق سكيكدة من تكريم رئيس الجمهورية    أمن ولاية بومرداس يسخر 2800 شرطي لتأمين الإستفتاء الشعبي حول مشروع تعديل الدستور    إعلان حالة الطوارئ في مدينة تشيليابينسك الروسية جراء حريق في مستشفى    سكيكدة:سجن تاجر مخدرات7سنوات    العمرة :بدء التنسيق مع مصالح السفارة السعودية لاستئناف الموسم الجديد    ماكرون: هناك أناس يحرفون الإسلام ويدعون الانتماء اليه    غوارديولا يدفع بمحرز أساسيا في مواجهة شيفيلد    شنين يشارك في أشغال المجلس الحاكم للإتحاد البرلماني الدولي    آفة العنصرية والكراهية.. الصناعة والتسويق    إطلاق الشبكة الوطنية لمكتبات المطالعة وإشادة بالمنجزات والإخترعات بالمكتبة الرئيسية    استفتاء الدستور الجديد… المشاركة بالمكاتب المتنقلة لليوم الثالث بمنطقة الجنوب    ترودو: حرية التعبير ليست بلا حدود    الجالية الجزائرية بالمهجر تشرع اليوم في التصويت على تعديل الدستور    سونلغاز: "ربط 237 ألف منزل جديد بالغاز في 2020"    "الكاف" تكشف عن الموعد النهائي لرابطة أبطال إفريقيا    شرفي: استخدام البطاقية للانتخابات من قبل وزارة الداخلية يحتاج إلى ترخيص منا    ميلة: هلاك شخصين و إصابة آخر في حادث مرور بوادي سقان    المدية: إسعاف وإنقاذ 4 مختنقين بغاز co    أم البواقي.. توقيف شخصين وحجز أزيد من 10 آلاف قرص مهلوس    تسليم مفاتيح 2951 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار بمعسكر    السراج يتراجع عن استقالته    توقيف معلم بلجيكي عرض رسوما مسيئة للرسول    سونلغاز: ربط 237.000 منزل جديد بالغاز الطبيعي    الأعمال الإرهابية تهدد السلم الأهلي في فرنسا    إرتفاع حصيلة زلزال تركيا إلى 25 حالة وفاة    وكالات اتصالات الجزائر تفتح غدا الأحد    إمارة مكة تكشف تفاصيل حول حادثة اقتحام السيارة للحرم المكي    عرض خاص.. من تسعد أرمل في الستين؟    تفاصيل اقتحام سيارة للحرم المكي    الطاقم الطبي متفائل بنتائج الفحوصات والحالة الصحية للرئيس تبون مستقرة    مدير الادارة العامة لفريق مولودية الجزائر يؤكد:    تزامنا والاحتفال بالمولد النبوي الشريف    أكد أحقية الجزائريين بمعرفة تاريخهم ككل..شيخي:    الحكومة تدعو المواطنين لتوخي الحذر وتكشف:    وصفه ب المحطة الحاسمة للجزائر    في إطار التحول الطاقوي الوطني    الفريق شنقريحة يؤكد:    حكم مَن سَهَا فوجد الإمام رفع من الرّكوع أو السّجود    رسول الرّحمة وجرائم فرنسا ضدّ الإنسانية!!    التوصل إلى نتائج واضحة للقاح كورونا قبل نهاية السنة    تكريم عائلتي الإمامين الشهيدين مولاي يوسف وعراجي أحمد    نص حر    أول خطوة في مسار الإقتصاد الجديد    مصادرة 139 كلغ لحم فاسد    تخصيص122 ألف هكتار للمحاصيل الكبرى    رزيق يشدّد على احترام المداومة في الأعياد    عواد , كوريبة وزرقين ينقذون ميركاتو الجمعية    مهد الكرة الصغيرة    إقبال كبير على جبال «القور» ببريزينة    غلق 7 آبار بمنطقتي الحاسي و مسرغين    مليار سنتيم لبعث المشاريع التنموية    المطالبة بحصة من محلات "عدل" للشباب    المنتخب الوطني في تربص من 6 إلى 16 نوفمبر    الرياضيون جاهزون للمواعيد القادمة    الحفاظ على ذاكرة الرياضة الجزائرية مهمة الجميع    كتاب"دولة الجزائر البحرية.." رد على المشككين    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون
إدانة واستنكار لإعلان الخارجية الأمريكية
نشر في المشوار السياسي يوم 21 - 11 - 2019

تصر الإدارة الأمريكية الحالية على المضي‮ ‬قدما في‮ ‬سياستها الداعمة للاحتلال الإسرائيلي‮ ‬على حساب الشعب الفلسطيني‮ ‬وحقوقه المشروعة،‮ ‬ضاربة عرض الحائط كافة الأعراف والمواثيق الدولية،‮ ‬فبعد قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة،‮ ‬ها هي‮ ‬تعلن عن اعتبار المستوطنات المقامة في‮ ‬الأراضي‮ ‬الفلسطينية المحتلة‮ ‬غير مخالفة للقانون،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬لاقى اسنكارا وإدانة واسعة‮.‬ فقد أعلن وزير الخارجية الأمريكي،‮ ‬مايك بومبيو،‮ ‬الإثنين،‮ ‬أن المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي‮ ‬الفلسطينية المحتلة‮ ‬لا تتعارض مع القانون الدولي،‮ ‬موضحا أن الإدارة الأمريكية الحالية قد تراجعت عن المواقف التي‮ ‬اتخذتها سابقتها تحت حكم الرئيس باراك أوباما،‮ ‬فيما‮ ‬يتعلق بالموقف من المستوطنات وتعتبر أن تشييدها في‮ ‬الضفة الغربية لا‮ ‬يتعارض مع القانون الدولي‮. ‬ويعتبر هذا الإعلان الأمريكي،‮ ‬تراجعا عن رأي‮ ‬قانوني‮ ‬صدر عن الخارجية الأمريكية في‮ ‬العام‮ ‬1978،‮ ‬يقضي‮ ‬بأن المستوطنات في‮ ‬الأراضي‮ ‬المحتلة لا تتوافق مع القانون الدولي‮. ‬وردت الرئاسة الفلسطينية على إعلان بامبيو‮ ‬المرفوض‮ ‬،‮ ‬حيث أكد نبيل أبو ردينة،‮ ‬الناطق الرسمي‮ ‬باسم الرئيس الفلسطيني،‮ ‬أنه‮ ‬يتعارض كليا مع القانون الدولي‮ ‬وقرارات الشرعية الدولية الرافضة للاستيطان،‮ ‬وقرارات مجلس الأمن،‮ ‬خاصة القرار رقم‮ (‬2334‮)‬،‮ ‬مشددا على أن الإدارة الأمريكية‮ ‬غير مؤهلة أو مخولة بإلغاء قرارات الشرعية الدولية ولا‮ ‬يحق لها أن تعطي‮ ‬أية شرعية للاستيطان الإسرائيلي‮.‬ كما أكد المسؤول الفلسطيني،‮ ‬أن الرئاسة الفلسطينية ترفض هذه التصريحات وما سبقها من قرارات بشأن القدس باعتبارها قرارات‮ ‬غير قانونية وتهدد الأمن والسلم الدوليين‮. ‬ولطالما شكل ملف الاستيطان العقبة الأساسية أمام محادثات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية،‮ ‬وبالرغم من أن قرار مجلس الأمن الدولي‮ ‬رقم‮ ‬2334‮ ‬لعام‮ ‬2016‮ ‬نص على وضع نهاية للمستوطنات الإسرائيلية في‮ ‬الأراضي‮ ‬الفلسطينية وطالب بوقف الاستيطان في‮ ‬الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية،‮ ‬وكذا عدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في‮ ‬الأرض المحتلة منذ عام‮ ‬1967،‮ ‬غير أن ذلك لم‮ ‬يمنع الاحتلال الإسرائيلي‮ ‬من المضي‮ ‬في‮ ‬سياسته الاستيطانية التوسعية وإعلانه عن بناء آلاف الوحدات السكنية منذ ذلك الوقت‮.‬‭ ‬
مباحثات في‮ ‬مجلس الأمن وإدانة دولية للقرار
وكرد فعل أولي‮ ‬على هذا الإعلان،‮ ‬بحث مجلس الأمن الدولي،‮ ‬أمس،‮ ‬في‮ ‬جلسته الشهرية بشأن الشرق الأوسط‮ - ‬إعلان واشنطن بشرعية المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة‮. ‬فقد كشف المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة،‮ ‬رياض منصور،‮ ‬أن مجلس الأمن سيعقد جلسة حول القضية الفلسطينية،‮ ‬مشيرا إلى أن الموقف الأمريكي‮ ‬المنافي‮ ‬للقانون والشرعية الدولية،‮ ‬سيكون محور النقاش في‮ ‬هذا الاجتماع‮. ‬وأعلن الدبلوماسي‮ ‬الفلسطيني‮ ‬عن شروعه في‮ ‬مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن،‮ ‬لحشد المواقف الدولية للتصدي‮ ‬للإعلان الأمريكي،‮ ‬كما أنه قد بعث برسائل متطابقة للأمين العام للأمم المتحدة،‮ ‬ورئيس مجلس الأمن‮ (‬بريطانيا‮)‬،‮ ‬ورئيس الجمعية العامة،‮ ‬تتضمن موقف دولة فلسطين،‮ ‬الذي‮ ‬يدين ويرفض تصريحات وزير خارجية الولايات المتحدة‮ ‬غير القانونية‮ ‬بشأن الاستيطان الإسرائيلي‮ ‬في‮ ‬الأرض الفلسطينية المحتلة،‮ ‬بما فيها القدس الشرقية‮. ‬وسرعان إعلان وزير الخارجية الأمريكي‮ ‬عن موقف بلاده من المستوطنات الإسرائيلية،‮ ‬أدانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات هذا القرار،‮ ‬واعتبرته تطورا بالغ‮ ‬السلبية،‮ ‬كما حذرت من أن هذا التغيير المؤسف في‮ ‬الموقف الأمريكي‮ ‬من شأنه أن‮ ‬يدفع جحافل المستوطنين الإسرائيليين إلى ممارسة المزيد من العنف والوحشية ضد السكان الفلسطينيين‮. ‬وأكدت الأمانة العامة للجامعة،‮ ‬أن القانون الدولي‮ ‬يصيغه المجتمع الدولي‮ ‬كله،‮ ‬وليس دولة واحدة مهما بلغت أهميتها،‮ ‬مشددة على أن الاحتلال الإسرائيلي‮ ‬للأرض الفلسطينية‮ ‬يظل احتلالا‮ ‬يدينه العالم أجمع،‮ ‬وأن الاستيطان‮ ‬يظل استيطانا باطلا من الناحية القانونية،‮ ‬وعارا على من‮ ‬يمارسه أو‮ ‬يؤيده من الزاوية الأخلاقية‮. ‬كما أعربت الجامعة العربية،‮ ‬عن انزعاجها الشديد حيال الاستخفاف بمبدأ قانوني‮ ‬مستقر نص عليه القانون الدولي‮ ‬والقانون الإنساني‮ ‬الدولي،‮ ‬وبالذات اتفاقية جنيف الرابعة،‮ ‬والذي‮ ‬يحظر على القوة القائمة بالاحتلال نقل سكانها إلى الأراضي‮ ‬الواقعة تحت احتلالها،‮ ‬مؤكدة أن تغيير الولايات المتحدة لموقفها‮ ‬يضرب ما تبقى من شرعيتها الأخلاقية في‮ ‬هذا الموضوع،‮ ‬ويخصم تماما من مصداقيتها كقوة عالمية‮ ‬يفترض أن تحترم القانون،‮ ‬وأن تعمل على تنفيذه‮. ‬وبدوره،‮ ‬جدد الاتحاد الأوروبي‮ ‬إدانته لسياسة إسرائيل ببناء المستوطنات في‮ ‬الأراضي‮ ‬الفلسطينية المحتلة،‮ ‬حيث أكدت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي‮ ‬للسياسة الخارجية،‮ ‬فيدريكا موغيريني،‮ ‬أن موقف الاتحاد الأوروبي‮ ‬من سياسة الاستيطان الإسرائيلية في‮ ‬الأراضي‮ ‬الفلسطينية المحتلة واضح ولم‮ ‬يتغير،‮ ‬ويرفض كل النشاط الاستيطاني‮ ‬غير قانوني‮ ‬بموجب القانون الدولي،‮ ‬ويقوض قابلية حل الدولتين للحياة واحتمالات السلام الدائم،‮ ‬كما تم التأكيد عليه من خلال قرار مجلس الأمن‮ ‬2334‮. ‬وقالت المسؤولة الأوروبية،‮ ‬أن الاتحاد الأوروبي‮ ‬سيواصل دعمه لاستئناف عملية هادفة نحو حل الدولتين عن طريق التفاوض،‮ ‬وهو السبيل الواقعي‮ ‬الوحيد القابل للتطبيق لتحقيق الطموحات المشروعة لكلا الطرفين،‮ ‬داعية الاحتلال الإسرائيلي‮ ‬إلى إنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية،‮ ‬تماشيا مع التزاماتها كقوة محتلة‮.‬
اعتقال‮ ‬745‮ ‬طفل فلسطيني‮ ‬على‮ ‬يد قوات الإحتلال
هذا واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي‮ ‬745‮ ‬طفل فلسطيني‮ ‬منذ بداية العام الجاري،‮ ‬حسب ما أفاد به نادي‮ ‬الأسير الفلسطيني‮. ‬ونقلت مصادر إعلامية أمس،‮ ‬عن تقرير للنادي،‮ ‬عشية الاحتفال باليوم العالمي‮ ‬للطفل الذي‮ ‬يصادف العشرين من نوفمبر من كل سنة،‮ ‬ذكر فيه أن حوالي‮ ‬200‮ ‬طفل تواصل سلطات الاحتلال اعتقالهم في‮ ‬معتقلات‮ (‬مجدو‮) ‬و(عوفر‮) ‬و(الدامون‮)‬،‮ ‬إضافة إلى جزء آخر من أطفال القدس تحتجزهم في‮ ‬مراكز خاصة‮. ‬واستعرض التقرير مجموعة من الانتهاكات التي‮ ‬ترتكبها سلطات الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين،‮ ‬بدءا باعتقالهم بطريقة وحشية واقتيادهم من منازلهم في‮ ‬ساعات متأخرة من الليل‮. ‬وأضاف أنه بعد عام‮ ‬2015،‮ ‬تم توثيق عشرات الحالات لأطفال أطلقت قوات الاحتلال النار عليهم بشكل مباشر ومتعمد خلال عمليات اعتقالهم،‮ ‬يضاف إلى ذلك نقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف وإبقائهم دون طعام أو شراب واستخدام الضرب المبرح‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.