سي مصطفى خادم الشعب و محام حر دافع عن الحق    الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد    «لجنة لانتقاء مشاريع الشباب لحضانة المؤسسات الناشئة»    تنصيب المجلس الأعلى للصيد للمحافظة على التوازن البيئي    هلع وذعر وسط السكان    73 وكالة سياحية تشرع في سحب التراخيص    مصرع "جنرال" مغربي بسبب القصف.. والتغطية "كورونا"!    تسليم عقود 55 ألف مسكن "عدل" قبل 15 مارس    الجيش الصحراوي يلحق أضرارا في مدرعات وعربات عسكرية لقوات الاحتلال المغربي    عن الوزيرة والسفير!    4 وفيات.. 230 إصابة جديدة وشفاء 185 مريض    استثناء الحوامل والأطفال والمصابين بأمراض الحساسية    اللقاحان الروسي والصيني ممتازان ويحققان مناعة فعّالة    دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض من الباب الضيق    "ماما ميركل" تغادر السلطة في ألمانيا من الباب الواسع    "واتساب" توقف العمل بشروط الاستخدام الجديدة المثيرة للجدل    إدانة ليبية لاعتداء ثليجان الإرهابي    إطلاق مشروع ميناء الوسط قبل أفريل القادم    توقيف ثلاثة مشعوذين    أغلفة مالية هامة لتهيئة الطرق البلدية والولائية    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    تسليم الشطر الأول في الأسابيع القادمة    تمديد عهدات اللجان الإدارية    المجاهد مصطفى شرشالي يوارى الثرى بالعاصمة    تعيين السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا أمميا خاصا    منح حياتو لقب الرئيس الشرفي ل»الكاف»    رسالة دعم وتشجيع    ملف استيراد السيارات يُحرّك سوق السيارات المستعملة    فاتورة الاستيراد    مجلس الأمن يوافق على تعيين مبعوث دولي جديد إلى ليبيا    المطلوب ليس وضع حد لطموح رجال المال وإنما تأسيس ضوابط يتساوى فيها الجميع    12 سنة سجنا لمستدرج 6 أطفال إلى شقته    ‘'الوزيعة" تقليد راسخ منذ الأزل    أعراض الكمامة الجانبية على الأسنان مؤقتة فقط    شائعة جعفري: هدفي تشريف الجزائرية في المحافل الدولية    أبطال وفدائيون من الرعيل الأول    أمسيات شعرية وعروض فلكلورية    إطلاق اسم "مرزاق بقطاش" على "سلسبيل" باليشير    "ليليات رمادة".. ثمرة كفاحي ضد "كوفيد19"    الإبداع العائد من شتات الغربة    نقاش يفك عقدة التهديف    هوالنسيان يتنكر لك    الكرة في مرمى الإدارة    «جياسكا» تعمق جراح الوداد    أولمبي المدية يؤكد صحته واتحاد بلعباس يرفع التحدي    تغيير المدربين نقطة سوداء في بطولتنا    تجنيد فرق طبية للتكفل بالمصابين بالمضاعفات    سونلغاز تحيل 5 آلاف و586 ملف على العدالة    الإتحاد الأوروبي الشريك الاستراتيجي الأساسي للجزائر خلال 2020    .. الناقد المرح    فرق مختصة لمعاينة أضرار الهزة الأرضية بوهران    ليبيا تعزي الجزائر    هذه قصة عبد الناصر مع تلحين نشيد قسما    نشرية خاصة تنبه من تساقط أمطار غزيرة في 16 ولاية    كفانا هجرا وعداوات    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    شبيبة القبائل تستقبل إتحاد العاصمة في قمة مبارايات الجولة السابعة للبطولة    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بشان وثائقي‮ ‬دعائي‮ ‬للإحتلال المغربي‮ ‬للصحراء الغربية
ممثل البوليساريو بفرنسا‮ ‬يستوقف قناة‮ ‬‭ ‬فرانس‮ ‬2‮ ‬

وجه ممثل جبهة البوليساريو في‮ ‬فرنسا،‮ ‬أبي‮ ‬بشراي‮ ‬البشير،‮ ‬رسالة إلى القائمين على إدارة القناة التليفزيونية‮ ‬فرنسا‮ ‬2‮ ‬لإبلاغهم بأن الفيلم الوثائقي‮ ‬للمخرج أرثرو بيرنارد،‮ ‬الذي‮ ‬يحمل عنوان‮ ‬المغرب من السماء‮ ‬هو في‮ ‬الحقيقة مجرد فيلم دعائي‮ ‬عن عدوان عسكري‮ ‬قاده المغرب في‮ ‬نوفمبر‮ ‬1976‮ ‬ضد الشعب الصحراوي،‮ ‬من خلال احتلاله للصحراء الغربية‮.‬ وذكر الدبلوماسي‮ ‬الصحراوي‮ ‬في‮ ‬رسالته إلى القناة عبر مديرها،‮ ‬فابيان آبو،‮ ‬وسيط‮ (‬مجموعة فرانس تلفزيون‮)‬،‮ ‬بالقرار الذي‮ ‬اتخذته محكمة العدل الأوروبية‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر‮ ‬2016،‮ ‬والذي‮ ‬ينص على أن المغرب والصحراء الغربية بلدان منفصلان ومتمايزان،‮ ‬كما‮ ‬يشير كذلك إلى أن لا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية،‮ ‬باعتبار تواجده في‮ ‬أجزاء من الإقليم مجرد احتلال عسكري‮. ‬وفي‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬طالب أبي‮ ‬بشراي‮ ‬البشير من إدارة قناة‮ ‬فرنسا‮ ‬2‮ ‬أن تضيف قبل بث هذا الفيلم الوثائقي‮ ‬ملاحظة،‮ ‬وهي‮ ‬أنه وفقا لحكم محكمة العدل الأوروبية في‮ ‬21‮ ‬ديسمبر‮ ‬2016،‮ ‬المغرب والصحراء الغربية هما بلدان منفصلان ولا تعترف أي‮ ‬دولة في‮ ‬العالم بسيادة المغرب على الصحراء الغربية المحتلة،‮ ‬خاصة فرنسا‮. ‬للتذكير،‮ ‬فالصحراء الغربية ما تزال مدرجة ضمن لائحة الجمعية العامة الأممية للأقاليم المستعمرة منذ‮ ‬1963،‮ ‬حيث أكدت محكمة العدل الدولية منذ‮ ‬16‮ ‬أكتوبر‮ ‬1975‭ ‬بعدم وجود علاقات سيادة للمغرب أو موريتانيا في‮ ‬الصحراء الغربية،‮ ‬معترفة أن الشعب الصحراوي‮ ‬هو الوحيد الذي‮ ‬يمتلك الحق في‮ ‬تقرير مصير البلد‮.‬ كما أن منظمة الوحدة الأفريقية قامت بالاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية حكومة شرعية للصحراء الغربية منذ‮ ‬1982،‮ ‬وما تزال تعتبر الجمهورية الصحراوية بلدا‮ ‬مستقلا،‮ ‬تقع أجزاء منه تحت الاحتلال العسكري‮ ‬المغربي،‮ ‬وتدعو البلدين العضويين في‮ ‬الاتحاد الأفريقي،‮ ‬المغرب والجمهورية الصحراوية للدخول في‮ ‬مفاوضات مباشرة من أجل إنهاء مسلسل تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في‮ ‬أفريقيا‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.