عرقاب: إنشاء 95 مؤسسة في إطار أونساج للتنقيب عن الذهب    والي معسكر صيودة ينصب رؤساء الدوائر الجدد    مطالب مشروعة لسكان منطقة الرفاعة النائية بباتنة تنتظر التجسيد    نجل حمدي بناني يكشف تفاصيل أيام والده الأخيرة وسبب وفاته    وزيرة الثقافة تنعي الراحل حمدي بناني    الصحراء الغربية: التلكؤ في تطبيق القانون الدولي وراء تعطيل مسار التسوية    مجزرة مرورية بتبسة.. هلاك 3 أشخاص في اصطدام شاحنة وسيارة    محرز يؤكد جاهزيته لمواجهة "وولفرهامبتون"    الرئيس تبون يعزي عائلة بناني    محمد الطاهر زاوي: ليس لدينا نجوم حقيقيون    توقعات: هذا هو سعر النفط في 2021    فريق الأهلي..عودة بلايلي باتت مستحيلة!    الرئيس تبون: تعديل الدستور سيسمح بالخروج بمؤسسات جديدة قبل نهاية السنة والشعب هو الفيصل    هذه هي ميزات ويندوز 10    حسابات بلماضي تختلط من جديد والخضر مُهددون بفقدان هؤلاء اللاعبين    جمعية "شباب نعم نستطيع" تُنظم نشاطا تضامنيا مع القضية الفلسطينية    تيبازة: انتشال جثة غريق مجهول الهوية توفي في عرض البحر    الرئيس تبون: الجزائر ستراجع إتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوربي وفق مصلحتها الاقتصادية    حركة حماس الفلسطينية تثمن تصريحات الرئيس تبون    وفيات كورونا حول العالم تقترب من مليون!    تنصيب عبد الرزاق سبقاق مديرا عاما للديوان الوطني للحج والعمرة    غليزان: الإطاحة بمروجي المؤثرات العقلية وحجز أكثر من 3 آلاف قرص مهلوس    القبض على "امرأة" يشتبه أنها حاولت قتل ترامب بطرد مسموم    أمطار رعدية على ولايات شرقية    دولور: "فخور بارتدائي شارة القيادة"    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    استحداث مرصد وطني للمجتمع المدني قيمة مضافة للنشاط الجمعوي    صبري بوقدوم يشرع في زيارة إلى باماكو    تحيين البطاقية الوطنية للمناجم والإسراع في استغلال غار جبيلات    كل المراحل المرافقة لمسار الاستفتاء تخضع للبروتوكول الصحي    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    لإنهاء الموسم الجامعي 2019/2020    الرئيسة الجديدة لمحكمة مستغانم تصرح:    قضى على عنصر في جيجل في عملية لا تزال متواصلة    مقتل 10 جنود تشاديين في منطقة بحيرة تشاد    بعد النتائج الجيدة الذي حققها مع الفريق    القضية الفلسطينية مقّدسة.. والجزائر لن تشارك في التطبيع ولن تباركه    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    7 وفيات..203 إصابات جديدة وشفاء 124 مريضا    نشر السجل التاريخي لوثائق مؤلمة    إبداعات ترسم الأمل وتعيد الحياة لسيدة العواصم    توزيع 1000 مسكن "عدل- كناب" نهاية السنة    حلول استعجالية لإنقاذ الميناء الجاف "تيكستار"    المناجم لتحرر من التبعية    عتاب البحر    سيدة الكون    كاتب ياسين: بين الشعر والمسرح    حافلات وسيارات الأجرة ما بين الولايات تنشط بطريقة غير قانونية    مستغانم... مسبوق قضائيا يقود عصابة السطو على المنازل    لائحة المطالب على طاولة الوالي غدا الثلاثاء    كازوني حل أمس ويباشر عمله بعد اسبوع    بن جلول يفسخ عقده بالتراضي    المحكمة الرياضية تمهل الادارة اسبوع للرد    اتخذنا كافة التدابير لإنجاح الاستفتاء ونطمئن الجزائريين بدخول اجتماعي آمن    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من اللغة الفرنسية إلى العربية
مشروع لترجمة أهم ما كُتب حول الأدب الشعبي‮ ‬الجزائري
نشر في المشوار السياسي يوم 14 - 12 - 2019


سيتم إنجاز مشروع طموح‮ ‬يتمثل في‮ ‬ترجمة من اللغة الفرنسية إلى العربية أهم ما كتب حول الأدب الشعبي‮ ‬الجزائري‮ ‬في‮ ‬الحقبة الاستعمارية وما بعدها‮.‬ ويجري‮ ‬التركيز بهذا المشروع الثقافي‮ ‬الذي‮ ‬ينجز بمبادرة شخصية‮ ‬يوضح‭ ‬الناقد والخبير في‮ ‬الأدب الشعبي‮ ‬الجزائري‮ ‬الدكتور بورايو عبد الحميد‭ ‬على كل ما كتبه المستشرقون الفرنسيون في‮ ‬المجال في‮ ‬الفترة الاستعمارية ليتم بعدها الانتقال إلى مرحلة ثانية و تخص ما كتبه الجزائريون باللغة الفرنسية في‮ ‬نفس الفترة‮ . ‬وتم إلى حد اليوم،‮ ‬حسب الباحث بورايو،‮ ‬الذي‮ ‬يدرس في‮ ‬جامعة الجزائر وصاحب مؤلفات ودراسات متعددة في‮ ‬المجال‮ -- ‬ترجمة ونشر ما كتب عن دور المرأة الجزائرية في‮ ‬الحكاية الشعبية الجزائرية إضافة إلى ترجمة ونشر مجموعة حكايات خرافية نشرت وعرضت في‮ ‬الصالون الدولي‮ ‬الأخير للكتاب بالجزائر العاصمة‮.‬ وأضاف الخبير بورايو أنه قام في‮ ‬هذا الإطار بإنجاز ترجمة لدراسة حول رواية بعنوان‮ ‬أمور وبسيشة‮ ‬أو خرافة‮ ‬الحب والنفس‮ ‬التي‮ ‬قدمها الكاتب الشهير‮ ‬أبولي‮ ‬مادور‮ ‬الذي‮ ‬ولد في‮ ‬العهد الروماني‮ ‬بالشرق الجزائري‭,‬‮ ‬ضمن روايته المكتوبة باللاتينية‮ ‬الحمار الذهبي‮ ‬التي‮ ‬تعد من أروع قصص وأساطير الأدب القديمة‮. ‬وسيتم قريبا نشر هذه الدراسة أو المقالة المطولة التي‮ ‬ترجمت في‮ ‬شكل كتاب كامل بغرض إبراز هذا العمل الأسطوري‮ ‬العالمي‮ ‬من خلال مقارنة برواية‮ ‬‭ ‬الجميلة والوحش‮ ‬ومدى حضورها في‮ ‬الحكايات العالمية‮.‬ ومن الضروري‮ ‬على ضوء ما ذكر‮ - ‬يقول الخبير بورايو‮ - ‬تقديم أعمال هذا الروائي‮ ‬العالمي‮ ‬للقارئ الجزائري‮ ‬لأن‮ ‬أبولي‮ ‬مادور‮ ‬يعتبر‮ ‬جزء‮ ‬من الثقافة الجزائرية والمغاربية القديمة ككل‮.‬ كما كشف الناقد بورايو عن قيامه بترجمة من الفرنسية إلى العربية لشبه رواية‮ ‬‭ ‬طويلة وجميلة‮ ‬كتبها مثقف جزائري‮ (‬مجهول‮) ‬وتعالج الوضعية التي‮ ‬كان‮ ‬يعيشها الشعب الجزائري‮ ‬بالجهة الغربية من الوطن إبان الاحتلال الإسباني‮. ‬وتم اكتشاف هذا العمل الروائي‮ ‬الاجتماعي‮ ‬والدرامي،‮ ‬الذي‮ ‬هو عبارة عن مجموعة من القصص القصيرة،‮ ‬حسب السيد بورايو،‮ ‬سنة‮ ‬1910‮ ‬من طرف أحد المثقفين الفرنسيين‮. ‬كما‮ ‬يجري‮ ‬حاليا إنجاز رفقة مجموعة من الأخصائيين في‮ ‬مجال الأنثروبولوجية‭,‬‮ ‬عدد من الأعمال الجزائرية من أهمها ترجمة مجموعة من الدراسات والمتابعات في‮ ‬الأنثروبولوجية أنجزها الخبير والأخصائي‮ ‬في‮ ‬المجال الدكتور‭,‬‮ ‬نذير معروف‭,‬‮ ‬الذي‮ ‬شغل العديد من المسؤوليات والتدريس بجامعة تلمسان ومؤسس المركز الوطني‮ ‬للبحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية بوهران،‮ ‬وكذا ترجمة دراسة ميدانية عن التقاليد والصناعات التقليدية وعلاقتها بتقاليد الزواج بتلمسان أنجزتها الخبيرة‭,‬‮ ‬شفيقة معروف‭,‬‮ ‬من جامعة تلمسان‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.