لبنان تحت الصدمة    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    تعيين الدكتور "رباح أرزقي" كبير الاقتصاديين في البنك الدولي، رئيسا للخبراء الاقتصاديين ونائب رئيس الحوكمة الاقتصادية وإدارة المعرفة    الوزير الأول جراد يترأس اجتماعا وزاريا لدراسة كيفيات وسبل تعويض المتضررين    وفاة 5 أشخاص وإصابة 213 آخرين بجروح خلال ال 24 ساعة الأخيرة    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    هبة طبية للطاقم المعالج    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    بعد الانفجار المدوي الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية    بعد ترحيل سكان حي المجاهدين    تعد من الاطباق الاساسية على موائد العائلات السوفية    انفجار مرفأ بيروت يخلف مائة قتيل وآلاف الجرحى والمشردين    منافسة توماس كاب 2020    بشأن كيفية تداول خبر وفاة احمد التيجاني انياس    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    للتكفل بتسيير الهياكل المائية لمواقع سكنية للوكالة    على المديين القصير والمتوسط    ضبط قائمة المنتجات والسلع محل التبادل    بعد تطبيق خطة أمنية محكمة    جراد يعلن بداية تقييم الخسائر    تأجيل قضية مادام مايا إلى 26 أوت    شيخي يكرم محاميي الافلان    سلطة الضبط تتلقى احتجاجا من الزاوية التيجانية    إصابة جزائريين بجروح طفيفة.. وتضرّر أملاك آخرين ومقر السفارة    محرز يتضامن مع ضحايا تفجيرات بيروت    المال الحرام وخداع النّفس    اللبنانيون يقفون على حجم الكارثة مبهوتين وعاجزين عن مواجهتها،،،    نجاح وسطاء الجمهورية مرهون بالقضاء على البيروقراطية    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وأتباع الطريقة    القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية    شكاوى المواطنين محمية    التأخر والخطأ غير مسموحين    إصابة جزائريين في انفجار بيروت    صدمة وحداد وطني في لبنان    «على الجميع الالتزام بالوقاية لتكون المساجد نموذجا للانضباط »    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    «القالة مهد التاريخ والجمال» ألهمتني لإصدار كتابي الأول    السكن في سلم الإنشغالات    200 عائلة في عزلة    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    «نتمنى أن تقوم العدالة بتنظيف المحيط الكروي من الفساد»    حالات الشفاء من كورونا ترتفع إلى 664 و تراجع في الإصابات    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    بن رحمة وبرينتفورد يحسمان الصعود    الشمال والجنوب وما بينهما    المكتب الفدرالي سيقرر مشاركة شبيبة القبائل في كأس "الكاف"    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    برادلي كوبر يتفاوض مع أندرسون    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    بيكهام يتشاور مع "نيتفلكس" و«أمازون"    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    تحضير لمرحلة ما بعد الصدمة..    تراجع حالات الإصابة يخفّف قلق المواطنين    جمع 87 % من محصول الحبوب بتيزي وزو    رئيس البلدية يدعو إلى التبليغ عن المخالفين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لتفادي تكرار سيناريو خسائر صائفة 2019
تنصيب لأول مرة رتل متنقل لمكافحة حرائق الغابات بتيبازة والشلف
نشر في المشوار السياسي يوم 06 - 07 - 2020


تم بولاية تيبازة تنصيب رتل متنقل لمكافحة الحرائق بغابات الولاية وكذا ولاية الشلف وذلك لأول مرة في مسعى استبعاد سيناريو خسائر صائفة 2019، حسبما علم من محافظ الغابات للولاية. ويتشكل الرتل، بحسب ما افاد به جمال بلعايب، من نخبة ابناء قطاع الغابات مدعمين بسيارات رباعية الدفع و شاحنات من نوع مرسيدس مجهزة بوسائل عمل متطورة تسمح بولوج المسالك الغابية الوعرة على طول المساحات الغابية الممتدة بولايتي تيبازة و الشلف. وخصص لهذا الجهاز، الذي يعد مكسبا للولاية مثلما وصفه رئيس المجلس الشعبي الولائي لدى إشرافه على وضعه حيز الخدمة، مقرا له تمت تهيئته على مستوى سيدي موسى ببلدية الناظور عند منحدرات جبل شنوة و الطريق السريع تيبازة-شرشال ما يجعل من سرعة التدخل فعالة وناجعة . وإلى جانب الرتل المتحرك، وضعت محافظة الغابات جهازا آخرا يعنى بمكافحة الحرائق والوقاية منها يتمثل في لجنة عملياتية دائمة تعمل بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية التي نصبت هي الأخرى رتلا متحركا لهذا الغرض. ويتعلق الأمر بوضع برجين للمراقبة بكل من سيدي غيلاس وشرشال مدعمين بنظام اتصالات لاسلكية يغطي 80 بالمائة من تراب الولاية. ويتشكل جهاز الوقاية ومكافحة الحرائق من تسعة فرق متنقلة وثمانية شاحنات اطفاء من النوع الخفيف مجهز بعتاد التدخل الأولي و8 شاحنات ذات صهاريج فيما جندت مصالح الولاية 22 وحدة لنقاط تجميع المياه. من جهتها، جندت الحماية المدنية جميع قدراتها كالعادة لمواجهة حرائق الغابات حيث تم تنصيب الرتل المتحرك على مستوى وحدة شنوة بتيبازة. وإستنادا للرائد إبراهيم كواص، مدير ولائي بالنيابة للحماية المدنية بتيبازة، تم تدعيم الرتل المتحرك بسبعة شاحنات خفيفة وشاحنة متوسطة و شاحنتين لنقل المياه و سيارات إسعاف فيما تم تجنيد 45 ضابطا و عون اطفاء يعملون على مدار الساعة لمدة أسبوع وفق نظام المداومة جاهزين للتدخل في اي لحظة. للإشارة، تغطي المساحة الغابية بولاية تيبازة ما نسبته 24 بالمائة من مجموع المساحة الإجمالية للولاية، ما يجعل حمايتها ضرورة قصوى ، حسب ما افاد به محافظ الغابات الذي أضاف مسترسلا: سجلنا الموسم الماضي خسارة فادحة في الغطاء الغابي يقدر بأزيد من 700 هكتار من الغابات وهي حصيلة قياسية لم تشهدها الولاية منذ موسم 2012 أين سجل زهاء 600 هكتارا أتت عليها الحرائق فيما لم تتعدى ال 200 هكتارا خلال صائفات 2013 إلى 2018. ومن إجمالي تلك الخسائر، احصت ذات المصالح خسارة 399 هكتارا من غابات الصنوبر الحلبي، وهو الصنف المعروف بغابات الولاية سيما منها على الشريط الساحلي وما تضفيه من جمالية ومصدرا للهواء النقي وعاملا أساسيا في التوازن البيئي معربا عن أسفه للحصيلة التي تعد كارثة في حق الطبيعة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.