حدة حزام توقف اضرابها عن الطعام        أوريدو يُكافئ شركاءه الفائزين في تحديه لمنطقة الوسط    الحزب الحاكم يتحرك لعزل موغابي    سنلعب المباراة القادمة أمام أولمبي المدية بمعنويات مرتفعة    المنتخب الوطني ينهي المنافسة في المركز الثّالث    سوء الحظ وراء استقالتي من فريق المغرب التيطواني    الأشغال العمومية والمياه الشّروب والطّاقة أولويات الأميار الجدد    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    بسبب حريق شبّ بأحد الشاليهات        بدوي: تم حذف أكثر من 1.3 مليون ناخب    قايد صالح يشيد بالمكاسب التي حققتها الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب    مصالحة قريبة بين ماجر وجبّور وقبول لفتح صفحة جديدة    استئناف اختيار مواقع "عدل 2" في ديسمبر    "ولد عباس شل الحزب بخطاباته وبلخادم سيعود"    رقم أخضر وبريد الكتروني للإخطار عما يتعرض له الأطفال    نصر الله:" أرسلنا السلاح لدولتين عربيتين فقط"    انطلاق الاقتراع عبر المكاتب المتنقلة بالمناطق البعيدة بالجنوب الكبير    بشار: حجز كميات معتبرة من "الكيف" في "جبل عنتر"    مشروع قانون المالية 2018: لجنة المالية و الميزانية تشرع في التقرير التكميلي للتعديلات والتوصيات المقترحة    العثور على طفلة متوفاة بعد ساعات من اختفائها بوهران: توقيف الطفلة المتورطة في القضية        الأطباء المقيمون يواصلون إضرابهم الثلاثاء عبر المستشفيات    الصحراء الغربية: فرنسا متهمة بتعطيل الاستفتاء    الجزائر في المرتبة ال 109 عالميا من حيث الأمن والسلام    بالصور... فرحة براهيمي بهدفه القاتل ذكرت كاسياس بفيله المفضل    يجب إعادة النظر في نظام تكوين سائقي مركبات النقل الجماعي للتقليل من حوادث المرور    رسميا: رئيس الإتحاد الإيطالي يعلن إستقالته    العملاق LG يدشن مصنع لتركيب الهواتف الذكية في الجزائر    الإطاحة بمشتبه فيه باع محلات وهمية ب500 مليون سنتيم بالعاصمة    ميركل في ورطة    الجزائر: 2017 سنة قوانين الانماء الاقتصادي بامتياز    بدوي: جاهزون لمحليات الخميس المقبل .. وقانون الجباية المحلية قبل جوان 2018    المحكمة الاتحادية العراقية تقضي بعدم دستورية استفتاء كردستان    نادر القنّة يحاضر حول "الثورة الجزائرية في الإبداع الأدبي والفني"    الصين تقترح خطة لحل قضية الروهينغا    متفرقات    تعرّف على موعد إحياء المولد النبوي الشريف    تفكيك شبكة مختصة في ترويج نقود مزورة بفرجيوة    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    مسابح للمياه القذرة وتلاميذ مهدّدون بالأمراض وسط ورقلة    أول معرض للفنانة العصامية أمينة بن بوراش    مقابل 500 ألف دولار    نسبتها فاقت ال80 بالمائة    نظم بمبادرة من الحماية المدنية    سيرتا شو تحتفي بثاني طبعاتها نهاية نوفمبر في قسنطينة    17 قتيلا و38 جريحا في تدافع للحصول على معونات غذائية    نحو إنشاء إستديوهات سينمائية بولايات الجنوب    حملة وطنية للتلقيح ضد الحصبة    USMH: أعضاء من مجلس الإدارة يلتقون بوثلجة واجتماع حاسم اليوم    صحابة شرفوا بأعمال النبي    استغفار النبي صلى الله عليه وسلم    تتويج الفيلم البرتغالي -الجزائري «زيوس»    نشاطات وترميمات في الأفق    نورة طاع الله تؤلف كتابا من 10551 صفحة    رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية ل السياسي :    الصيادلة يحذّرون من تقليص قائمة الأدوية القابلة للتعويض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنوزع ألبسة ختان وأدوات مدرسية على الأطفال
رئيسة جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر ل«السياسي»:
نشر في المشوار السياسي يوم 12 - 08 - 2012

اختارت «السياسي» هذه المرة أن تقترب من النشاطات التي خصّصتها جمعية الطفولة «ثيزيري» ضوء القمر، خلال الشهر الفضيل، والتي تأسّست في 28 جوان 2007 الهادفة إلى إرشاد وتوعية الطفل وكذا مساعدته على تخطي الصعوبات النفسية، وفي حوار أجريناه مع مليكة بوتنافري، رئيسة الجمعية، أدلت بأهم العمليات التضامنية التي شغلت يومياتهم من توزيع قفة رمضان إلى المساعدات المقدّمة للأطفال المعوزين والمرضى خلال الدخول الاجتماعي القادم.
* بداية، هلاّ ذكرتنا رئيسة جمعية «ثيزيري» بأهم المساعدات التي تقدّمها لفئة الطفولة طيلة السنة؟
- المساعدات التي نقدّمها خلال السنة كثيرة ومتنوعة، وجمعيتنا تسعى بكل الإمكانيات المتاحة لها أن تزرع البسمة في نفوس الأطفال في شتى المجالات، كما أن نوع المساعدات المقدّمة يكون حسب الطلب، وغالبا ما نوزع الأدوية، الألبسة، ونقدّم كذلك دروسا تدعيمية لتلاميذ أقسام امتحانات السنة الخامسة والرابعة متوسط بمبالغ رمزية.
* استنجدت معظم العائلات المعوزة بقفة رمضان التي تسعى الجمعيات إلى توفيرها لهم، ما الذي خصّصتموه بهذا الشأن؟
- تختلف نشاطات شهر رمضان عن غيرها من النشاطات التي تطبع الفترات السنوية، وما يميزها هو الجو التضامني والإنساني الذي يصنعه كل مواطن جزائري، إذ اختارت الجمعية توزيع 120 قفة رمضانية على العائلات المعوزة، ووفرت لنا وزارة التضامن 50 قفة والباقي كان من شركة «سيفيتال» وأعضاء الجمعية، وإن وجد التطوع، فالجمعية حتما لن تبخل بتقديمها لقفة رمضان.
* حسب إحصائياتكم المسجلة، هل ترون أن نسبة المحتاجين في تزايد أم أنها في انخفاض مقارنة بالسنوات الماضية؟
- حسب الإحصائيات المسجلة، أرى أن الإقبال على قفة رمضان هذه السنة كان كبيرا مقارنة بالسنوات الماضية.
* إلى ما ترجعين أسباب ذلك؟
- في الحقيقة، أستطيع القول أن هناك ظروفا وعوامل كثيرة جعلت نسبة المحتاجين في تزايد ومن أهمها غلاء المعيشة، البطالة، نقص الراتب الشهري إلى جانب الآفات الاجتماعية التي تعيشها العائلات الجزائرية من طلاق، الأطفال اليتامى إلى غيرها من الظروف الاجتماعية القاهرة التي تجعل العائلات تستنجد بهذه القفة.
* هلاّ حدّثتنا عن العمليات التضامنية الأخرى التي تنظمونها خلال الشهر الكريم؟
- في الحقيقة نوع المساعدات التي توفرها الجمعية يكون حسب المناسبات، ففي الشهر الفضيل، اختارت الجمعية كباقي الجمعيات الأخرى، توزيع القفة إلى جانب تنظيمنا لسهرة فنية رمضانية كانت يوم الخميس الماضي بقاعة بلدية أولاد فايت، خصّصت لتوزيع الجوائز على التلاميذ النجباء الأوائل الذين تحصلوا على شهادة التعليم الابتدائي والمتوسط وكذا البكالوريا وبتفوق.
* وماذا عن حفل الختان؟
- تقوم الجمعية ككل سنة بتوزيع أطقم الختان على الأطفال بما في ذلك طبقا يضم كل مستلزمات الحنة الخاصة بالمناسبة، كما يتم توزيع «الطربوش»، و«البابوش»واخترنا هذه السنة تنظيم حفل ختان بالتنسيق مع البلدية التي قامت بعملية ختان الأطفال، ونحن كجمعية قمنا بتنظيم حفل بهيج للأطفال المعوزين ب«الزرنة» والبهلوان وكذا تقديم مختلف الحلويات والمشروبات، بالإضافة إلى توزيع طقم الختان وهدايا معتبرة على الأطفال.
* اقترب موعد الدخول الاجتماعي، فهل من خطة تضامنية نظّمتها الجمعية في هذا الشأن؟
- تسعى الجمعية في فترة الدخول المدرسي إلى تقديم مختلف الأدوات المدرسية التي يحتاجها التلميذ من مقلمات، كراريس، محافظ، كتب، مآزر.. وغيرها من الأدوات المدرسية التي تشكل التكاليف الباهظة التي تعاني منها معظم العائلات الجزائرية، خصوصا منها المعوزة عند كل دخول اجتماعي.
* وبخصوص الأطفال المرضى، هل لهم نصيب من البرامج التي تقدّمونها؟
- نحن نهتم بالأطفال المرضى يوميا ولا نقوم بنشاطات إلا إذا كانت هناك مناسبة، فغالبا ما نقوم بزيارات خاصة للمرضى، كما ننظّم لهم حفلات مثل 14 مارس اليوم الوطني للمعاق ونقوم بتوزيع الهدايا، لزرع البسمة والأمل في نفوس المرضى خصوصا وأنهم صغارا، كما قمنا بزيارة الأطفال المرضى في مستشفى بن عكنون وذلك في 2011 بمناسبة المولد النبوي الشريف، ونظّمنا حفلا بتوزيع الهدايا وحضور المهرج الذي يساعدهم على اجتياز مرحلتهم الصعبة، كما نشارك في مختلف النشاطات التي تنظمها مديرية الشبيبة والرياضة بإبراز نشاطاتهم كورشة الرسم، ورشة الأشغال اليدوية وكذا ورشة القراءة.
* هل من خرجات تنظمونها للأطفال بعد رمضان؟
- نظمت الجمعية العديد من الخرجات في الفترة الصيفية وكانت وجهتنا لى شواطئ البحر كشاطئ خلوفي، شاطئ سيدي فرج، وزرالدة حيث يجد الطفل متعة اللعب والمرح هناك، وبعد رمضان، إن شاء اللّه، سننظم رحلتين قبل الدخول المدرسي، ونشاط الجمعية يرتكز على هذه الخرجات والمعتاد أننا في نهاية كل أسبوع ننظّمها للأطفال.
* من أين تتلقى الجمعية الدعم والتمويل؟
- نتلقى الدعم من قبل مديرية الشبيبة والرياضة ومن مديرية الشؤون الاجتماعية وحظينا بالدعم أيضا من طرف مديرية الثقافة.
* ما الذي تريد رئيسة جمعية «ثيزيري» قوله في الختام؟
- أولا وقبل كل شيء، أتوجه بالشكر الخالص لجريدة «المشوار السياسي» التي تهتم بنشاطات المجتمع المدني وتعمل على إبرازه في أرض الواقع، كما أتمنى لكل الشعب الجزائري صياما مقبولا وعيدا مباركا، إن شاء اللّه، وكل عام والجزائر بألف خير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.