جلسة علنية غدا الخميس لطرح أسئلة شفوية تخص ست قطاعات وزارية    توقيف 03 أشخاص قاموا بسرقة مبلغ 200 مليون سنتيم بباتنة    مستغانم: الإطاحة بشبكة لترويج المخدرات الصلبة    سكيكدة: أمن فلفلة يوقف لصين محترفين    حوادث الطرقات : هلاك تسعة أشخاص و إصابة 138 آخرين بجروح خلال 24سا    الجيش الوطني الشعبي: توقيف 7 عناصر دعم وتدمير 6 مخابئ للجماعات الإرهابية خلال أسبوع    الجزائر تلعب دورا في توحيد الصف الفلسطيني    كأس إفريقيا للأمم 2021: كوت ديفوار- الجزائر: "الخضر" مطالبون بالفوز من اجل البقاء    الرابطة الأولى: جولة في صالح أندية الطليعة    " الإخوة عبيد " آخر إصدارات الروائي ساعد تاكليت    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    محكمة سيدي أمحمد : تأجيل محاكمة المتابعين في قضية مجمع "بن اعمر"    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    إقبال محتشم وتباين في النسب    المناضل العماري يدعو دي ميستورا إلى التحرك    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    زيارة ويليامز دليل على أهمية الرؤية الجزائرية لحلّ الأزمة الليبية    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    الأمم المتحدة تصفع المغرب وتكذّب وجود أطفال جنود صحراويين    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    سارقو قارورات غاز البوتان في قبضة الدرك    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    حجز مواد صيدلانية    قاتل تاجر في شباك الشرطة    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إعداد: إسلام. ب
يعتبرونه أحسن من بيلي ويصنفه الأخصائيون كأحسن لاعب في التاريخ دييغو مارادونا.. الأسطورة الأرجنتينية المتألقة في سماء الكرة المستديرة

في الساعة السابعة صباحا من يوم الاحد الموافق ل30 اكتوبر من سنة 1960، ولد الاسطورة الارجنتينية دييغو ارماندو مارادونا في احدى المدن المجاورة لبوينس ايرس، عاش دييغو ارماندو مارادونا طفولته في حالة من الفقر بمدينة فييلا التابعة للمقاطعة بوينس ايرس، بدأ مارادونا ممارسته للكرة في سن مبكرة في نادي ريد ستار الدي اسسه الاب دييغو من اجل اطفال الحي. مارادونا كان بارعا مما جعل احد اصدقاء المدرسة للمارادونا، يسمى جورجي كاريزو والذي كان يمارس بنادي ارجونتينيوس جونيور للفئات العمرية الصغيرة يدعوه للالتحاق بفريقه، جورجي اخبر فرانسيس كارنيخو احد مسؤولي ارجونتينيوس جونيور عن مهارات مارادونا والذي ابهر كارنيخو عندما تابعه. التحق بذلك مارادونا بنادي ارجنتينيوس وهو يبلغ من العمر 11 سنة.
قصة مارادونا مع ارغونتينيوس جونيور ومنتخب الشباب
وفي يوم 20 أكتوبر من سنة 1976، لعب مارادونا اول مباراة رسمية له مع الفريق الاول للارجنتينيوس جونيور وحمل يومها الرقم 16. وفي عام 1978 بأكس العالم وبطريقة غير متوقعة لم يضم مارادونا. لكن بعد سنة من ذلك، اعترف المدرب على ندمه عن قراره، وبعد ذلك عين مارادونا كابتن منتخب الشباب الدي شارك في كأس العالم للسنة 1976 باليابان. ماردونا اظهر للعالم انه قادم وبقوة حينما قاد المنتخب الارجنتيني للاحراز لقب كاس العالم للشباب بفضل اهدافه الستة فازت الارجنتين على كل من اندونسيا ب5/0 وعلى يوغسلافيا ب1/0 وعلى بولونيا ب4/1. وتحقيق بعد ذلك فوزا كبيرا على الجزائر ب5/0 و 2/0 على الاورغواي قبل هزم الاتحاد السوفياتي بنتيجة 1/3 خلال النهائي. واختير مارادونا افضل لاعب في تلك البطولة.
مارادونا بالبوكا جونيور
بعد ان تألق مع الارجونتينيوس جونيور كان من الامر العادل ان ينتقل مارادونا الى نادٍ اكبر من اجل التألق وكتابة تاريخ جديد في مسيرته وهذا ما حدث خلال سنة 1981 حينما خاض بوكا جونيور مفاوضات طويلة للحصول على خدمات الولد الذهبي. انتقل مارادونا الى البوكا وابدع بشكل كبير. قاد دييغو فريقه الى إحراز لقب الدوري ولكن الامر المهم بالنسبة للجماهير البوكا كان هو الفوز على الخصم الازلي ريفربلايت بنتيجة 3/0 كان للمارادونا الفضل الكبير في ذلك بإحرازه هدفين في يوم كان ممطر جدا. خلال ذلك الموسم، احرز دييغو 28 هدفا من خلال اربعين مباراة.
قصة مارادونا مع نادي برشلونة
في سنة 1982، انتقل مارادونا الى نادي برشلونة في صفقة قدرت بقيمة 12 مليون دولار حصل عليها ناديه البوكا مقابل التخلي عن الولد الذهبي. مارادونا حظي بشعبية عارمة في اسبانيا خصوصا بعد مشاركته في مونديال 1982 والدي اقيم ايضا بالاراضي الاسبانية. مارادونا شارك في اول مباراة رسمية للبارسا يوم 5 سبتمبر 1982 امام فالنسيا. توج خلال اول موسم له مع البارصا بلقب افضل لاعب ب«الليغا»، بالاضافة الى إحراز لقب كأس الملك سنة 1983. مارادونا يصنع التاريخ بنادي نابولي في سنة 1984انتقل دييغو ارماندو مارادونا للعب بالدوري الايطالي وبالضبط الى نادي نابولي والذي استقبل من طرف جماهير النادي كالبطل متنئين بان مارادونا سوف يصنع تاريخا رائعا لهذا النادي. وسوف يشهد التاريخ للمارادونا بان هذه السنوات التي قضاها بايطاليا هي الافضل والاجمل في تاريخه وكيف لا وهو الذي قاد نادي نابولي الى التتويج لقب الدوري الايطالي لاول مرة في تاريخه موسم 1987/1986 متمكنا من هزم العملاقين الميلان والجوفنتوس.
مارادونا.. الأسطورة التي لن تنساها ذاكرة عشّاق نابولي
واصل مارادونا إبداعه مع نادي نابولي محرزا لقب الدوري الايطالي سنة 1990 وكأس ايطاليا سنة 1987 وكأس الاتحاد الاوروبي سنة 1989 وكأس السوبر الايطالية سنة 1990. مونديال مكسيكو مونديال مارادونا مونديال مكسيكو 1986 هو مونديال دييغو ارماندو مارادونا دون منازع، اذ تمكن القائد الشاب من قيادة منتخب التانغو لإحراز اللقب العالمي. الارجنتين حقّقت الفوز في اول مباراة امام كوريا بنتيجة 3/1 من بعد دلك تعادلت الارجنتين امام ايطاليا ب1/1 و خلال هذا اللقاء مارادونا هو من سجل هدف الارجنتين قبل ان تتأهل الارجنتين الى الدور الثاني بعد الفوز على بلغاريا ب2/0. في الدور الثاني فازت الارجنتين على الارغواي بصعوبة بنتيجة 1/0 وخلال هذا اللقاء، رفض هدف للاسطورة مارادونا بسبب لمسه الكرة باليد. قبل ان تأتي مباراة دور الربع والتي لن تنساها داركة متتبعي كرة القدم اذ قاد مارادونا الارجنتين للفوز على انجلترا ب2/1. خلال هذه المباراة، سجل مارادونا الهدف الدي اثار الجدل سجل هدفا باليد دون ان يراه الحكم ولم تلتقطه الكاميرات الا بعد الاعادة لمرات متعددة. قبل ان يسجل الهدف العالمي بعد التلاعب بالدفاع وحارس المرمى. مارادونا سجل من بعد ذلك هدفين خلال دور نصف كأس العالم 1986 امام بلجيكا. قبل ان يقود منتخب بلاده لإحراز اللقب الثاني في تاريخها على حساب ألمانيا.
مونديال 1990.. مونديال انطلاق أحزان مارادونا
قاد مارادونا الارجنتين مرة اخرى خلال مونديال 1990 والذي اقيم بإيطاليا. المنتخب الارجنتيني لم يكن بمستوى 1986 لكن على الرغم من ذلك تمكن المبدع دييغو من قيادة منتخب بلاده للنهائي ثاني على التوالي. وقد تمكن مارادونا من قيادة الارجنتين على حساب الخصم الازلي البرازيل ثم اقصاء المستضيف ايطاليا خلال مباراة النصف التي احتضنها ملعب ناديه نابولي. مارادونا والمنتخب الارجنتيني عانيا من جراء ذلك خلال النهائي الذي عرف هتافات من طرف الجماهير الايطالية تجاه النشيد الوطني الارجنتيني. المباراة كانت مثيرة وحسمها الالمان بواسطة ضربة جزاء 1991بدات سنوات ضياع النجم الارجنتيني بعد إيقافه من طرف الشرطة الايطالية في قضية تعاطي الكوكايين. تم ايقافه عن اللعب 15 شهرا وبعد العودة للميادين، انتقل مباشرة مارادونا الى نادي اشبيلية الاسباني الذي لم يتألق معه بسبب حالته البدنية ومعه ذلك سجل 4 اهداف خلال 25 مباراة ومن ثمّ، عاد مارادونا مرة اخرى الى الارجنتين الى نادي نيوز اولد بويز ثم الى نادي بوكا جونيور. عاد مارادونا مرة اخرى الى المنتخب الارجنتيني خلال كأس العالم 1994 والتي كانت نهاية مسيرة مارادونا مع المنتخب.اذ تاكد بعد اجراء الاختبارات ان مارادونا تعاطى للمادة ممنوعة من طرف الاتحاد الدولي للكرة القدم قبل ان يتم اخذ قرار إيقافه، وبالتالي، عدم عودة مارادونا الى صفوف منتخب التاغنو. خلال هذه المنافسات، سجل دييغو آخر هدف له بقميص المنتخب الارجنتيني عندما سجل هدفا بتسديدة جيّدة امام اليونان.
دييغو أرماندو مارادونا المدرب
دييغو أرماندو مارادونا غادر رسميا ملاعب كرة القدم كلاعب سنة 1997 وبالضبط يوم 27 اكتوبر 1997 كانت آخر مباراة رسمية له بقميص بوكا جونيور. وعلى الرغم من ان مارادونا غادر ميادين الكرة، كانت اخباره دائما متصدرة عناوين صحف بلاده والعالم خصوصا ما يتعلق بالجانب الصحي للاسطورة. مارادونا ظل متابعا للمباريات منتخب بلاده خلال السنوات التي تلت اعتزاله. شغل معلقا رياضيا للقناة كواترو الاسبانية خلال مونديال المانيا 2006 باستثناء مباريات منتخب بلاده التي حرص على متابعتها مباشرة من المدرجات. وفي يوم 28 اكتوبر 2008، عين مارادونا مدربا للمنتخب الارجنتيني الاول للكرة القدم من اجل قيادته الى مونديال جنوب افريقيا 2010. دييغو تعرض للعديد من الانتقادات بعد تعيينه كمدير فني للمنتخب الارجنتيني خصوصا بعد تعرض فريقه للعدة هزائم جعلت الجماهير تشك في قدرة نجوم المنتخب الارجنتيني بلوغ المونديال الافريقي. لكن مارادونا ونجوم التانغو تمكنوا في آخر المطاف من تحقيق فوزين مثيرين في آخر مبارتين لاقصائيات كأس العالم 2010 لمنطقة امريكا الجنوبية، ليتأكد تأهل المنتخب الارجنتيني بقيادة مارادونا الى كأس العالم 2010 الذي أقيم لأول مرة على الاراضي الافريقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.