السيد زغماتي : العدالة "ماضية في محاربة الفساد ووضع حد نهائي لحالات الاعتداء على الحريات"    توقيف 6 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بالجلفة وتلمسان وعنابة وباتنة    محمد شرفي:الجزائر خرجت من محنتها يوم 12 ديسمبر    قسيمة السيارات 2020: الشروع في عملية التسديد يوم الاحد بدون أي تغيير في التسعيرة    بلمهدي يتحدث عن احتجاج الأئمة    السيتي يخسر خدمات لابورت لمدة شهر كامل    وزير الشؤون الدينية يؤيد احتياطات السعودية بغلق حدودها.    تنظيم أول صالون دولي للفندقة جوان المقبل    المدينة الجديدة بوعينان (البليدة): نقائص "جمة" تعكر فرحة الوافدين الجدد و"وعود" بالتكفل بها    أم البواقي.. 3 قتلى وجريحان في حادثي مرور منفصلين    بلجود يشارك ابتداء من يوم الأحد بتونس في أشغال الدورة ال37 لوزراء الداخلية العرب    القمة بين شباب بلوزداد وشبيبة القبائل والعميد من أجل التأكيد    المصادقة على مقترح الجزائر حول تبادل البريد بين فلسطين والبلدان الأعضاء في الاتحاد البريدي العالمي    حراك السبت    المركز الوطني لعلم الأثار يخصص العدد الثاني لمجلة”أن أأ” لعلم الاثار المغمورة    الأمين العام لجامعة الدول العربية في الجزائر اليوم    دورة تأهيلية لاولمبياد-2020 :ميدالية ذهبية للجزائريين فليسي و نموشي    حقيقة تفاوض ريال مدريد مع صلاح    الدبلوماسي إدريس الجزائري في ذمة الله    الإشادة بدعم الجزائر لحق تقرير المصير للشعب الصحراوي    استدعاء 120 ألف مكتتب “عدل2” لاستلام قرارات التخصيص قريبا    ممثل المجلس الشعبي الوطني يبرز بالرباط الدور الاستباقي للجزائر في دسترة الأمازيغية    بلمهدي: ما تمر به الإنسانية من ظروف تقتضي من المسلم أن يقتدي بأخلاق نبينا الكريم    شيالي: ضرورة تجديد وتحديث خطوط السكك الحديدية    انطلاق قرعة الحج الخاصة بالحصتين الإضافيتين    كورونا تصيب حفيد خامنئي    مولودية الجزائر يتلقى ضربة موجعة    اتحاد بلعباس يطلب تغيير حكام مباراته مع بسكرة    انطلاق “أيام التصوير الفوتوغرافي لوهران”    بن دودة: نحو تجديد دفتر شروط المهرجانات الثقافية    زغماتي يعلن عن تجهيز المؤسسات العقابية بالهواتف    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل ونور الدين براشدي إلى ال 19 من مارس    8 سنوات لكمال شيخي و6 سنوات للمير السابق لبن عكنون    تعزيز التعاون وتنسيق التشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك    المخزون الحالي للمياه كاف لتلبية الحاجيات لسنة 2020    بعد ساعات من المداخلات    بالمناطق الجنوبية والهضاب العليا    وضع الرئيس المنغولي‮ ‬في‮ ‬الحجر الصحي    اختلاط أوراق الرئيس أردوغان في المستنقع السوري    إطلاق اسم "أحسن لالماس" على القاعة الرياضية    إصابة 70 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال    الأمن يسترجع 25 سيارة مسروقة    أول تجربة تلفزيونية عبر سلسلة كرتونية    «النادي الأدبي» لجريدة الجمهورية بعيون أكاديمية    عامان حبسا للمعتدي على أخوين بمعول    سقوط عشريني من علو مترين ببئر الجير    جريمة استعمارية يندى لها الجبين..    «كلاسيكو» بست نقاط    حجز 6 ذبائح غير شرعية    المستشفيات و المراكز الصحية بغرب البلاد في حالة تأهب    «كناك» تَعدّ خارطة لمرافقة حاملي المشاريع    جائزة قسم الآداب واللغة العربية للإبداع الأدبي    بدء تصوير مسلسل "النحات" في بيروت    «غرامة غريبة» على مربي مواشي    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حث البريطانيين على التصدي لهذا القرار
توني بلير يرفض خروج بريطانيا من الاتحاد


حث رئيس الوزراء البريطاني السابق، توني بلير، البريطانيين المؤيدين للبقاء في الاتحاد الأوروبي على التحرك لإقناع الناخبين الذين صوتوا لصالح الخروج، الذي يصطلح عليه بتسمية بريكست ، بتغيير رأيهم. وقال بلير خلال حفل في لندن نظمته مجموعة أوبن بريتن أو بريطانيا منفتحة ، التي تنشط من أجل الحفاظ على علاقات وثيقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي: هذا ليس الوقت المناسب للتراجع وعدم المبالاة أو اليأس، وإنما وقت النهوض للدفاع عن القضايا التي نؤمن بها ، مضيفا ليس متأكدا من أنه سينجح في مسعاه لكنني على يقين بأن الأجيال المقبلة ستحكم علينا بقسوة، إن لم نحاول . وأكد بلير احترامه لنتيجة الاستفتاء الشعبي التي كانت لصالح البريكست، لكنه اعتبر أن المواطنين صوتوا دون معرفة الشروط الحقيقية للانسحاب، مضيفا أنه من حقهم تغيير رأيهم بعد أن اتضحت تلك الشروط. وشن بلير هجوما لاذعا على سياسة الحكومة البريطانية الحالية، معتبرا أنها سلمت مسؤولية عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي لمؤيدي خروج صعب من الاتحاد الأوروبي، وهو ما يصطلح عليه ب هارد بريكست ، وقال إن هؤلاء لا يريدون فقط خروجا صعبا وإنما خروجا بأي ثمن. ووصف بلير سياسة حكومة تيريزا ماي بشأن البريكست بأنها عبارة عن خليط من التناقضات. وأعلن توني بلير أنه ينشئ معهدا لتطوير حجج ضد بريكست وللإبقاء على علاقات وثيقة مع الاتحاد الأوروبي، داعيا إلى تجاوز الانقسامات الحزبية في هذا المسعى. وسارع مؤيدو بريكست إلى انتقاد تصريحات توني بلير، حيث قال عضو البرلمان والوزير السابق في حكومة المحافظين، إيان دانكن سميث، وهو من المؤيدين للخروج، إن خطاب بلير قدم دليلا على انفصام النخبة السياسية عن انشغالات المواطنين البريطانيين. من جانبه، كتب الزعيم السابق لحزب الاستقلال البريطاني، نايغل فاراج، وهو من أشرس المؤيدين ل البريكست ، في تغريدة على تويتر : توني بلير هو رجل الامس . وفي خطاب له في مؤتمر حزبه، شبّه فاراج رئيس الوزراء السابق ب بطل ملاكمة في الوزن الثقيل عاد بعد تقاعده، وسينتهي به المطاف على أرضية الحلبة . وتولى توني بلير السلطة في الفترة بين سنتي 1997 إلى 2007 قاد حزبه خلاله في الفوز في ثلاث دورات انتخابية عامة. وكان بلير قد شارك في حملة البقاء في الاتحاد الأوروبي قبل الاستفتاء الذي جرى في جوان 2016. وبعد تصويت البريطانيين، بأغلبية ضئيلة، لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي، استقال رئيس الوزراء، آنذاك، ديفيد كاميرون، وخلفته تيريزا ماي، التي أعلنت أنها ستفعل المادة 50 من اتفاقية لشبونة الاوروبية بحلول نهاية مارس 2017، لينطلق العد التنازلي لعملية الخروج التي قد تدوم سنتين. ووافق أعضاء مجلس العموم البريطاني بأغلبية ساحقة، مطلع فيفري الجاري، على خطة ماي لبدء محادثات رسمية بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.