لبنان تحت الصدمة    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    تعيين الدكتور "رباح أرزقي" كبير الاقتصاديين في البنك الدولي، رئيسا للخبراء الاقتصاديين ونائب رئيس الحوكمة الاقتصادية وإدارة المعرفة    الوزير الأول جراد يترأس اجتماعا وزاريا لدراسة كيفيات وسبل تعويض المتضررين    وفاة 5 أشخاص وإصابة 213 آخرين بجروح خلال ال 24 ساعة الأخيرة    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    هبة طبية للطاقم المعالج    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    بعد الانفجار المدوي الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية    بعد ترحيل سكان حي المجاهدين    تعد من الاطباق الاساسية على موائد العائلات السوفية    انفجار مرفأ بيروت يخلف مائة قتيل وآلاف الجرحى والمشردين    منافسة توماس كاب 2020    بشأن كيفية تداول خبر وفاة احمد التيجاني انياس    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    للتكفل بتسيير الهياكل المائية لمواقع سكنية للوكالة    على المديين القصير والمتوسط    ضبط قائمة المنتجات والسلع محل التبادل    بعد تطبيق خطة أمنية محكمة    جراد يعلن بداية تقييم الخسائر    تأجيل قضية مادام مايا إلى 26 أوت    شيخي يكرم محاميي الافلان    سلطة الضبط تتلقى احتجاجا من الزاوية التيجانية    إصابة جزائريين بجروح طفيفة.. وتضرّر أملاك آخرين ومقر السفارة    محرز يتضامن مع ضحايا تفجيرات بيروت    المال الحرام وخداع النّفس    اللبنانيون يقفون على حجم الكارثة مبهوتين وعاجزين عن مواجهتها،،،    نجاح وسطاء الجمهورية مرهون بالقضاء على البيروقراطية    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وأتباع الطريقة    القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية    شكاوى المواطنين محمية    التأخر والخطأ غير مسموحين    إصابة جزائريين في انفجار بيروت    صدمة وحداد وطني في لبنان    «على الجميع الالتزام بالوقاية لتكون المساجد نموذجا للانضباط »    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    «القالة مهد التاريخ والجمال» ألهمتني لإصدار كتابي الأول    السكن في سلم الإنشغالات    200 عائلة في عزلة    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    «نتمنى أن تقوم العدالة بتنظيف المحيط الكروي من الفساد»    حالات الشفاء من كورونا ترتفع إلى 664 و تراجع في الإصابات    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    بن رحمة وبرينتفورد يحسمان الصعود    الشمال والجنوب وما بينهما    المكتب الفدرالي سيقرر مشاركة شبيبة القبائل في كأس "الكاف"    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    برادلي كوبر يتفاوض مع أندرسون    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    بيكهام يتشاور مع "نيتفلكس" و«أمازون"    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    تحضير لمرحلة ما بعد الصدمة..    تراجع حالات الإصابة يخفّف قلق المواطنين    جمع 87 % من محصول الحبوب بتيزي وزو    رئيس البلدية يدعو إلى التبليغ عن المخالفين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيسة وزراء بريطانيا تحذر النواب من عرقلة "بريكست"
نشر في الشروق اليومي يوم 06 - 11 - 2016

حذرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في تصريحات نشرت، الأحد، النواب البريطانيين من مغبة عرقلة خروج البلاد من الإتحاد الأوروبي بعد قرار صدر عن محكمة لندن العليا ونص على وجوب الحصول على موافقة البرلمان لبدء إجراءات "بريكست".
وأعلنت الحكومة البريطانية، أنها ستستأنف هذا القرار أمام المحكمة العليا على أن يتم ذلك مطلع ديسمبر، وأكدت ماي أن جدول بدء عملية بريكست لن يتغير.
وفي تصريحات نشرت، الأحد، قبل زيارة لها إلى الهند، حذرت ماي أعضاء البرلمان من مغبة استخدام تصويتهم للذهاب في اتجاه معاكس لنتائج الاستفتاء الذي أجري في جوان وشهد فوز المعسكر المؤيد لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.
وقالت ماي: "النتيجة كانت واضحة. وهي شرعية. يجب على أعضاء البرلمان الذين يأسفون لنتائج الاستفتاء، أن يقبلوا بما قرره الشعب".
وكانت محكمة لندن العليا قد وجهت ضربة إلى حكومة ماي المحافظة بعد أن قررت أنه يتعين الحصول على موافقة البرلمان البريطاني لبدء إجراءات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، ما قد يبطئ عملية بريكست ويؤثر على المفاوضات.
وأضافت ماي: "هذا لا يصب في مصلحة البلاد، ولن يساعدنا في الحصول على أفضل صفقة بالنسبة إلى بريطانيا".
وتابعت "نحن الآن بحاجة إلى التركيز على إيجاد المخرج الأفضل".
وأوضحت "هذا يعني الحفاظ على خطتنا.. وتطوير إستراتيجيتنا التفاوضية، وعدم وضع كل أوراقنا على الطاولة".
وقد يؤدي قرار محكمة لندن العليا إلى تأخير عملية خروج بريطانيا من الإتحاد، إذ أن النقاشات حول بريسكت والإستراتيجية الواجب تبنيها خلال المفاوضات قد تستمر لفترة طويلة في البرلمان، خصوصاً أن غالبية من النواب تؤيد بقاء البلاد داخل الإتحاد.
وقال زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربين، إنه لا ينوي العمل على قلب نتيجة الاستفتاء.
غير أنه أوضح في مقابلة مع صحيفة "صنداي ميرور"، أنه سيصوت ضد قرار الحكومة البريطانية تفعيل بند الخروج من الإتحاد الأوروبي (أي المادة 50 من معاهدة لشبونة)، إذا لم تقبل تيريزا ماي بالعمل على ضمان وصول بريطانيا إلى السوق الأوروبية الموحدة وضمان الحقوق الأوروبية حول حرية العمل بعد بريكست.
وشدد كوربين على أن هذه المواضيع "يجب أن تشكل قاعدة للمفاوضات. وهذا لن يؤدي بالضرورة إلى تأخير" آلية بريكست.
وأردف "نحن لا نشكك في الاستفتاء. نحن لا ندعو إلى استفتاء ثان. نحن ندعو إلى أن يكون للصناعة الأوروبية حق الوصول إلى السوق الأوروبية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.