سطيف: مركز التدريب بعين أرنات يحتفل بتخرج دفعاته تحت اسم الشهيد “بلال علي”    فضيحة غش في ثانوية 8 فائزين بجائزة نوبل    الجيش يوقف منقبا عن الذهب ويحجز مواد معدة للتهريب على الحدود مع مالي    بوقادوم يلتقي نظيره الفرنسي بمرسيليا    سامي عقلي رئيسا جديدا لمنتدى رؤساء المؤسسات    القدس في خطر فهل ننتصر لها؟    رسميًا.. السلطات المصرية تقوم بترحيل مناصرين جزائريين    المنتخب الجزائري يبسط سيطرته على تاريخ المواجهات أمام السنغال    قالمة: حريق يتلف أزيد من 5 هكتار من القمح بوادي الزناتي    مواطنون يحتجون أمام محكمة سيدي امحمد ويطالبون بإطلاق سراح الموقوفين في الجمعة ال18    النّقل الرّيفي.. نشاط فوضوي    بجاية: وفاة سائق دراجة نارية في حادث مرور بين القصر وسيدي عيش    المديرية العامة للحماية المدنية تحذر من موجة الحر وتضع وحداتها في حالة استعداد تام    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    رابحي: الحكومة الحالية تقوم بتصريف أعمال الدولة بمسؤولية    ايران تهدد: قادرون على إسقاط أي طائرة تجسس أمريكية    اللجنة القانونية بالبرلمان تستمع الى بوجمعة طلعي قبل رفع الحصانة عنه    المدير السابق ل اتصالات الجزائر أمام القضاء    كوت ديفوار تطيح بجنوب إفريقيا وتلتحق بالمغرب في صدارة المجموعة الرابعة    وضع حيز الخدمة لخندق جديد بمركز الردم التقني للنفايات بفالمة    المعاقون ينتظرون الملموس    بلماضي يُريح محاربيه    أبو تريكة يشيد بمنتخب الجزائر    زيدان يساند الخضر    صرخة الصيادلة تصل السلطات العليا    الجزائر واستونيا توقعان مذكرة تفاهم في الفلاحة والصيد البحري والصناعات الغذائية.    قتيل و21 جريحا في هجوم للحوثيين على مطار أبها بالسعودية    ديلي إكسبرس: “زواج إيفانكا ترامب من جاريد كوشنر تم بصفقة”    مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا    أستاذة تحلم بحياة الهناء مع زوج تهديه الوفاء    ضربة موجعة للمنتخب السنغالي قبل مباراة الجزائر    البحث عن حلول قانونية للأنشطة الاقتصادية التي يحتمل أن تعرف اضطرابا    توقعات باستهلاك 48 مليار متر مكعب من الغاز بالجزائر في 2025    منتجو الحبوب بغليزان يشتكون من صعوبات دفع منتوجاتهم الفلاحية    ترامب: نحن بحاجة لأموال السعودية.. ولا ضرورة لتحقيقات جديدة بشأن “خاشقجي”    هارون: التخلي عن طباعة النقود "غير كاف" ما لم يُعدل قانون القرض والنقد    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    ماجر ليس أول من استدعى بن ناصر (فيديو)    همسة    بمشاركة دكاترة ومهندسين من جامعة بوردو الفرنسية: ورشة تكوينية في فن العمارة الترابية بقصر نقرين القديم في تبسة    إرتفاع اسعار النفط على خلفية التوتر بين إيران والولايات المتحدة    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    أسئلة النص وأسئلة النسق    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    إشراقات زينب    يمرّ التعب    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    ستة قرون من الفن العالمي    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما تم توجيه إعذارات للمستثمرين المتأخرين و المتحايلين
نشر في النصر يوم 24 - 10 - 2016

استرجاع 11 هكتارا من العقار الصناعي غير المستغل بالبرج
أفادت مصادر مطلعة يوم أمس، أن اللجنة المكلفة بمتابعة المشاريع الاستثمارية، قررت استرجاع مساحة قدرها 11 هكتارا و 100 متر مربع من الأراضي المخصصة للاستثمار، لم يتم استغلالها بعد من قبل المستفيدين منها بولاية برج بوعريريج، كما أكدت ذات المصادر على توجيه 453 إعذارا للمستثمرين المتماطلين في تجسد مشاريعهم و المخالفين لدفاتر الشروط .
و قد شملت الإعذارات حسب نفس المصدر جميع المستثمرين المتأخرين في إطلاق مشاريعهم على مستوى المناطق الصناعية و مناطق النشاطات، و ذلك كإجراء للحد من ظاهرة التلاعب بالعقار الصناعي و الإخلال بدفاتر الشروط التي تم بموجبها منح قطع أرضية لبعض المستثمرين من أجل تجسيد مشاريع في نشاطات متعددة، لكنها لم تنطلق بعد رغم مرور عديد السنوات.
و قد تولت لجنة خاصة مشكلة من عدة قطاعات مهمة متابعة سير جميع المشاريع الاستثمارية بمختلف المناطق الصناعية لتطهير القطاع من الدخلاء و المتحايلين على القانون، حيث تكفلت اللجنة بمتابعة مدى احترام دفتر الشروط المتفق عليه لإطلاق المشروع و كذا مدى احترام آجال انطلاق المشروع الاستثماري، الذي تحدد مدته بستة أشهر بعد حصول المستثمر على رخصة البناء و عقد الملكية، و هي العملية التي سمحت باسترجاع المساحة المذكورة بعد فشل جميع المساعي و استنفاذ جميع الحلول مع المستثمرين المتأخرين فضلا عن اتخاذ اجراءات صارمة ضد المتحايلين الذين تم تحويل ملفات بعضهم على العدالة، لارتكابهم تجاوزات في استغلال العقار الصناعي، فيما تم توجيه مئات الاعذارات للمستثمرين المتأخرين أغلبهم من المستفيدين من قطع أرضية بالمنطقة الصناعية مشتة فطيمة، الذين لم يشرعوا في تجسيد مشاريعهم، بالإضافة إلى اعذار المستفيدين من العقار الصناعي بعدة بلديات، لأسباب مختلفة أبرزها التأخر في تجسيد المشاريع، و ذلك كخطوة أولى لمنحهم الفرصة لتبرير التأخر و محاولة بعث مشاريعهم أو اللجوء إلى اتخاذ القرارات المناسبة، التي قد تصل إلى سحب العقار في حال التأكد من التجاوزات المرتكبة من طرف المستثمرين التي تتعلق بتأجير العقار أو بيعه لمستثمر آخر أو تغيير النشاط المتفق عليه في دفتر الشروط.
و قد سبق للسلطات الولائية و المصالح المعنية بتسيير ملف الاستثمار أن أعلنت عن تمسكها بالصرامة في التعامل مع المستثمرين، خصوصا المستفيدين من العقار الصناعي الذين تأخروا في إنجاز مشاريعهم منذ أزيد من عشر سنوات، و حتى المستفيدين خلال السنوات القليلة الفارطة، بعد مراسلتهم لأجل تحيين ملفاتهم و منحهم مهلة ستة أشهر لتسوية وضعيتهم أو إلغاء استفادتهم بشكل نهائي. و قد تم تشكيل لجنة خاصة على مستوى مديرية الصناعة، لاستقبال انشغالات المستثمرين و الصناعين، في إطار التدابير المتخذة لتسهيل الإجراءات و تحسين مناخ الاستثمار في إطار تعليمات الحكومة و الوزارة الوصية، خاصة ما تعلق منها بتحديد شروط و كيفيات منح الامتياز على الأراضي التابعة لأملاك الدولة المدرجة في قانون المالية التكميلي لسنة 2015، المتضمن اجراءات جديدة تحث على الاستثمار لا سيما في قطاع الصناعة، في إطار سياسة الدولة الرامية إلى تشجيع الاستثمار المنتج و تنويع موارد الاقتصاد الوطني، و من ذلك إنشاء بنك معلومات، يهدف إلى حصر المحفظة العقارية الموجهة للاستثمار، و الأخذ بعين الاعتبار أدوات التعمير بالنسبة للمشاريع الممنوحة خارج المناطق الصناعية و مناطق النشاطات، و تطهير القطاع من الطفيليين و المستثمرين المتخاذلين في تجسيد مشاريعهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.