وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق جيسكار ديستان    وفاة 12 شخصا اختناقا بالغاز وانقاذ 278 آخرين خلال شهر نوفمبر    إتفاق بين وزارة الثقافة والمجلس الوطني الاقتصادي على إنجاح مبادرة منتدى الاقتصاد الثّقافي    استمرار تساقط الأمطار الرعدية الغزيرة على المناطق الشرقية    مالديني: "بن ناصر لم يخيب ظني"    عودة المدافع مباركي بعد استنفاد العقوية    تعزيز النظام الوطني لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل    حملة كولونيالية لابتزاز الجزائر اقتصاديا و سياسيا    الفريق شنڤريحة يعزي عائلة الشهيد للماية سيف الدين    «لم يسبق للجزائر أن بلغت مثل هذا المستوى من ندرة الأدوية»    «لن نقتني أي لقاح غير معتمد من الصحة العالمية"    مباريات الرابطة المحترفة الأولى    جديد "أونساج": إلغاء شرط البطالة في الحصول على قروض    استئناف الدروس يتم بالاحترام الصارم للبروتوكول الصحي    متفائل بمستقبل الجزائر الاقتصادي وتمديد سياسة أوبك    30 ألف طلب لجدولة ديون "أونساج"    صلاحيات وزير الانتقال الطاقوي تحدّد بمرسوم تنفيذي    رئيس المجلس الشعبي يعزي عائلة النائب لخضر دهيمي    سيد عمار يندّد بصمت مجلس الأمن الدولي    الاحتفالات الوطنية بعيد رأس السنة الأمازيغية يناير2971 "ستكون من منعة بولاية باتنة"    عملاء الصهاينة وحتمية السقوط    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    دين الحرية    التجاوزات في الكركرات تقوّض السلم في المنطقة    بوقادوم: الجزائر تسجل "ببالغ الاسف" تجدد بؤر التوتر المسلح في القارة الافريقية    معاناة ازيد من 300 طفل مصاب بالشلل الدماغي    سكان قرية الملعب بتخمارت يطالبون بغازالمدينة    وفد من الوزارة بتيزي وزو لدراسة وضعية "أونيام"    الانطلاق في زراعة 200 هكتار من السلجم الزيتي    الإقصاء في زمن الوباء    كرة الجحر لكسر الحجر    رئيس مجلس الأمن: "خذلنا شعب الصحراء الغربية و أرجأنا تقرير مصيره أكثر من اللازم"    د.فوزي أمير.. قصة حياة    وصول أكثر من 50 مركبة قادمة من ميناء «أليكانت»    من يرفع همّة «أصحاب الهمم»    أسئلة ل6 وزراء اليوم    ساند بإخلاص ثورة نوفمبر    الاستثمارات وفق الشفافية والمرونة    جرّاد يعزّي الأسرة التيجانية    4537 مخالفة للوقاية من "كوفيد 19"    أنغام من أيام الرحالة    أساتذة وباحثون جامعيون: دعوة إلى مراجعة برامج تكوين طلبة علوم الإعلام والاتصال لمواكبة العصرنة    فوز بسمة عريف في فئة القصة القصيرة    لجان القرى تفرض عقوبات مالية على مخالفي الحجر    غرس 26 ألف شجيرة زيتون    2400 طلب سكن تحاصر "المير"    "آلان بورت" يستدعي 21 لاعبا لتربص العاصمة    الإدارة تستدعي اللاعبين المعنيين بلجنة المنازعات    بوغرارة يلوح بالاستقالة    وضعية مالية حرجة في انتظار عودة النقل الجوي    سكنات راقية تغرق في النفايات    البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير بعنابة: تتويج فيلم " شحن " من لبنان بذهبية الطبعة الثامنة    مبادرة لتسويق الكمامات دون هوامش ربح    متحف الخط الإسلامي بتلمسان ينظم مسابقة وطنية حول "الفن التيبوغرافي"    الحكومة الإيرانية: وزارة الأمن تعرفت على أشخاص على صلة باغتيال فخري زادة    وفاة أسقف الجزائر السابق هنري تيسيي : رجل السلام الذي لطالما سعى لتكريس العيش معا    شخصية ظلت تحت مجهر الاحتلال    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع الصادرات بحوالي 4 ملايير دولار إلى غاية سبتمبر الماضي
نشر في النصر يوم 23 - 10 - 2017


تراجع العجز التجاري إلى 13 مليار دولار
سجلت الصادرات الجزائرية زيادة بحوالي 4 ملايير دولار خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بالأرقام المسجلة في 2016، إلى قرابة 26 مليار دولار، بالمقابل تراجعت الواردات بحوالي 5 ملايير دولار حيث بلغت خلال نفس الفترة حوالي 34 مليار دولار، وهو ما أدى إلى تراجع العجز التجاري إلى 8,14 مليار دولار مسجلا تراجع بحوالي 5 ملايير دولار إلى غاية سبتمبر من العام الجاري.
تراجع العجز التجاري الجزائري بقرابة 5 ملايير دولار إلى غاية سبتمبر الماضي، حيث انخفض العجز إلى 8,14 مليار دولار، خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، مقابل 13,11 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، ما يمثل تراجعا يقدر ب 4,97 مليار دولار أي ما يعادل قرابة 38 بالمائة، بحسب الإحصائيات التي أصدرها المركز الوطني للإحصائيات التابع للجمارك.
وسجلت الصادرات الجزائرية ارتفاعا محسوسا لتبلغ 25,79 مليار دولار خلال نفس الفترة، مقابل 21,82 مليار دولار العام الماضي، أي بزيادة تقدر بحوالي 4 ملايير دولار ما يمثل نسبة 18,2 بالمائة، مقابل تراجع الواردات إلى 33,92 مليار دولار مع نهاية شهر سبتمبر الماضي مقابل 34,93 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2016، ما يمثل انخفاضا بنسبة 2,9 بالمائة أي ما يعادل 1,01 مليار دولار.
وبحسب أرقام الجمارك، فقد بلغت نسبة تغطية الواردات بالصادرات 76 بالمائة، مقابل 62 بالمائة العام الماضي، والتي أشارت بأن قطاع المحروقات يظل المورد الأساسي للمداخيل، حيث يمثل القطاع 94 بالمائة من الصادرات، بإيرادات إجمالية قدرت ب 24,41 مليار دولار مقابل 20,52 مليار دولار العام الماضي، ما يمثل زيادة بنسبة 19 بالمائة أي ما يعادل 3,89 مليار دولار خلال نفس الفترة.
بالمقابل فان الصادرات خارج المحروقات ما تزال ضعيفة رغم تسجيلها ارتفاع ب 5,76 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2016 حيث استقرت عند مبلغ 1,38 مليار دولار، وتتشكل الصادرات خارج المحروقات من المنتجات نصف المصنعة ب 973 مليون دولار (مقابل 982 مليون دولار)، المنتجات و المواد الغذائية ب 277 مليون دولار (مقابل 208 مليون دولار), التجهيزات الصناعية والمعدات ب 61 مليون دولار (مقابل 39 مليون دولار)، المواد الخام ب 51 مليون دولار (مقابل 61 مليون دولار)، المواد الاستهلاكية غير الغذائية ب 15 مليون دولار (مقابل 12 مليون دولار) والمعدات الفلاحية ب 0,16 مليون دولار (مقابل 0,05 مليون دولار).
وفيما يتعلق بالواردات، لوحظ انخفاض بالنسبة للتجهيزات الصناعية التي استقرت عند 10,45 مليار دولار مقابل 11,54 مليار دولار (- 9,51 بالمائة) والمنتجات نصف المصنعة التي بلغت 7,96 مليار دولار مقابل 8,63 مليار دولار (- 7,7 بالمائة) والمنتجات الخام ب 1,07 مليار دولار مقابل 1,18 مليار دولار (- 9,07 بالمائة) .
وبالمقابل، ارتفعت واردات المنتجات الغذائية حيث قدرت ب 6,5 مليار دولار، مقابل 6,1 مليار دولار (+ 6,4 بالمائة) ومنتجات الطاقة والمشتقات النفطية إلى 1,15 مليار دولار مقابل 904 مليون دولار (+ 27,65 بالمائة) ومنتجات التجهيز الفلاحي إلى 474 مليون دولار مقابل 359 مليون دولار (+ 32,03 بالمائة) والمواد الاستهلاكية غير الغذائية إلى 6,3 مليار دولار مقابل 6,2 مليار دولار (+ 1,7 بالمائة).
وبالنسبة لطرق تمويل الواردات، فمن بين ال 33,92 مليار دولار من المواد و المنتجات المستوردة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2017، تم تسديد مبلغ 20,68 مليار دولار نقدا (60,95 في المائة من الواردات الإجمالية ). وغطت القروض الواردات بمبلغ قيمته 12,01 مليار دولار (35,42 في المائة من الواردات), في حين تم تغطية واردات بقيمة 7 مليون دولار (0,02 بالمائة) عن طريق أرصدة خاصة بالعملة الصعبة. وتم تغطية باقي قيمة الواردات عن طريق وسائل دفع أخرى بقرابة 1,2 مليار دولار (3,6 في المائة من إجمالي الواردات).
وفيما يخص الدول التي تتعامل مع الجزائر، فقد حافظت كل من ايطاليا والصين على مكانتهما كأول شركاء للجزائر، وحسب معطيات الجمارك فان ايطاليا ما تزال تتصدر ترتيب الزبائن الخمسة الأوائل للجزائر خلال التسعة أشهر الأولى من 2017 ب 4,22 مليار دولار أي ما يمثل 16,4 في المائة من إجمالي الصادرات الجزائرية, متبوعة بفرنسا بمبلغ 3,17 مليار دولار (12,31 بالمائة) ثم إسبانيا ب 2,79 مليار دولار (10,81 بالمائة) والولايات المتحدة ب 2,34 مليار دولار (9,1 في المائة) والبرازيل 1,6 مليار دولار (2ر6 بالمائة).
أما بالنسبة للممونين الأوائل للجزائر، فنجد الصين التي تأتي مرة أخرى على رأس القائمة ب 6,56 مليار دولار (19,4 بالمائة من الواردات الجزائرية) متبوعة بفرنسا 3,07 مليار دولار(9,06 بالمائة) ثم ايطاليا بمبلغ 2,58 مليار دولار ( 7,62 بالمائة) وألمانيا بقيمة 2,29 مليار دولار (6,74 بالمائة) واسبانيا ب 2,28 مليار دولار (6,71 في


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.