قوراية : يدعو إلى إشراك الشباب في القضايا المصيرية    وزارة التجارة تراقب ولا تحاسب    استبدال العملة الوطنية مزال بعيدا    في خدمة أمن وسلامة المواطنين والمصطافين    بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية    في‮ ‬مقال مطول بعنوان‮ ‬آخر مستعمرة‮ ‬في‮ ‬إفريقيا‮ ‬    في‮ ‬مواجهات مع قوات الإحتلال الصهيوني    مدربة منتخب السيدات لكرة القدم نعيمة لعوادي‮:‬    بداية متواضعة للعميد    بحضور الجزائري‮ ‬مصطفي‮ ‬بيراف    بعد انحسار مخاوف الركود    إنهاء مشكل الكهرباء بتعويضها بالطاقة الشمسية‮ ‬    خلال عمليتين متفرقتين بتبسة‮ ‬    منذ بداية شهر جوان المنصرم بالعاصمة‮ ‬    وسط حضور جماهيري‮ ‬متميز    تحتضنه تونس الشهر الحالي    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    في‮ ‬عمليتين منفصلتين لحراس السواحل    بالحدود الجنوبية للبلاد‮ ‬    قال أن قيادات أحزاب الموالاة مقصية من الحوار    وزير الشؤون الدينية‮ ‬ينفي‮ ‬الإشاعات ويرد‭: ‬    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 18 شخصا    مشروع مهجور منذ عامين    16 قتيلا و25 جريحا في يومين    الأرندي: لا حل للجزائر إلا بضم كل الفرقاء والشركاء    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    لقاء وزاري ثان حول ملف المدن الجديدة    قانونا الأنشطة النّووية والفضائية يدخلان حيز التنفيذ    السودان يدشن رسميا المرحلة الانتقالية واحتفالات شعبية تعم أنحاء البلاد    توافد 1.4 مليون جزائري على تونس من جانفي الى جويلية الماضي    السداسي الوطني في مهمة الحفاظ على اللقب    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    اللاعبون يوقفون الإضراب ويستعدون لبوسعادة    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    عادة تقاوم الاندثار لدى نساء "تازقاغت"    فوائد العسل للصغار    بوزيدي مرتاح بعد الفوز على أقبو وديا    61 رياضيا جزائريا في تربص تحضيري ببودابست    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    إرث ديني وتاريخي عريق    المفتش الطاهر    جمعية وهران محرومة من خدمات لاعبيها الجدد    الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن    العدالة .. هي العدالة    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    بوزقان تتذكر ابنها الشهيد حماش محند    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “غريس1”    وزارة التعليم العالي تحذر من فيروس” فدية ” يهدد الأنظمة المعلوماتية    ندرة وارتفاع في أسعار أدوية الأطفال و مرضى السرطان    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما تمت تبرئة أصغرهم
نشر في النصر يوم 04 - 03 - 2018


10 و 5 سنوات لشقيقين اتهما بقتل بنّاء بعين فكرون
سلّطت، أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء أم البواقي، أحكاما متفاوتة في حق 3 أشقاء من مدينة عين فكرون، بعد اتهامهم بقتل بناء يعمل بمشروع سكني لوالدهم، حيث برأت ساحة أصغر الأشقاء والمسمى (ز.خ) 20 سنة، وأدانت شقيقه المدعو (ز.ع) 30 سنة بعقوبة 15 سنة سجنا نافذا، فيما أدين المتهم (ز.م) 31 سنة بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا، بعد أن تمت متابعة الأشقاء الثلاثة بجرم جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد، والتمس ممثل الحق العام تسليط عقوبة السجن المؤبد في حق المتهم (ز.ع) وإدانة شقيقيه الآخرين بعقوبة 20 سنة سجنا.
القضية بحسب ملفها الذي نوقش في جلسة المحاكمة ، ترجع إلى تاريخ 4 أكتوبر من سنة 2016، عندما تعرض الضحية الذي يعمل بناء والمسمى (ف.أ) 40 سنة لجريمة قتل وسط الحي الذي يقطنه بعمارات حي بوعافية بعين فكرون، بعد أن هاجمه المتهم (ز.ع) بجرافة وطارده بمعية شقيقه (ز.م) الذي استعان بشاحنته من نوع «سوناكوم»، غير أنهما وبعد أن تعذر عليهما إصابة الضحية ترجلا من مركبتيهما ورشقا الضحية بحجر، ولاذا بالفرار لوجهة مجهولة.
التحقيقات الأمينة وعند انطلاقها كشفت عن هوية الجناة ، الذين اتضح بأنهم توجهوا ليلة الوقائع لمنزل الضحية وقاموا برشقه بالحجارة، منددين حسبهم بقيامه بالتحرش بشقيقهم الأصغر الذي برأته المحكمة، والذي طلب منه القيام بأفعال مخلة، ليعود الأشقاء الثلاثة في اليوم الموالي لمنزل الضحية الذي يعتبر أحد جيرانهم في عمارات بوعافية، ويطاردوه بالآليتين ويعتدوا عليه بالحجارة، غير أن المحكمة واستنادا لتصريحات الشهود وأشقاء الضحية وجهت الاتهام لشقيقين فقط وإبعاد الثالث من القضية.
وخلص الطبيب الشرعي في تقريره بعد قيامه بتشريح جثة الضحية المتزوج والأب ل4 أبناء، بأن الأخير يكون قد توفي بسبب نزيف على مستوى رأسه وأصيب بصدمة نتيجة تلقيه ضربة بأداة راضة ، وأكد تقرير معاينة الجثة بأن عليها آثار اعتداء في الأنف والرأس والحوض.
واعترف المتهم الرئيسي سائق الجرافة بضربه الضحية الذي حاول الاعتداء على شقيقه، مبينا بأنه لم يكن ينوي قتله بل كان يستهدف وضع حد للمضايقات التي يتعرض لها شقيقه، في الوقت الذي ذهب المتهم الآخر سائق الشاحنة بأنه لم يكن أصلا في مسرح الجريمة، على عكس تصريحات الشهود الذي شاهدوا شاحنته تفر من مسرحها، وبين النائب العام بان الوقائع بدأت عندما كان الضحية يعمل في ورشة الإخوة، فهو يعمل بناء لديهم، والمتهم الأول الشقيق الأصغر للجناة يقول بأن الضحية تلفظ بعبارات تجاهه خادشة للحياء، مؤكدا بأن سن الطرفين متباعد بفارق 20 سنة، والضحية أب لأطفال أكبرهم في سن العاشرة، والبحث الاجتماعي أشار فقط لتعاطيه المشروبات الكحولية دون قيامه بأفعال لا أخلاقية.
واعتبر النائب العام بأن ما بادر إليه الأشقاء الثلاثة كان من أجل كلمة لا تصل لحد الجهل في التصرف وما انجر عنه، وأن السبب تافه، معتبرا بان الوقائع تمت عن طريق سبق تخطيط، مستبعدا فرضية ضرب الجناة للضحية والتسبب في وفاته دون قصد، كونهم خططوا وهاجموا منزله ليلا وعادوا نهارا للقضاء عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.