دون جمع كل الأطراف الليبية    الحكومة عازمة على تطبيق إصلاحات التقاعد    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بعد مسيرة استمرت‮ ‬70‮ ‬عاماً    4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها    الصحافة العالمية تسلّط الضوء على تفاصيلها‮ ‬    كل الإمكانيات موفرة لضمان السير الحسن    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بلعيد بتعهد بحماية أصوات الناخبين    الرئاسيات استحقاق مصيري لتكريس الاستقرار    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    أكدت أنه سيوفر خدمة للدول الإفريقية‮.. ‬فرعون‮:‬    سفير بريطانيا في‮ ‬مطعم شعبي    سلال كاد‮ ‬يغمى عليه    ثلاث سنوات سجن لحمّار    العثور على سمكة قرش أبومطرقة ميتة    حجز كميات معتبرة من السلع والممنوعات‮ ‬    أشاد بقوة إرتباط الشعب بجيشه‮ ‬    طمأن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    إجراء قرعة الحج لموسمين متتاليين    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي مطلب سكان أولاد خالد    العطش يمتد إلى 22 بلدية بسبب عطب في محطة المقطع    جمعية أفاق تستغل المراكز الشاغرة بقديل لتعميم برنامج محو أمية    تفعيل بحوث الأكاديميين يساعد على الحد من تبعية المعاق    تصاميم مميزة من الذهب والفضة والألماس    ‘'بذرة'' تطلق حملة تحسيسية لتسيير النفايات المنزلية    140 عامل مهدّد بالبطالة بشركة "سيراميس" بمستغانم    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    عمل يقترب من المونودراما    الشباب يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    8773 طلب إحالة على التقاعد هذه السنة    التحضيرات الفعلية للقاء أرزيو تنطلق اليوم    الإدارة تحمل الحكم مسؤولية التعثر أمام بلوزداد    «أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»    تفاؤل بنجاح الموسم الفلاحي    100 مشرف تربية ومخبري بدون تسوية    الإدارة تقرر التخلي عن المدرب كازوني    جيل سيق يعمّق جراح الزيدورية    نسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تراجع العجز التجاري للجزائر ب 75 بالمائة خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2018
نشر في النصر يوم 29 - 09 - 2018

بلغ العجز التجاري للجزائر 2،05 مليار دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2018، مقابل عجز قدره 8،19 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017 ، أي بانخفاض قدره 74،9 بالمئة حسبما علمت وأج لدى مصالح الجمارك.
أظهرت بيانات الديوان الوطني للإعلام الآلي و الإحصائيات للجمارك أن الصادرات ارتفعت لتبلغ 28،342 مليار دولار من يناير إلى نهاية أغسطس المنصرم مقابل 22،952 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017، ما يمثل زيادة قدرها 39ر5 مليار دولار(+23،48 بالمائة).
وبالنسبة للواردات فقد انخفضت بشكل طفيف لتقدر ب 30،394 مليار دولار مقابل 31،142 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية، أي بتراجع قدره 748 مليون دولار (-2،40 بالمائة).
و حسب نفس المصدر فقد تم تغطية الصادرات لفاتورة الواردات بنسبة 93 بالمائة مقابل 74 في المائة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.
وقدرت قيمة صادرات المحروقات والتي تمثل أهم المبيعات الجزائرية نحو الخارج ( 93 بالمئة من إجمالي الصادرات) ب26،33 مليار دولار مقابل 21،71 مليار دولار بارتفاع بلغ 4،61 مليار دولار (+21،23 بالمائة) .
أما الصادرات خارج المحروقات فما تزال هامشية، حيث بلغت مليارين (2) دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة الجارية (7،10 بالمائة من مجموع الصادرات)، مرتفعة بنسبة 63،13 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2017.
وتتشكل الصادرات خارج المحروقات من المنتجات نصف المصنعة بحوالي 1،62 مليار دولار مقابل 879 مليون دولار (+83،85 في المائة) والسلع الغذائية ب250 مليون دولار مقابل 245 مليون دولار (+2،04 بالمائة)، والمواد الخام ب 67 مليون دولار مقابل 43 مليون دولار (+55،81 في المائة) و التجهيزات الصناعية ب 57 مليون دولار مقابل52 مليون دولار (+9،62 في المائة) ومواد استهلاكية غير الغذائية ب23مليون دولار مقابل 15 مليون دولار (+53،33 في المائة).
و فيما يتعلق بالواردات سجلت فاتورة المنتجات الطاقوية و الزيوت (بما فيها الوقود) ومواد التشحيم تراجعا قدر ب45،01 بالمائة لتبلغ 730 مليون دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2018 مقابل 1،33 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017.
و نفس المنحى التنازلي عرفته واردات التجهيزات الفلاحية و الصناعية من يناير إلى أغسطس 2018 .
و بلغت فاتورة واردات التجهيزات الفلاحية 382 مليون دولار مقابل 441 مليون متراجعة ب59 مليون دولار (13،38 بالمائة).

أما مواد التجهيز الصناعية فقد تم استيرادها بقيمة 8،53 مليار دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من 2018 مقابل 9،60 مليار دولار مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية مسجلة تراجعا ب 107 مليون دولار أي 11،16 - بالمائة.
و سجلت فاتورة واردات المنتجات الغذائية بدورها تراجعا طفيفا بلغ مليون دولار (0،12 - بالمائة) لتقدر ب5،89 مليار دولار مقابل 5،90 مليار دولار.
و من جهة أخرى سجل ارتفاع في واردات فئة المنتجات الخام و مواد الاستهلاك غير الغذائية و المنتجات النصف المصنعة.
و فيما يتعلق بمجموعة المنتجات الخام، ارتفعت الواردات إلى 1،278 مليار دولار مقابل 1،002 مليار دولار (27،54 + المائة). أما فاتورة واردات مواد الاستهلاك غير الغذائية بلغت 6،36 مليار دولار مقابل 5،66 مليار دولار (12،3 + بالمائة)، في حين قدرت واردات المواد النصف المصنعة 7،22 مليار دولار مقابل 7،20 مليار دولار (0،24 +بالمائة).
و بالنسبة لنمط تمويل الواردات فمن أصل 30،394 مليار دولار من المواد المستوردة، تم دفع مبلغ 18،29 مليار دولار نقدا من إجمالي المواد المستوردة (60،2 بالمئة).
و قد مولت القروض الواردات بحوالي 10،98 مليار دولار (36،13 بالمئة)، بينما تم تمويل الباقي عن طريق وسائل أخرى بما قيمته 1،115 مليار دولار و عن طريق حسابات العملة الصعبة الخاصة بالاستيراد بما قيمته أربع (4) مليون دولار.
و فيما يخص الشركاء التجاريين تبقى ايطاليا تتصدر قائمة زبائن الجزائر للشهر السادس على التوالي منذ مارس 2018، بعدما كانت اسبانيا أول الزبائن خلال الشهرين الأولين للسنة الجارية.
و بالتالي فان الزبائن الخمس للجزائر هم ايطاليا ب 3،94 مليار دولار (13،90 بالمائة من إجمالي الصادرات الجزائرية) متبوعة بفرنسا ب 3،59 مليار دولار (12،67بالمئة) ثم اسبانيا ب 3،41 مليار دولار (12،03بالمئة) و بعدها الولايات المتحدة الأمريكية ب 2،70 مليار دولار (9،53 بالمائة) ثم بريطانيا ب 2،07 مليار دولار (7،31 بالمائة).
و بالنسبة للممونين الرئيسيين للجزائر لا تزال الصين تحتل المرتبة الأولى ب 4،87 مليار دولار (16،01 بالمائة من إجمالي الواردات الجزائرية) متبوعة بفرنسا ب 3،08 مليار دولار (10،14 بالمائة) و ايطاليا ب 2،44 مليار دولار(8،03بالمئة) و اسبانيا ب 2،40 مليار دولار (7،91بالمئة) و المانيا 2،11 مليار دولار (6،96 بالمائة).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.