"الوفاق" لإيقاف زحف المدية.. و"العميد" لقطع الطريق على الأندية الطامحة في الوصافة    أمطار غزيرة مرفوقة بحبات البرد مرتقبة على المناطق الوسطى و الشرقية    احذروا .."سموم" في الأسواق!    الشركة الامنية العالمية "غاردا وورلد" تحذر الشركات الأجنبية والسياح من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    3 وفيات.. 258 إصابة جديدة وشفاء 198 مريض    تنصيب لجنة وضع العلامة «حلال» للمنتجات الجزائرية    نحرص على ضبط أسواق المنتوجات وضمان استقرارها    بوقدوم يتحادث مع نظرائه في الهند وسلطنة عمان وتونس    التطبيع المغربي الصهيوني خطوة "بالغة الخطورة"    الرئيس الجنوب إفريقي يطالب بإلغاء قرار ترامب    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ينفي ملكيته للقصر الأسطوري الذي كشف عنه أنصار أليكسي نافالني    استحداث شهادة كفاءة في المقاولاتية    الاتحادية لم تحرص على الظهور بوجه لائق في المونديال    الرائد يلعب في قواعده ومأمورية صعبة للعميد    مستعد لرفع التحدي، وعلى الإدارة تسوية المشاكل    تشيلسي يُقيل مدربه ولاعبه السابق فرانك لامبارد    تعليمات لتحسين شبكة الأنترنت الثابت    أطنان من المنتجات تُرمى يوميا بحجة تلفها    ذاكرة وحيدة ومصالحة واحدة...    عالم الاجتماع لياس بوكراع في ذمة الله    تعليق استيراد البنزين خلال الثلاثي الجاري    احتمال ارتفاع تكلفة العمرة ب40 بالمائة    شيخ يروّج الخمور    ڤوجيل: ماضينا مشرف وتقرير ستورا مشكل فرنسي بحت    الدبلوماسية على كل الجبهات    لا مسابقة توظيف حاليا    نظام الانتخابات المقترح يمنح تسهيلات للشباب    المكرة من أجل الاطاحة بالسياربي لمحو هزيمة الداربي    أول إختبار للمدرب ين شادلي    جنرال أمريكي: علاقتنا بإيران تمر بمرحلة من الفرص    استحسان للامتحانات المباشرة والحضور غير الإجباري وإلغاء النقطة الإقصائية    المطالبة برفع الأجر القاعدي وصرف المنح المتأخرة    مصاب في حريق مسكن    تعليمات برفع وتيرة أشغال التهيئة الخارجية    مربو النحل يشتكون من كثرة المبيدات    إنجاز أكبر سفينتين لصيد التونة بميناء هنين    الاقتصاد لا يلغي الذاكرة    الإعلان عن نتائج مسابقة «أحسن مشهد تمثيلي»    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    سنعزّز الدور القاري في حل النّزاع الصّحراوي    رابحين في بولوغين ...رابحين    هكذا تتم عملية التلقيح    أميرة غربي تحكي "رحلة الليالي السبع"    رصد تحولات الجزائر منذ الاستقلال    من خزينة للدولة إلى سيف على رقاب الشعب    سكان "القنانة" يشتكون والسلطات تعد بالحل    شهرة تخطت الآفاق    الشركات الإيطالية "مهتمة" بالاستثمار في صناعة الميكانيك بالجزائر    صيغة جديدة للتصريح بالعطل المرضية    71 هيكلا صحيا للتلقيح ضد "كورونا"    فيروس كورونا .. تسجيل 258 إصابة و3 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    حوادث المرور : هلاك 4 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    باتنة: أوامر عاجلة لمعالجة آثار تخريب بموقع تازولت الأثري    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    أم سهام: الكاتبة التي جَمَعت المواسم والفُصول كُلّها ؟    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتجاجا على تردي الأوضاع المهنية: عمال مؤسسة التسيير الحضري بعلي منجلي يضربون
نشر في النصر يوم 17 - 05 - 2019

أضرب ليلة أمس الأول، عمال مؤسسة التسيير الحضري بعلي منجلي بقسنطينة، عن العمل، احتجاجا على «تردي» الأوضاع المهنية والاجتماعية، كما طالبوا بصرف المنحة التشجيعية، ووقف «الصراعات» بين المسؤولين والتي تسببت في تدهور وضعية المؤسسة، فيما تعهدت السلطات بالتكفل بمطالبهم.
العمال تجمعوا حوالي الساعة ونصف ليلا بالقرب من حظيرة المؤسسة بالوحدة الجوارية التاسعة، وسط حالة من الاحتقان والغضب، كما ركن السائقون شاحنات الجمع بالشوارع المحيطة بالمكان، وذكر ممثلون عن المضربين أن وضعية المؤسسة المالية في تدهور مستمر نتيجة تحملها لأعباء ميدانية كثيرة انعكست سلبا على وضعية الآليات وصحة العمال. وأضاف محدثونا، أن الميزانية السنوية للمؤسسة لا تتجاوز 10 ملايير سنتيم تخصص، كما قالوا، للتكفل بغالبية الوحدات الجوارية بعلي منجلي وكذا صرف أجور أزيد من 400 عامل، كما تطرقوا إلى وجود صراعات بين المسؤولين حول توزيع المناصب، وهو ما انعكس سلبا على وضعية المؤسسة، إذ أن غالبية الآليات في وضعية سيئة جدا، مؤكدين بأنهم يضطرون إلى حمل القمامة المكدسة في الأحياء باستعمال أغطية رثة.
و قال المضربون إن وسائل الجمع منعدمة تماما إذ يضطرون إلى حمل النفايات بأيادي عارية وفي الكثير من الأحيان لا يتم توفير المكانس ووسائل الجمع اليدوية، في حين أن عمال الكنس يتولون مهمة تنظيف مسافات تزيد عن 3 كيلومترات يومية دون وسائل أو إمكانيات، وهو ما تسبب لهم في متاعب صحية.
وأكد العمال أن وضعية المؤسسة المالية هشة جدا، مضيفين بأن ما زاد الأمر حدة هو عدم استقرارها الإداري، إذ تم تغيير المدراء في مناسبات عديدة، كما ذكروا أنهم لم يتحصلوا على المنحة التشجيعية التي تقدر ب 30 بالمئة من الأجر، رغم أن الآجال القانونية لصرفها حددت في شهر مارس الفارط، في حين استفادت المؤسسة المكلفة بتنظيف الخروب منها قبل أشهر، وهو ما يعكس بحسبهم سياسية التهميش والمحسوبية.
وذكر محدثونا بأنهم يعانون كثيرا من الرمي العشوائي للنفايات، وهو ما تسبب لهم في إرهاق كبير، إذ أن الشاحنة الواحدة مثلما أكدوا، تقوم بأربع مناوبات في اليوم الواحد، ما تسبب في عطب كثير منها، كما اشتكوا من التصرفات «التعسفية» للإدارة، من خلال حرمان العمال من أموال الخدمات الاجتماعية والقروض التي تمنح بحسبهم وفقا لمعايير المحاباة والمحسوبية، مطالبين بإقالة المدير ولجنة المشاركة والنقابة وكذا توظيف المزيد من العمال لتخفيف الضغط عن المؤسسة.
وأوضح مندوب بلدي بعلي منجلي، أن جميع المنتخبين ورئيس البلدية وكذا رئيس الدائرة قد تدخلوا لاحتواء الوضع، كما أن الوالي وجه تعليمات صارمة بالتكفل بمطالب العمال، وهو ما دفعهم إلى العدول عن الإضراب بعد ساعات من التوقف، كما تجدر الإشارة إلى أن علي منجلي تعرف توسعا عمرانيا كبيرا وهو ما تسبب في تزايد حجم النفايات المنزلية، إذ لم تنفع حملات التنظيف في تغيير صورة المدينة ولا يكاد يخلو أي موقع من مظاهر تكدس القمامة رغم الجهود المبذولة من طرف مؤسسة التسيير الحضري، التي وعدت إدارتها شهر مارس الماضي في لقاء مع النقابة، بتثبيت العمال ومنحهم عقود عمل مفتوحة، إلى جانب رفع منحة المردودية إلى 30 بالمئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.