الجزائريون عازمون على دحر المخططات المعادية للوطن    تنويع للعروض البنكية ودعم للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة    الوكلاء أمام إمكانية تسويق صنفين من المركبات    20 مليار دولار قيمة صادرات المحروقات في 2020    مواجهة البرتغال لرد الاعتبار    الجزائريون استهلكوا أزيد من 7ر2 مليار متر مكعب من الماء    شرارة نارية تتسبب في حريق بسفينة صيد بالميناء    تجهيز 8 آلاف مركز للشروع في التلقيح ومراكز صحية متنقلة لمناطق الظل    مستشفيات قسنطينة تداركت الوضع    تأجيل الاستئناف في قضية "جي بي فارما" إلى 31 جانفي    هذا أهمّ ماجاء في مشروع قانون الانتخابات    5 وفيات .. 222 إصابة جديدة وشفاء 181 مريض    وزير الصناعة يعيد إدماج 9 إطارات سامية    العميد يطيح بالرائد وانتصار مهم للكناري    غوارديولا يبعد محرز    ليلة سوداء بتونس على وقع أعمال شغب وعنف    التصويت على آلية لاختيار سلطة تنفيذية جديدة اليوم    قسنطينة ترفع شعار" شتاء دافئ وبدون جوع"    غرس 3 آلاف شجيرة بغابة "صافرة"    تأكيد على ضرورة إسقاط إعلان ترامب "المشين"    خودة يبرمج تربصا لمدة 10 أيام    بلعطوي يتأسف لتضييع الفوز أمام بلوزداد    رزنامة جديدة لمعاشات المتقاعدين    تنصيب جو بايدن: أوامر رئاسية متوقعة بالتراجع عن عدد من سياسات ترامب    فتح دور الشباب تدريجيا ابتداء من اليوم    بلخضر يدعو المؤسسات الدينية إلى توسيع برامجها خدمة للأجيال الناشئة    توقيع اتفاقية تعاون بين وزارتي الثقافة والدفاع الوطني    بيان الجزائر وجنوب إفريقيا جاء في سياق ما طالب به الاتحاد الإفريقي    الجزائريون يُفشلون المخططات المعادية اليوم وغدا    ينجح في امتحان بعد 158 محاولة    وقفة مع المترجم الراحل أبو العيد دودو    عودة الهدوء عقب احتجاجات بمدن تونسية    التصويت اليوم على السلطة التنفيذية الجديدة    حكيمي يفكك الخطاب الثقافي    11 سنة سجنا نافذا لسارقي محل تجاري بأرزيو    من أخبر السَّماء    شذرات    نوبة الحنين    «الديجياس» رفضت منح نسخة من المحضر للمحكمة الرياضية    جسر العبور بين الجامعة و التنمية    شاوتي يصاب ويضيع مواجهة الشلف    «اللّقاح ضد كورونا ضروري لتقوية المناعة و الوباء وضع طبيعي»    قراءات وحديث عن الذاكرة والوثيقة    فرحة وارتياح شبابي    رابط حصري للمواد الحسّاسة    نافذة إلكترونية لمسابقات التكوين    ..بداية "العملية الجراحية"    تأهب "الجيش الأبيض"    "اقتناء عدد هام من الموزعات الآلية قريبا"    الجهول    السّردين أضحى بمرتبة اللحوم الحمراء!    إنحراف سيارة وسقوطها في حفرة يُخلف 3 جرحى بمستغانم    تعميم مهم من مجلس الأمن لتسوية النزاع في الصحراء الغربية    فتح الميركاتو الشتوي لأندية بعد نهاية مرحلة الذهاب    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





1500 دينار لكيس 25 كلغ: زيادات غير قانونية في أسعار السميد المدعم
نشر في النصر يوم 19 - 05 - 2019

فرض أصحاب العديد من المحلات التجارية بقسنطينة، زيادات غير قانونية في أسعار مادة السميد المدعمة، حيث وصل ثمنها إلى 1500 دينار بالنسبة للأكياس ذات وزن 25 كيلوغراما، في حين أن سعره المقنن حدد بألف دينار، فيما تؤكد مصادر من مديرية التجارية، أنه تم تحرير المئات من المخالفات في حق تجار يلجأون إلى عدم إشهار الأسعار لإخفاء الزيادات.
ووقفت النصر في جولة استطلاعية، عبر العديد من المحلات التجارية بعلي منجلي وقسنطينة، على قيام جل تجار التجزئة بفرض زيادات غير قانوينة خلافا لما أقرته وزارة التجارة، التي حددت ثمن الكيس ذو وزن 25 كيلوغراما بألف دينار بالنسبة للنوعية الممتازة و 950 دينارا للعادية.
وتراوحت الأسعار المتداولة في الأسواق فيما بين 1400 و 1500 دينار للكيس من وزن 25 كيلوغراما، فيما وصلت بالنسبة لحمولة 10 كيلوغرامات إلى 700 دينار، فيما برر تجار هذه الزيادات، بارتفاعها لدى تجار الجملة وأصحاب المطاحن والمصانع، الذين فرضوا هذا المنطق على السوق منذ أشهر رغم تحذيرات الوزارة الوصية.
وأكد أحد التجار، أن العلامات المعروفة بجودتها، و التي تجد إقبالا من طرف المستهلكين، قد عرفت زيادات مبالغا فيها جدا، لاسيما في شهر رمضان أين يزداد الطلب عليها، إذ يتم خلق ندرة حتى تسهل عملية رفع الأسعار، مشيرا إلى أنه من الصعب التحكم في ثمن هذه المادة في حال عدم تنظيم الحلقة التسويقية وفرض الرقابة على نشاط أصحاب المطاحن و تجار الجملة، فضلا عن وقف ما أسماه بالمضاربة.
ويؤكد تجار نصف جملة بعلي منجلي، أنه تم تسجيل ارتفاع في بعض الأنواع الحديثة، لكن ليس بنفس الحدة التي تسجل لدى تجار التجزئة، مشيرا إلى أنه من غير الممكن أن تباع النوعية الممتازة للمستهلك بالسعر المقنن لكن يمكن أن تصله بأسعار لا تتجاوز 1100 دينار، كما أكد أن الهدف من وراء هذه الزيادات المبالغ فيها هو تحقيق الربح السريع.
وذكر عون رقابة بمديرية التجارة بقسنطينة، أنه يتم إحصاء أزيد من 250 تدخلا شهريا لدى المحلات التي تسوق مادة السميد، إذ يتم تحرير محاضر بالمتابعة القضائية و اقتراحات غلق، مشيرا إلى أن غالبية أصحابها لا يشعرون بالأسعار و يتحايلون على المواطنين، كما يتحججون بشراء المادة بمبالغ مرتفعة في حين أن غالبيتهم يقتنونها من المصدر مباشرة، كما لفت إلى أن معظم المخالفات تسجل لدى تجار التجزئة ونصف الجملة.
وتقوم وزارة التجارة عبر مختلف مديرياتها الولائية و فرقها الرقابية، بحملات دورية و تحسيس للمواطنين للتبليغ عن تجاوزات التجار في حال رفع أسعار المواد المقننة و المدعمة على غرار السميد و الحليب، و هو ما أدى في كثير من الأحيان إلى تراجع الأسعار إلى مستوياتها العادية، لكن سرعان ما تظهر هذه التجاوزات في المناسبات و مواسم الأعياد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.