المساجد تفتح أبوابها للمصلين    موزار.. شركة ENIEM تكبدت اكثر من 50 بالمائة خسائر في الارباح بسبب كورونا    جثمان المجاهدة قردان الزهرة يوارى الثرى في مقبرة سي الطاهر العتبي بتيسمسيلت    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    المهمة واجب وطني لخدمة المدرسة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني في الثورة الجزائرية    جنوب إفريقيا: من المؤسف أن تعقد الإمارات اتفاقا يتعلق بمصير الشعب الفلسطيني دون إشراكه فيها    في إطار حرصها على التكفل بانشغالاتهم    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    مصالح الحماية المدنية تؤكد:    الإمارات تطعن أم القضايا!    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    من أجل الفصل في القرارات المتعلقة بالصعود    منذ بداية السنة الجارية    عشية الافتتاح الرسمي للشواطئ    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    الموت يغيب الفنانة شويكار    لعدم احترامها شروط الوقاية من فيروس كورونا    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر "الكبير" في مساعدة اللاجئين الصحراويين    الإشعاع الثقافي للزوايا في قلب البرنامج الرئاسي    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    20 "توصية" عاجلة في لقاء الحكومة والولاة    بلوغ أهداف سياسة الدفاع يفرض تبنّي مقاربات أكثر انفتاحا    في ظلال الهجرة النبوية    الصلاة علي النبي ..10جوائز كبري    أسعار النفط تتجاوز عتبة ال45 دولارا    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    قاطنو السكنات الهشة يستعجلون الترحيل    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    جريحان في حادث مرور بحاسي بونيف    7 سنوات سجنا لمروج الأقراص المهلوسة    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    غموض يكتنف مستقبل الفريق    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    الأنصار يستنجدون برئيس الجمهورية    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    عملية تسليم المهام تتأجل إلى الغد    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    تجنبوا تبذير الملايير..    "أوبك +" تراقب اتفاق التخفيض    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أشعة الشمس تزيدها سوءا وهي بحاجة لثلاث عمليات حساسة
نشر في النصر يوم 01 - 07 - 2019

حريق يفقد الطفلة نور اليقين ملامح وجهها ويعزلها عن الناس
تنتظر البريئة نور اليقين كباش، ابنة مدينة عين الزيتون بأم البواقي تضامن المحسنين للتكفل بنفقات علاجها في الخارج، من حروق خطيرة شوهت أجزاء من جسدها و وجهها و يديها و حرمتها من الخروج إلى النور، بعدما أصبحت بشرتها جد حساسة تجاه أشعة الشمس، وهو مشكل تعجز عائلتها عن التعامل معه بسبب وضعيتها المالية الصعبة و استحالة التدخل الجراحي في الجزائر.
نور اليقين البالغة من العمر 4 سنوات، كانت قد تعرضت سنة 2017 لحادث خطير، سببه ألسنة لهب قذفتها قارورة غاز كانت تستعمل للتدفئة، فأحرقت وجهها و يديها بدرجة كبيرة، و أدخلتها في نفق علاج طويل و مظلم طيلة سنتين كاملتين، حيث تخلصت مؤخرا من قناع خاص و قفازات كانت ترتديهما طوال الوقت كجزء من العلاج، غير أنها لا تزال حبيسة الجدران و عاجزة عن الخروج و رؤية النور، بسبب تضرر بشرتها بشكل كبير، الأمر الذي خلف إصابتها بحساسية قوية تجاه أشعة الشمس، وهي مشكلة حاولت عائلتها حلها من خلال نقلها لعديد المستشفيات القريبة من المدينة مقر سكناها، لكنها فشلت في ذلك بسبب الفقر و قلة الحيلة، فضلا عن عجز الأطباء عن التعامل مع حالتها، إذ لا تزال نور اليقين تصارع بحثا عن علاج يشفي جسدها من حروق أنهكتها و أثقلت كاهل أسرتها الفقيرة، التي تطالب المحسنين بإعانتها على التكفل بمصاريف علاجها في الخارج، بعدما نصحها الأطباء بنقلها إلى فرنسا أو تركيا، لتخضع لعملية جراحية لترميم الوجه، بعدما تشكلت فيه طبقة حروق سميكة تجف كلما تعرضت لأشعة الشمس، إضافة إلى عملية ثانية لزراعة الحواجب و شعر الرأس، و عملية أخرى لفصل أصبعين ملتصقين في يدها اليسرى.
والد نور اليقين زوهير كباش، هو عامل بسيط في ورشات البناء، قال للنصر، بأن ابنته الصغيرة هي ثمرة ثمان سنوات من الصبر على العقم وحادثة احتراقها كانت ضربة موجعة لعائلته، إذ يستذكر تفاصيل الحادثة بحرقة، مفصلا بالقول بأن ابنته كانت بتاريخ الثلاثين من شهر جانفي 2017، تنزل ضيفة على منزل جدها وسط مدينة أم البواقي، وفي حدود التاسعة صباحا حدث ما لم يكن في الحسبان، إذ تسرب الغاز من القارورة التي كانت تستخدم لتشغيل المدفأة و اشتعلت بفعله نيران أحرقت ملابس الطفلة التي كانت تلعب داخل الغرفة و امتدت إلى كامل جسدها، وغداة تدخله لإنقاذها و ارتمائها فوقها لإخماد النيران، تعرض والد الطفلة لحروق هو الأخر مست وجهه و يديه كذلك، مع ذلك سارع إلى نقلها لمصلحة الاستعجالات بمستشفى محمد بوضياف، أين قدمت لها الإسعافات الأولية، وظلت حبيسة المصلحة طيلة شهر كامل قبل أن تحول للمستشفى الجامعي ابن باديس بقسنطينة، أين رفضوا في البداية استقبالها، ليشرف على علاجها طبيب صاحب عيادة خاصة بمدينة أم البواقي، نجح في تحويلها مجددا نحو مستشفى قسنطينة الجامعي، أين قام الطاقم الطبي بوضع قناع خاص على وجهها، و قفازات طبية تحد من انتشار الحروق في جسدها.
و ينتظر والد نور اليقين، هبة المحسنين و أصحاب المال لمساعدته على نقل ابنته للعلاج في تركيا أو في فرنسا، كما نصحه الأطباء، لينقذ طفولتها و شبابها و يعيد البسمة لها و لوالدتها التي لم تحتمل الصدمة، خصوصا بعد فشل أول عملية لفصل الأصابع الملتصقة على مستوى يدها اليسرى، ويلتمس والد الفتاة من قراء جريدة النصر، التواصل معه على الرقم الهاتفي الآتي 0699664179.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.