نهاية سعيدة    توزيع أزيد من 6600 وحدة سكنية من مختلف الصيغ خلال 2020 بتبسة    كرة القدم/ كأس الجزائر ( ثمن النهائي) : جمعية وهران- جمعية الشلف و ترجي قالمة- نادي بارادو , يومي 2 و3 مارس    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    الجزائر ستساهم "بفعالية" في حل الأزمة الليبية    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    طيران الطاسيلي تدعم أسطولها الداخلي بثلاثة خطوط    رزيق: أزيد من 400 بلدية كانت مستثنات في عملية توزيع الحليب المدعم    اجتماع الحكومة بالولاة: اعتماد مقاربة تشاركية في التخطيط الاقتصادي (توصيات)    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    سباق الدراجات(كاس افريقيا 2020): مدينة وهران تحتضن المنافسة في الفترة ما بين 12 و 17 يوليو المقبل (الاتحادية)    وسيط للجمهورية للسهر على احترام حقوق المواطنين والمساهمة في بناء الجزائر الجديدة (كريم يونس)    رزيق.. “لا فائدة لنا من صناعة غذائية تستورد الغبرة وتضيف لها الماء”    انعقاد الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية المكلفة بالتسيير الشامل للمعلومات الجيومكانية يوم    شركة الخطوط الجوية الجزائرية: مستخدمو الملاحة التجارية يشرعون في إضراب دون إشعار    عقد مشاورات بين الأحزاب والمنظمات لتجنب سقوط تونس في أزمة جديدة    جنوب السودان: ارتقاب تشكيل الحكومة اليوم عقب اتفاق طرفي النزاع على النقاط الخلافية    الشلف : وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة    اليمن: عملية تبادل أسرى واسعة النطاق وإجراءات قضائية للتحالف العربي بحق متهمين بانتهاكات انسانية    الرابطة الأولى/ الجولة18.. بلوزداد يتربص بالنصرية وداربي الهضاب يخطف الأضواء    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بباتنة    أساتذة التعليم الابتدائي يشلون المدارس    استئناف أشغال لقاء الحكومة-الولاة بالجزائر العاصمة    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    أوكيدجة في التشكيلة المثالية ل "الليغ 1"    سكيكدة: مدير أملاك الدولة السابق تحت الرقابة القضائية    الجوية الجزائرية: مضيفو الطيران في إضراب    حصيلة ضحايا كورونا في ارتفاع    ندوة دولية مخصصة للشركات الناشئة تنظم قريبا بالجزائر    ترامب يهدد بوقف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع دول تتعامل مع "هواوي"    في‮ ‬مارس المقبل بالجزائر العاصمة    قضية قتيل منزل نانسي‮ ‬عجرم‮ ‬    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    اتحاد الحراش‮ ‬يواصل السقوط    الطبعة ال34‮ ‬لسباق العدو الريفي‮ ‬شلدة بولنوار‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    تحت شعار‮ ‬سند القدس‮ ‬    إحصاء شامل للسكان في السداسي الثاني من 2020    تخصيص 3 ملايين متر مكعب للحبوب    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    توقيف مقتحمي منزل امرأة    رواية «الأناشيد السرية» للسوري زياد كمال الحمّامي    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    مصير مجهول للعمال ومعاناة كبيرة للمواطنين    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    عزل تلميذين بعد تأكيد إصابتهما بمرض القوباء    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    لا لمسرحيات ساذجة تستخفّ بالطفل    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    جاكي شان يرصد جائزة مالية قيمة    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أم البواقي
نشر في النصر يوم 13 - 12 - 2011


احتجاجات على السكن وصيادلة يطالبون بالإعتمادات
عرف أمس إقليم ولاية أم البواقي عدة احتجاجات متفرقة تمثلت في التجمهر أمام مقر الولاية وغلق مقر بلدية بريش ما خلف احتجاجا وسط المواطنين والموظفين على حدّ سواء، مع احتجاج آخرين أمام مقر المديرية الولائية للسكن وغلق الطريق الوطني رقم 10 على مستوى قرية ببئر وناس. فببئر وناس قام عشرات السكان بغلق الطريق المؤدي إلى قسنطينة وأضرموا النار في العجلات المطاطية ليعودوا بعدها للتجمهر أمام مقر الولاية للمطالبة بضرورة تدخل السلطات الولائية والمحلية وتنفيذ الوعود التي تلقوها ومعالجة ما أسموه بقضية غياب العقار في القرية التي تتربع على مساحات شاسعة.
المحتجون الذين التقينا بممثلين عنهم أشاروا أن مطلبهم يتعلق بقضية البناءات الريفية و قالوا أن السلطات وزعت 55 سكنا ريفيا ووعدت بحصة إضافية لامتصاص أزمة السكن قدرها 60 سكنا غير أن الحصة الأخيرة لم تتجسد وهم اليوم مقصيون من الاستفادة من سكنات اجتماعية ومحرومون من بناءات ريفية ما جعلهم ذلك بين المطرقة والسندان.
كما أضافوا بأن قريتهم مهمشة في جميع المجالات بالرغم من المداخيل المالية التي تجنيها البلدية من عملية استئجار السوق الأسبوعي للسيارات، ومن خلال حديثهم أشاروا بأن رئيس ديوان الوالي عقد جلسة معهم وطمأنهم بدراسة طلباتهم. من جهتهم المكتتبون في مشروع السكنات التساهمية حصة 100 سكن على طول طريق خنشلة بعين البيضاء تجمهروا أمام مديرية السكن والتجهيزات العمومية رافعين مطلبا وحيدا يتعلق بالنظر في قضية المرقي العقاري الذي اختفى بأموالهم عن الأنظار، وحسب شكواهم التي بحوزتنا فالمشروع لم يتعد نسبة 30% منذ سنة 2006 ما حول حياتهم إلى جحيم في ظل التنقل من سكن لآخر برغم ارتفاع سعر الإيجار.
الصيادلة البطالون من جهتهم عادوا للاحتجاج والتجمهر أمام مقر الولاية مطالبين بضرورة منحهم اعتمادات مالية لفتح وكالات صيدلية جديدة وتطبيق المنشور الوزاري الذي ينص على ضرورة تغطية كافة التجمعات الجديدة بالصيدليات مشيرين بأن عدم منحهم اعتمادات جعل الكثير منهم ومنذ سنة 2006 يتخبط في بطالة خانقة. وعلى مستوى بلدية بريش أقدم عشرات الفلاحين على غلق مقر البلدية بحسب ما أوردته مصادر أمنية مقدمين على طرد عدد من العمال من مقرات عملهم ومطالبين في ذات السياق بمنحهم تصاميم لإنجاز بناءاتهم الريفية المدعمة بالنظر للمضايقات التي تلقوها من ملاك الأراضي والتي خلفت مشادات متفرقة.
احتجاج الفلاحين والسكان دفع بالسلطات المحلية للتنقل للمكتب الفرعي للسكن التجهيزات العمومية بعين البيضاء بحثا عن إيجاد مخرج للقضية التي عرفت تصعيدا من طرف عمال البلدية الذي احتجوا يوم أمس وتجمهروا أمام مقر البلدية مطالبين بتوفير الأمن والحد من المضايقات التي يتلقونها في كل مرة والتي تسبب فوضى وحالات نفسية حرجة خاصة وسط العاملات من ربات الأسر والعائلات. أحمد ذيب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.