الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في ذمة الله    طاقة ومناجم: السيد عرقاب و وزير الشؤون الخارجية الهندي يتطرقان الى تعزيز التعاون    الخطوط الجوية الجزائرية: مخطط لتطوير الشركة 2021-2025 والاستعداد لما بعد جائحة كورونا    تعيين مبعوث جديد إلى الصحراء الغربية فرصة أخرى للأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء    جيدو/ البطولة الإفريقية- 2022 للأكابر: وهران تحتضن المنافسة من 21 الى 24 ابريل    تشغيل محطة جديدة للبث بتقنية التلفزة الرقمية ب إن قزام    "الحراك و الدعاية الاعلامية في سياق ما بعد الاستعمار" محاولة نقدية للخطاب الاعلامي الفرنسي بقلم بن حونات    إعادة تعيين السفير ميموني كمسهل في مسار دراسة سير منظومة المنسقين المقيمين    الدولة لن تفرط في أي دينار ولا أي شبر من العقار    الجزائر "الأخ الأكبر" ويجب مشاورته دائما    العدس ب 100 دج والحمص ب 120 دج للكلغ    برنامج جديد لرحلات القطارات    إجراءات استعجالية لمواجهة الأسعار    مخطط للتطوير والاستعداد لما بعد كورونا    الرئيس تبون يؤكد دعم حل الأزمة بما يسمح بإجراء الانتخابات    التزام المؤسسة التشريعية بمرافقة للحكومة    تعيين دي ميستورا المرتقب جاء نتيجة ضغط قوى وازنة    الرئيس الموزمبيقي يؤكد وقوف بلاده إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي    أوامر بإيداع دعوى قضائية لإخلاء السكنات    العودة إلى الملاعب والقاعات بتأشيرة الجواز الصحي    تشجيع المتوَّجين يتواصل محليا    النادي يقترب من الاتفاق مع الإسباني كارلوس غاريدو    أعضاء "الفاف" يؤكدون دعمهم لجمال بلماضي    جلب شركة وطنية للمولودية أولويات الوالي الجديد    لقرع يجدد ,سوفي وعلاتي يوقعان ودلة يعود    ارتفاع جميع مؤشرات اللاأمن المروري في الجزائر    مضاعفة الجهود لإنجاز 3 محطات لتحلية مياه البحر بالعاصمة    ضبط 4 تجار مخدرات وسارق دراجة نارية    عامان حبسا نافذا لسارقي هواتف المتنزهين    هلاك 44 شخصا وجرح 1345 آخر منذ بداية العام    4200 متربص جديد.. وفتيات يُقبلن على مجالات كانت حكراً على الرجال    تدشين أول وكالة للصيرفة الإسلامية بحسين داي    "كذلك لنثبّت به فؤادك" تأكيد على أهمية القرآن في حياتنا    الكشف عن قائمة المرشحين لنيل الجائزة    وقفة مع نظريات نقد المجتمعات    دعوة للاستهام من المنهاج التعليمي الناجح للعلامة    «القصيدة الشعبية تُلهمني وأدعو الشباب إلى الاستفادة من النصوص البدوية»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    تلقيح 23 ٪ من منتسبي قطاع التربية    لإنهاء فوضى القطاع    تزويد المؤسسات الاستشفائية مباشرة من الوحدات الإنتاجية اليوم    تطعيم 34 ألف شخص في أسبوعين    استلام جهازي أوكسجين عاليي التدفّق وأدوية    إجراءات استعجالية لفائدة الفلاحين    الاسماء المجرورة بحرف الدال    البرلمان الأوروبي يرشّح المناضلة خيا لجائزة ساخاروف    استرجاع 11 هاتفا نقالا محل سرقة    بن عبد الرحمن: استعادة ثقة المواطن أولوية أولويات الحكومة    تشغيل محطة جديدة للبث بتقنية التلفزة الرقمية بعين قزام    الفاف تدعم بلماضي ببيان ناري    ارتفاع مرعب لحوادث المرور ب38,35٪    باريس في مرمى نيران العفو الدولية    وزارة المجاهدين تعلن عن مسابقة وطنية    فضائل ذهبية ل لا حول ولا قوة إلا بالله    هكذا كانت حياته صلى الله عليه وسلم وقت الأزمات    صدور كتاب الحراك والدعاية الإعلامية في سياق ما بعد الاستعمار    مساعدات جزائرية للنيجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ستتيح مرافقة المشاريع الابتكارية والمؤسسات الناشئة لتسجيلها: منح علامة حاضنة أعمال لجامعة عبد الحميد مهري بقسنطينة
نشر في النصر يوم 29 - 07 - 2021

تحصلت أول أمس، جامعة عبد الحميد مهري بقسنطينة على علامة حاضنة أعمال، بعد أن استوفت الشروط التقنية والعملية، ما سيسمح لها بمرافقة المشاريع الابتكارية والمؤسسات الناشئة للطلبة وحاملي الشهادات الجامعية إلى غاية تسجيلها بالإضافة إلى توفير الحلول للشركاء الاقتصاديين.
وأفاد رئيس جامعة عبد الحميد مهري بقسنطينة، البروفيسور عبد الوهاب شمام، في تصريح للنصر، أن علامة حاضنة أعمال قد منحت للجامعة بناءً على مداولات اللجنة الوطنية لمنح علامة "مؤسسة ناشئة" و"مشروع مبتكر" و"حاضنة الأعمال" التي أنشئت على مستوى الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، حيث ذكر أن الجامعة قد أودعت ملفا على المنصة الإلكترونية للحصول على العلامة، وقد استوفى الشروط العلمية والإدارية التي تتضمن التأطير العلمي والخبرات، فضلا عن الجوانب المتعلقة بالبنية التحتية والمساحة ومخطط تهيئة الحاضنة وقائمة المعدات التي تضعها الجامعة تحت تصرف المؤسسات الناشئة، بالإضافة إلى تقديم برامج تكوين للمؤسسات الابتكارية وغيرها من المعايير.
وأضاف المسؤول أن الحاضنة ستسمح بمرافقة الطلبة الجامعيين وحاملي الشهادات الجامعية من أصحاب المشاريع الابتكارية ومساعدتهم على تسجيلها بعلامة "مشروع ابتكاري"، فضلا عن مرافقة المؤسسات الناشئة بُغية الحصول على علامة "المؤسسة الناشئة" للاستفادة من الامتيازات الجبائية والضريبية، بالإضافة إلى مرافقة أصحاب المشاريع الابتكارية للشروع في تأسيس شركة ناشئة. وتتيح حاضنة الأعمال في الجامعة أيضا مساعدة أصحاب المشاريع على إنجاز مخطط الأعمال ودراسة السوق وخطط التمويل، كما توفر لهم تكوينا نوعيا خصوصا في جانبي الإدارة والأعمال، مثلما أكده لنا رئيس الجامعة، الذي أضاف أيضا أنها ستساعد أصحاب المؤسسات الناشئة على إنجاز نماذج تصنيع مصغرة بالتعاون مع المخابر الجامعية.
وتسعى حاضنة الأعمال المذكورة، بحسب محدثنا، إلى الوساطة بين الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين من خلال اقتراح حلول في شكل مؤسسات ناشئة تلبي حاجتهم، كما ستعمل في إطار الجامعة على خلق حلول يتم تبنيها في شكل مشاريع تخرّج لطلبة أطوار الليسانس والماستر والدكتوراه، أو في شكل مقترحات مشاريع خارج إطار الأطروحات. ونبّه رئيس الجامعة أن اختيار المشاريع يكون بناءً على نموذج تقييمي وُضع من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي؛ تتحصل فيه المشاريع على تنقيط ما بين 60 إلى 120 نقطة.
من جهته، أكد مدير حاضنة الأعمال، الدكتور نذير عزيزي، أن معايير تقييم المشاريع تشتمل على أصالة نموذج الأعمال وطبيعة الابتكار وبراءة الاختراع والمقالة العلمية والعلامة المسجلة وإمكانية تحقيق النمو السريع في السوق والقدرة على الشراكة مع المتعامل الاقتصادي والاجتماعي، إلى جانب علاقة المشروع بهياكل البحث العلمي والتطوير التكنولوجي ومخابر ومراكز البحث وغيرها. وذكر محدثنا أنه سيتم تشكيل لجنة علمية من خبراء من الجامعة والقطاع الاقتصادي والاجتماعي لتقييم المشاريع بحسب طبيعة كل مشروع، بينما أشار إلى أن هذه الحاضنة تضم كفاءات علمية في عدة مجالات، فضلا عن أنها تُسيّر بمجلس تنسيقي يضم ممثلين من القطاع الاقتصادي والاجتماعي.
ويُذكر أن الجامعة قد حصلت على العلامة المذكورة في إطار اتفاقية تعاون مبرمة في شهر مارس من العام الجاري بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، حيث تتعلق بمرافقة الطلبة في تأسيس مؤسسات ناشئة والتشجيع على التفكير في تصميم المشاريع والابتكار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.